اذهبي الى المحتوى
~إيمـــــان~

أعترف أني كنت ساذجة

المشاركات التي تم ترشيحها

رائعة جدااااااااا

وبانتضار النهاية

لا تتاخري علينا يا غالية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جعله الله في ميزان حسناتك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

رواية جمييلة كما تعودنا منك زميلتي ايمان الحبووبة

فعلا هذا واقع تعيشه معظم الفتيات في الجامعة

نسأل الله ان يحفظ قلوبنا

بارك الله فيك حبيبتي

تابعي

في انتظااارك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
ونحن متابعين معك ان شاء الله

 

لا تطيلي الغياب

 

والسلام عليكم

عليكم السلام و رحمة الله

يشرفني مروركِ يا غالية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
رائعة جدااااااااا

وبانتضار النهاية

لا تتاخري علينا يا غالية

الأروع هو مروركِ يا غالية

^_^

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
رائعة جدااااااااا

وبانتضار النهاية

لا تتاخري علينا يا غالية

إن شاء الله

شرفني مروركِ :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
متابعة باذن الله بارك الله فيك

بإذن الله

و بارك فيكي الله يا غاليتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
جعله الله في ميزان حسناتك

اللهم آمين

شرفني مروركِ الرقيق

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

رواية جمييلة كما تعودنا منك زميلتي ايمان الحبووبة

فعلا هذا واقع تعيشه معظم الفتيات في الجامعة

نسأل الله ان يحفظ قلوبنا

بارك الله فيك حبيبتي

تابعي

في انتظااارك

عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

 

الأجمل هو مروركِ يا غالية

و بارك الله فيكِ

أحبكِ في الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

شكراً اختى لما خطت اناملك المبدعة قصة جميلة

وفعلا هذا ما اراه فى جامعتى اسأل الله العفو والعافية

أكملى اختى فى انتظارك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

تسمحى أن أُ تابع معاكى إبنتى الحبيبة أنا قريت إللى فات وكان روعة

 

فعلاً أيام الدراسة كان معانا بنات من النوع ده كتير

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

متابعة معك ان شاء الله

جميلة القصة جدا مما زاد جملها تعليقك على تفكير منار حقا اضحكنى

أضحك الله سنك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

يا أمووونة

 

يلا كملي حرقتي اعصابي هههههههه

يلا بسررعة

وكعقوبة لازم تحطي ثلاث اجزاء لانك تأخرتي هههههههههههههههه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

يا أمووونة

 

يلا كملي حرقتي اعصابي هههههههه

يلا بسررعة

وكعقوبة لازم تحطي ثلاث اجزاء لانك تأخرتي هههههههههههههههه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

شكراً اختى لما خطت اناملك المبدعة قصة جميلة

وفعلا هذا ما اراه فى جامعتى اسأل الله العفو والعافية

أكملى اختى فى انتظارك

و عليكِ السلام و رحمة الله و بركاته

يشرفني متابعتك يا غالية

:)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

شكراً اختى لما خطت اناملك المبدعة قصة جميلة

وفعلا هذا ما اراه فى جامعتى اسأل الله العفو والعافية

أكملى اختى فى انتظارك

و عليكِ السلام و رحمة الله و بركاته

يشرفني متابعتك يا غالية

:)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

تسمحى أن أُ تابع معاكى إبنتى الحبيبة أنا قريت إللى فات وكان روعة

 

فعلاً أيام الدراسة كان معانا بنات من النوع ده كتير

عليكِ السلام و رحمة الله

طبعاً دة شئ يشرفني متابعتك و مرورك زاد الصفحة إشراقاً

:)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

متابعة معك ان شاء الله

جميلة القصة جدا مما زاد جملها تعليقك على تفكير منار حقا اضحكنى

أضحك الله سنك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

إن شاء الله يا غالية

و أضحك الله سنك

منوراني يا قمر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

يا أمووونة

 

يلا كملي حرقتي اعصابي هههههههه

يلا بسررعة

وكعقوبة لازم تحطي ثلاث اجزاء لانك تأخرتي هههههههههههههههه

ههههههههههههههه

3 اجزاء مرة واحدة كدة يا قمر

؟

و الله دة انا بس عندي امتحانات اليومين دول

دعواتك معايا

و بكتب على قد ما اقدر يعني

ربنا يبارك فيكي يا سكرة

:)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

يا أمووونة

 

يلا كملي حرقتي اعصابي هههههههه

يلا بسررعة

وكعقوبة لازم تحطي ثلاث اجزاء لانك تأخرتي هههههههههههههههه

ان شاء الله يا غالية

قريباً بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

دق هاتفها المحمول فأسرعت منار لترى من المتصل

كانت أسماء

تطمئن عليها و تقترح أن تخرجا سوياً

فقد مرت مدة طويلة لم تلتقيا فيها

بالطبع لم تنسى منار أن تحكي لصديقتها الموقف الرهيب الذي تعرضت له في الجامعة

و كيف كان تأثيره عليها

(يا عيني عليكي يا بنتي..ربنا يشفيكي)

و كما اعتادت منار

فقد استقبلت أسماء الأمر في البداية بمرح

و لكنها عادت لتقول

-بلاش تعلقي نفسك بحاجة انتي مش متأكدة منها

(دايماً كدة أسماء..بتفكر بمنطق)

و لكن هذا المنطق بالطبع

و برغم مصداقيته

إلا أنه لم يكون على هوى منار

فقد كانت تريد و بشدة أن تصدق هواجسها

......

في اليوم التالي ذهبت منار إلى الجامعة

و لكنه لم يكن يوماً عادياً

فهذا اليوم مميز بالنسبة لمنار

نعم

فقد يأتي أحمد في أي وقت ليعيد إليها الأوراق التي استعارها منها

كانت منار تتحرق شوقاً لتراه قادماً إليها

مبتسماً

يعطيها الأوراق في رقة و أدب شاكراً إياها على هذا المجهود العظيم

(ليه يختي هو انتي اخترعتي الذرة؟؟)

و لكن للأسف

كل أمانيها راحت هباءاً

عندما وجدت صديقتها أمنية و قد أحضرت لها الأوراق قائلة

-أحمد جابلك الورق دة الصبح و انتي مكونتيش موجودة..و بلغني اوصلك الورق

(ليه يا أمنية كدة دة أنا كنت بحبك)

نظرت منار إلى أمنية

ثم إلى الورق

ثم إلى آية التي انفجرت ضاحكة عندما علمت ما جال في خاطر منار

و سيطرت على منار حالة من الضحك الهستيري

مما جعل أمنية تشعر باستنكار شديدة لهذه الحالة الهستيرية

التي سيطرت على الفتاتين

......

بدأت المحاضرة و اجتمع الطلاب في القاعة

و بدأ المحاضر في الشرح

و بدأت منار في شرودها المعتاد

ما بين تساؤل عن سبب هذا التصرف

لماذا لم يأت إليها ليعطيها الأوراق بنفسه؟

لماذا أعطى الأوراق لأمنية دوناً عن باقي الفتيات؟

ممممم

لابد أنه فعلاً معجباً بي

مما دفعه إلى هذا التصرف ليلفت أنظاري

و يجعلني أتساءل

(مفييييش فايدة)

حالها كحال غيرها من الفتيات المساكين

تفسر أي موقف ليتلاءم مع تفكيرها الساذج

......

انتهى اليوم الدراسي و عادت منار إلى البيت

شاردة كالعادة

القت بحقيبتها

ثم ارتمت على الأريكة مغمضة عيناها

(يا سيدي على أحلام اليقظة)

لتفاجأ بصوت قريب من أذنها جعلها تنتفض

إنه بالطبع صوت أخيها الأصغر و بإسلوبه السمج كعادته

قائلاً

(سرحانة ف اييييييييييييييييييه؟؟)

نظرت إليه منار بغيظ قائلة

-وانت ماااالك انت..ما تخليك في نفسك..يا ساااتر

ثم كالعادة يتدخل أحد الوالدين لفض هذا الاشتباك المألوف و محاولة إنهاء المعركة بأقل خسائر ممكنة

طلبت منها والدتها أن تقوم و تبدل ملابسها لتناول الغداء

و التفوا حول المائدة

و بدأ الحديث حول أخيها الأكبر الذي كان يستعد للزواج قريباً

ثم انتقل الحديث عن الأخت التي تليه

و هي منار

و كانت امها تمزح قائلة

-انا نفسي اخلص منك انهردة قبل بكرة

لو جالك واحد ابن حلال و عنده دين هنوافق عليه علطول إن شاء الله

استوقفت هذه الكلمات منار

و شردت قليلاً

ثم فكرت

ماذا إذا حدث هذا بالفعل و جاء أحدهم طالباً الإرتباط بي

و كانت يستوفي كل الشروط التي وضعها ابي و أمي

بالطبع سأكون في شدة الحيرة

و إذا رفضته

فربما أخسر فرصة رائعة ساقها الله عز و جل إلي

و أرفضها لسبب أنا شخصياً لست متأكدة منه

و إذا وافقت ..كيف ستكون نظرتي لنفسي و أنا بالأمس فقط كنت أفكر في شخص

و اليوم أفكر في شخص آخر

لالالا...لا اريد التفكير في شئ من هذا القبيل

لا داع لنسبق الأحداث

......

ما عند الله لا يؤخذ إلا بطاعته

كلمات القتها آية على مسامع منار

و لا زال صداها يتردد في أذنيها حتى الآن

و لكنها كانت في دوامة شديدة

فكيف تصل إلى الشخص الذي يشغل تفكيرها

بطاعة الله

؟

بالطبع هناك تناقض شديد

فهناك من تعلق القلب بغير الله عز و جل

و هناك من إطلاق البصر

و هناك من الانشغال عن كثير من أمور الدين

فكيف تنول رضا الله و هي في حالة معصية مستمرة؟

كيف و كيف و كثيراً من علامات الاستفهام تجول في عقلها

......

لقد مرت مدة طويلة لم تضف فيها منار أحداثاً جديدة إلى روايتها

فقد شعرت بإن هذه الرواية هي الومضة التي أشعلت هذه النار في عقلها

فقد كانت في البداية مجرد رواية عادية

و لكنها اليوم كلمات حقيقية

عندما تصف شعورها نحوه

لم يكن مجرد كتابات

عندما تذكر مواقفها معه

لم تكن مجرد مواقف من وحي الخيال

إذن ما الحل؟

قررت إنهاء الرواية سريعاً

ربما هناك رابط خفي بين الرواية و بين الواقع

و ظناً منها أنه بإنهاء الرواية

سينتهي هذا الشعور الساذج

الذي سيطر عليها

 

......

يتبع إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إلا أنه لم يكون على هوى منار

 

(

هناك خطأ نحوي

لم يكن و ليس لم يكون

أعتذر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×