اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

حبيباتي ادعين لي

ياااااا رب أنزل على قلبي الهداية و الصفاء و السّكينة

و الرضى بقضائك ياااااا رب

يا رب تب على يا رب تب على يااا رب تب على

دعاءكن يا أخوات

جزاكن الله خيرا

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

أختى أعلمى إن المصائب التي نصاب بها قدر مقدور،

 

وقد أمرنا الله تعالى بالصبر، فقال تعالى : إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ .

 

أسال الله أن يرزقنى وإياكِ الصبر على البلاء والرضا بما قسمه الله لنا

 

فإن الرضا يفرغ قلب العبد , ويقلل همّه وغمّه , فيتفرغ لعبادة ربه .

 

فقد ذكر عن بشر بن بشار المجاشعي ـ وكان من العلماء ـ قال : قلت لعابد : أوصني

 

قال : ألق بنفسك مع القدر حيث ألقاك , فهو أحري أن يفرغ قلبك , ويُقلّل همك . وإيّاك أن تسخط ذلك ,

 

فيحل بك السخط وأنت عنه في غفلة لا تشعر به فليلقيك مع الذين سخط الله عليهم .

 

وكان الخليفة عمر بن عبد العزيز كثيراً ما يدعو :

 

( اللهم رضِّني بقضائك , وبارك لي في قدرك , حتى لا أحب تعجيل شيء أخرنه , ولا تأخير شيء عجلته ) .

 

وأعلمى أختى الغالية أن أهل الرضا من أسرع الناس مروراً علي الصراط

 

فعن وهب بن منبه ( رحمه الله ) قال : ( وجدت في زبور آل داود : هل تدري مَن أسرع الناس مرّاً علي الصراط ؟

 

الذين يرضون بحكمي , وألسنتهم رطبة من ذكري

 

هل تدري أي الفقراء أفضل ؟

 

الذين يرضون بحكمي وبقسمي , ويحمدوني علي ما أنعمت عليهم

 

هل تدري أي المؤمنين أعظم منزلة عندي ؟

 

الذي هو بما أعطي أشد فرحاً منه بما حبس .

 

اللهم أرضنا بقضائك وأغننا بفضلك عمن سواك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

أختى أعلمى إن المصائب التي نصاب بها قدر مقدور،

 

وقد أمرنا الله تعالى بالصبر، فقال تعالى : إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ .

 

أسال الله أن يرزقنى وإياكِ الصبر على البلاء والرضا بما قسمه الله لنا

 

فإن الرضا يفرغ قلب العبد , ويقلل همّه وغمّه , فيتفرغ لعبادة ربه .

 

فقد ذكر عن بشر بن بشار المجاشعي ـ وكان من العلماء ـ قال : قلت لعابد : أوصني

 

قال : ألق بنفسك مع القدر حيث ألقاك , فهو أحري أن يفرغ قلبك , ويُقلّل همك . وإيّاك أن تسخط ذلك ,

 

فيحل بك السخط وأنت عنه في غفلة لا تشعر به فليلقيك مع الذين سخط الله عليهم .

 

وكان الخليفة عمر بن عبد العزيز كثيراً ما يدعو :

 

( اللهم رضِّني بقضائك , وبارك لي في قدرك , حتى لا أحب تعجيل شيء أخرنه , ولا تأخير شيء عجلته ) .

 

وأعلمى أختى الغالية أن أهل الرضا من أسرع الناس مروراً علي الصراط

 

فعن وهب بن منبه ( رحمه الله ) قال : ( وجدت في زبور آل داود : هل تدري مَن أسرع الناس مرّاً علي الصراط ؟

 

الذين يرضون بحكمي , وألسنتهم رطبة من ذكري

 

هل تدري أي الفقراء أفضل ؟

 

الذين يرضون بحكمي وبقسمي , ويحمدوني علي ما أنعمت عليهم

 

هل تدري أي المؤمنين أعظم منزلة عندي ؟

 

الذي هو بما أعطي أشد فرحاً منه بما حبس .

 

اللهم أرضنا بقضائك وأغننا بفضلك عمن سواك

 

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

بارك الله فيك يا حبيبة

ياااااااا رب رضني و ارض عني

جزاك الله الفردوس

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

أسأل الله تعالى أن يرحمنا برحمته جميعا وأن يتوب علينا ويغفر لنا

 

عذرا منكِ أختي راضية لكن قوانين الساحة تمنع وضع مواضيع لطلب الدعاء فإذا احتجتِ فتستطيعي أن تضعي ذلك في توقيعك ويدعين لك الأخوات في ظهر الغيب

 

تقرر منع مواضيع طلب الدعاء منعا باتا مهما كان السبب وأى موضوع سنجده لطلب الدعاء سيغلق فورا ومن تشعر باحتياجها لدعاء أخواتها فلتضع ذلك فى توقيعها وإن شاء الله يسخر لها من يدعُ لها بظهر الغيب بصدق وليس لمجرد مجاملتها الظاهرية ، ونذكركنّ أخواتى بفضل الدعاء للغير بظهر الغيب عَنْ أَبِى الدَّرْدَاءِ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « مَا مِنْ عَبْدٍ مُسْلِمٍ يَدْعُو لأَخِيهِ بِظَهْرِ الْغَيْبِ إِلاَّ قَالَ الْمَلَكُ وَلَكَ بِمِثْلٍ ». صحيح مسلم

 

بارك الله فيكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
زوار
هذا الموضوع مغلق.

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏المراحل الأربعة للذنب: وهذا لأن الشيطان يستدرج العبد رويدًا رويدًا ، فيبدأ الذنب ،بالارتكاب، ثم بعده يكون الانهماك، ثم يزداد تعلق القلب بالخطيئة فيكون الاستحسان .ثم يأتي في المرحلة الرابعة الاستحلال والعياذ بالله .. خالد أبو شادي

×