اذهبي الى المحتوى
ساره أم حمزه

اريد شرح سجود السهو

المشاركات التي تم ترشيحها

اذن الان علي اعادة الصلاة ولكن كيف يا حبيبتي وانا قد مر علي اكثر من يوم وقد صليت كل الصلوات اللتي بعد الظهر هل اعيد صلاة الظهر ثم اعيد الصلوات اللتي بعدها ام ماذا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

صليت صلاة العصر وعند سجودي لا أدري هل سجدت سجدة أم سجدتين, وأكملت بسجود السهو دون أن أسجد سجدة أخرى رغم شكي, فهل صلاتي صحيحة أم باطلة؟

 

الواجب على من شك هل سجد الثانية أن يسجد الثانية، هذا الواجب، أن يسجد الثانية ثم يسجد للسهو بعد ذلك، أما هذه التي شكت في السجدة الثانية ولم تسجد عليها أن تعيد الصلاة، لأنها تركت ركناً متيقناً مع الشك، فلا بد من السجدتين، فالواجب عليها إذا شكت أن تأتي بالسجدة الثانية وتسجد للسهو قبل أن تسلم، تجمع بين الأمرين تأتي بالسجدة حتى تتيقن أنها سجدت سجدتين، ثم مع ذلك تسجد للسهو من أجل الشك، هذا هو الواجب عليها، ولا يجوز لها التساهل في هذا، أما إذا كانت عندها وساوس، فالأصل السلامة، إذا كان عندها وساوس لا شيء عليها، أما إذا كان سهوٌ عارض فالواجب عليها أن تسجد الثانية ثم تسجد للسهو، أما من بلي بالوساوس الكثيرة فليطرحها ويبني على ظنه ولا يضره.

 

http://www.binbaz.org.sa/mat/15280

 

تعيدين الصلاة التي شككت فيها وحدها وليس كل صلوات اليوم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سلمى معلش

بصى انا امبارح صليتت صلاة وانا اقفه بقرأ شكيت هى دى الاخيره ولا الثالثه

فكملت الركعه دى وقمت جبت ركعه وسلمت وسجدت

سجدتين اصل عايزة احفظ المواضع لسه بنسى

السؤال لو انا شكيت وانا واقفه فنويت اكمل الركعه اللى انا فيها واجيب ركعه كمان

فالحالة دى اقول التحيات فى اللى انا فيها واللى بعدها ولا فى الاخيرة بس

فهمتينى ( :

؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
سلمى معلش

بصى انا امبارح صليتت صلاة وانا اقفه بقرأ شكيت هى دى الاخيره ولا الثالثه

فكملت الركعه دى وقمت جبت ركعه وسلمت وسجدت

سجدتين اصل عايزة احفظ المواضع لسه بنسى

السؤال لو انا شكيت وانا واقفه فنويت اكمل الركعه اللى انا فيها واجيب ركعه كمان

فالحالة دى اقول التحيات فى اللى انا فيها واللى بعدها ولا فى الاخيرة بس

فهمتينى ( :

؟

 

إذا غلب على ظنك أنها الثالثة ونويتي تكملي الركعة الرابعة

فالتحيات تجعليها في اخر الركعة الرابعة اللي نوتي تكمليها مش في الثالثة

وبعدين تسجدي سجدتين للسهو بعد السلام

 

أما ان كنت شككت ولم يترجح لديك احد الامرين

فتبني على الاقل وتجعليها الثالثة و تكملي ركعة رابعة وتعملي تحية

بس المرة دي تسجدي للسهو قبل السلام

 

الفرق ان في الحالة الاولى شككت بس معك يقين غلب على ظنك شيء فكان السجود بعد السلام

اما في الحالة الثانية شككت ولم يغلب على ظنك شيء فكان السجود قبل السلام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اختي الحبيبة انا احيانا في الصلاة اقول عندما اريد النزول لاسجد الله الله اكبر يعني اعيد كلمة الله مرتين لكن لااتعمد فقط عندما اقول الله في الاول احس وكاني سهوت ولم اقلها بخشوع فاعيد في الحين واقول الله اكبر واحينا في الركعة الثالثة اسهو واعتقد انها الركعة الثانية فاجلس وكاني اريد ان اتشهد واقول الله واكبر واجلس وكاني اريد التشهد لكن سرعان ما اتذكر فاقوم واقول مرة اخرى وانا قائمة اللركعة الرابعة الله اكبر فما الحكم يا حبيبة

واحيانا اجلس كما قلت لك في الركعة الثانية وكاني اريد التشهد وابدا في التشهد لكني اتذكر انها الركعة الثالثة فاقوم واقول الله اكبر واكمل الصلاة واحيانا لا اقول شيئا في التشهد فقط اجلس وسرعان ما اتذكر فاقوم على الفور واكمل الصلاة فما الحكم يا حبيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

اختي الحبيبة انا احيانا في الصلاة اقول عندما اريد النزول لاسجد الله الله اكبر يعني اعيد كلمة الله مرتين لكن لااتعمد فقط عندما اقول الله في الاول احس وكاني سهوت ولم اقلها بخشوع فاعيد في الحين واقول الله اكبر

لا تفتحي عليك باب الوسوسة حبيبتي

حاولي تركزي وقوليها مرة واحدة

واحينا في الركعة الثالثة اسهو واعتقد انها الركعة الثانية فاجلس وكاني اريد ان اتشهد واقول الله واكبر واجلس وكاني اريد التشهد لكن سرعان ما اتذكر فاقوم واقول مرة اخرى وانا قائمة اللركعة الرابعة الله اكبر فما الحكم يا حبيبة

واحيانا اجلس كما قلت لك في الركعة الثانية وكاني اريد التشهد وابدا في التشهد لكني اتذكر انها الركعة الثالثة فاقوم واقول الله اكبر واكمل الصلاة واحيانا لا اقول شيئا في التشهد فقط اجلس وسرعان ما اتذكر فاقوم على الفور واكمل الصلاة فما الحكم يا حبيبة

 

في كلتا الحالتين ستسجدين سجدتين للسهو بعد السلام

لأن قعودك للتشهد في غير محله يعتبر من الزيادة في الصلاة

فإن حصل معك هذا ثانية

ارجعي عن هذه الزيادة يعني مثلا جلست في الركعة الثالثة للتشهد ظنا منك انها الثانية ثم تذكرتي ذلك

قومي في الحين و كبري للركعة الرابعة واكملي صلاتك

ثم اسجدي سجدتين للسهو بعد الصلاة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لا حبيبتي سجدتي السهو ليس بها تشهد فقط تسلمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سلمى طلبت منك طلب فى ملتقى الاحبه

ممكن تشوفيه وتردى عليا ؟

منتظراك إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اختي سلمى انتي سبق وقلتي لي ان تكرر معي الامر يوميا في مسالة السهو مثلا هل سجدت سجدة ام سجدتين فيجب علي ان اترك هذا الامر واصلي عادي دون ان اعمل لا سجود سهو ولا اي شيء لان هذا امر يتكرر يوميا فسؤالي هل اذا كانت تتكرر معي نفس الحالة التزم بما قلتي لي او نقلتي لي ام اذا اختلفت الحالة يكون شيء اخر وحتى اوضح لكي لتفهميني مثلا اذا كنت يحدث معي امر الشك او السهو فقط في السجود يعني كم سجدت هل مرة ام مرتين التزم بما قلتي لي ام اذا اختلفت الحالة يعني اصبح هذ الامر الشك او السهو يحدث لي في حلات كختلفة يعني مرة في السجود ومرة في الركوع ومرة كم صليت هل ثلاث ام اربع لكن كل يوم تحدث معي حالة او حالتين فماذا علي فعله اختي الحبيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

فهمت قصدك حبيبتي شهرزاد

و الجواب أنه من كثر معه الشك يوميا فإنه يعرض عنه بالكلية و لا يلتفت له

سواء كان الشك في عدد الركوع أو السجود أو اي شيء فلا تلفتفتي اليه

وليس عليك سجود السهو

والا ان استجبت لهذا الشك فإنه سيزيد و يكثر

وواضح أن ما تعانين منه شيء من الوساوس وقد كنت أنا ايضا مصابة بذلك فلا تلتفتي لها حبيبتي

فإن أفضل علاج هو الاعراض عنها

 

الفتوى

 

 

 

السؤال

هل الموسوس في الصلاة عليه سجود السهو أم لا؟ وماهي كيفية السجود هل بعد السلام أم قبله؟ وهل له تشهد أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمن كثر منه الشك بحيثُ صار وسوسة فالمشروع له الإعراضُ عن هذا الوسواس، وأن يطرحه وراء ظهره، فإن الالتفات إلى الوسوسة في مثل هذا يفتحُ على العبد باباً من أبواب الشر، وهذا الموسوس الذي أمرَ بالإعراضِ عما يعرض له من الشكوك في الصلاة لا يُشرع له أن يسجد للسهو .

قال المرداوي في الإنصاف: قال ابن أبي موسى ومن تبعه: من كثر منه السهو، حتى صار كالوسواس، فإنه يلهو عنه، لأنه يخرج به إلى نوع مكابرة فيفضي إلى الزيادة في الصلاة، مع تيقن إتمامها ونحوه، فوجب إطراحه. انتهى، وانظر الفتوى رقم: 58609 .

 

ومن العلماء من قال : إن الموسوس لا يلتفت للوسوسة ويسجد بعد السلام، والراجح الأول، وأنه لا يُشرع له السجود، وانظر الفتوى رقم: 58257.

 

وأما موضع سجود السهو العادي وهل هو قبل السلام أو بعده، فقد فصلنا القول فيه في فتاوى كثيرة ، وانظر الفتوى رقم: 17887، والراجح عندنا أن ما كان لنقص فمحل السجود فيه قبل السلام وما كان لزيادة فمحل السجود فيه بعد السلام.

 

وإذا سجدَ من عليه سجود السهو قبل السلام أو بعده، فالراجحُ أنه لا يتشهد بعد سجود السهو، بل يُسلم مباشرةً بعد فراغه من السجدتين.

 

وقد قال النووي عن التشهد بعد سجود السهو: لم يصح فيه عن النبي صلى الله عليه وسلم شيء. انتهى.

 

والقول بعدم مشروعية التشهد بعد سجود السهو هو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية، أما حديث عمران بن حصين رضي الله عنه: أن النبي صلى الله عليه وسلم سها فسجد سجدتين، ثم تشهد، ثم سلم .أخرجه أبو داود والترمذي.

 

فإن قوله: ثم تشهد. زيادة شاذة تفرد بها أشعث بن عبدالملك عن محمد بن سيرين . وقد رواه جمع من الثقات عن ابن سيرين دون هذه الزيادة . وممن حكم بشذوذها البيهقي وابن عبدالبر وابن حجر، ومن المعاصرين الألباني في الإرواء.

 

قال ابن حجر : وضعفه البيهقي وابن عبد البر وغيرهما، ووَهَّموا رواية أشعث لمخالفته غيرَه من الثقات عن ابن سيرين، فإن المحفوظ عن ابن سيرين في حديث عمران ليس فيه ذكر التشهد.انتهى.

 

والله أعلم.

 

http://www.islamweb.net/fatwa/index.php?pa...A&Id=119945

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اختي الحبيبة انا في صلاتي انسى واجلس كما كنت اجلس في الاول لكن سرعان ما انتبه للامر فاغير الجلسة ثم ابدا في التشهد فهل هذه ليس زيادة يا حبيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اختي سلمى انا صليت العصر اليوم وفي الركعة الثانية قرئت سورة الفاتحة ثم قرئت والعصر ثم وقفت ولم امل السورة فقط الاية الاولى اللتي قرئت لاني كنت اود قراءة سورة اخرى فتذكرت هذه السورة وقرئتها فهل صلاتي صحيحة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

 

حيا الله طالبة العلم شهرزاد الحبيبة :)

 

صلاتك صحيحة حبيبتي ولا شيء عليك ولا يلزمك سجود للسهو

لكن كان من الأفضل أن تكملي سورة العصر التي بدأت بها

حتى وإن كنت تنوين القراءة بسورة أخرى

 

 

الفتوى

 

 

 

إمام قرأ الفاتحة وشرع بعدها في سورة ثم تذكر أن السورة التي قرأ بها ليست هي السورة التي يريد قراءتها لأنه يسير في ختمة فقطع القراءة وأعاد الفاتحة من جديد ثم جاء بالسورة التي يريد وأكمل صلاته، فهل هذا الفعل صحيح؟.

 

 

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الأولى والأفضل للمصلي قراءة سورة كاملة بعد الفاتحة، وإن كانت السنة تحصل بقراءة آية، أو بما زاد على الفاتحة حسب أقوال أهل العلم في ذلك، لكن لا مانع من القراءة في الصلاة حتى يختم المصلي مثل ما يقوم به الإمام المذكور وإن كان غير مطلوب شرعا، قال النووي في المجموع: يستحب أن يقرأ الإمام والمنفرد بعد الفاتحة شيئا من القرآن في الصبح وفي الأوليين من سائر الصلوات، ويحصل أصل الاستحباب بقراءة شيء من القرآن، ولكن سورة كاملة أفضل، حتى إن سورة قصيرة أفضل من قدرها من طويلة، لأنه إذا قرأ بعض سورة فقد يقف في غير موضع الوقف وهو انقطاع الكلام المرتبط، وقد يخفى ذلك. انتهى.

 

وانظرالفتوى رقم: 103559.

 

وكذلك لا ينبغي تعمد الخروج من سورة لسورة أخرى أثناء الصلاة لغير غرض شرعي مثل الخروج من سورة قصيرة إلى سورة طويلة في الصلوات التي يسن فيها التطويل، قال الخرشي في شرح مختصر خليل في الفقه المالكي عند قول المؤلف: أو زاد سورة في أخرييه، أو خرج من سورة لغيرها ـ ولا سجود عليه أيضا إذا خرج من سورة إلى غيرها، ولا ينبغي له أن يتعمد ذلك كما في الشارح ما لم يكن افتتح بسورة قصيرة في صلاة شرع فيها التطويل فله أن يتركها إلى سورة طويلة كما في الجلاب، وكذلك لا ينبغي تعمد تكرار الفاتحة فهو إما حرام، أو مكروه إلا أنه لا يبطل الصلاة على الراجح.

 

كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 125639.

 

والله أعلم.

 

http://www.islamweb.net/fatwa/index.php?pa...d&Id=158349

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×