اذهبي الى المحتوى
درة الفؤاد

ساعدوني اخواتي الغاليات بسرعة فالموضوع حساس

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

اخواتي الغاليات اختي طلب يدها واحد اسلم و هي التي كانت السبب في ذالك و ساعدته

لكن ابي لم يقبل بزواجهما لذا اريد منكن اذا كان من الممكن مساعدتي على اجاد اجوبة لهذه الاسئلة

ماحكم الزواج بغير مسلم اذا اسلم ؟

و ما حكم من يرفض هذا ؟

و اذا كان من الممكن اريد ايضا "الفيديو" بحثت فلم اجد

احبكن في الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

 

ماحكم الزواج بغير مسلم اذا اسلم ؟

 

السيدة أم سليم مات زوجها فتقدم لها أبو طلحة و لم يزل مشركا فرفضت

 

و قالت: إن رسول الله حرم علينا أن نتزوج إلا بمسلم.فقال لها:ولكني أرغب بك.

 

قالت:و أنا لا أتزوجك من غير اسلام.فذهب و عاد إليها يطلبها (يا عيني على الحب)

 

,فقالت به:يا أبا طلحة, أليس صنمك الذي تسجد له ينحته فلان النحات؟

 

قال: نعم. قالت:أليست اذا اشتعل فيه نار احترق؟ قال:نعم. قالت: عيب عليك و هذا عقلك ان تعبد هذا.

 

فقال:أشهد أن لا إله إلا الله و ان محمد رسول الله .

 

فقالت:هذا مهري,مهري اسلامك.فكانت اعظم امرأة مهرا في التاريخ.

 

و ما حكم من يرفض هذا ؟

 

السؤال

 

أنا فتاة أعيش في بلاد أغلب من يعيش فيها من غير المسلمين وقد التقيت بشاب أحبني وطلبني للزواج منه

 

ولا أكذبكم القول لقد أحببته ـ أيضا ـ لكن حبي لله أكبر وأعظم فقد امتنعت وقلت له لا أستطيع القبول بالزواج منك

 

لعدم كونك مسلما ومرت الآن ثلاثة أشهر وهو يبحث عن كيفية الدخول في الإسلام ويرجو من والدي مساعدته

 

وإرشاده إلى طريق الصواب لعلم أبي باللغة جيدا والقدرة على الإقناع والتفصيل، لكن أبي لا يرغب فيه زوجا لي

 

لضعف وضعه المادي حتى لو كان مسلما، وأنا أعتقد أن المال لا يغني شيئا عن أجر جعل كافر يدخل في دين الله

 

ويستحق التضحية والزهد في الدنيا، فهل أنا على صواب؟ وماذا علي أن أفعل؟.

 

 

الفتوى

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 

فقد أحسنت بعدم قبولك الزواج من كافر، لأنك مسلمة لا تحلين له، وانظري الفتويين رقم: 62835، ورقم: 31025.

 

وإذا أسلم وحسن إسلامه جاز لك الزواج منه، ولكن لا تعجلي إلى الموافقة على الزواج منه

 

ولو أسلم حتى تتبيني أمره، فيحدث كثيرا أن يتظاهر البعض بالدخول في الإسلام ليتزوج من فتاة مسلمة

 

ثم يظهر بعد ذلك بغير الوجه الذي جاء به، وللأهمية راجعي الفتوى رقم: 54607.

 

والخاطب إذا كان صاحب دين وخلق فلا ينبغي رده لفقره، وقد سبق لنا بيان ذلك بالفتوى رقم: 36083.

 

وعلى تقدير إسلام هذا الرجل، فإذا أصر أبوك على منع زواجك منه فنرى لك طاعته، فقد يكون

 

قد اطلع منه على أمر لم تطلعي عليه، والغالب في الوالد الشفقة على ابنته والحرص على مصلحتها.

 

وأما دعوة هذا الرجل إلى الدخول في الإسلام: فأمر مطلوب شرعا أراد الزواج منك بعد إسلامه

 

أم لم يرد فينبغي أن تبين له محاسن الدين ويرغب فيه، ويمكن الاستعانة بالفتاوى التالية أرقامها: 54065، 54711،

 

137905، 19694.

 

وننبهك إلى أنه يجب عليك قطع العلاقة به حتى يعقد عليك إن تيسير ذلك، فإنه الآن أجنبي عنك،

 

والمرأة المسلمة لا يجوز لها إقامة علاقة عاطفية مع رجل أجنبي عنها، وراجعي الفتوى رقم: 30003.

 

والله أعلم.

 

المفتـــي: مركز الفتوى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×