اذهبي الى المحتوى
دعاء الكروان3294

تفسير آية (من كان يظن أن لن ينصره الله ..)

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

 

فقال تعالى: ﴿ مَن كَانَ يَظُنُّ أَن لَّن يَنصُرَهُ اللهُ فِي الدُّنْيَا وَالآَخِرَةِ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ثُمَّ لْيَقْطَعْ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ ﴿15﴾﴾

 

، والمعنى: أنه تعالى ناصر رسوله في الدنيا والآخرة لا محالة من غير صارف يلويه، ولا عاطف يثنيه ، فمن كان يغيظه ذلك من أعاديه وحساده،

 

ويظن أن لن يفعله تعالى بسبب مدافعته ببعض الأمور ومباشرة ما يرده من المكايد، فليبالغ في استفراغ المجهود وليجاوز في الجد كل حد معهود،

 

فقصارى أمره ، وعاقبة مكره، أن يختنق خنقا مما يرى من ضلال مساعيه، وعدم إنتاج مقدماته ومباديه،

 

﴿ فَلْيَمْدُدْ بِسَبَبٍ إِلَى السَّمَاءِ ﴾ أي فليمد حبلا إلى سقف بيته «ثم ليقطع» أي ليختنق، ﴿ فَلْيَنْظُرْ هَلْ يُذْهِبَنَّ كَيْدُهُ مَا يَغِيظُ ﴾ أي: فليصور في نفسه النظر هل يذهبن كيده ذلك الذي هو أقصى ما انتهى إليه قدرته في باب المضادة والمضارة ما بيته من النصر؟ كلا. [تفسير أبي السعود 373 / 4].

 

 

فموتوا بغيظكم فإن الله ناصر رسوله،

 

 

وقال السعدي: "معنى الآية: يا أيها المعادي للرسول محمد -صلى الله عليه وسلم-، الساعي في إطفاء دينه، الذي يظن بجهله أن سعيه سيفيده شيئًا، أعلم أنك مهما فعلت من الأسباب،

 

وسعيت في كيد الرسول، فإن ذلك لا يذهب غيظه، ولا يشفي كمدك، فليس لك قدرة في ذلك، ولكن سنشير عليك براي تتمكن به من شفاء غيظك، ومن قطع النصر عن الرسول، إن كان ممكنا،

 

ائت الأمر من بابه ، وارتق إليه بأسبابه ، اعمد إلى حبل من ليف أو غيره، ثم علقه في السماء، ثم اصعد به، حتى تصل إلى الأبواب التي ينزل منها النصر فسدها، وأغلقها، وأقطعها، فبهذه الحال تشفي غيظك، فهذا هو الرأي والمكيدة، وما سوى هذه الحال ، فلا يخطر ببالك أنك تشفي بها غيظك،

 

ولو ساعدك من ساعدك من الخلق" [تيسير/ 5] الكريم الرحمن 282.

 

 

فموتوا بغيظكم فإن الله ناصر رسوله -صلى الله عليه وسلم-

 

وبعد: فإن مما يثلج الصدور، ويقرر العيون، هذه الغضبة الشديدة التي غضبها الجماهير المسلمة في العالم الإسلامي كله بسبب هذه الرسوم التي أساءت للنبي -صلى الله عليه وسلم-، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن محبة الرسول -صلى الله عليه وسلم- مستقرة في نفوس المسلمين،

 

وأنهم على استعداد تام لفداء الرسول الكريم بالنفس والمال والولد، ولكننا نريد أن نغتنم الفرصة ونقول لهذه الجماهير: هذا الحبيب الذي غضبتم له، كم من سنته تركتم، وكم في دينه أحدثتم؟

 

وهذا ينافي المحبة التي ظهرت منكم لحبيبكم، فهلا تركتم ما أحدثتم؟ وأحييتم من السنن ما تركتم، فتلك هي حقيقة المحبة، فليست المحبة مجرد كلمات ثقال، ولا شعارات ترفع،

وإنما المحبة طاعة واتباع، كما قال الله تعالى لرسوله -صلى الله عليه وسلم-: ﴿ قُلْ إِن كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ ﴾.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

اليكم رابط هذه المحاضرة

لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة

 

 

نفعنا الله و اياكم بها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

جزاكِ الله خيــرا أختي في الله..جعلها الله في ميزان حسناتك..و رزقنا الله حسن الاتباع لسنة نبينا المصطفى صلى الله عليه و سلم..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم الـسلام ورحمـة اللـَّـه وبركـاتـه,,,

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

جزاكِ اللـَّـه خيــرا أختي في اللـَّـه..جعلها اللـَّـه في ميزان حسناتك..و رزقنا اللـَّـه حسن الاتباع لسنة نبينا المصطفى صلى اللـَّـه عليه و سلم..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

آهااا ، يعني كأن معنى الآية" من كان -من المعادين لرسول الله صلى الله عليه وسلم- يظن أن لن ينصرالله محمَّدًا صلى الله عليه وسلم

فليعمد إلى حبلٍ ويربطه في السماء وليصل إلى الأبواب التي ينزل منها النصر ثم ليقطعها ولن يستطيع "

 

جزاكِ الله خيرًا يا دعاء يا حبيبة

ونوَّر الله صدركِ بنور القرآن :)

 

تحياتي لكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا على هذا النقل القيم

 

الله سبحانه ناصر دينه ومعزه

ولكن(إن تنصرو الله ينصركم)

 

ولا باس فبعد الليل انبثاق الفجر

فقد اسلمت احدى اللبنانيات قائلة

ان سبب اسلامى هي الرسوم المشوهه لرسول الله

وذلك لان التشويه لا يكون الا لما هو جميل

 

اللهم نصرك الذى وعدتنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

نقل قيــــــم ووافي اللهم بارك

 

بوركَ جهدك اختي الحبيبة دعــــاء

ونفع بك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×