اذهبي الى المحتوى
* امة الله هاجر*

أهـلاً بـكَ يا عـيـد

المشاركات التي تم ترشيحها

عدتَ يا عيد ..

عدت إلينا من جديد ..

بنفحاتك النورانية ، و نسماتك الإيمانية ، بعبيرِ البهجة في كفيك ، بسُحُب الرحمة في طيات عباءتك ، بالفرحة البريئة تملاً وجهك الصَبِيح ، بكل معاني الحب و السلام و الجود و العطاء .

 

 

عدتَ يا عيد ..

لم تخلف وعدك أو موعدك ..

رُغم الأسوار التي تحجبنا عنك ، و الحواجز في طريقك إلينا ، و الحدود التي تفصل بيننا .

 

عدتَ يا عيد ..

عدت و ما تهيأنا بعدُ لقدومك ؛ ما أعددنا أنفسنا لاستقبالك ..

فما زالت الوجوه شاحبة ، و العيون باكية ، والضحكات ميتة ، و الفرحة مبتورة ، و الأحلام مسروقة ، و الآمالُ مشنوقة على جدرانِ انكساراتنا .

عدتَ يا عيدُ و مازال الأقصى في الأسرِ يئنُ ، و بغدادُ تجاهد لتضميد جراح اغتصابها ، و أمتنا تنعي حالها ..

عدت و مازلنا غرباء في أوطاننا ؛ غرباء في ديارنا .

 

عدتَ يا عيد ..

عدتَ و في القلبِ ما فيه من الأحزان ، و في النفسِ ما فيها من الهموم .. تسكننا إحباطاتنا ، و تكسرنا جراحنا ، و يفرقنا شتاتنا .. تظللنا غيومٌ قاتمة ، تطاردنا أشباح القهر و الهزيمة ، يصاحبنا الأسى أينما كنا .

عدتَ يا عيد و نحن كما نحن ؛ غارقون في فوضى الهزيمة .

 

و رغم كل هذا ..

أهلاً بك يا عيد

نقولها لك فرحين مستبشرين .

سنفتح لك أبوابنا مرحبين ؛ سنفتح لك قلوبنا ليتسلل إليها قبسٌ من فرحتك .

سنحتفل بقدومك ، ونعلقُ أوراق الزينة على الشرفات ، و نضئ دوربنا بمصابيحك ؛ لعلك تضئ قلوبنا برحمتك .

سنرتدي أزهى ثيابنا ، و نأخذ زينتنا متوجهين لأداء صلاتك .

سنتبادل التهانئ بقدومك ، نتصافح بقلوبنا قبل أيدينا ؛ نتعانق ليسري الدفء في صدورنا ؛ نتزاور لنعمر بيوتنا بالمحبة و السلام .

سنصحبُ الصغار إلى الحدائق و المتنزهات ، نمنحهم ( العيدية ) و الحلوى ، سنطلق العنان لضحكاتهم و ضحكاتنا لتصبغ الحياة بألوانِ جديدة .

 

و عندما يحين رحيلك يا عيد ..

سنودعك و في النفوس بقايا من أصداءِ ساعاتك القليلة ، و شعائرك الجميلة ، و فرحتك الغامرة .

سنودعك على أمل أن تعود العام القادم في نفس موعدك ؛ و قد تهيأنا لاسقبالك .

 

أما الآن ..

فنقولها لك بكل الفرحة و الحب ..

أهلاً بك يا عيد

أهلاً بك رُغم أنف الأحزان و الهموم و الآلام و الجراح و الإحباطات و الانكسارات .

أهلاً بك رُغم أنفِ سارقي البسمات و مغتالي الأفراح و هادمي الأحلام .

أهلاً بك رُغم القبح المتغلغل في حياتنا .

أهلاً بك يا عيد

أهلاً بك يا عيد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

جميل يا هدجر .. جميل جدًا !!

بورك فيكِ ..

 

ولكن هل هو من كتابتكِِ أم منقول ؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شكرا اختي راجية الوهاب

والله اني احبك في الله

اما عن موضوعي فهو منقول

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

شكرا لك اختي الوفاء والاخلاص

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيكِ ياغالية وجزاك الله خيرًا

اللهم بارك للأمّة الإسلاميّة عيدها وأعده علينا بالفوز والنّصر يا عزيز يا قدير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

بارك الله فيك حبيبتي و جزاك الله خيرا

عيدكن مبارك جميعا أخواتي الغاليات  :) 

تقبل الله منا و منكن صالح الأعمال

أحبكن في الله :icon15:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

كل عام وانت بالف خير والامة الاسلامية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏يقول ابن تيمية رحمه الله: «من أحبّ أن يلحق بدرجة الأبرار، ويتشبه بالأخيار، فلينوِ في كل يوم تطلع فيه الشمس نفع الخلق، فيما يسَّر الله من مصالحهم على يديه».

×