اذهبي الى المحتوى
"عابرة سبيل"

مشاريع إيمانية هل من منافس ؟!!

المشاركات التي تم ترشيحها

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ..

 

أما بعد ... فالأحبة في الله تعالى

اختلفت عادات السلف في القدر الذي يختم القرآن فيه، فمنهم من كان يختمه في شهرين، ومنهم في شهر، ومنهم في عشر ليالٍ، ومنهم في سبعٍ، وهو فعل الأكثرين، قاله النووي في أذكاره ، ومنهم من كان يختم في ثلاثٍ ، ومنهم في كل يوم وليلة ختمة .

وقد روى البخاري قصة عبد الله بن عمرو -رضي الله عنه- المشهورة، أنه قال: ( قال لي : رسول الله صلى الله عليه وسلم : اقرأ القرآن في شهر، قلت إني أجد قوة، حتى قال: فاقرأه في سبع ولا تزد على ذلك) فجعل بعضهم السبع حداً لأقل ما يختم فيه القرآن .

وبعضهم جعل الثلاث حداً لأقله واستدل بما رواه أبو داود وقال الألباني : حسن صحيح عن عبد الله بن عمرو أنه قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اقرأ القرآن في شهرٍ) قال: إن بي قوة، قال : اقرأه في ثلاثٍ ) .

وعن الامام أحمد أنَّ ذلك غير مقدر بل هو على حسب حاله من النشاط والقوة، لأنه روي عن عثمان أنه كان يختمه في ليلة، وروي ذلك عن جماعة من السلف، قاله ابن مفلح .

أحبتي ...

ونحن هنا في سباق التنافس في الطاعات :

وسنبدأ رفع الهمم بأحد أعمال رمضان المهمة ، وعمل من أهم أعمال السلف في شعبان : كثرة القراءة للقرآن .

قال سلمة بن كهيل : كان يقال شهر شعبان شهر القراء .

و كان حبيب بن أبي ثابت إذا دخل شعبان قال : هذا شهر القراء .

و كان عمرو بن قيس الملائي إذا دخل شعبان أغلق حانوته و تفرغ لقراءة القرآن .

قال الحسن بن سهل : قال شعبان : يا رب جعلتني بين شهرين عظيمين فما لي ؟ قال : جعلت فيك قراءة القرآن .

فالواجب العملي :

لأصحاب الهمم العالية : ختمة تبدأ من فجر الثلاثاء 1 شعبان وتنتهي فجر الجمعة 4 شعبان . ( المطلوب في شعبان 5 ختمات بحد أدنى ) مع استخراج عشر آيات للتدبر

لمن عنده بعض العذر : ختمة في أسبوع . ( 4 ختمات بحد أدنى )

لمن عنده أعذار شديدة : ختمتين في شعبان ( لا اقل من ذلك لأصحاب الهمم )

فمن ينافسنا ؟؟

ومن يري الله من نفسه الانقطاع للطاعة ؟

ومن يلهب حماس إخوانه بعبوديته لله تعالى ؟

ملاحظة :

تبدأ من الجمعة القادمة دروس التفسير للموقع ، فتابعوا الدورة الصيفية العلمية ، ودروس التدبر للتأهيل الرمضاني .

هذا حتى لا يفهم كلامنا بعيدا عن المنهج ، فالقراءة الكثيرة تكون لتطهير القلب ، وأما القراءة بالتدبر فهي التي تفك الأغلال والقيود ، وتصلح القلب " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها "

إخوتاه ..

شمروا فالأمر جد !!!

استنهضوا هممكم !!

وانتظروا المحاضرة الخامسة من " فك قيدك " وهي بعنوان : " أطلق حماسك "

اللهم قد أرشدت وبلغت ، وبك أصول وبك أحول ، وبك أستعين فاللهم تقبل .

وكتبه

هاني حلمي

30 رجب 1431 هـ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

post_108545_1244759798.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

اللهمّ أعنّا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك

بارك الله فيكِ أختي الغالية وجزاكِ خيرًا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

 

نسأل الله تعالى الإخلاص في القول والعمل

 

وأحب أن أهمس همسة وهي التدبر للآيات على قدر المستطاع فمن المهم أيضا فهم ما نقرأه!!

 

نسأل الله تعالى أن يفهمنا ويفقهنا

 

وجزاكِ الله خيرا على النقل الطيب

 

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ..

أما بعد .. الأحبة في الله تعالى ..

مشروعنا الثاني هو مشروع " اسجد واقترب " ، فيا كل من تخشى الحرمان في شعبان ورمضان ، يا من أزعجك قول النبي عليه الصلاة والسلام :" بعد من أدرك رمضان فلم يغفر له " هيا تقرب ، فعليك بكثرة السجود لتنال شرف المقربين ، ولتكون في رفقة النبي الأمين صلى الله عليه وسلم .

 

 

فما المطلوب منَّا ؟

قال صلى الله عليه وسلم : " الصلاة خيرُ موضوع, فمن استطاع أن يستكثر فليستكثر فليستقلَّ أو ليستكثر " [ رواه الطبراني في الأوسط وحسنه الألباني ] ومن يتعبد يزدد قوة ، ومن يتكسل يزدد فترة .

أولاً: تثبيت الورد اليومي (12 ركعة ) [ لا يعذر في ذلك أحد ]

في حديث أمّ حبيبة: ((من حافظ على ثِنتي عشرةَ سجدة في يومِه وليلته حرّمه الله على النار: أربعًا قبل الظهر, ركعتين بعدَ الظهر, ركعتين بعد المغرب, ركعتين بعد العشاء, ركعتين قبل الفجر)) [ رواه مسلم ] .

ثانيًا : مجاهدة النفس في تحقيق هذه السنة [ استعدادات رمضانية للجميع ]

(1) وفي الحديث الآخر أيضًا: ((مَن حافظ على أربعٍ قبلَ الظهر وأربع بعدها بنى الله له بهنّ بيتًا في الجنّة)) [ رواه الترمذي وصححه ]

(2) قال : ((رحِم الله امرأً صلّى قبل العصر أربعًا)) [رواه الترمذي وحسنه الألباني ]

(3) وقبلَ المغرِب يقول : ((صلّوا قبلَ المغرب, صلّوا قبلَ المغرب, صلّوا قبلَ المغرب)), ثم قال: ((لمن شاء))، كراهيةَ أن يتّخذها النّاس سنّة . [ رواه البخاري ]

(4) وقال: ((بين كلّ أذانين صلاة)) . [ متفق عليه ]

ثالثًا : صلاة الضحى ( أربعًا للجميع ، ثمانية لأصحاب الهمم العالية )

فقد أخبرت أم هانئ أن النبي صلى يوم الفتح في بيتها الضحى ثمان ركعات [ رواه ابو داود وصححه الألباني ]

وفي الحديث القدسي : " يا ابن آدم . اكفني أول النهار أربع ركعات أكفك بهن آخر يومك " [ رواه الإمام أحمد في المسند وصححه الألباني ]

رابعًا : الاهتمام البالغ بالوتر وركعتي الفجر :

قال : ((أوتِروا يا أهل القرآن, فإنّ الله وترٌ يحبّ الوتر)) [ رواه أبو داود وصححه الألباني ]وكان نبيّكم يحافِظ على الوتر, وشرَع للمسلم أن يوترَ آخرَ الليل إن وثِق بنفسه في قيام الليل, أو يوترَ أوّل الليل إن لم يثق بنفسه من قيام آخر الليل، فليوتر بعدَ صلاة العشاء وسنّتها، المهمّ المحافظةُ عليه.

وهذا الوترُ أكثرُ ما نقِل عنه أنّه أوتَر بثلاثَ عشرة وأوتر بإحدى عشَرة، وربّما أوتَر بتسع ركعات متواصلات، يجلس بعد الثامنة ثمّ يقوم فيصلّي التاسعة, وربّما سرد سبعًا، وربّما سرد خمسًا.

والوتر أقلّه واحدة، وأدنى كماله ثلاث، يوتِر المسلم بها بعد العشاء وسنّتها، فيصلّي ثلاث ركعات، إن شاء فصَل بينهما بسلام، وإن شاء وصلهما ثلاثًا, وإن صلّى خمسًا أو سبعًا فذاك خير وأفضل, وإن وفِّق للكمال فصلّى إحدى عشرة ركعة يسلّم من كلّ ثنتين ويوتِر بواحدة فذاك الكمال الذي هو هديُ نبيّكم ، تقول عائشة رضي الله عنها: ما كان نبيّكم يزيد في رمضان ولا غيره على إحدى عشرة ركعة, يصلّي أربعًا فلا تسأل عن حسنهنّ وطولهنّ, ثمّ يصلّي أربعًا فلا تسأل عن حسنهنّ وطولهنّ, ثمّ يوتر مِن ذلك بثلاث .

ونبيّكم إذا سافر قصر الصّلاة، فلم يصلّ قبلَ الظهر ولا بعدَها ولا بعدَ المغرب ولا بعدَ العشاء, لكن الركعتان قبلَ الفجر ما كان يدَعهما مع الوترِ لا في حضرٍ ولا في سفر، تقول عائشة رضي الله عنها: لم يكن محمّد على شيء من النوافل أشدّ تعاهُدًا منه على ركعتَي الفجر، وكان يقول: ((ركعتا الفجر خيرٌ من الدّنيا وما فيها)) .

فالمشروع :

1- لا تقل نوافلك عن 33 ركعة يوميًا ( 2 قبل الفجر + 4 الضحى + 4 قبل الظهر + 4 بعد الظهر + 4 قبل العصر + 2 بعد المغرب + 2 بعد العشاء + 11 قيام الليل ) .

2- نريد مسابقة في الخيرات لأصحاب الهمم العالية (100 ركعة نافلة يوميًا ) كما كان يصنع ذلك غير واحد من السلف .

من باب : " صلاة في إثر صلاة كتاب في عليين "

تذكروا ...

وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ ٱلزَّادِ ٱلتَّقْوَىٰ [البقرة:197]، فخير النّاس من تزوّد من دنياه لآخرته, ومن حياتِه لمعادِه, يتزوّد قبل أن يندَم وقبل أن يتمنّى فرصةَ عمل يتقرّب بذلك إلى الله.

رُئي أحدُ السّلف بعد موتِه في منامه فقيل: ما حالتك؟ قال: أنتم تعلمون ولا تعمَلون، ونحن نعلَم ولا نعمَل، والله لركعتان في صحيفةِ أحدِنا أحبّ إليه من الدّنيا وما فيها.

عوتِب بعضُ السّلف في آخر كبَر سنّه فقيل: ما هذه النوافل وقد كبُر السنّ وثقل؟! قال: هذا جسدٌ أتعبُه بالطّاعة قبلَ أن يأكلَه الدّود.

أحبتي في الله ...

تعال نصنعها لننال محبة ربنا : في الحديث القدسيّ يقول : ((ولا يزال عبدي يتقرّب إليّ بالنوافل حتى أحبَّه, فإذا أحببتُه كنتُ سمعَه الذي يسمع به، وبصرَه الذي يبصِر به، ويدَه التي يبطِش بها، ورجلَه التي يمشي بها، ولئِن سألني لأعطينّه, ولئن استعاذني لأعيذنّه)) [ رواه البخاري ]

أسأل الله أن يوفّقني وإيّاكم لصالح العمل, وأن يجعلنا وإيّاكم من المسارعين في الخيرات, وأن يتقبّل منّا ومنكم أعمالنا, وأن يوفّقنا لعمل يرضي ربّنا قبل لقائه, إنّه على كلّ شيء قدير.

وكتبه

هاني حلمي

4 شعبان 1431 هـ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله الرحمن الرحيم

شكرا لكي (عابرة سبيل ) على هذا الموضوع الجميل

كم كنت من قبل افكربماذا افعل في هذا الشهر فقد وصلتيني لهذا الطريق فقد ارتفعت همتي وسأبدا غدا وساجتهد

(عابرة سبيل ) احبك في الله كم اتمنى ان اكون صديقة لك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
بسم الله الرحمن الرحيم

شكرا لكي (عابرة سبيل ) على هذا الموضوع الجميل

كم كنت من قبل افكربماذا افعل في هذا الشهر فقد وصلتيني لهذا الطريق فقد ارتفعت همتي وسأبدا غدا وساجتهد

(عابرة سبيل ) احبك في الله كم اتمنى ان اكون صديقة لك

 

 

الشكر لله أختي

 

أسأل الله أن يرزقنا الصدق و الإخلاص و أسأله سبحانه أن يعيننا على ذكره و شكره و حسن عبادته إنه ولي ذلك و القادر عليه

 

أحبك الله أختي و أنا يسعدني و يشرفني صحبتك حبيبتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بســم الله الـرحمــن الرحيــمالحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

 

 

السلام عليكم ورحمة الله

 

 

جزاك الله اختي ( عابرة سبيل ) خيرا على جهودك النيرة .. انا عضوة جديدة التحقت الى طريقكم من ايام والتحقت ان صح التعبير الى طريق التوبة والهدى من حوالي شهرين تقريبا انقلبت حياتي وتغيرت بالكامل ولله الحمد للاحسن ، فما اعظمها من حياة والانسان قريب من ربه يمشي على صراطه ما استطاع ويستضيء بنوره وبهدي نبيه محمد صلى الله عليه وسلم.. اما فيما يخص الحملة فانا متاخرة عنها لكن انا ولله الحمد المنة مواظبة ع قراءة القران وختمه في ايام .. لكن انا عازمة على ختم القرآن في شهر رمضان اكثر من مرة في الشهر .. خلافا على الايام العادية لعّل غافر الذنوب التي بلغت عنان السماء يغفر لمن بلغت ذنوبها عنان السماء ....اما اختى عن كلامك عن الصلاه والنوافل .. فأنا لدي سؤال في هذا الشأن لطالما شغل تفكيري .. احيانا اوتر وانام .. لكن استيقظ في الثلت الاخير من اليل واحب ان اتهجد لعل غافر الذنوب التي بحجم زبد البحر يغفر لمن بلغت ذنوبها زبد البحر .. لكن احتار كيف اصلي وانا اوترت ؟ اتمنى ان تردي ع سؤالي وتفيديني اذا كان باستطاعتك الاجابة .. احبكم في الله

 

 

الذاهبة الى الله من بلد المليون شهيد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختي الذاهبة إلى الله أهلاً و مرحباً بكِ معنا في هذا المنتدى الكريم

 

أختي إذا أوترت قبل أن تنامي و استيقظتي و أحببتي أن تصلي فصلي ركعتين ركعتين حتى تكملي عدد الركعات التي تشائين دون أن توتري مرة أخرى فالوتر يكون مرة واحدة فقط في الليل ولا وترين في ليلة

 

أرجو أن أكون وضحت لكِ

 

و أي استفسار أنا تحت أمرك إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

المشروع الثالث

 

بسم الله ، والحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ...

 

 

أما بعد ... الأحبة في الله

فمعلوم أنَّ شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن ، وشهر شعبان هو شهر القراء ، والنبي صلى الله عليه وسلم كان يدارسه جبريل عليه السلام القرآن كل عام في رمضان ، ولكننا اعتدنا أن نهتم بكم القراءة دون النظر إلى الكيف ، ويمضي رمضان ، ولا يبقى في القلب إلا آثارًا يسيرة لا تقوى على مواجهة الفتن .

من هنا مشروعنا الثالث : " تدبر " يطالبكم جميعا بقراءة تفسير جزء " عم " كاملا لإحياء المعاني في القلوب

وسوف نتدارسه إن شاء الله تعالى ، ونعقد امتحانا خاصًا به ، وسيكون هناك ركن خاص بهذا المشروع ، ومتابعة التأملات القرآنية في سور هذا الجزء .

لمن يريد المشاركة :

راجعوا تفسير هذا الجزء من : تفسير السعدي ، مختصر ابن كثير ، تفسير النكت والعيون للماوردي ، تفسير روح المعاني للألوسي ، تفسير الشيخ ابن عثيمين لهذا الجزء .

سوف نتدرب على التأمل واستخراج اللطائف ، وربط آيات السورة بموضوعها الأساسي ، وكيفية إسقاطها على الواقع .

أرجو البدء من الغد : الثلاثاء 15 شعبان في هذا الأمر :

استمعوا لهذه المحاضرات بالترتيب :

الثلاثاء 1- لماذا لا تتأثر بالقرآن ؟

من هنــا

الأربعاء 2- كيف تتدبر القرآن ؟

من هنــا

الخميس 3- مقدمة في أصول التفسير .

من هنــا

الجمعة 4-خصائص القرآن والتفسير بالرأي .

من هنــا

السبت 5- تفسير سورة عم .

من هنــا

الأحد 6- تفسير تفسير سورة النازعات .

من هنــا

الاثنين 7- تفسير سورة عبس .

من هنـا

الثلاثاء 8- تفسير سورة التكوير .

من هنــا

الأربعاء 9- تفسير سورة الانفطار .

من هنــا

الخميس 10- تفسير سورة المطففين .

من هنــا

الجمعة 11- تفسير سورة الانشقاق . ( يتم تسجيله قريبا )

السبت 12 - تفسير سورة البروج . ( يتم تسجيله قريبا )

الأحد 13- تفسير سورة الطارق .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×