اذهبي الى المحتوى
زينة الفضيلة

أزيحي الران عن قلبي...

المشاركات التي تم ترشيحها

تقييم الموضوع

★★★

 

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين.

أزيحي الران عن قلبي...

جلست أمام التلفاز متلهفا لسماع خبر تحري رؤية هلال رمضان، وأنا أتمنى بشدة

ألا يكون غدا لأربح يوما إضافيا في السهر واللهو، فنحن في صيف وعطلة.

لم الصوم إذن؟ لولا أنه فرض لما صمت.

فجأة أعلن المذيع حلول شهر رمضان،

تأففت كالعادة وقلت في نفسي أستغل الليلة للسهر مع الخلان فمن الغد لا اصطياف

على شاطئ البحر في النهار ولا استمتاع بالعطلة.

الحل هو النوم في النهار والاستمتاع بالحياة في الليل.

دخلت "الشات" منزعجا أبارك حلول الشهر لقائمة المسنجر

وأستقبل الدعوات بالدوام على الطاعة والقرب من الله ثم اتصلت برفاقي لنسهر معا.

عدت للبيت مع اقتراب وقت السحور، فأكلت وشربت حتى ملأت بطني احتياطا للغد،

ثم نبهت أمي أن لا توقظني حتى موعد الإفطار، فالفراغ قاتل والجو حار،

إذن النوم أفضل وسيلة لقتل الوقت وتفادي الجوع والعطش.

استسلمت للنوم فإذا بي أرى قلبي يحاول فتح مصعد في عمارة، ولكن المصعد لا يفتح.

دققت النظر فإذا بنفسي الأمارة بالسوء متمثلة في مخلوق غريب قبيح المنظر

يقفل المصعد من الداخل ويقبع مترصدا لأي وافد جديد.

والنفس اللوامة في الطابق الثاني تستغيث،

التفت إليها فإذا هي هزيلة منهكة لا تقوى على شيء.

سرحت بنظري إلى أعلى، فإذا بالنفس المطمئنة ترقب الوضع من بعيد،

آملة أن يحرر القلب المصعد، ويبدأ الرقي من جديد.

فجأة سمعت صراخا فإذا بنفسي الأمارة تنقض على قلبي فتوقعه أرضا

وهو يتأوه ويستنجد ويئن.

قامت النفس الشرسة فنفضت يديها، مثلها كمثل المنتصر في مباراة الملاكمة،

وكأنها تخلصت من الخصم للأبد معلنة السيطرة التامة على الوضع.

قمت فزعا من نومي لهذا المشهد المخيف،

وقلبي تتسارع دقاته وكأنها تؤكد ما رأيت في الحلم،

وجبيني يتصبب عرقا ويداي ترتجفان.

انكمشت في مكاني متأملا بعد أن هدأ روعي واستجمعت قواي.

ما معنى كل ذلك؟ ما تأويل ما رأيت؟

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم.

ما أسوءك يا نفس تفسدين القلب والفكر.

خنقتِ فطرتي وزينتِ لي مزالق الهوى وانتهاك حرمات الله،

فانسقت وراءك ملغى العقل مغشى القلب ميت الإحساس.

وها قد حل رمضان وأنا في المعاصي غرقان وعن ذكر ربي غافل حيران.

إلى متى يا نفس إلى متى هذا الحال؟

بكيت وانتحبت حسرة على عمري الذي ضاع في التفاهات والعربدة دون وجهة أو هدف.

رفعت رأسي متحديا وقلت بإصرار: لا بد من حل لهذه الحال.

آن الأوان لأكون إنسانا حيا وليس مجرد جسد تحركه الأهواء كما تحرك الرياح الأشجار،

مسلوب الإرادة منصاع الجوارح لا وجهة لي ولا قرار.

فقمت وتوضأت وصليت ركعتين بعد طول انقطاع عن الصلة بالله.

وسألت الله عز وجل أن تكون توبة نصوحا وعودة لطريق الخير والصلاح.

قال تعالى في القرآن المجيد:

ramd1jpg.jpg

وقال سبحانه وتعالى:

ramd2jpg.jpg

وقال عز وجل:

ramd3jpg.jpg

وقال الشاعر محمد المقرن:

كفـــى يا نفس ما كانـــــــا ***** كفـــــاك هوى وعصيانـــا

كفــــاك ففي الحشى صوت ***** من الإشفـــــاق نادانــــــا

امـــــــا آن المـــآب ؟ بلى ***** بلــــى يا نفس قد آنـــــــــا

خطوت خطـــــاك مخطئــة ***** فســرت الدرب حيرانــــــا

فــؤادي يشتكــي ذنبـــــــي ***** ويشكـــو منك ما كانـــــــا

اعيــدي للحمـى قلبـــــــي ***** وعـودي ..عـودي الانـــــــا

هدية مع القصة نشيـــد:

كفى يا نفس ما كانا

من موقع صيد الفوائد على الرابط التالي :

http://saaid.net/flash/kfa.swf

مع أطيب المنى- أسرة مشروع حراس الفضيلة / حملة وبشر الصابرين.

تم تعديل بواسطة **المحتســـــبه**

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

حقًّا ممتعة ومؤثّرة أختي في الله

بارك الله فيكم جميعًا وجزاكم الله خيرًا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

حقًّا ممتعة ومؤثّرة أختي في الله

بارك الله فيكم جميعًا وجزاكم الله خيرًا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
يا الله

 

كم هي مؤثرة

 

اللهم سلم قلوبنا وطهرها من كل دنس

 

 

 

 

 

جزاك الله خيرا حبيبتي

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

بارك الله فيكى اختى فى الله فعلا قصة ماثرة ومن الواقع الذى نعيش فية هذة الايام

 

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك

 

ولكن اخيتي <<<<

 

أسرة مشروع حراس الفضيلة / حملة وبشر الصابرين.

 

ماهي هذه الاسره وهل يمكن لي الاشتراك بها؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا اختي زينة على هذه الموعظة

اللهم اهدنا و ثبتنا

ما شاء الله

تم تعديل بواسطة إسـلامية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

قصه مؤثره أختنا الكريمه

 

بارك الله فيكِ وتقبل الله منا ومنكِ رمضان ورزقنا الله وإياكِ نفساً مُطمئنه

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

اخواتي الغاليات

المشتاقة لرؤية الله

كفى يانفس

ميرفت

ام عبد الله المسلمة

عزتي نقابي

اسلامية واختي المحتسبة

جعلكم الله من اهل الجزاء ونور الله قلوبكن وجعلكن كما يحب ويرضى

 

بالنسبة لسؤالك اختي عزتي نقابي اسرة مشروع حراس الفضيلة هي اسرة تسعى لتعزيز واعادة مكارم الاخلاق في الامة وهي تستقبل كل محب ومحبة لله وكل راغب-ة- في نهضة هده الامة

اهلا بك والف مرحبا وبكم جميعا بيننا

تم تعديل بواسطة زينة الفضيلة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

حقًّا ممتعة ومؤثّرة أختي في الله

بارك الله فيكم جميعًا وجزاكم الله خيرًا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

اختي بارك الرحمان فيكي على رغبتك في الانضمام الينا

###

اهلااااااااا والف مرحبا بيننا متشرفون بانضمامك الينا

في حفظ الرحمان اختي

تم تعديل بواسطة ~ كفى يا نفس ~
حذف طريقة المراسلة لحين عرض الأمر على الإدارة.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

تمامُ الخذلان انشغال العبد بالنعمة عن المنعم وبالبلية عن المبتلي؛ فليس دومًا يبتلي ليعذّب وإنما قد يبتلي ليُهذّب. [ابن القيم]

×