اذهبي الى المحتوى
دعاء الكروان3294

حملة ○◘○ عليــ هدي خير العبــاد ○◘○

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،

 

 

،كيف حالك إن شاء الله دائمــاً بخير ؟

بارك الله فيك غاليتنا دعاء الكروان وجعل كل ما كتبت فى ميزان حسناتك

 

وانا معكن باذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

1708_1169499863.gif

 

6.6.gif علي هدي خير العباد 6.6.gif

 

هديه صلي الله عليه

وسلم في حل المشكلات الأسرية

 

 

كانت المفاجأة كبيرة جداً،

 

ذلك أن زوجته أنجبت له طفلاً أسود وهو وزوجته غير ذلك،

 

فجاء يعرض مشكلته على النبي صلى الله عليه وسلم، كأنه يتهمها بالفاحشة.

 

 

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم

 

جاءه اعرابي فقال: يا رسول الله إن امرأتي ولدت غلاماً أسود.

 

فقال: هل لك من ابل؟

 

قال: نعم،

 

قال: ما ألوانها؟

 

قال: حمر،

 

قال: هل فيها من أورق؟

 

قال: نعم،

 

قال: فأنى كان ذلك؟ قال: أراه عرق نزعه،

قال: فلعل ابنك هذا نزعة عرق.

 

 

 

 

12-18.jpg

 

 

أن غالبية المشكلات الأسرية التي تحدث في مجتمعاتنا العربية

 

قد حلها الرسول صلى الله عليه

بطريقة أظهرت لنا رصيداً رائعاً في فنون التعامل مع المشكلات .

 

واذا ما نظرنا في هذه المشكلة سوف نجد أن الطريق لحلها قد آخذ عدة طرق كالآتي :

 

 

12-18.jpg

 

// الرجوع إلى أهل الذكر:

 

 

أولاً:

 

ضرورة الرجوع إلى أهل الذكر في النائبات،

وألا يتصرف الإنسان من تلقاء نفسه في المواقف الشائكة،

 

وعليه ألا ينجر إلى ما تدفعه إليه نفسه المتأزمة خشية الوقوع فيما هو أشد وأنكى،

فالصحابي في الموقف رأى أمراً لا يستوعبه،

 

لا يجد له مخرجاً غير التهمة،

 

لكنه لم يصدر حكماً ولم ينفعل ليتخذ

 

إجراء متهوراً رغم أن المشهور عن الأعراب الاندفاع والفورية والحدة،

 

بل رجع إلى المرجعية العالمة العاقلة،

 

والمسلم مطالب حتى في أشد المواقف

 

بألا يتصرف من تلقاء نفسه وأن يرجع إلى أولي الأمر،

 

وغياب هذا الوعي في زمننا أفضى بالبعض إلى قتل ابنته أو زوجته لمجرد

الشك والظن وبعضه إثم، ثم تبين لعدد منهم بعد التحري أن ظنهم سيء كله.

 

 

12-18.jpg

 

 

ثانياً:

 

إن مخاطبة الناس بما يفقهون من لغة ومنطق ومعادلات أمر مهم جداً،

 

فهو يقيم الحجة ويختصر الزمن والطريق،

وهذا ما فعله النبي صلى الله عليه وسلم،

 

 

فالرجل من الأعراب أي أنه من أهل الإبل،

ولذا ضرب له النبي صلى الله عليه وسلم مثالاً من بيئته،

فكان سكون الرجل وقبوله بالمعادلة، وهكذا كان صلى الله عليه وسلم

 

يخاطب الناس بما يفقهون وما يستوعبون ما يتناسب و

أعرافهم وطباعهم، فكان ذلك أدعى للقبول والتأثير.

 

 

 

12-18.jpg

 

 

//تقديم حسن الظن:

 

ثالثاً: الأصل في الناس البراءة،

 

فعلى المصلح الاجتماعي

 

ومن أنيط به النظر

في شؤون الأسرة تقديم حسن الظن

 

وتعزيز هذا المعنى في نفوس الأزواج

 

والزوجات حال الخلاف، لا تعزيز التوجه السلبي

 

القائم على الشك والتهمة،

 

وهذا المعنى تراه جلياً في تعامل النبي صلى الله عليه وسلم

مع الرجل المتهم ضمنياً زوجته بالفاحشة،

فأول رد النبي صلى الله عليه وسلم كانهل لك من إبل...”،

 

بينما تجد في واقعنا المعاصر من يشجع الزوج

على ما ذهب إليه بل قد يدعوه إلى الثأر.

 

دعاء الكروان 3294

تم تعديل بواسطة ضصثقف

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكم الله خيرًا أخواتي الحبيبات

 

جميل جدًا هذا الموقف النبوي مع هذا الأعرابي

فبالحكمة والمنطق يُحل كل شيء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاكِ الله خير يا غالية

موضوع في غآآآية الأهمّية

صلّ الله عليه وعلى آله و صحبه وسلّم

بارك الله فيكِ ونفع بكِ

اللهمّ اجعلنا مِمّن يستمعون القول فيتبّعون أحسنه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
1708_1169499863.gif

 

6.6.gifعلي هدي خير العباد6.6.gif

 

هدي الرسول صلي الله عليه و سلم في

دوام الذكر

 

 

عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

 

{ مااجتمع قوم في بيت من مجلس فتفرقوا ولم يذكروا الله

ويصلوا على النبي صلى الله عليه وسلم إلا كان مجلسهم ترة عليهم يوم القيامة }.

 

صحيح , مسند الإمام أحمد : 2 / 446

 

 

12-18.jpg

 

المعاني:

ترة يعني : حسرة .

 

 

12-18.jpg

 

 

معنى الحديث الشريف

 

قال بعض السلف:

 

يعرض على ابن آدم يوم القيامة ساعات عمره , فكل ساعة يذكر الله فيها تتقطع نفسه عليها حسرات .

 

الذكر : هو التخلص من الغفلة والنسيان بدوام حضور القلب مع الله ,

فالمتفقه ذاكر وكذا المفتي , والمدرس , والواعظ ,

 

والمتفكر في عظمته سبحانه وتعالى والممتثل ما أمر الله به والمنتهي عما نهى عنه .

 

وما يجري في ذلك المجلس من السقطات والهفوات ,

 

إذا لم يجبر بالدعاء والصلاة على النبي والإستغفار يكون حسرة ,

ويكون هذا المجلس ندامة عليهم يوم القيامة إن دخلوا الجنة ؛

 

لما يرون من الثواب الفائت

 

أي بترك الذكر والصلاة عليه صلى الله عليه وسلم فيؤديهم

 

ذلك إلى الندامة .

 

12-18.jpg

 

فمن هنا يعلم أن ما ليس بخير من الكلام فالسكوت عنه أفضل من التكلم وبه

 

, اللهم إلا ماتدعو إليه الحاجة مما لابد منه ,

 

فإن الإكثار من الكلام الذي لاحاجة إليه يوجب قساوة القلب.

 

 

12-18.jpg

 

 

قال عمر رضي الله :

 

من كثر كلامه كثر سقطه, ومن كثر سقطه كثرت ذنوبه,

 

ومن كثرت ذنوبه كانت النار أولى به .

 

 

12-18.jpg

 

 

وقال رجل لسلمان رضي الله عنه: أوصني ,

 

قال : لاتتكلم

 

قال : مايستطيع من عاش في الناس إلا أن يتكلم

 

, قال : فإن تكلمت فتكلم بحق أو اسكت.

 

 

 

12-18.jpg

 

فاحرص على ألا تجلس مجلساً ولا تقوم منه ولاتنام ولا تقوم إلا وتذكر الله سبحانه وتعالى ,

 

وتصلي على النبي صلى الله عليهن وسلم ,

 

وإن وقع منك مخالفة لذلك استغفرت الله سبحانه وتعالى .

 

 

12-18.jpg

 

 

فعليك اختي:

 

 

 

1- احرص على ذكر الله , والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم في كل مجلس .

 

2- لاتغفل أبداً عن ذكر الله , فالشيطان جاثم على قلبك , فإذا ذكرت الله خنس { اختفى }

 

3- إذا جلست في مجلس من مجالس الدنيا فلاتتكلم ,

 

احرص على الصمت ,

 

وإن تكلمت فبالأمر بالمعروف وبالنهي عن المنكر ,

 

والدلالة على الخير ,

 

والدعاء وكثرة الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

اين انتي ياغالية؟؟

 

 

لقد انتهيت اخواتي من وضع الحلقات

 

ففيها القليل و ليس كل الهدي النبوي

 

معذرة

 

 

 

 

جزاكِ الله خيرا اختي علي السؤال علي :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×