اذهبي الى المحتوى
درة الفؤاد

ساعدونني يا اخواتي الغاليات

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

حياكن الله اخواتي كيف حالكن ؟ ان شاء الله بخير

اخواتي لا ادري ماذا اقول لكنني ف هذه السنة تغيرت حياتي كثيرا حتى اني لا اعرف مذا افعل للرجوع لحتاتي الطبيعية

فنتائج امتحاناتي ليست جيدة إضافة الى هذا في لم اعد اصلي صلاة الفجر و في بعض الاحيان لا اصلي صلاة العصر و المغرب لأنني اكون في الثانوية في الحقيقة اخاف الذهاب لمسجد الثانوية لأن تللك الزاوية تكون مكتظة بالاولاد ولا توجد اي فتاة تصلي هناك و لهذا عندما ارجع للمنزل يكون قد فتاتني تلك الصلوات .

اما الدراسة فإني ادرس طوال الوقت لكن النتائج تبين لي عكس ذلك .

احبكن في الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

حياكِ الله أختنا الكريمة "درة الفؤاد" وأصلح لكِ شأنكِ كله ووفقكِ لكل خير

 

فإن ما ذكرتِه من مشكلتكِ هنا ليرتبط ارتباطًا وثيقًا في تراخيكِ في المحافظة على صلاتكِ، فالصلاة يا عزيزتي هي عماد هذا الدين، ولا يمكن أن يبحث المرء عن أمور أخرى دون أن يطبق أولا الأساسيات. ومشكلتك حلها ليس صعبا، وأتوقع أن تكون واحدة مثلكِ تملك إرادة تمكّنها من معالجة أمرها، بدلا من أن تُسلم أمرها للشيطان يثبّطها ويحبطها.

صحّ عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما رواه الترمذي: "الكيّس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله"

 

موضوع الصلاة هو أهم ما يجب على المسلم أن يحافظ عليه، فهو أول ما ستُسألين عنه يوم القيامة، فإن صلحت فسيصلح سائر عملك، وإن فسدت يفسد سائر عملكِ.

والصلاة هي التي تفرق بين المؤمن والكافر لقوله صلى الله عليه وسلم : "بين الرجل وبين الكفر والشرك ترك الصلاة " أخرجه مسلم

فحافظي على صلاتك فهي صلتكِ بخالقكِ ولا تتهاوني في أدائها لوقتها واعملي أن من علامات صدق إيمان العبد محافظته على ما أمر الله تعالى به، بل والمسارعة لذلك وعدم تأخير الصلاة عن وقتها فكيف بمن تركها !!

 

قال الله تعالى : ( فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالآَصَالِ . رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ . لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ ) النور/36–38 .

 

لذلك يا حبيبة عليكِ بالإستعانة بالله تعالى واللجوء والتضرع إليه سبحانه أن يصلح لكِ شأنكِ كله وأكثري من الاستغفار والدعاء أن يهدي الله قلبك ويثبتكِ ولا يجعل للشيطان عليكِ سبيلًا

واعقدي العزم على المحافظة على صلاتك وعدم التراخي فيها وعليكِ غاليتي بالمداومة على أذكار الصباح والمساء فإنها حصن النفس الحصين الذي يقيها بعون الله تعالى من أذى الشيطان وأوليائه، فحافظي عليها ثم ابحثي لكِ عن الصحبة الصالحة التي تُعينكِ على الطاعات وترفع الهمة لديكِ عالياً بإذن الله تعالى، وتكون لك عونًا أيصًا على المحافظة على صلاتي العصر والمغرب، في تلك الزاوية أو في غيرها، المهم أن تصدقي مع الله تعالى في توبتكِ وعزمكِ على المحافظة على الصلاة وسييسر الله لكِ سبيلًا لذلك، فلا تركني لنفسكِ والهوى فإن النفس لأمارةٌ بالسوء إلا من رحم ربي وانهضي لصلاتكِ واصلحي ما بينكِ وبين الله تعالى يصلح لكِ جميع أمركِ.

 

وعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، أَنَّهُ ذَكَرَ الصَّلاةَ يَوْمًا فَقَالَ : ( مَنْ حَافَظَ عَلَيْهَا كَانَتْ لَهُ نُورًا وَبُرْهَانًا وَنَجَاةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ ، وَمَنْ لَمْ يُحَافِظْ عَلَيْهَا لَمْ يَكُنْ لَهُ نُورٌ ، وَلا بُرْهَانٌ ، وَلا نَجَاةٌ ، وَكَانَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَعَ قَارُونَ وَفِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَأُبَيِّ بْنِ خَلَفٍ ) رواه أحمد (6540) وصححه الألباني في مشكاة المصابيح

 

قال ابن القيم رحمه الله :

" وإنما خص هؤلاء الأربعة بالذكر لأنهم من رؤوس الكفرة ، وفيه نكتة بديعة ، وهو : أن تارك المحافظة على الصلاة ؛ إما أن يشغله ماله ، أو ملكه ، أو رياسته ، أو تجارته ، فمن شغله عنها ماله فهو مع قارون ، ومن شغله عنها ملكه فهو مع فرعون ، ومن شغله عنها رياسة ووزارة فهو مع هامان ، ومن شغله عنها تجارته فهو مع أبي بن خلف " اهـ . الصلاة وحكم تاركها (1/63)

 

 

اتطّلعي على الروابط التالية فستفيدك بعون الله:

 

http://islamqa.com/index.php?ref=47123&ln=ara

 

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFat...;Option=FatwaId

 

http://islamqa.com/index.php?ref=40111&ln=ara

 

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFat...;Option=FatwaId

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

طريقة المذاكرة أهم بكثير من عدد الساعات

ذاكري كأنك بتحفظي قرأن،،

الأول تقرأي الموضوع قراءة سريعة

ثم تحفظي عناوين الموضوع

ثم تقفلي الكتاب وتكتبي العناوين بنفس الترتيب

تكرري هذا حتي تحفظي العناوين

ثم تحفظي شرح أول عنوان

ثم تقفلي الكتاب وتكتبي الشرح

وتكرري هذا حتي تحفظي الشرح

ثم تنتقلي للعنوان الثاني وتحفظي الشرح

تقفلي الكتاب وتكرري نفس الشئ حتي تنتهي من العناوين كلها

تقفلي الكتاب وتكتبي الموضوع كله

تكرري هذا حتي تحفظي الموضوع كله علي ظهر قلب

تم تنتقلي الي موضوع أخر وهكذا

عدد ساعات المذاكرة:

تذاكري ثلث ساعة ثم تأخذي راحة 5 دقائق

تكرري هذا حتي تصلي الي ساعتين

تأخذي راحة 2-3 ساعات

إذاكنت في البيت طوال اليوم فالمذاكرة تنقسم الي 3 فترات:

صباحية - منتصف اليوم - مسائية

أي ان اقصي عدد ساعات للمذاكرة في اليوم = 4 و نصف ساعة فقط

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نسيت أن أقول لابد أن تحفظي الأرقام:

مثلا وظائف الكبد = 5

فوائد الكالسيوم = 8

وتحاولي أن تتذكريهم كلهم

وأربطي العوامل ببعض حتي لا تنسيهم

مثلا إذا كان عندك 12 عامل يمكن أن تربطي اثنان اثنان حتي إذا نسيت واحد تتذكري الثاني

او تربطيهم بالأحرف الأولي : 3 ا - 2 م - 3 ل

أو تربطيهم بأي شئ مشترك بينهم : 3 كبد - 2 رئه - 2 دم

وإذا كان عندك إسم صعب إفتكري أقرب أسم اليه و اكتبيه بجانبه

مثلا سوستاجين إكتبي بجانبه سوسته

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بجد الاخت رحيل الغد والاخت سندس قالواكثر من الممكن

وجزاهن الله كل الخير

وانا لااملك الا الدعاء لكي بالتوفيق

ولا تنسيني من صالح دعائك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

تمامُ الخذلان انشغال العبد بالنعمة عن المنعم وبالبلية عن المبتلي؛ فليس دومًا يبتلي ليعذّب وإنما قد يبتلي ليُهذّب. [ابن القيم]

×