اذهبي الى المحتوى
*الطرفاء*

اخت تطلب المشورة منكن!!!

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

هذه الاخت تنوي الذهاب وزوجها لاداء العمرة !!!

وصادف ان والدي الزوج ينوون الذهاب ايضا هذاطبعا ليس بمشكل لكن

هي تخشى من زوجها ان يغير تعامله معها فهو دائما بحضور والديه لايتعامل معها كما في الغياب فهو يخاف اراء والديه ويكون حريصا جدا في تصرفاته وتحس الزوجة التهميش وانه لاراي لها الا راي والده!!!

كماانها تخشى ان يطلب الوالد ان ينام هو وابنه في غرفة وتنام هي

وام زوجها في غرفة !! وبذلك لن يتسني لها الكلام مع زوجها كما تريد!!!

 

فهل تاثم اذا رفضت الذهاب معهم والذهاب مع زوجها فقط!!مع العلم ان والدي زوجها بصحة جيدة ومعتادين على السفر لاداءالعمرة وحدهما!!!

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حياكِ الله أختي أم أنس

 

إجعليها تستخير الله تعالى فلاندم من إستخار ثم إستشار

 

وبخصوص الإستشارة فهذا رأي : والله أعلم

 

أختي يجب على الزوجة أن تكون سعيدة بأن الزوج يُعامل والديه مُعاملة طيبة حتى لوكان ذلك على حسابها

أي أنها تتنازل قليلاً لأنهما والديه وهما الذين إذا راضيا عنه كانت حياتهما سعيدة في الدنيا والأخرة

ولوسخطا منه كانت حياتهما تعيسة ولن يوفقهما الله أبداً .

 

ولاتنسى الزوجة أن الأب هذا هو الذي كبر وصرف على ولده وأن الأم هي التي حملت وتعبت في تربية إبنها

حتى وجدوه رجلاً لماذا كانوا يفعلون ذلك هل لكي تأتي زوجة وتأخذه منهم أم لكي يخدمهم عند كبر سنهم .

 

وكما تدين تدان فعليها أن تعلم أنها لوقدمت على هذا الفعل سُيفعل بها وستعلم كم الألم الذي يُعاني منه الوالدين وقتها

فهي تُريد أن تكون سعيدة ولاحساب لغضب الوالدين عندها ولن تُنسى لهم والله أعلم.

 

وأي غضب ربما يؤدي إلى قطع الود بينهم ولن تكون سعيدة بل لوعلم الوالدين سيغضبان والله أعلم ولن يكونان سعيدان في رحلتهما

بل إجعليها تتحمل هذه المدة وتدعي الله أن يصبرها على ذلك وأن يؤلف بين قلبها وقلب أهل زوجها ولايكون هناك غيرة منهم.

 

وبخصوص الكلام فيُفضل التقليل من الكلام في هذه الرحلة وأن تُكثر من ذكر الله تعالى وبخاصة حينما تصل هناك

فلتكثر من الصلاة في المسجد الحرام فالصلاة فيه بمائة ألف صلاة وفي المسجد النبوي بألف صلاة .

 

ويسر الله أمرهما ووفقهما لكل خير.

 

أسباب المشكلات بين الزوجة وأهل زوجها ، وطرق حلها

 

http://www.islam-qa.com/ar/ref/120672

 

(حفيدة الصحابة)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

كلام اختي حفيدة الصحابة ... اعتقد بأنها يمكنها احتمال هذا الوقت القصير لحين عودتها ...

تم تعديل بواسطة حيرة قلب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ارى انها ليست مشكله

 

ومن الطبيعى أن يقدم رأى الوالدين على رأى الزوجه .

 

ووقت العمرة لن يكون طويلا للدرجه فلا مشكل ان ينام الزوج مع ابيه لانه ربما يتحرج أن يكون معها - الزوجه- مع وجود ابويه

 

واوقول لها لا تشغلى نفسك اوى بهذه الامور حتى لاتتعبي نفسك وحتى لا يقع ما تكرهين .

وإن اعتذرت عن الذهاب للعمرة بعد علمها بذهاب والديه اعتقد ان سيكون موقفها غير جيد حينها .. فلتتحمل وتسأل الله التيسير

 

 

والله اعلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

أختى إسمحى لى نحن من يتعب نفسه بأفكاره وينكد على نفسه والحياة أبسط من هذا بكثير

 

ماذا يضيرك وأنت فى بيت الله من علاقة زوجك بأبويه أنت هناك للعبادة فى أكرم وأشرف مكان على وجه الأرض

 

وماذا يتعبك لو عاونتى زوجك على بر أبويه ولو كان على حسابك وخاصة أنه يكون فى وجودهما فقط أما غير ذلك فهو يرضيكى كما تذكرين

 

إذهبى أختى فقد لا تأتى الفرصة مرة أخرى ولا تظهرى لزوجك قلقك فتقل محبتك فى قلبه واحتسبى ما تعملين لله وإعلمى أنك ستكونين حماه فى يوم من الأيام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×