اذهبي الى المحتوى
رحيق القلوب

دردشة شيطانية

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

بسم الله نبدأ اول حلقة فى سلسلة دردشة شيطانية والتى سوف اقدمها لكم باذن الله تبدأ هذه السلسة بدردشة شيطانية ولن اقول اسلامية لا ن الاسلام منها بريء وبطلة هذه السلسة فتاة اسميتها درة لان كل فتاة مسلمة انما هى درة فى ظل الاسلام ودرة هذه فتاة ملتزمة ومتدينة وعلى خلق ولكن زين لها الشيطان النت لتقضى به وقت فراغها وخاصة ان عالم النت جديد بالنسبة اليها وتريد ان تسبح فيه لترى العجب العجاب بدأت بدخول احدى غرف الدردشة الاسلامية وياريتها مادخلت كانت فى اول الامر لا تكلم الا فتيات ولكن ذات مرة طرق الشيطان بابها <مين على الباب افتحى يا درة انا مش حد غريب دا انا اخوكى فى الله ههههههه ونعم الاخوة فى الله بين شاب وفتاة> :biggrin: نعم لقد دخل لها الشيطان عن طريق احد الشباب وبدا الحوار

الشاب : السلام عليكم ممكن اتعرف

درة :وعليكم السلام ممكن اعرف الاول انت فتاة ام شاب

الشاب :اجيب بكل شفافية ووضوح انا شاب

درة :وانا اقول بكل شفافية ووضوح لا اكلم شباب

الشاب : ولمَ اختى هل تجاوزت معك فى الكلام نحن سنتكلم فى الدين ونناقش امور فى الدين ولن نخرج عن هذا الاطار

قال يعنى الدين مستنى شاب وفتاة يتناقشوا ويحلوا الصعب يلا ربنا يصلح الحال :angry:

درة : ولكن لايجوز اخى

ايوا كدة يا درة شاطرة عارفة دينك كويس :biggrin:

الشاب :ولماذا يا اختى ونحن سنستفيد من هذا الحوار

يييييه ايه يا عم قالتلك مش بتكلم شباب خلاص امشى :angry:

درة : ولكن انا وكلت من قبل والداى بأمانة ولا زم احافظ عليها وهما امنونى انى مكلمش شباب

يسلام عليكى يا درة بنت انما ايه ربنا يحفظك من الشيطان :icon15: الشاب :وانا لا اطلب منك ان تضيعى الامانة انا اطلب منك ان نتناقش فى الدين

ايه اخر الحوار اللى مش بين ليه نهاية انا تعبت ما بينكم وكمان الشيطان بدأ يوسوس لدرة وربنا يستر :wacko:

درة : ولكن هذا الامر يحتاج الى تفكير

ييييييييييه ايه يادرة حالا كدة الشيطان اثر فيكى لسه هتفكرى ارفضى احسنلك :ohmy:

الشاب: خلاص وانا مستنى ردك فى اسرع وقت

طبعاًما انت صدقت ولقيتها هتفكرالله يرحمك يا درة

وبالتفكير كانت بداية درة فى سلم التجاوزات بس اسيبكم هنا بقى يا حبيباتى وارجعلكم بعدين اصلى السلم ظلام وانا لازم اجيب شمعة وانورلكم السلم عشان افرجكم السلم بوضوح وننزل فيه ونشوف حاجات عجيبة !متستغربوش ايوا ننزل عشان سلمنا لاسفل غير اى سلم كل لما تنزلى فيه يزداد ظلام ربنا يحفظك يادرة حتى اللقاء اقول لكم انى احبكم فى الله :icon17: :tongue: :wub:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

متابعة معك بإذن الله

هكذا خطوات الشيطان في العديد من الأمور وكثيرا ما لا نلقي لها بالا

نسأل الله أن يرينا الحق حقا ويرزقنا حسن الاتباع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

:icon_eek: شكراً على متابعتك حبيبتى ام حفصة الوديعة وجزاكى الله خيراً

ولكن ندااااااااااااااء للاخوات فين المشاركة لا تكونى سلبية اختى وضعى ردك و وجهة نظرك حول الموضوع اريد ردودكم الجميلة حتى تشجعونى ان اكمل الموضوع وتشعرونى بتواجدكم معى :closedeyes: :sad:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انت فين روحتيييييييييييييييييي

تعالييييييييييييييييييييييييييييييي

بانتظاركييييييييييييييييييييييييي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

قصة شيقةو مفيييدة

تابعي يا غالية

جزاك الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

قصة شيقةو مفيييدة

تابعي يا غالية

جزاك الله خيرا

 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك اختى على هذا الموضوع وجزاك الله الجنة واحب ان أقول لكى كم من فتاة بريئة ملتزمة تغير حالها وضاع طريقها بسبب الدردشة الشيطانية

:mrgreen: :icon16: نسيت ان اقول لكى من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه :!:

تم تعديل بواسطة رب ابنى لى عندك بيت فى الجنة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

معذرة اخواتى على تأخر باقى حلقات الدردشة ولكن والله غصب عنى عندى امتحانات نصف العام ومنشغلة بالمذاكرة وخصوصا ان هذه الحلقات قصة حقيقية وليست منقولة ولذلك لابد لى عند كتبتها اكتبها بصدق حتى لاافترى كذبا على اصحابها

اسالكم الدعاء لى بتيسير الامتحانات

فأرجوكم لا تنسونى من صالح دعائكم فانى محتاجة للدعااااااااااااء جداً

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

ربنا ييسر لك الامتحانات

بانتظار الباقي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الله يعينك اختي على امتحاناتك رنا يوفقك و وفقني و ننجح

و انشاء الله بعد انهاء الامتحانات اكملي القصة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،‘

عدت اليكم يا احبة بعد طول غياب وأحضرت معى الشمعة كما وعدتكم وكمان وردة هدية عشان التاخيرlicht_en_portret3.jpg

كنا انتهينا لما الاخ الفاضل ترك فرصة لدرة للتفكير لنواصل القصة

بعد فترة مش طويل فوجئت درة برسالة من الشاب يسألها عن ردها وانه منتظر الرد فى اسرع وقت هنا شيء خفى يحدث ولا نعلم ما هو؟

لماذا درة بالذات التى اراد الشاب مواصلة الحديث معها وكانت غرفة الدردشة مملوءة بالفتيات؟

سؤال غريب ولا اعلم اجابته !

حسناً لنكمل القصة المحزنة .......

الشاب: اختى الفاضلة لقد طلبتى منى مهلة للتفكير ولم تردى على بعد وانا منتظر ارجو الرد فى اقرب فرصة

درة :اخى الفاضل انا بالفعل مترددة فى هذا الامر ولكنى لست مرتاحة له انى اظنه خطوة من خطوات الشيطان

< هنا سؤال يفرض نفسه واترككم للاجابه عليه لماذا عندما نعلم ان هنالك باب شر سيفتح علينا ونتركه ولا نحاول ان نغلقه ونبتعد عنه ولماذا نتبع خطوات الشيطان ؟ سؤال اسأله لنفسى اولا ثم لكم وليس السؤال فى هذه الواقعة فقط ولكن فى حياتنا العامة نرجو من الله الصلاح نعود مرة اخرة لدرة

مخبيش عليكم درة اصلاً نسيت الموضوع وافتكرته بس بالرسالة

وفى يوم تحدثو سوياً طبعاً فى امور الدين ولكن هذه اول خطوة ولقد كان السم بالعسل بدأ الحوار ينحدر الى منعطف خطير وكيف لا ؟ وهناك اثنان شاب وفتاة يتحدثون ألا يمكن أن يعجب احدهما بالآخر نعم وهذا ما حدث بدا الاعجاب وانقلبت الموازين فى مخيلة درة والشاب بدأوا يخرجوا من هذا الاطار حتى وصلوا الى التعارف :

الشاب :ما اسمك اختى الفاضلة

درة : اسمى درة وحضرتك؟

الشاب :اسمى احمد وانتى كم عمرك؟

درة :19وحضرتك؟

وهكذا ونسيت درة مبادئها وسارت تحكى له عنها وتسمع كلامه وتتعرف عليه شيئاً فشيئاً

مفاجئة القصة ان الاخ حافظ للقرءان اقترب على الانتهاء من اجازته فيه حافظ ومحفظ ملتزم ومحترم وكل هذا من المغريات التى أغرت درة فهى ايضا ملتزمة جاهدة فى حفظ كتاب الله

كان فى سالف الازمان يحكوا لنا عن الحب ولكن لم يحكوا لنا عن ملتزمين لهم قصص حب هل هذا فعلا حب واين حكمه الشرعى ؟ وهل غفلا عن حكمه ؟ لا اعرف هل هما ملتزمين حقا ً ام لا ؟ هل درة صادقة حقا ً مع ربها ام لا ؟ هل نسيت الله عز وجل ؟ اسئله كثيرة دون جواب اين انتى يا درة الاسلام اين نصيبك من اسمك درة ألم تكن الدرر فى قاع البحار لا ينالها الا من سعى جاهدأ أ أصبح قلبك يا درة زهرة يشمها الصالح والفاسد

أعلم أن كلامى قاسى عليكى ولكن لم أقسوا عليكى إلا لأننى أحب ان اراك فى الجنان

اسطر الان قصة حب درة بدمعى ودمى وا حسرتاه على ما فرطتى يا درة فى جنب الله

بدأت المصارحة بالحب ولكن كما تصور لهما انهما كملتزمين يجب ان يبقى الحب فى اطار جدى وهو الزواج اتفقا على الارتباط ولكن ربما يكونا ملتزمين ولكن لهما هفوات ربما تضيعهما ان لم يتوبا قبل فوات الاوان

ولكن كيف ولقد بلغ الحب شغاف قلبها وتربع على عرش مهجتها وملأ كل كيانها وذوبها شوقاً

ولكن اين انتى من الله يا درة

وان كان سيرطبتان بزواج شرعى الحالة التى هما عليها كيف يصفانها لأهلهما من سيصدق الحب عن طريق النت

وبدات المشاكل اتفقا على تمسك كل منهما بلأخر لآخر رمق واصبحت نبتة الحب تنمو بينهما ولكنها وا اسفاه انا نبتت فى ارض سوء لا تحصد الا نكدا

لأن هذه النبته لم تنبت فى طاعة الله وفى اطارها الصحيح وهو الزواج

ولا أخفى عليكم امراً لقد كانا يتسابقان فيما بينهم على الطاعة فى النوافل والقيام والاعمال الطيبة وكانا خيرا معينان لما بينهم

ولكن وان كان هناك طاعة كيف وهى فى الاصل مجتمعة بمعصية ؟

زاد الحب حتى احرق مهجتيهما والم مقلتيهما من الدموع اتفقا على الدعاء والتضرع لله لييسر امرهما

كانت احلامهما وردية لقد تصوروا عائلتهم وأولادهم وكيف سيربونهم على القرآن

ولكن مهلا مهلا اليس هما فى الاصل على معصية؟

نعم لقد غفلت قلوبهم عن معصية الحديث فيما بينهم او بمعنى آخر تغافلوا لأنهم يعلمو انهم ليسوا واثقين من صحة موقفهم بصراحة موقف محير كيف الطاعة والمعصية جنبا الى جنب

وفى النهاية قرروا ترك الأمر برمته ولقد اوجزت فيما مضى من مذكرات احتراما لخصوصية الموقف

وكانت النهاية كالآتى وهذه النهايه لم يعلمها الا ثلاثة الله ثم اخوات درة ثم اناطبعا

بعد ان كلمت درة أحمد وسبحان الله هذه كانت المرة الأولى التى كانت تتلكم فيه درة على طبيعتها من مزاح وضحك حيث كان فى بداية الامر حيائها يمنعها من ذلك حتى احمد استغرب من مزاحها فهى اول مرة تكلمه هكذا دون قيود نعم

لقد احبته ولكنها كانت تقول دوما فى حبها له انه ستحفظ كل الكلام العذب الجميل له حتى الزواج لأنها تخاف ان تقوله له فيحرمها الله قوله فيما بعد حتى لا تخدش حيائها ولعل هذا الامر كان يزعجه لأنه لم يبخل عليه بكلمة حب واراد ان تبادله الحديث

كانت تقول له كلاما جميلا ولكنه لم يعلم انها والله كانت تبكى آلاف المرات بعد الانتهاء معه لأنه تبوح له بهذا الكلام وهو لم يعرف هذا

فى هذه المحادثة وصل حبه فى قلبها الى اقصى حرقته حتى كاد ان يحرقها

اتفقا على عدم التحدث متواصلا وليكون كل فترة وذلك حتى ياذن الله فى امرهما

اغلقا صفحة المحادثة وذهب كلا منهم الى مكانه ولكنه لم يعلم مكان درة

اغلقت درة المحادثة وودموعها تنهمر ويكاد قلبها ان ينفطر

ولكنها تذكرت عونها الاول وملاذها فهرولت مسرعة نحوه نعم ظلت درة تصلى وتبكى لمدة طويلة لم تعرف هى كم استغرقت بكت بكاءً مريرا حتى كادت ان تفقد وعيها ولكن فجاة شعرت بشعور لايوصف لقد شعرت وكان شيئا يغسل قلبها نعم فلقد بكت درة على معصيتها ولم تبكى على حبها لقد بكت على هوانها ولم تبكى على عشقها وقالت فيما بينها من ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه واى شيء تتركه هو الحب الذى ذابت منه تركته لله فلم تجد احق من الحب إلا الله

لقد الهمها الله دعائا لم تسمعه قط الا من نفسها وكانت اول مرة تنطق به اغلقت الهاتف والايميل لايام واقسمت لن تكلمه واطلبت من الله ان يربط على قلبها

اهتاج احمد وسار يرسل الرسائل لا يعرف ماذا حدث وماذا يحدث ولكن دون رد من درة كانت تقرا الرسائل ودموعها تنهمر حتى ارسل لها رسالة اخيرة قائلا انه بريد ان يكلمها فى شيء هام كلمته درة بعد تردد شديد ولكن لانهاء الموضوع برمته نعم لقد ارادت ان تنهى هذه الصفحة من زكرياتها وكانت النهاية والتى اسدل لها الستار احمد انه هو يريد انهاء العلاقة طاعة لله ..............

ويبقى الحب ...........

[/size]

حب الله هو الاقوى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم لقد انهيت لكم القصة يا احباب وارجوا ان تكون عظة لكل اخت ولم اذكرها سوى للعبرة ورأيت هناك من نشرها فى منتديات اخرى دون ذكر المصدر الاول وهو منتداى الغالى أخوات طريق الاسلام وسامحونى ان كان هناك اخطاء نحوية او املائية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×