اذهبي الى المحتوى
ضصثقف

كم الدنيا في قلبكِ ؟

المشاركات التي تم ترشيحها

1263857921.gif

 

لتعلق بالدنيا وطول الأمل يجعل الإنسان لا يفكر إلا في جمع المال بالطرق المشروعة وغير المشرعة سواء كان حلال أو حرام

 

ما يجعله يقع في المعاصي والذنوب فإذا كان الإنسان كل تفكيره منصب علي الدنيا فماذا أبقي للآخرة ؟؟

 

ومن كان هذا حاله فكيف يرق قلبه وكيف يخشع في صلاته وكيف يراقب الله في تعاملاته.؟؟

 

فالدنيا وسيلة وليست غاية وما هي إلا طريق يعبر الناس من خلاله إلي دار الخلود

ولا يستطيع أحد المقارنة بين عمر الإنسان في الدنيا وعمره في الآخرة فالدنيا إلي فناء والآخرة خلود

 

بلا موت إما في الجحيم وإما في النعيم .و

 

من أحب الدنيا فليوطن نفسه على تحمل المصائب.

 

فلا ينفك من ثلاث
: همّ لازم وتعب دائم وحسرة لا تنقضي.

 

msf2.gif

 

عن أنس رضى الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم

 

[ مَنْ كانَتِ الآخِرَةُ هَمَّهُ جَعَلَ اللهُ غِنَاهُ فى قَلْبِهِ وَجَمَعَ لَهُ شَمْلَهُ وَأَتَتْهُ الدُّنْيَا وَهِىَ رَاغِمَةٌ

. وَمَنْ كانَتِ الدُّنْيَا هَمَّهُ جَعَلَ اللهُ فَقْرَهُ بَيْنَ عَيْنَيْهِ وَفَرَّقَ عَلَيْهِ شَمْلَهُ وَلَمْ يأْتِهِ مِنَ الدُّنْيا إِلا مَا قُدِّرَ لَهُ ]
رواه الترمذى

 

msf2.gif

 

عن عامر بن لؤيّ في قصة أبي عبيدة عندما قدم بمالٍ من البحرين فجاءت الأنصار وحضروا مع رسول الله صلي الله عليه وسلم صلاة الصبح فلما صلَّى بهم الفجر تعرَّضوا له فتبسَّم حين رآهم وقال[

أظنكم قد سمعتم أن أبا عبيدة قد جاء بشيء ؟ قالوا : أجل يا رسول الله قال : فأبشروا وأمِّلوا ما يسرك

م فو الله ما الفقر أخشى عليكم ولكن أخشى عليكم أن تُبسط عليكم الدنيا كما بسطت على مَن كان قبلكم

فتنافسوها كما تنافسوها فتهلككم كما أهلكتهم وفي لفظ وتلهيكم كما ألهتهم ]
متفق عليه

 

 

 

msf2.gif

 

 

عن سهل بن سعد رضي الله عنه قال:قال رسول الله صلي الله عليه وسلم

 

[ لو كانت الدنيا تعدل عند الله جناح بعوضة ما سقى كافراً منها شربة ماء ]
رواه ابن ماجه والترمذي

 

 

msf2.gif

 

عن حذيفة رضي الله عنه قال :قام النبي صلي الله عليه وسلم فدعا الناس فقال

 

[
هلموا إلي : فأقبلوا إليه فجلسوا فقال : هذا رسول رب العالمين جبريل صلي الله عليه وسلم نفث في روعي :

أنه لا تموت نفس حتى تستكمل رزقها وإن أبطأ عليها فاتقوا الله وأجملوا في الطلب و

 

لا يحملنكم استبطاء الرزق أن تأخذوه بمعصية الله فإن الله لا ينال ما عنده إلا بطاعته
]

رواه البزار وصححه الألباني وسعة الرزق ليست بالكثرة وإنما بالبركة فيه

 

 

msf2.gif

 

 

عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول

 

[
إذا تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلا لا ينزعه حتى ترجعوا إلي دينكم
]
رواه أبو داود وصححه الألباني

 

 

تبايعتم بالعينة :
نوع من المعاملات الربوية للتحايل علي الشرع

أخذتم أذناب البقر :
هو الاهتمام بأمور الدنيا والركون إليها وعدم الاهتمام بأمور الشريعة وأحكامها

ورضيتم بالزرع :
هو ما شغله الحرث والزرع عن العبادات والفرائض

 

م/ن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاكِ الله خيرًا على النقل القيم

جعله الله في ميزان حسناتك

 

قال الفضيل بن عياض : لو كانت الدنيا ذهباً يفنى و الآخرة خزفاً يبقى لكان ينبغي أن تؤثر خزفاً يبقى على ذهباً يفنى فكيف و الدنيا خزف يفنى و الآخرة ذهب يبقى .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
1263857921.gif

سئل الحسن البصري عن سر زهده في الدنيا فقال:

 

أربعة أشياء

 

علمت أن عملي لا يقوم به غيري فاشتغلت به.

 

وعلمت أن رزقي لا يذهب إلى غيري فاطمأن قلبي.

 

و علمت أن الله مطلع علي فاستحييت أن يراني على معصية.

 

وعلمت أن الموت ينتظرني فاعددت الزاد للقاء ربي.

 

 

msf2.gif

 

 

رأى إبراهيم بن أدهم رجلا مهموما فقال له: أيها الرجل إني أسألك عن ثلاث تجيبني قال الرجل: نعم.

 

* فقال له إبراهيم بن أدهم: أيجري في هذا الكون شئ لا يريده الله؟ قال : كلا

 

* قال إبراهيم : أفينقص من رزقك شئ قدره الله لك؟ قال: لا

 

* قال إبراهيم: أفينقص من أجلك لحظة كتبها الله في الحياة؟ قال: كلا

فقال له إبراهيم بن أدهم: فعلام الهم إذن؟؟!

 

 

 

msf2.gif

 

منقول

 

 

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يقول ابن القيم :ـ أعظم الربح فى الدنيا أن تنفع نفسك كل وقت بما هو أولى بها وأنفع فى معادها

 

ويقول :ـ يخرج العبد من الدنيا ولم يقضى وطره من شيئين بكاؤه على نفسه وثناؤه على ربه

 

اللهم لا تجعل الدنيا فى قلوبنا واجعلها فى أيدينا

 

جزاك الله خيراً أختى وجعله فى ميزان حسناتك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكِ السلام ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيكِ أختي الحبيبة على التذكرة الطيبة وجزاكِ خيرًا

 

"كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل" [صحيح البخاري]

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

ومن الأشعار عن الدنيا أيضا نذكر:

 

تبلغ من الدنيا بأيسر زاد

 

فإنك عنها راحل لمعاد

 

وجاهد عن اللذات نفسك جاهدا

 

فإن جهاد النفس خير جهاد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×