اذهبي الى المحتوى
أهداب السحر

عَزْفٌ حَزِيْن عَلَى أَوْتَارِ الْرَّحِيْلِ

المشاركات التي تم ترشيحها

عَزْفٌ حَزِيْن عَلَى أَوْتَارِ الْرَّحِيْلِ

 

مَسْلُوْبَةُ الْشُّعُوْر يَطْوِيْنِي رُكَام ذِكْرَى الْأَمْسِ الْمُتَهَالِك

إِحَسَّاسٌ عَارِمٌ فِي ذَرْفِ الْدُّمُوْع ِعَلَى بَقَايَا رُوْحٍ أَفَلَتْ بَيْن غَيْمَاتِ الْرَّحِيْلِ

أُرْخِي عَنَان الْنُّوْن لِأَسْكُبَ مَا أكْتُمهُ مَنْ صَمَتٍ حَزِيِنٍ

الْيَوْمَ هُتَكْتْ رُوْحِي بِشَكْلٍ مُفَاجِىء خَلَّفْتْ جُرْح مَفْتُوْح وَصَدَّرٍ مَبْتُوْرِ الْأَنْفَاس وَقَلْب مُتَهَالِك الْنَّبْض

هَذَا الْمَصِيْر الَّذِي يَقْبَع فِي آَخِرِ الْمَطَافِ يَسْتَقْبِل كُل عَابِر سَبِيِل فِي الْحَيَاةِ

لِيَقْطَع جِسْرٌ رَبَطَ الْرُّوْح بِجَدْائِلِ الْنَّسِيْمِ وَيُدَثِّرُه بِحَجَرٍ صُلْبٍ وَكِفُون

انْتِظَارِهُ الْدَّائِم وَقَطَّفُهُ لِلْأَرْوَاحِ الَّتِي نُحِب

نَعَم هِي سُنَّةُ الْلَّه الْحَيَاة قَدْرِهَا خَالِق الْرُّوْح

فَمَهْمَا بَكَيْنَا وتَأَلْمُنَاوَأسْتُهْلَكُنامِنْ الْأَلَمِ مَا شِئْنَا

عَلَى مَنْ سَقَطَتْ وَرِقَّتِه فَإِن أَمَر الْلَّه مَاض

يَأْتِي ...

يَأْخُذَهُمْ ...

ثُم يَرْحَل بِكُل بَسَاطَة ..

مُخَلَّفاً مِنْ دَمَارِ الْأَرْوَاحِ مَاللّهُ بِه عَلِيِّم

نَعَم يَرْحَل لِيَقْطِفَ وَرَقَة أُخْرَى حَانَ قِطَافُهَا وَيُلْقِي بِالْمُنَى

الَّتِي بُتِرَتْ أَطْرَافِهَا عُرِض الْحَائِط فَلَا سَبِيِل لِتَحْقِيْقِهَا بَعْد الْآَن

وَمَع رَحِيْلِهِ الَّذِي لَانَرَاه وَحَتَّى اسْتِيُقَاظِي مِنْ حُزْنِي الْأَلِيم

يَسْكُنُنَا الْوَجَع وَيُحِفَّنا الْشَّوْق عَلَى أَعْتَابِ الْذِّكْرَى

وَتَلْتَفُ عَلَى أَعْنَاقِنَا حِبَالِ مِشْنَقَةِ الْحَنِيْن

تَخْشَى الْسُّقُوط فِي وَادِي الْذِّكْرَيَاتِ الْسَّحِيْق

وَلَاسَبِيل يُحَدُ ذَلِك الْأَلَم إِلَا الْرِّضَا

وَفِي غَمْرَةِ مُوُشَّحَاتِ الْأَنِيْنِ نَعُوْدُ وَنَلَمْلَمُ دَمَعَات تَكَوَّرَتْ فِي الْمُقَلِ

وَنُحَيِّكُ عَقْدَاً مِنْ دَعَوَاتٍ نَدِيَةٍ نُرْسِلْهَامِع نَسَمَاتِ الْسِّحْر ِ

لِمَنْ سَكَنُوْا بَرْزَخاً غَيْر الَّذِي نَسْكُنُهُ وَنَغْتَرِفُ بِقَطَرَاتِ مِنْ طُهرٍ

وَنَفْتَرِشُ سَجَّاد وَصَلَاةٍ تَنْثَال مِن أَعْمَاقِ الْوَجْدِ

مُطَرَّز بِصَبْرٍ يُشْرِق فِي سَمَاءِ الْرِّضَا

بِمَا أَرَادَهُ رَب الْسَّمَاء

لَتَسْتَكِينَ الْرُّوْح وَيُكَفّكِفُ الْدَّمْع

اِحْتَوَانِي سَرِيرِي لأَغَفُوا عَلَى سَحَابَةِ مَطَرٍ هَطَلَتْ

عَلَى الْرُّوْحِ بَرْداً وَسَلَاما ً

فَأُوَرَثَتِهَا حِبَالٍ مِنْ سَعَادَةٍ مَوْثُوْقَةٍ بِإِيْمَانٍ بِالْقَدَر ِ

إِلَهِي أَخْرِجْنَا مِنْ هَذِه الْبَسِيْطَةِ دُوْن أَن أُسَبِّبَ

أَلَم أَو اِرْهَاق لِلْوَتِيْنِ بِقُلُوْبِ أَحِبَّتِي

 

أُخْتُكن أَهْدَابُ الْسَّحْر

تم تعديل بواسطة الوفاء و الإخلاص

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يــــــالــــــــها مــــن أوراق تتساقط

 

أعمار لناس كانت هنا ولم تعد قط

 

الا فى الاخرة يحيها الله ثانيةشكرا يا اختى على التذكرة التى غلفت بطريقة مبدعة بكلماتك الرقيقة

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

أختي دانة الإسلام

 

إن من البيان لسحرا

 

و وجدت سحرها ظاهرا في قطراتك الندية

 

و لعل الندى يلقي بحنوها على قلبك الباكي

و يزيد صبرك و يغدو بلسما زاكي

 

و هي الأيام كما شاهدتها دول

من سره زمن ساءته أزمان

 

و لكل شيء إذا ما تم نقصان

من سره زمن ساءته أزمان

 

و الله يختصنا برحمته في الحياة و عند الممات و بعده و حين النشور

اللهم آآآآمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما أروع كلماتك يا غالية! رغم رنة الحزن التي تطغى عليها

 

بارك الله فيك ولا حرمنا أبدا من نبض قلمك المتميز

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×