اذهبي الى المحتوى
بسمه عزت

ما حكم هذا الغسل؟؟؟؟

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

اخواتى الافاضل انا محتاجه فتوى فى حكم الطهاره والغسل من الجنابه

انا حامل وبعد الجماع بغتسل من الجنابه ولكن بعد غسلى بفتره بتنزل منى بقايا

مع انى بنظف نفسى جيدا الى ما تزول اثار الجماع

ولكن هذه البقايا بتنزل تانى يوم

انا مش عارفه اذا كانت هذه البقايا توجب عليا الغسل مره اخرى ام لا؟؟؟

وهذه تحدث كل مره

افيدونى جازاكم الله خيرا

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

حياكِ الله الأخت نسمة

 

لو تقصدين أخيتي بقايا السائل الذكري المني فهو في الأصل طاهر

 

هذا ما موجدته لكِ

 

و

اليك فتوى شرعية توضح الامر من موقع مشكاة الإسلامية

 

أتيت أهلي قبل صلاة الفجر؛ ثم اغتسلنا لنصلي الفجر؛ ولكن عندما شرعنا في الصلاة أحست زوجتي بنزول شيء مما وضعته في فرجها من مني، فقطعت صلاتها وانتظرت وقتاً طويلاً حتى يتوقف نزول ما تبقى منه؛ حتى أشرقت الشمس وضاع وقت صلاة الفجر، وسألتني عن حكم ما حدث وما ينبغي أن تفعل؟ فقلت لها: الله أعلم.

 

الإجابة د. عبد الحي يوسف

 

الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد.

 

فالواجب على الإنسان إذا اغتسل من الجنابة ثم خرج منه مني أن يغسل موضعه ويتوضأ، وليس عليه أن يعيد الغسل؛ لأنه لم يتجدد موجب للغسل، بل هذا المني هو من الجماع الذي اغتسلتم منه، والزوجة مخطئة في تركها الصلاة حتى فات وقتها، والواجب عليكما السعي في تعلُّم ما يلزمكما من أحكام الطهارة والصلاة، والله تعالى أعلم.

 

و اليك اخر

 

السلام عليكم ورحمة الله.. أخواتي جزاكم الله عنا وعن أمة محمد خيراً على هذا الموقع وبعد: (فأنا امرأة متزوجة منذ فترة قصيرة (جديدة العهد بالجماع وطهارته) ومشكلتي هي أنني بعدما أغتسل وأتطهر بعد الجماع أشعر وكأن سائلاً ينزل علي وأشك في أنه بقايا من السائل الذكري فأذهب وأغتسل مرة أخرى وقد شق هذا الأمر عليَّ فأضطر أحياناً إلى إعادة بعض الصلوات والتأخر عن صلوات أخرى، وبخاصة إذا كان الاغتسال فجراً علماً بأن هذا السائل عديم اللون ذو رائحة تشبه كما ذكرت السائل الذكري).. وفقكم الله لما فيه الخير للإسلام والمسلمين.

 

هذا الذي ترينه بعد الغسل هو خليط من الإفرازات، والمني المتبقي في قناعة المهبل.. والراجح من أقوال العلماء وهو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية أن المني طاهر، لقول عائشة رضي الله عنها: \"كنت أغسله من ثوب رسول الله وأفركه يابساً\" وفي رواية أخرى: \"كنت أحثه رطباً وأفركه يابساً\" وليس هذا شأن النجاسات، بل الشأن فيما يستقذر كالنخامة والمخاط وغيره

 

ولذا فإن ما يخرج من فرج المرأة من مخرج الرحم طاهر سواء كان رطوبة أو ريحاً وكذلك مني الرجل بعد الغسل، فهو طاهر يخرج من طاهر.

 

والله اعلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته؛

 

كنت ساقول مثل ما قالت الحبيبة سجى الليل بارك الله فيها..

 

كما أنه ليس منيّك حبيبتي.. إنما هو منّي زوجك.. وكلاهما طاهر.. وطالما حدث الغسل فلا يضر ما ينزل بعد ذلك بإذن الله تعالى..

 

والله تعالى أعلى وأعلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

جازاكم الله عنى خيرا اختى سجى اليل واختى ام جويريه

وربنا يجعله في ميزان حسناتكم لقد طمانتمونى كثيرا.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×