اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

كيف حالكم حبيباتي ان شاء الله تكونوا باحسن حال غالياتي

حبات استشيركم بموضوع مهم ويارييت الاخوات خصوصا المغتربات الاتي عدن الى ارض الوطن بهدف الاولاد وخصوصا اذا كانوا ببلد غربي المساعدة

 

انا مغتربة ببلد غربي ولا اريد تربية اولادي هنا بهذا المجتمع الملوث واتمنى العودة اليوم وليس غدا ولكن المشكلة زوجي؟؟؟ يريد ان يزورنا كل 6 شهور او اكثر ولا ادري ان كنت استطيع ان اتحمل مسؤلية الاولادي لوحدي وهل سيكون سهل علي بعدي عن زوجي فهو غير ملتزم واخاف علية من الشيطان هل ابقى معة او اذهب باولادي واربيهم بمجتمع عربي مسلم انا تائهة ساعدوني وخائفة اتخذ قراري بسرعة واندم ياريت من كانت لها تجربة سابقة تشاركها معي ولكم الاجر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

من رأيي اختي الغالية أن تبقي مع زوجك لان هذا واجب عليك

و الاولاد حاولي تنشئتهم منذ نعومة اظافرهم على حب الله و حب القرآن و الاسلام و ابذلي مجهودك في تربيتهم و في النهاية النتيجة على الله وحده ما تفعلينه ليس سوى اسباب

فربما تهربين باولادك الى بلدك وتفسد اخلاقهم هناك حماهم الله

انت ابذلي ما في استطاعتك ولا تهجريبيت زوجك لانك قد تضطرينه بذلك الى الحرام و الاحصان و العفاف اولى غايات الزواج ثم الاولاد بعد ذك

ثم استعيني بالدعاء و كوني قدوة حسنة

وفقك الله لما يحبه و يرضاه و اصلح زوجك و ذريتك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

 

حيّاكِ الله أختي الحبيبة

 

أسأل الله أن يفرج همكِ ويكتب لكم الخير

 

إن شاء الله الأخوات يقدموا لكِ النصيحة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
من رأيي اختي الغالية أن تبقي مع زوجك لان هذا واجب عليك

و الاولاد حاولي تنشئتهم منذ نعومة اظافرهم على حب الله و حب القرآن و الاسلام و ابذلي مجهودك في تربيتهم و في النهاية النتيجة على الله وحده ما تفعلينه ليس سوى اسباب

فربما تهربين باولادك الى بلدك وتفسد اخلاقهم هناك حماهم الله

انت ابذلي ما في استطاعتك ولا تهجريبيت زوجك لانك قد تضطرينه بذلك الى الحرام و الاحصان و العفاف اولى غايات الزواج ثم الاولاد بعد ذك

ثم استعيني بالدعاء و كوني قدوة حسنة

وفقك الله لما يحبه و يرضاه و اصلح زوجك و ذريتك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

مشكورة اختي مودة ورحمة على النصيحة دعواتكي لي يا حبيبة واذا كنتي مغتربة او احد الاخوات فليشاركوني بنصائح جميلة لتربية الاولاد على قراءة القران هذا اصعب شئ لدي في التربية اما باقي المواضييع الحمدلله لا باس بها للان وبارك الله فيكي غاليتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

 

حيّاكِ الله أختي الحبيبة

 

أسأل الله أن يفرج همكِ ويكتب لكم الخير

 

إن شاء الله الأخوات يقدموا لكِ النصيحة

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

مشكورة يا غالية على المرور والدعوة الطيبة اللهم اميين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

البلاد العربية بقى فيها من الفساد يمكن اكتر من الدول الاوربية .. والسبب انك عارفه ان المجتمع الاوربي وعارفه مشاكله " السم ظاهر" لكن المجتمعات العربيه بقى السم في العسل

 

انتي دورك تعلميه الدين وحب الله والتنشأه على الدين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

البلاد العربية بقى فيها من الفساد يمكن اكتر من الدول الاوربية .. والسبب انك عارفه ان المجتمع الاوربي وعارفه مشاكله " السم ظاهر" لكن المجتمعات العربيه بقى السم في العسل

 

انتي دورك تعلميه الدين وحب الله والتنشأه على الدين

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة

مشكورة على مرورك ام اسيل معك حق انا بعرف اقارب هاجروا هناك وحال اولادهم ساء للاسف والله انا بحاول وان شاء الله اقدر بقوة الله طبعا هنا ارى اولاد بالمسج اقول ماشاء الله ممكن في البلاد العربية لن تجدي مثلهم في التربية والاخلاق ولكن كل ام تخاف وتريد لاطفالها الافضل بارك الله فيكي حبيبتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اختي العزيزة

رايي نفس راي الاخوات السابقات

تربية الاولاد تتطلب وجود الوالدين معا ,كما انه لا شيء يضمن لك الراحة في المجتمع العربي ,اليس هناك فساد ما يكفي ليوجع لكي القلب

توكلي على الله و لا تفرقي بين الاولاد و ابوهم و لا بينك و بين زوجك

المهم ان تكونو مع بعض متحدين متحابين يساند بعضكم بعضا

و توجهي الى الله بدعائك الخالص ليحفظ لك اولادك و زوجك

من جهتي ادعو لك بالتوفيق ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
اختي العزيزة

رايي نفس راي الاخوات السابقات

تربية الاولاد تتطلب وجود الوالدين معا ,كما انه لا شيء يضمن لك الراحة في المجتمع العربي ,اليس هناك فساد ما يكفي ليوجع لكي القلب

توكلي على الله و لا تفرقي بين الاولاد و ابوهم و لا بينك و بين زوجك

المهم ان تكونو مع بعض متحدين متحابين يساند بعضكم بعضا

و توجهي الى الله بدعائك الخالص ليحفظ لك اولادك و زوجك

من جهتي ادعو لك بالتوفيق ان شاء الله

مشكورة حبيبتي على ردك وعلى المساندة والوقوف بجانبي فنعم الصحبة انتن بارك الله فيكم جميعا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انا اري يا اختي ان كنتي تخافين علي اولادك وعلي زوجك فلماذا تبعديهم عن بعض

حاولي ان تساعدي زوجك علي الالتزام ومن ثم يكون القدوه الصالحه للاولاد ويساعدك في تربيتهم

انا اعلم ان الحمل سيكون كبييير جدا عليك ولكن (الجنه تحت اقدام الامهات)

اما ان حاولت الابتعاد بهم والعوده الي بلدك فستتشتتين من خوفك علي زوجك واهتمامك باولادك

والولا واخيرا لن تستطيع امراه انا تقوم بدور الاب والام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حبيبتى يسر الله لكى كل خير واعانكى على كل خير وصرف عنكى وعن اولادك كل شر

حبيبتى انا مع رإأى الاخوات بارك الله فيهن فالواجب عليكى هو اعفاء زوجك وتربية اولادك تربيه صالحه وبالفعل المكان لا يفرق ولكن التربيه وتذكرى الصحابا والصالحين كيف انشؤ فى بلد الكفر وانتشار عبادة الاوثان ولكن انك لا تهدى من احببت والله يهدى من يشاء

فعليكى بالدعاء والاستعانه بالله والتوكل على الله حق التوكل فبالدعاء والاستعانه باذن الله ستنشئي جيل قوى لا ينغر بفساد غربيا ولا شرقيا بل سيسير على خطى الحبيب صل الله عليه وسلم

حبيبتى اقرأى فقه تربية الاولاد للدكتور مصطفى العدوى وبه نقطه فى الكتاب تشير ان كثير من الانبياء والصالحين لديهم ابناء فاسدين وايضا كثيرا من الصالحين ابائهم فاسدين ولكن التوفيق بيدى الله تعالى وحده ولكن خذى بالاسباب المستطاعه لديكى

واحذرى ان تصلحى شئ بافساد غيره

وفى نهاية الكلام عليكى بالاستخاره والتوكل وكثرة الدعاء ورزقتى بالصالح

اراكى الله الحق حقا ورزقتى اتباعه واراكى الله الباطل باطلا ورزقتى اجتنابه

حفظ الله لكى الولادكى من كل سؤ

[وسط][/وسط]

تم تعديل بواسطة رضاك يارب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

حياكِ الله أختنا الكريمة

في ما قالته الأخوات بارك الله فيهن جميعًا كفاية إن شاء الله تعالى .. وفقكِ الله تعالى وأعانكِ على تربية أبنائكِ وحفظهم لكِ وجعلهم من الصالحين

وبالنسبة لتربية الأبناء وتحفيظهم القرآن فإليكِ بعض النصائح الطيبة في هذا الأمر

 

 

الطرق المشجعة على حفظ القرآن

متى أبدأ بتحفيظ ابني القرآن

د. أحمد الفرجابي

http://www.islamweb.net/consult/index.php?...s&id=249673

 

السؤال

متى نبدأ بتحفيظ الطفل القرآن الكريم؟

 

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

 

فنسأل الله العظيم أن يصلح لنا ولكم النية والذرية.

فإن الطفل ينتفع من قراءة والديه للقرآن وهو في بطن أمه، كما ثبت ذلك في أحدث الدراسات، وينتفع بتلاوة والديه للقرآن بعد أن يخرج للحياة؛ حيث تبدأ حاسة السمع في العمل، قال تعالى: {والله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئًا وجعل لكم السمع} ولذلك فنحن نسارع إلى ترديد كلمات الأذان لنطرد الشيطان، ونبعث الفطرة الكامنة في الإنسان، وذلك ميثاق في سالف الأزمان، أخذه رب العزة على بني الإنسان، كما جاء في القرآن: {وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم}

 

وقد ثبت أن الطفل الذي تقرأ والدته إلى جواره القرآن، يصبح من أسرع الطلاب حفظًا لكتاب الله؛ لأنه يعتاد على المقاطع ويألف الكلمات القرآنية، ومن هنا تتجلى عظمة الشريعة التي لا تريد لبيوتنا أن تكون قبورًا، ولكنها تريدها نورًا بقرآننا وصلاتنا: (لا تجعلوا بيوتكم قبورًا واجعلوا فيها من صلاتكم وقرآنكم).

 

فإذا وصل عُمر الطفل إلى ثمانية أشهر، فإنه يبدأ في نطق الكلمات مثل (بابا، ماما)، وهنا لابد للمربي أن يعلمه الكلمات العظيمة مثل لفظ الجلالة، ثم كلمة التوحيد كاملة، مع حرصنا الشديد على أن لا يسمع الطفل إلا خيرًا، وأن لا يشاهد إلا كل جميل وحسن، ثم تأتي مرحلة الحفظ بعد تعليمه الحروف وطريقة نطقها، والاجتهاد في تكرار السور معه، وهناك أشرطة تعليمية جميلة للشيخ المنشاوي (مكرر)، وكذلك للشيخ الحذيفي وغيرهم من المشايخ الكرام.

 

ولا شك أن قدرات الأطفال متفاوتة، فأرجو الانتباه لذلك، والحرص على التشجيع المستمر، وعلى غرس حب القرآن في نفسه، مع ضرورة أن تهتموا أنتم أيضًا بمسألة الحفظ حتى يجد الجو المناسب للحفظ في البيت.

 

وأرجو أن أنبه إلى ضرورة تنويع أساليب الحفظ، وإعطاء الطفل فرصا للعب، وأنجح أوقات الحفظ هو ما كان بعد لعب يسير وعواطف جياشة، وتشجيع من والديه، وقد أشار إلى ذلك الإمام الغزالي، واشترط أن يكون لهوًا يحبه ويستريح به من تعب القراءة.

 

كما أرجو أن أنبه إلى أن تكون مدة الحفظ مناسبة لسن الطفل؛ لأنه من الظلم للطفل الصغير أن يجلس ساعات طويلة في مكان واحد؛ فإن ذلك قد يجلب له الملل ويعطل قدرته على الحفظ والفهم.

 

ثم تأتي مرحلة الحفظ المنتظم، وأرجو أن يصاحبها ترغيب وتشجيع واهتمام ومتابعة.

 

ونحن نشكر لكم حرصكم ونعلن لكم سعادتنا بهذا الاهتمام، ونتمنى لكم التوفيق على الدوام، والسير على خطى وهدى خير الأنام، وبشرى لمن يرغب في غرس شجرة القرآن في نفوس الصبيان، ليأمنوا – بحول الله وقوته – من الخسران؛ فإن حفظ القرآن يرسخ العقائد كما قال ابن خلدون في مقدمته التي طارت بذكرها الركبان.

 

ونسأل الله أن يجعل الصلاح ميراثًا في ذرياتنا وذراريكم إلى يوم الدين.

 

والله الموفق.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الأبناء...وكيفية تربيتهم وتشجيعهم على حفظ القرآن

د. أحمد الفرجابي

 

http://www.islamweb.net/consult/index.php?...s&id=282788

 

 

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

 

عندي ولد عمره4 أعوام ونصف، أريد أن أحفظه القرآن الكريم، إنه الآن وبفضل الله وكرمه حفظ جزء عم وجزء تبارك! ولله الحمد.

 

المشكلة تكمن في أنه أوقات كثيرة لا يطيعني لأنه يريد مشاهدة التلفاز طول الوقت الذي يكون فيه بالبيت، لأنه يذهب إلى المدرسة فنحن نعيش بالخارج في أوروبا؛ ومشكلتي أنا بالأخص معه أنه عندما يراوغني ولا يريد أن يحفظ فإنه يقول لي كثيراً: بعد هذه الفقرة ثم التي بعدها، وهكذا فأحياناً أتركه يشاهد ما يريد ولكن عندما يكون كثيراً فأنا أطفئ التلفاز وأرغمه أن يأتي معي ويحفظ، فعندما يريد أن لا يحفظ يتذمر في البداية، ولكني عندما أداعبه وأقول له هز رأسك لكي يذهب الشيطان فإنه يضحك، ولكن هو يجلس وهو مرغم على ذلك، وأعتقد أن هذا لا يجب أن يكون، ولكن لا حل أمامي غير ذلك .فأنا ووالده دائما التشجيع له، ونحضر له ما يريد على سبيل المكافأة له على حفظه، ونحن تقريباً مواظبون على ذلك.

 

وأنا أحياناً أقسو عليه لكي يسمع كلامي وأنا أخشي أني بهذه الطريقة القاسية في بعض الأحيان أن يصل إلي كره الحفظ والعياذ بالله فماذا أفعل معه؟ وأنا أفعل كل شيء معه بالهدايا وجلب ما يحب سواء أكان ما يريده أكلاً معيناً أو أي شيء آخر.

 

ولي سؤال آخر عن المراجعة فما هي الكيفية الصحيحة التي أجعله يراجع بها ولا ينسى ما سبق؟ وهل لا بد أن يراجع كل ما سبق له يومياً لكي لا ينسى أم أسبوعياً حيث أني بالرغم من أنى متفرغة لأولادي فأنا عندي طفلان آخران غيره منهم طفل عمره 6أشهر ولا يكون لدي الوقت الكافي كل يوم لمراجعة السابق حفظه؟ وأنا التي أحفظه وحدي حيث أن والده يتساهل معه كثيراً بالرغم من أنه هو الذي بدأ معه الحفظ، فالولد يتفلت من يديه، وقد كان يريد أن يحفظه، ومرة جلس معه ولكنهما لم ينجزا شئاً في هذا اليوم وعندما جلست أنا معه جعلته يحفظ.

 

وهو ماشاء الله عليه ذ كي فهو يجلس أمام قناة للأطفال تذيع كل شيء باللغة العربية الفصحى وهو يحب ذلك كثيراً وهو يتحدث كثيراً معنا باللغة العربية الفصحى.

 

آسفة جداً لإطالتي عليكم، ولكني أردت فقط التوضيح لكي أستفيد من إجابتكم، وجزاكم الله جميعاً ألف خير وأرجو منكم الدعاء لي بالإخلاص وأن أستطيع تحفيظ القرآن لأولادي جميعاً إن شاء الله تعالي.

 

أرجو الرد في أقرب وقت إن شاء الله. والسلام عليكم.

 

 

 

 

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

 

فقد أسعدني هذا الحرص على الخير، وأسأل الله العظيم أن يوفقك ويحفظ لك الزوج والأولاد وأن يلبسنا وإياكم تاج الوقار، وأن يبعدنا عن غضبه والنار إنه الكريم الغفار.

 

ومرحباً بك في موقعك بين آبائك وإخوانك ونسأل الله أن يصلح لنا ولكم النية والذرية.

 

وأرجو أن تدركي أن هذه السن فيها شيء من العناد وسوف تنتهي هذه المرحلة بعد سنة ونصف تقريباً، ولذلك فنحن ندعوك إلى اختيار الأوقات المناسبة وإعطاءه فرصة معقولة للعب بل ومشاركته في اللعب أحياناً، وليس من المصلحة أن تطالبيه بترك اللعب وهو مندمج في اللعب ولكن الصواب أن تقولي وهو يسمع: الطفل الممتاز يترك اللعب ليدرس القرآن وفلان ممتاز وسوف يأتي لدراسة القرآن بعد عشر دقائق، ثم تحاوريه في أوقات الطعام أو قبل النوم أو عندما تكونون في نزهة في هدوء وتحاولي أن تقنعيه بأهمية دراسة القرآن وحفظه، ولا تقابلوا عناده بالعناد ولا تطلبوا منه طلبات تحتمل الإجابة بلا أو نعم، ولكن بطريق الملاطفة وأكثروا من الثناء عليه عندما يستجيب وعندما يحفظ وكرري الثناء في حضور والده وفي حضور من يحب من الأصدقاء والزملاء.

 

واطلبي منه أن يذكر الله ليذهب الشيطان بدلاً من قولك هز رأسك ليذهب الشيطان، ووضحي له نفور الشيطان من البيت الذي يقرأ فيه القرآن.

 

ونحن بالطبع لا نفضل أسلوب القسوة معه، مع ضرورة أن يكون المنهج موحداً فلا تغضبي عليه أنت والوالد يجامله ويضاحكه لأن الطفل يتضرر من ذلك، والصواب أن يكون كل شيء خاص بأطفالكم متفق عليه بينكما وإذا كانت هناك أمور فيها اختلاف فلا بد من مناقشتها بعيداً عن آذانهم وأبصارهم.

 

وأرجو أن تعلموا أن الطفل يحتاج إلى الإشباع العاطفي والأمن والتقدير والحرية واللعب ويستفيد جداً من العدل بينه وبين إخوانه، وربما كان سبب تمرده في بعض الأحيان هو اهتمامك بإخوانه الصغار فإن ذلك من أسباب تمرد الأطفال وكأنه بذلك يريد لفت الأنظار والاهتمام.

 

ولا شك أن المراجعة مهمة وإذا تمكنتم من مراجعة نصف جزء يومياً فذلك طيب، خاصة والمراجعة لا تحتاج لوقت طويل ولا مانع من المجيء بالمصحف التعليمي لترداد السور في البيت كما أرجو أن يجد عندكم الاهتمام بالتلاوة والحفظ والتعظيم لكتاب الله.

 

وهذه وصيتي لكم بتقوى الله ثم بكثرة الدعاء لأطفالكم وأنفسكم.

ونسأل الله لكم التوفيق والسداد.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كيف أعلم ولدي القرآن؟

http://www.islamweb.net/consult/index.php?...ls&id=24225

د. أحمد الفرجابي

 

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم

أريد أن أسألكم عن طريقة تعليم القرآن إلى إبني عمره 5 سنوات أريد طريقة سهلة

وشكرآ

 

 

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

 

أخي الكريم: أسال الله أن يصلح لنا ولكم النية والذرية، وأن يجعل الصلاح ميراثاً في ذرياتنا إلى يوم الدين,

 

وأرجو أن يكون اهتمامك وزوجتك بالقرآن عظيماً، واجتهدا في عمارة المنزل بالقرآن والطاعة، فهذا هو خيرٌ معين لهذا الطفل على حفظ كتاب الله، ورضي الله عن معاوية الذي قال: (ليكن أول ما تبدأ به من تأديب أبنائك تأديب نفسك، فإن أعينهم معقودة بعينيك، فالحسن عندهم ما استحسنت والقبيح عندهم ما استقبحت) فعلينا أن نهتم بالقرآن وطاعة الرحمن، وابشر بإذن الله بذرية تحفظ القرآن وتطيع الرحمن.

 

والطفل الذي ينشأ في بيت يتلى فيه القرآن سوف يكون سريع الحفظ، بل إن الدراسات الحديثة تفيد أن الأطفال الذين يستمعون للقرآن وهم في بطون أمهاتهم يكونون أسرع في الحفظ من غيرهم وأكثر استقراراً وسعادة ، فسبحانه خالق الإنسان ومعلمه القرآن.

 

وأرجو أن تسارع الآن بتعليمه القرآن، فهذه أنسب مراحل الحفظ، وقد يصعب ذلك إذا كبرت سنه، وقد حفظ الطبري رحمة الله عليه وعمره سبع سنوات، والسيوطي كان عمره حين حفظ القرآن ست سنوات، ويمكن للطفل أن يبدأ الحفظ من الثالثة والرابعة بالتكرار والتلقين، ولأن القرآن بالتلقي فلا بد من أن يستمع لقراءة صحيحة قبل أن يحفظ، فإذا كانت قراءتك صحيحة تلقيتها من أفواه الأشياخ أهل القرآن فيمكن أن تعلمه بنفسك، وإلا فالصواب أن تذهب به إلى معلم متقن وتجتهد في أن تعمله الحروف، وتضع المصحف بين يديه حتى يعتاد نظره على الكلمات ومواضعها وطريقة كتابتها، ويربط بين كل ذلك، والنطق الصحيح للكلمات، لأن الطفل إذا حفظ بالخطأ فليس من السهل تصويب التلاوة بعد ذلك.

 

وباستطاعتك الاستفادة من الأشرطة التعليمية لكبار القراء، والتي فيها تكرار وترديد للآيات، وهذا مما يعين على الحفظ.

 

ويفضل البداية بالسور القصيرة (المفصل) لأنها سهلة الحفظ، وفيها قصر الآيات وتشابه في ختام الآيات ، وهذا يشجع الأطفال على الحفظ .

 

وعليك بتشجيعه على الحفظ وإكرام معلمه، وإظهار الحفاوة والاحترام للمدرس أمامه؛ ليتأدب بأدبك وينتفع من معلمه.

 

من الضروري كذلك متابعة حفظه والاستماع له؛ حتى يشعر بعظمة وأهمية القرآن.

 

أسأل الله أن يبلغ به المنى والمناجح ، وأن يصلح لنا ولكم الذرية، وبالله التوفيق.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

انا لم امر بمثل هذه الظروف لكن من رايى انكم تفضلوا سوا ده احسن كتير

وجودكم بجانب بعضكم هيجعلكم اقوى من ان يكون كل واحد لوحده

ده بالنسبه ليكى و لزوجك

و بالنسبه لاولادك ش

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

انا لم امر بمثل هذه الظروف لكن من رايى انكم تفضلوا سوا ده احسن كتير

وجودكم بجانب بعضكم هيجعلكم اقوى من ان يكون كل واحد لوحده

ده بالنسبه ليكى و لزوجك

و بالنسبه لاولادك وجودهم فى الغربه مع ابوهم احسن من وجودهم فى بلدهم من غيره

لان برضوا هتلاقى فساد اكيد و يمك متقدريش لوحدك عليهم

 

معلش الرد جه ناقص فى الاول

بنتى الزئرده رحمه عندها سنه ربنا يخليلكم اولادكم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

اختي الغالية

ليس من السهل تربية الاولاد في مجتمع اروبي وبالخصوص عندما يصلون الى سن دخولهم المدرسة

ولكن هناك كتير من الناس اولادهم ما شاء الله ونعمة التربية و الاخلاق

انا اعيش في بلد اروبي وعندي اصديقاء ملتزمين واطفالهم ما شاء الله

يمكنك ان تدخلهم الى مدرسة لتلقنهم اللغة العربية و القران فهي غالبا ما تكون يوم السبت و الاحد

ونصيحة اختي لك هي الا تترك اطفالك للمدرسة الاروبية ان تعلمهم اشياء نحن بالغنى عنها

وان تعلمهم حب الدين من صغارهم اسفة طولت عليك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

اختي الفاضلة;لاتتسرعي في اخذ قرار صعب مثل هذا,

انا مثلك مغتربة والحمد لله وبفضله سبحانه,كبرت اولادي هنا

وتزوجو ما شاء الله عليهم لا قوة الا بالله,عقبال لاولادك,

الارض ارض الله والخير والشر موجود في اي ارض,

انا لا اقول انه سهل انشاء اولاد صالحين هنا,ولكن

بالعزيمة والارادة والدعاء والتضحية والمساعدة ومشاركة

الاب والام معا في سبيل اولادهم,

تا بعي معهم من البداية,عرفيهم بدينهم,كلميهم بلغتهم,

صاحبيهم لاعبيهم,راقبيهم من هم رفاقهم,,,,

وهكذا حتى تتغلبي من البداية على النقط الصعبة,

التي ستساعدهم وتسهل عليهم وعليك المشاكل التي انت

خائفة منها واتركي الباقي على الله,

اللهم اهدي اولادنا جميعا وجميع اولاد لمسلمين.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله اختي الغالية أنا من رايي ان تبقي مع زوجك ولا تتركيه للفتن وحاولي ان تربي اولادك على حب الاسلام وتتابعي العقليات المعادية للاسلام التي يحاولون زراعتها في ابناءنا من خلال دراستهم واكثري من الدعاء لهم في قيام الليل وان شاء الله سوف يعينك.والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

اخواتي عدت لموضوعي من جديد

الرجاء ان تبقووا حولي وتساعدوني فانا حائرة

انا بصراحة خائفة من الفتنة واولادي كبروا ولا يتكلمون اللغة العربية مع اني اتكلم معهم العربية,,,لي فترة متوترة جدا جدا واشعر انني سامرض هنا من الوحدة وخائفة جدا على اولادي لا اريدهم هنا ,,,,وبنفس الوقت اخاف ان يكون نظام الدول العربية بالتعليم ليست بالجودة المطلوبة التي اريدها لاطفالي اعلم انكم ستقوليين هل همك التعليم ام الله ؟طبعا الله وهدا هدفي الاول والاخير ولولا هدا الهدف لما فكرت بالعودة ولكن لا اريد ان اخسر اطفالي من المستوى التعليمي وكل ام تفهم قصدي وتشعر بي ك ام

ولم يتغير شئ زوجي لا يريد العودة بل انا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

اخواتي عدت لموضوعي من جديد

الرجاء ان تبقووا حولي وتساعدوني فانا حائرة

انا بصراحة خائفة من الفتنة واولادي كبروا ولا يتكلمون اللغة العربية مع اني اتكلم معهم العربية,,,لي فترة متوترة جدا جدا واشعر انني سامرض هنا من الوحدة وخائفة جدا على اولادي لا اريدهم هنا ,,,,وبنفس الوقت اخاف ان يكون نظام الدول العربية بالتعليم ليست بالجودة المطلوبة التي اريدها لاطفالي اعلم انكم ستقوليين هل همك التعليم ام الله ؟طبعا الله وهدا هدفي الاول والاخير ولولا هدا الهدف لما فكرت بالعودة ولكن لا اريد ان اخسر اطفالي من المستوى التعليمي وكل ام تفهم قصدي وتشعر بي ك ام

ولم يتغير شئ زوجي لا يريد العودة بل انا

 

 

اخواتي عدت لموضوعي بعد ان سمعت احد الشيوخ يقول بانة لا يجوز لنا البقاء في دول الكفر وانا خائفة اولا من الله وثانيا على اولادي

 

بانتظار نصائحكن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حبيبتي براي ...ان تكوني في المكان الذي توجد فيه العائلة كاملة : اب وام و اولاد

بالمختصر : لازم تكوني مع زوجك ولا تخلي الاولاد يعيشو بعيد عن ابوهم ...لانه مسؤلياتهم صعبة عليكي لوحدك

لا تتركي زوجك وحده في بلاد مليئة بما يغضب الله

وانتم بامكانكم انماء الدين في انفس اولادك

نصيحة يااختي لا تتركي زوجك وحده .اولادك بايدك انتي وزوجك تعودوهمو تعلميهم تعاليم ديننا الاسلامي ...لكن لا تفككي شمل الاسرة ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نعم يا غالية هناك الكثير من العلماء الذين قالوا لا يجوز العيش بالغرب وهناك الكثير من الأدلة على ذلك

 

لكن هل يجوز ترك الزوج هناك والنزول من أجل أبنائك

 

أراك تهتمين كثيرا بأبناءك أكثر من اهتمامك بعلاقتك مع زوجك

 

أظن الأفضل لو سألتِ شيخ في مسألتك لتعلمي الحكم الشرعي من تركك لزوجك بالغرب بسبب خوفك على أولادك وبعد لك سيكون سهل القرار ان شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×