اذهبي الى المحتوى
أم أويس السلفية

أخياتي أتمنى منكن المساعدة

المشاركات التي تم ترشيحها

أالسلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

أنا لبست الحجاب من مدة ستة شهور لكنني أحيانا أحس أنني مقصرة و أتساهل في بعض الأمور لاسيما أن عائلتي لا تساعدني يستمعون للأغاني ويشاهدون الأفلام أحيانا أكون معهم في نفس الغرفة وللأسف ليس لي صديقات ملتزمات إلا أم أيمن إمرأة منقبة أحسبها من الصالحات و لا أزكي على الله أحدا لاكن قليلا ما ألتقي بها ولما دخلت لهذا المنتدى إرتحت وأحببته كتيرا وأحببت كل الأخوات و تسجلت فيه لعلي أحضى برفيقات وأخوات أشاركهن مشاكلي أرجوا منكن كلمات تشجعني على الإلتزام أكثر و الدعاء لي بالتبات على الحق وعلى خطى السلف الصالح وبلباس النقاب في أقرب وقت رغم معارضة أهلي له وجزاكن الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حياكِ الله بيننا أختي الغالية أم أويس السلفية

سُعداء بإنضمامكِ بيننا وإن شاء الله تجدي مايسُركِ :)

أنصحك حبيبتي أن تذهبي للمسجد وأن تحضري دروس العلم وأن تُكثري من الاخوات الصالحات .

أسأل الله أن يرزقكِ إرتداء النقاب عاجلاً غير أجلاً إنه ولي ذلك والقادر عليه وأن يوفقكِ لكل خير.

 

 

والوحدة من الاسباب التي تؤثر علي ألتزام الانسان

حيث ان الشيطان يحرص علي اقتناص فريسته ولا يمكنه ذلك الا باستدراجها بعيدا عن الجماعة والصحبة

لذلك لابد ان تحرصي ايما حرص علي الا تكوني وحدك

 

كيفية التعامل مع الأهل (العصــــاة) !!

 

 

(_¸.•'` مواقف ثبات `'•.¸_)

 

(حفيدة الصحابة )

تم تعديل بواسطة إشراف ساحة الإستشارات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

 

حياك الله بيننا يا غالية

سعيدات بانضماك لنا

نأمل أن تجدي معنا الصحبة الصالحة

 

حبيبتي الغالية أولا أهنؤك على توبتك وارتدائك للحجاب هذا دليل على نقاء قلبك المؤمن و حبك لله ورسوله صلى الله عليه وسلم .

 

أختي الحبيبة أنصحك بحضور مجالس ذكر في المسجد مثلا هناك ستلتقي بأخوات صالحات إن شاء الله

وكذللك لا تنسي سماع محاضرات لشيوخنا الافاضل ولو عبر النت

 

حبيبتي إن وجودك بين أهل غير ملتزمين أمر صعب أعلم ذلك عن تجربة :)

لكن إذا تأملتي قليلا ستجدين أن ذلك نعمة

نعم ففي هذا الوضع تتعلمين عبادات قلبية قد تخفى على أخت ترعرعت في بيت ملتزم

عبادات مثل الصبر على الطاعة و عن المعصية و تعلق القلب بالله وحده و الوحشة من الخلق و الانس بالله تعالى

 

حبيبتي أوصي نفسي و اياك بكثرة الصلاة و الدعاء في أوقات الاجابة

مثل في الثلث الاخير من الليل و بين الاذان و الاقامة وغيرها من الاوقات المباركة

اسألي الله الثبات فهو أهم شيء ثم ادعي لأهلك بالهداية

 

حبيبتي لا تستسلمي ابدا لخطوات الشيطان

ابقي ثابة على دينك و حجابك

لانه لن ينفعنا أحد يوم القيامة ولن نرى إلا ما قدمنا

إن كان خيرا فالحمد لله

و إن كان شرا فنسأل الله السلامة

فما هذا الدنيا الا ايام وساعات ثم نكون من اهل القبور

فهل نضيع الجنة من أجل شهوات دنيوية زائلة ؟؟

لكنني أحيانا أحس أنني مقصرة و أتساهل في بعض الأمور

 

ومن منا غير مقصر يا غالية ؟؟

كلنا نخطئ

لكن

خير الخطائين التوابون

فالزمي باب التوبة كلما ألممت بذنب

وجاهدي نفسك كي لا تقعي في المعاصي فإن لها أثرا سلبيا على القلب

وهي سبب الفتور وفقدان لذة الطاعة

فأكثر من الاستغفار و اثبتي على دينك فإنك على الحق

 

واليك بعض الفتاوى حبيبتي

 

 

 

كيف أصبح مسلما مؤمنا قوي الإيمان؟

http://www.islamweb.net/ver2/istisharat/de...hp?reqid=278495

 

 

الســؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

 

كيف أصبح مسلما مؤمنا، قوي الإيمان ثابتا مهما أصابني من مكروه، راضيا سعيدا بقضاء الله وقدره سعيدا بعبادة الله؟

 

وشكرا.

 

 

 

الجـــواب

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ الفاضل/ عمرو طلعت عبد الكريم حفظه الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

 

فإن سلف الأمة الأبرار كانوا يرون سعادتهم في مواطن الأقدار، وقد أظهر رسولنا صلى الله عليه وسلم التبسم إمعانا في إظهار الرضى وأعلن رضاه بالكلام فقال ( ولا نقول إلا ما يرضي ربنا وإنا على فراقك يا إبراهيم لمحزونون).

 

وهناك ما هو أعلى من مجرد الرضى، وذلك بالثناء على الله كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم بعد ما أصاب المسلمين في أحد حيث حشد الصحابة خلفه ليثني على الله.

 

وأهل الإيمان كانوا يتذكرون لذة الثواب فينسون ما يجدون من الآلام ومن ذلك ما ورد من القول الجميل حين أصيب في أصبعه فقال:

هل أنت إلا أصبع دميت ***وفي سبيل الله ما لقيت

 

وقد رد الصحابي عثمان بن مظعون على أحد المشركين جواره، ورضي بجوار الله تعالى بعدما رأى إخوانه وهم يتعرضون لصنوف العذاب فأحب أن يواسيهم بنفسه، فلطمه أحد المشركين حتى خضر عينه، فقال له من كان مجيرا له: والله إن كنت لفي غنى عما أصاب عينك يا ابن أخي. فقال هذا الصحابي: (والله إن عيني الأخرى محتاجة لما أصاب أختها).

 

وذكر ابن الجوزي قصة امرأة أصيبت في أصبعها فضحكت، فقيل لها تضحكين وقد تألمت؟ فقالت: تذكرت لذة الثواب فنسيت ما أجد من الآلام.

 

ولا شك أن الصبر على البلاء من أهم وسائل زيادة الإيمان، والمصائب لا تزيد أهل الإيمان إلا إيماناً وثباتاً قال تعالى: { وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا}.

والإيمان يزداد بالطاعات وينقص بالمخالفات، فاحرص على تلاوة الآيات، واجتهد في الجلوس في مجالس العلم والمحاضرات، وابتعد عن المعاصي والسيئات، واحشر نفسك في زمرة أهل الصلاح والمكرمات، واعلم أن ما أخطاك لم يكن ليصيبك وأن ما أصابك لم يكن ليخطئك، وتذكر أن أمر المؤمن كله له خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن أن أصابته سراء شكر فكان خيراً له أو أصابته ضراء صبر فكان خيراً له.

 

وقد أسعدني هذا السؤال الذي يدل على حرصك والرغبة في الخير، ومن سار على الدرب وصل، ومن تذكر مصائب الناس هانت عليه مصائبه، والمؤمن يتذكر عند المصائب مصاب الأمة بالنبي صلى الله عليه وسلم فتهون عليه مصائبه، وهذه وصيتي لك بتقوى الله، ومرحباً بك مع إخوانك في الله.

 

ونسأل لله لك السداد والثبات.

 

 

 

فحينما يقل الإيمان في القلب ينعكس ذلك على الجوارح. فاهتمي بتقوية إيمانك، ينصلح حالك وتسهل عليك الطاعة والبعد عن المعصية.

 

وسائل تقوية الإيمان ( فتوى )

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFat...;Option=FatwaId

 

سبيل تقوية الإيمان ( فتوى )

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFat...;Option=FatwaId

 

إرشادات لمن أراد سلوك طريق الهداية ( فتوى )

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFat...=A&Id=21750

 

يزداد المسلم رسوخا في الإسلام بحسب استسلامه وانقياده ( فتوى )

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFat...=A&Id=34585

 

الارتقاء بالنفس.. أسبابها.. ووسائلها ( فتوى )

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFat...=A&Id=58235

 

 

 

محاضرة رائعة جدًا للشيخ نبيل العوضي بعنوان " كيف تقوي إيمانك "

https://ar.islamway.net/?iw_s=Lesson&i...p;lesson_id=200

 

 

 

وفقك الله لكل خير حبيبتي

 

 

أختك

 

(نقابي نعمة من ربي)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حياكِ الله بيننا أختي الغالية أم أويس السلفية

سُعداء بإنضمامكِ بيننا وإن شاء الله تجدي مايسُركِ :)

أنصحك حبيبتي أن تذهبي للمسجد وأن تحضري دروس العلم وأن تُكثري من الاخوات الصالحات .

أسأل الله أن يرزقكِ إرتداء النقاب عاجلاً غير أجلاً إنه ولي ذلك والقادر عليه وأن يوفقكِ لكل خير.

 

 

والوحدة من الاسباب التي تؤثر علي ألتزام الانسان

حيث ان الشيطان يحرص علي اقتناص فريسته ولا يمكنه ذلك الا باستدراجها بعيدا عن الجماعة والصحبة

لذلك لابد ان تحرصي ايما حرص علي الا تكوني وحدك

 

كيفية التعامل مع الأهل (العصــــاة) !!

 

 

(_¸.•'` مواقف ثبات `'•.¸_)

 

(حفيدة الصحابة )

 

أنا و الله أكثر سعادة بكم يا أختي الفاضلة وكنت أنتظر أجوبتكم بشوق كبير جزاك الله خيرا فلا يمكن أن تتخيلي مدى فرحي وشكرا على النصيحة و حسن الإستقبال فهذه مشاركتي الأولى

وأود أن أبشرك حبيبتي أنني بدأت ولله الحمد في دورة لحفظ القرآن وتعلم المسائل الفقهية و العقيدة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

 

حياك الله بيننا يا غالية

سعيدات بانضماك لنا

نأمل أن تجدي معنا الصحبة الصالحة

 

حبيبتي الغالية أولا أهنؤك على توبتك وارتدائك للحجاب هذا دليل على نقاء قلبك المؤمن و حبك لله ورسوله صلى الله عليه وسلم .

 

أختي الحبيبة أنصحك بحضور مجالس ذكر في المسجد مثلا هناك ستلتقي بأخوات صالحات إن شاء الله

وكذللك لا تنسي سماع محاضرات لشيوخنا الافاضل ولو عبر النت

 

حبيبتي إن وجودك بين أهل غير ملتزمين أمر صعب أعلم ذلك عن تجربة :)

لكن إذا تأملتي قليلا ستجدين أن ذلك نعمة

نعم ففي هذا الوضع تتعلمين عبادات قلبية قد تخفى على أخت ترعرعت في بيت ملتزم

عبادات مثل الصبر على الطاعة و عن المعصية و تعلق القلب بالله وحده و الوحشة من الخلق و الانس بالله تعالى

 

حبيبتي أوصي نفسي و اياك بكثرة الصلاة و الدعاء في أوقات الاجابة

مثل في الثلث الاخير من الليل و بين الاذان و الاقامة وغيرها من الاوقات المباركة

اسألي الله الثبات فهو أهم شيء ثم ادعي لأهلك بالهداية

 

حبيبتي لا تستسلمي ابدا لخطوات الشيطان

ابقي ثابة على دينك و حجابك

لانه لن ينفعنا أحد يوم القيامة ولن نرى إلا ما قدمنا

إن كان خيرا فالحمد لله

و إن كان شرا فنسأل الله السلامة

فما هذا الدنيا الا ايام وساعات ثم نكون من اهل القبور

فهل نضيع الجنة من أجل شهوات دنيوية زائلة ؟؟

لكنني أحيانا أحس أنني مقصرة و أتساهل في بعض الأمور

 

ومن منا غير مقصر يا غالية ؟؟

كلنا نخطئ

لكن

خير الخطائين التوابون

فالزمي باب التوبة كلما ألممت بذنب

وجاهدي نفسك كي لا تقعي في المعاصي فإن لها أثرا سلبيا على القلب

وهي سبب الفتور وفقدان لذة الطاعة

فأكثر من الاستغفار و اثبتي على دينك فإنك على الحق

 

واليك بعض الفتاوى حبيبتي

 

 

 

كيف أصبح مسلما مؤمنا قوي الإيمان؟

http://www.islamweb.net/ver2/istisharat/de...hp?reqid=278495

 

 

الســؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

 

كيف أصبح مسلما مؤمنا، قوي الإيمان ثابتا مهما أصابني من مكروه، راضيا سعيدا بقضاء الله وقدره سعيدا بعبادة الله؟

 

وشكرا.

 

 

 

الجـــواب

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخ الفاضل/ عمرو طلعت عبد الكريم حفظه الله.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

 

فإن سلف الأمة الأبرار كانوا يرون سعادتهم في مواطن الأقدار، وقد أظهر رسولنا صلى الله عليه وسلم التبسم إمعانا في إظهار الرضى وأعلن رضاه بالكلام فقال ( ولا نقول إلا ما يرضي ربنا وإنا على فراقك يا إبراهيم لمحزونون).

 

وهناك ما هو أعلى من مجرد الرضى، وذلك بالثناء على الله كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم بعد ما أصاب المسلمين في أحد حيث حشد الصحابة خلفه ليثني على الله.

 

وأهل الإيمان كانوا يتذكرون لذة الثواب فينسون ما يجدون من الآلام ومن ذلك ما ورد من القول الجميل حين أصيب في أصبعه فقال:

هل أنت إلا أصبع دميت ***وفي سبيل الله ما لقيت

 

وقد رد الصحابي عثمان بن مظعون على أحد المشركين جواره، ورضي بجوار الله تعالى بعدما رأى إخوانه وهم يتعرضون لصنوف العذاب فأحب أن يواسيهم بنفسه، فلطمه أحد المشركين حتى خضر عينه، فقال له من كان مجيرا له: والله إن كنت لفي غنى عما أصاب عينك يا ابن أخي. فقال هذا الصحابي: (والله إن عيني الأخرى محتاجة لما أصاب أختها).

 

وذكر ابن الجوزي قصة امرأة أصيبت في أصبعها فضحكت، فقيل لها تضحكين وقد تألمت؟ فقالت: تذكرت لذة الثواب فنسيت ما أجد من الآلام.

 

ولا شك أن الصبر على البلاء من أهم وسائل زيادة الإيمان، والمصائب لا تزيد أهل الإيمان إلا إيماناً وثباتاً قال تعالى: { وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا}.

والإيمان يزداد بالطاعات وينقص بالمخالفات، فاحرص على تلاوة الآيات، واجتهد في الجلوس في مجالس العلم والمحاضرات، وابتعد عن المعاصي والسيئات، واحشر نفسك في زمرة أهل الصلاح والمكرمات، واعلم أن ما أخطاك لم يكن ليصيبك وأن ما أصابك لم يكن ليخطئك، وتذكر أن أمر المؤمن كله له خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن أن أصابته سراء شكر فكان خيراً له أو أصابته ضراء صبر فكان خيراً له.

 

وقد أسعدني هذا السؤال الذي يدل على حرصك والرغبة في الخير، ومن سار على الدرب وصل، ومن تذكر مصائب الناس هانت عليه مصائبه، والمؤمن يتذكر عند المصائب مصاب الأمة بالنبي صلى الله عليه وسلم فتهون عليه مصائبه، وهذه وصيتي لك بتقوى الله، ومرحباً بك مع إخوانك في الله.

 

ونسأل لله لك السداد والثبات.

 

 

 

فحينما يقل الإيمان في القلب ينعكس ذلك على الجوارح. فاهتمي بتقوية إيمانك، ينصلح حالك وتسهل عليك الطاعة والبعد عن المعصية.

 

وسائل تقوية الإيمان ( فتوى )

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFat...;Option=FatwaId

 

سبيل تقوية الإيمان ( فتوى )

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFat...;Option=FatwaId

 

إرشادات لمن أراد سلوك طريق الهداية ( فتوى )

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFat...=A&Id=21750

 

يزداد المسلم رسوخا في الإسلام بحسب استسلامه وانقياده ( فتوى )

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFat...=A&Id=34585

 

الارتقاء بالنفس.. أسبابها.. ووسائلها ( فتوى )

http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFat...=A&Id=58235

 

 

 

محاضرة رائعة جدًا للشيخ نبيل العوضي بعنوان " كيف تقوي إيمانك "

https://ar.islamway.net/?iw_s=Lesson&i...p;lesson_id=200

 

 

 

وفقك الله لكل خير حبيبتي

 

 

أختك

 

(نقابي نعمة من ربي)

 

جزاك الله خيرا أختي الحبيبة على نصائحك الغالية فوالله أحسست بها في أعماقي فعلا كنت أحتاج لمثل هذه النصائح الذهبية بارك الله فيك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و عليكم الـسلام ورحمـة اللـَّـه وبركـاتـه,,

 

أسأل اللـَّـه تعالى أن يُيسّر لكـِ الحجاب الشرعي ويعينكـِ على ذكره وشكره و طاعته :)

أختي في اللـَّـه :)

قال اللـَّـه سبحانه وتعـالى

أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ

وَلَقَدْ فَتَنَّا الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ

فَلَيَعْلَمَنَّ اللَّـهُ الَّذِينَ صَدَقُوا وَلَيَعْلَمَنَّ الْكَاذِبِينَ

فهذه فتنة .. فادعي الـلـَّـه تعـالى أن ييسّر لكـِ الخير ويعينكـِ على الطاعه:)

و كوني من القابضات على الجمر :)

و تذكّري قول رسـول اللـَّـه صلّ اللـَّـه عليه وسلّم فيما معناه

بدأ الإسلام غيريباً وسيعود كما بدأ غريباً فطوبى للغرباء

ياااارب اجعلنا منهم يارب

توكّلي على اللـَّـه تعـالى .. وحاولي الدعوة إلى اللـَّـه لأهلكـِ بالإبتسامة الطيّبة :)

و بالبسمة و بـحسن خلقكـِ يا حبيبة

 

و ادعي اللـَّـه تعـالى أن ييسّر لكـِ الصحبة الصالحة التي تعينكـِ على الطاعه

فعندما تجدي بفضل اللـَّـه .. صديقة تحسبينها صالحة :) فلا تتركيها ^_^

 

و الـسلام عليكم ورحمـة اللـَّـه وبركـاته,,

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×