اذهبي الى المحتوى
* قدوتي عائشة*

هل أنت وشريك حياتك .. [ زعلانين / متضايقين / مو فاهمين بعض

المشاركات التي تم ترشيحها

 

 

 

 

 

image371.gif

 

 

... مدخـــــــل ...

 

الزوجـة:

 

- آلو مرحبا

- أهلين مساء الخير

- آخ مليت ملييت !

- وش فيه صوتك عسى ماشر ؟

- تعباانة من هالشغل .. ياستّي أطفال ومطبخ وتنظيف وبيت كاامل كله فوق راسي

- معقولة زوجك ماقدم لك خدامة للحين ؟

- تذكرين لما قلت لك أني فاتحته بالموضوع وكان عذره مايبغى الخدامة تضايقة بالبيت !

- هه زوجك لو يحبك مابخل عليك براتبها !

- قصدك أنه عشان الراتب رفضه ؟

- كل الناس عندها خدامات وعذره ما يفسر إلا بكذا !

 

 

 

image439.gif

 

الزوجـــ :

 

 

- آه تعبان من هالدوام

- هه تعبان ؟!

- إي والله مكثفين علينا ساعات الدوام هالفترة

- إذا أنت تعبان ف أنا أنهلكت !

- ليه وش الي مضايقك بعد ؟

- عاارف وش الموضوع الي يضايقني

- مايحتاج نعيد بالموضوع وأنتِ أكيد عرفتي رأيي .. وبجد طفشت من تكرارك لنفس الموضوع

- ليه ماعندك تقدير طيب ؟ زوجتك كل يومها بالمطبخ وبين الاطفال غرقانة وتنظف !

- وأنا كل يومي بالدوام وأرجع هنا ألاقيك بوجهي أنتِ وسالفة الخدامة هذي

- أنا ودي افهم ليه تعصب من هالموضوع بالذات !

- لانك زودتيها بالكلام والواحد من اول مره يفهم

- قصدك أني ماأفهم ؟

- أفهميها زي ماتبين فكيني من هالسالفة خلاص

- ليه دايم تتهرب من النقاش وتنهيه ؟

- ياااااللله يا هالمساء

- شفت كيف ماتتحمل الكلمة !

- تعالي بالله كلامك ذا كله كلمة ؟ 0_0

- كلمة أو قصيدة متى تقدم لي خدامة ؟

- خلاص خلااص تكفين لاتجيب هالسيرة

- أنت داايم كذا .. تتهرب وتطلع برا البيت وماتبينا نتكلم !!

- ياالييت عااد تفهميني وتبطلين هواش وتشكي طول اليوم .. طالع أنا الحين أبرك لي من ساعة وحلو ذكرتيني بهالمتنفس!

 

 

image439.gif

 

 

دائما ما تتكرر في أعشاش الزوجية النقية مشاكلٌ تعكر صفوها وتكدر ماء طهرها

فيغضب الزوجان من بعضهما وقد يبتعدان قليلا ويحصل الجفاء في التعامل وفي كامل حياتهما .

ولو رجعنا إلى أصول هذه المشاكل لوجدناها تافهةً لا تستحق كل هذه الضجة

فالسبب حوار يفتقد إلى عذوبة الكلام والصوت ، ويفتقد إلى تفهم الطرف الآخر

يفتقد إلى استشعار أن من تتحدث معه هو ذاك الذي يشاركك الحياة ويرافقك الطريق ويعاونك في المشوار ويساعدك على اجتياز المصاعب وتجاوز عقبات الغموم .

يفتقد أيضا إلى التضحية والتغافل عن بعض الكلمات الي تخرج في لحظات الغصب والتذمر

 

ما أجمل أن يستشعر الزوجين شعور الحنان بينهما يستشعران شعور العطف والمودة

إن غضب الزوجة راضته الزوجة محبةً حنونة ، وإن غضبت الزوجة راضاها الزوج بعطف وحب وحنان وكما قال أبو الدرداء رضي الله عنه لزوجته [ إن أغضبتك رضّيتك ، وإن أغضبتني فرضِّيني، وإلا لم نتعايش ] ليجعلها قاعدةً تُبني عليها كل الخلافات بينهما .

 

image439.gif

 

فالحياة الزوجية حياة تكامل وتكافل ، كل شخص يجب عليه أن يحافظ على ذلك البناء وان يحافظ على علاقة الزوجية العظيمة ، إن أحدٌ منهما حصلت منه ثغرة فليقم الآخر بسد تلك الثغرة محافظا وحارساً لعرين الزوجيّة .

 

فقد خلق الله الحياة الزوجية ليكون بينما مودةٌ ورحمة وحب وعطف في أصله فكما قال الله تعالي ( وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون ) فلنحقق ذلك الهدف الذي خلقنا الله أزواجاً -ذكوراً وإناثاً- بيننا ، هدف السكن والأمن والحب والعطف والمودة .

 

 

 

 

إننا حين نقول الرضا فلا بد أن تعلم أن تلك التي سوف تراضيها هي زوجة لك - وما أعظمها من كلمة - إليها تسكن وفي مملكتها ترفل وترتع شريكة الحياة ورفيقة العمر وأميرة بيتك ومليكة قلبك ، فكن أيها الزوج لطيفاً بها حنوناً وكما قال صلوات الله وسلامه عليه [ خيركم خيركم لأهله ، وأنا خيركم لأهلي ] فلا بد أيها الزوج أن تستشعر ذلك وأن تكون دائماً محباً صادقاً .

 

 

ولا بد أن تعلمين كذلك أن ذلك الطرف الذي سوف تراضيه هو زوجك – وما أوسعها من كلمة _ إليه تأمنين وفي أحضانه تسعدين وتسكنين ، العاقد على إيناسك وتدليلك ، والحارس الأمين لك ولقلبك وللعش الذي تسكنان فيه ، وما أعظم فضله عليك فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم [ لو كنت آمراً أحداً أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها ] فهذا يبين عظم حقه عليك ،

 

فاحرصا أن تحافظا على تلك الحياة بينكما صافية مُطهرة نقية ، لتعيشا سعادةً وراحةً في مدى عمركم الباقي بإذن الله ، ولتستشعرا دائما أنكما روحٌ واحدة قد نُسخت في جسدين لتعيشا حياة متكاملة .

يتبــــــع

 

 

image371.gif

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أيتها الزوجة

لديك قلب كبير وروح مرنه جميلة ,

سجلي هذه الأفكار لتنعش حياتكم وتبعد الغضب عن زوجك

w6w20050413135244660951e87.gif

 

 

- لمساتك الحانية لها تأثيرها الكبير على زوجك

حين يغضب منك أمسكي يديه واسأليه بعطف عن سبب غضبه

وإن كنتِ تعرفين السبب لا داعي أن تسأليه رغم علمك حتى لا يضجر !

بل اهمسي له وأخبريه بأنك مشتاقة لصوت ضحكاته وأن البيت جاف بدونها

لا تجعلي لسانك جاف بل أمطري زوجك بعبارات الشوق والندم على ما فعلتي - حتى وإن كان الخطأ منه- .

 

image434.gif

 

- حين يغضب زوجك فهو يحتاجك أكثر من أي وقت

قد يغضب ويخرج خارج المنزل بعد نقاشكم الحاد ف بهذه الحالة لا تترددي بإرسال مسج يعبر عن ندمك وغياب شمسك وضوء المنزل منذ خروجه !

أرسلي مسج كُتب فيه ( الحياة ما تسوى زعلك يا روحي ) وستلاحظين مدى تأثيره الكبير بقلبه

هُناك عبارات رائعة تختصر وتترجم مشاعر مختلطة قد تكون هذه العبارات السبب برضا زوجك أثناء غضبه

ومنها أن ترسلي ( بدونك حبيبتك ولا شيء ! ) , ( أرجع لي عشان ترجع لي الحياة )

وغيرها من العبارات اللطيفة !

 

image434.gif

 

- احرصي أن يهدأ زوجك ويرضى وبعدها عاتبيه كما تشائين لكن بأسلوب لطيف بعيد عن تصيد الأخطاء

واهتمي أن تشبعي لسانك بالكلام العذب

 

image434.gif

 

 

- فاجئي زوجك ببطاقة من تصميمك وأرسليها على بريده الإلكتروني مع عبارات تطلبينه الرضا .. .

 

 

image434.gif

 

- إذا كان زوجك يشاهد التلفاز أغرقي جوالة بمسجات الحب والندم والشوق وغيرها .

 

 

 

 

image434.gif

 

 

- أكتبي رسالة تعبر عن حزنك وضعيها عند رأسه وهو نائم .

 

 

image434.gif

 

- حين يغضب ويحاول النوم لا تناقشيه على الفور اقتربي من مخدته واهمسي ببعض الكلمات

مثل " اليوم سيء أتدري لماذا ؟ لأن ملاكي سينام وهو غاضب مني "

أو تحدثي بصوتٍ مسموع ومازحيه بعباراتك حتى لا يفكر أن ينام وهو غاضب

 

 

 

image434.gif

 

 

- أدخلي المرح وابتعدي عن الجدية في مراضاة زوجك

و كل منا لها طريقتها الخاصة في ذلك

 

 

 

 

 

 

 

إن التفاهم جسرٌ للمحبة والمودة والرضا النفسي بين الطرفين

وأنهُ أرقى اللغات التي يدعو إليها العقل حيث يبتعد الطرفين عن الصراخ والألفاظ التي

يندم على نطقها كثيرًا ..

 

 

 

 

 

إن التفاهم يتطلب

توفر أجواء الهدوء والمزاج الهادئ فـ :

 

- نبرة الصوت هي لغة مهمة يفهمها الطرف الآخر

يجب أن تحرصوا على أن تكون النبرة هادئة تميل لرقة وعذوبة اللسان بالكلمات اللطيفة

حتى لا ينتهي النقاش بالحدّة ورفع الصوت والنوم على الأريكة .

image434.gif

 

 

 

- ملامح الوجه لغة لا ينكر أهميتها أحد ..

فحين تكون عابس الملامح هل تتوقع أن يستمر الحوار طويلا ؟

لتحرص أن تتحاور بعقلك وتتذكر أن هذا الحوار كله من أجلكم ومن أجل مصلحة علاقتكم

وليس من أجل أن يُظهر كل منكم ما لديه من صوت عالي وملامح مخيفة !

ابتسم وأنت تتحاور مع شريك حياتك ولا تكشر بغضب لأن ذلك يوحي بأنك لست راضي

بمستوى هذا الحوار .. فينتهي الحوار بينكم بنقاش حاد بسبب تلك التكشيرة المرسومة على ملامحك

ماذا ستخسر إذا رسمت بديله لها تُسمى الابتسامة ؟

ستكون نتائج الحوار إيجابية بالطبع من أجل ابتسامتك !

 

image434.gif

 

 

- أحرص كثيرا على أن لا ترفع صوتك وتكشر بغضب وتتأفف وبعد هذا كله تنتظر أن تعود المياه لمجاريها

ولا تنتظر هذا كله من شريك حياتك ..

أنت بادر بهذا وكن القدوة له ولا تنتظر كل شيء منه

قدر نفسيته وسجل برأسك مئات الأعذار وكن أنت المبادر

حين يراك مبتسما سيبتسم , وحين يراك هادئ الصوت رقيق الكلام

سيخجل ويقتدي بك .

image434.gif

 

 

 

- لا تتهاون بحركات اليد والرأس والعينين هي كلها لغات جسدية مفهومة لدى طرفك الآخر

لا تضع يديك على رأسك وتطلب منه أن يكمل حديثه .. ولا ترخي عينيك بحركة مملة

لا ترخي جسدك على الأريكة وتستلقي وأنت تراه أمامك غارق بالنقاش

ولا تتنهد بعمق وتهز رأسك منتظرا أن ينهي حديثه

كل هذه العلامات توحي بقلة الاهتمام وحين تفعلها بوسط النقاش

لا تنتظر نتائج ايجابية أبدا

 

 

image434.gif

 

 

- أمسك يديه بعطف وحنان وأصغي له بكل اهتمام وحب

أنظر إلى وجهه بالتحديد ولا تتأمل السقف مثلا أو الأرض

إن العينين هي أعظم لغة توحي بالاهتمام الكبير بينكم ف لاحظ نظراتك وأهتم أن تكون

نظرات حنونة مع اهتمام أكبر , لا تنظر بحدّه وهو يتحدث مهما كنت غاضبا منه

تذكر دائما وأنت بوسط النقاش أن هذا النقاش من أجل أن تتوصلوا لنقطة تفاهم

هو يدرك تمام غضبك لذلك هو يتحدث الآن .. فلا داعي أن تنظر إليه بحدّه لتخبره أنك غاضب

 

 

image434.gif

 

 

- التفاهم كما يتطلب نبرة الصوت والملامح والحركات الجسدية

فإنه يتطلب منك العقل الكبير مع العاطفة أيضا

فلا تتسرع بحديثك دون أن تفكر به وبمعناه ومدى تأثيره ولا ترمي بعض الكلمات دون قصد

تمهل بالحديث وتذكر أن الذي أمامك هو قطعه منك وشريك حياتك

تذكر أنك تسعى لرضاه ويسعى لرضاك ، وأن حياتكما لن تسير بدون الرضا والتسامح .

 

image434.gif

 

 

- أخبره دائما بوسط النقاش أنك تفهمه وتجزم أنه يفهمك لكن الذي توصل بكم لهذا الحال

مجرد سوء فهم بسيط ..

 

image434.gif

 

- لا تضخم الموضوع وتفسر الكلام حسب هواك .. حين تجد لكلامه أكثر من تفسير

أطلب منه أن يوضح لك مقصده بالضبط .. وحين تفهم مقصده سوءا أحذر أن تنطق بما فهمت

قبل أن تسأله بمقصده !

 

image434.gif

 

 

- اهتم أن تبوح له بكل ما في خاطرك ولا تخفي عنه شيء

لأنك حين تخفي بعض مشاعرك السلبية هكذا أنت تبني حواجز بعلاقتكم دون قصد منك

 

image434.gif

 

 

- احذر كثيراً أن تناقش وتحاور وأنت قد حملت في قلبك شيئاً ماضياً فعله شركك وأخطأ به عليك ولم تستطع أن تنساه أو تبوح به ، عليك حين تتحاور أن تفرغ ما في قلبك لشريكك

حتى يسود بينكما التفاهم ولا يؤثر ذلك على نفسك ، فإنك إن تحاورت معها وفي نفسك شيء ماضٍ حملته بخاطرك فسيؤثر ذلك على نقاشكما وربما يتصاعد ويتعقد ! .

 

 

image434.gif

 

- لن تنتهي الحياة بخلاف بينكم ولا تضع برأسك فكرة أن الصلاح بينكم صعب بهذا الخلاف

بيدك الحل فبادر ولا تتردد !

 

image434.gif

 

 

- حين ينتهي الحوار وتوصلتم لحل يرضي الطرفين , اهتم أن تبوح له بمشاعرك أثناء الخلاف

أهمس له بأنك حزين بالذي حصل وأنك تفدي حياته من أجل رضاه

أهمس له أيضا بشوقك له أثناء غضبه منك ولا تخفي هذه المشاعر لأن لها تأثير كبير بشريك حياتك

 

 

image434.gif

- لا تتحاور بعقلك وينتهي كل شيء , هناك نقاط عاطفية تهتم بها نفسية شريكك

ولا تكن مكابرا وتجعل الكبرياء يدمر مودتكم ,

بادر وأعترف بكل ما في خاطرك

أخبره بلطف أنه لم يعجبك ذلك التصرف أثناء غضبكم

اهمس له بأنك تحبه ولأنك كذلك أنت لا تريد أن يتكرر ما حصل من مواقف

 

 

image434.gif

 

 

- تذكر أن الذي أمامك هو روحك ف لا تقسوا على روحك وسامحها على كل ما بدر منها

من أخطاء وأجعل التسامح مبدأك وقاعدة حياتك الزوجية ليدوم التفاهم والحب .

 

image434.gif

 

 

 

- على الزوج أن يتذكر أن من صفات المرأة الغرور والدلال فالزوج الفطن هو من يتفهم هذين الأمرين حال غضب زوجته ويحاول أن يشبعهما ، فلا يأخذ أي كلمة منها ويحاسبها عليها أو يحاسبها على أي فعلٍ كذلك مشابه ، كأن تغلق الباب على نفسها أو تطلب الذهاب لبيت أهلها أو حتى أن تطلب طلاقها ، فكلها تصرفات تريد بها منك أن ترجع لها وترضيها وتشبع ذلك الغرور بها وبمعنىً آخر " تدلّع عليك بس ! " .

image434.gif

 

الموضوع منقول

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

راااااااااااااااااااااااااائع ياقدوتي صدقتي وبوركت فعلا هذا الحال خاصة

 

فالسبب حوار يفتقد إلى عذوبة الكلام والصوت ، ويفتقد إلى تفهم الطرف الآخر

 

وليتهم يقرأون كما نقرا إلا مشكلتهم انهم (فااهمين كل حاجة) مع ان الواقع ان عادة فهم الزوجة لزوجها عالي جدا مقارنة بالزوج

 

الله يصلحنا وأزواجنا وينفعنا بما علمنا ويجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه ويرزقنا حسن التبعل و(اياهم)

واظن حبيبتي ان نص كلام ابا الدرداء إن لم اكن خاطئة

 

إن غضبت فرضني وإن أنت غضبت رضيتك والألم نصطحب .لاني احب هذه الجملة والمبدأ جد لكن عسانا للعمل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما شاء الله

موضوع رائع ومفيد

 

أنا لست متزوجة

لكن مكتوب كتابي

واستفدت كثيرا من هذه الكلمات بإذن الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

حبيبتي أماني المجد

راااااااااااااااااااااااااائع ياقدوتي صدقتي وبوركت فعلا هذا الحال خاصة

 

فالسبب حوار يفتقد إلى عذوبة الكلام والصوت ، ويفتقد إلى تفهم الطرف الآخر

 

وليتهم يقرأون كما نقرا إلا مشكلتهم انهم (فااهمين كل حاجة) مع ان الواقع ان عادة فهم الزوجة لزوجها عالي جدا مقارنة بالزوج

 

الله يصلحنا وأزواجنا وينفعنا بما علمنا ويجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه ويرزقنا حسن التبعل و(اياهم)

واظن حبيبتي ان نص كلام ابا الدرداء إن لم اكن خاطئة

 

إن غضبت فرضني وإن أنت غضبت رضيتك والألم نصطحب .لاني احب هذه الجملة والمبدأ جد لكن عسانا للعمل

 

بارك الله فيك حبيبتي على الرد الجميل

 

و مثل ما قلتي ليتهم يقرؤون أنا أحيانا أقرأ مواضيع تشدني و أقتمنى في نفسي أن يقرأها زوجي

 

لأنه عصبي جدا و يثور لأتفه الأسباب و لكن لا أجد طريقة لأنه أكيد سيفهم أنني أٌصده هو

 

بارك الله فيك على تصحيح الخطأ في العبارة

 

 

حبيبتي ميمونة ح

ما شاء الله

موضوع رائع ومفيد

 

أنا لست متزوجة

لكن مكتوب كتابي

واستفدت كثيرا من هذه الكلمات بإذن الله

 

بارك الله لكما و بارك عليكما و جمع بينكما في خير ان شاء الله

 

عقبال للعرس و نفرح بيك حبيبتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك هاجر

افكار جميلة

من حكمة المراة ان تعرف كيف تمتص غضب زوجها

الله يعينا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
راااااااااااااااااااااااااائع ياقدوتي صدقتي وبوركت فعلا هذا الحال خاصة

 

فالسبب حوار يفتقد إلى عذوبة الكلام والصوت ، ويفتقد إلى تفهم الطرف الآخر

 

وليتهم يقرأون كما نقرا إلا مشكلتهم انهم (فااهمين كل حاجة) مع ان الواقع ان عادة فهم الزوجة لزوجها عالي جدا مقارنة بالزوج

 

الله يصلحنا وأزواجنا وينفعنا بما علمنا ويجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه ويرزقنا حسن التبعل و(اياهم)

واظن حبيبتي ان نص كلام ابا الدرداء إن لم اكن خاطئة

 

 

 

فعلا اختي وانا مع رأيك غالبا ما تسامح المرأة و ترضي المرأة و تتنازل المرأة و كذلك تكون المرأة هي من تحاول ان تتفهم وتجد حلول اما الرجال فالله يهديهم قلما يتفهمون

طبعا نتكلم هنا عن المرأة المسلمة لان المرأة الغربية بعيدة عن هذا ونحن ولله الحمد نعمل هذا طاعة لله والا ستكون الحرب بين الرجل والمرأة ههه

 

جزاك الله خير اختي قدوتي على الموضوع :)

إن غضبت فرضني وإن أنت غضبت رضيتك والألم نصطحب .لاني احب هذه الجملة والمبدأ جد لكن عسانا للعمل

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

فعلا اختي وانا مع رأيك غالبا ما تسامح المرأة و ترضي المرأة و تتنازل المرأة و كذلك تكون المرأة هي من تحاول ان تتفهم وتجد حلول اما الرجال فالله يهديهم قلما يتفهمون

طبعا نتكلم هنا عن المرأة المسلمة لان المرأة الغربية بعيدة عن هذا ونحن ولله الحمد نعمل هذا طاعة لله والا ستكون الحرب بين الرجل والمرأة ههه

 

جزاك الله خير اختي قدوتي على الموضوع :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

جزاكن الله خيرا حبيباتي

 

نسرين أم زهرة

 

العبدة الفقيرة

 

توبة 2009

 

عزتي نقابي

 

جعلكن الله زوجات صالحات مرضيات لأزواجكن و أزواجكن راضين عنكن :mrgreen:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

تمامُ الخذلان انشغال العبد بالنعمة عن المنعم وبالبلية عن المبتلي؛ فليس دومًا يبتلي ليعذّب وإنما قد يبتلي ليُهذّب. [ابن القيم]

×