اذهبي الى المحتوى
أم الشبلين

أرجو المساعدة العاجلة أكاد أموت

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة

 

أخواتي الحبيبات كم أتمنى أن أجد عندكن ما يريحني و أن أجد من يسمعني و يفهمني

 

سأبدأ من البداية

 

تكون علي العادة الشهرية أعد نفسي ب الصلاة و أداء النوافل و الصيام و القيام فقط أنتظر الطهر

 

يوم الطهر : تكاسل ثم حالة من الاكتئاب و الأعصاب و البكاء و حتى شلل أحسه في أطرافي يعيقني عن كل حركة

 

حتى عن الوضوء أنا نفسي مندهشة كيف أكتب هذا الكلام لأنني في فترة العادة و لا أشعر الآن بأي شيء مما ذكرت

 

آنفا أعلم أن الشيطان وراء كل ذلك ليثبطني عن عبادة ربي

 

هل لديكن خطة حتى أفلت مما بصيبني بعد الطهر مباشرة أكاد أموت حياتي كلها تتوقف و الله وحده يعلم ما أحس به

 

من قنوط و عدم رغبة في الحياة و الله المستعان .

 

أرجو المساعدة العاجلة جزاكن الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

حياك الله أختنا الحبيبة (ام الشبلين)

اشتقنا لك يا غالية

 

أسأل الله تعالى أن يفرج همك و يرزقك خيري الدنيا و الآخرة..

 

حبيبتي كلنا تأتي علينا لحظات تضعف فيها الهمة و يقل نشاط النفس و هذا ما يسمى بالفتور

 

والفتور يا حبيبة حالة نفسية تصادف ضعفاً في النفس فتستشري إن لم نتدارك أنفسنا، فكلنا معرضون في وقت من الأوقات للفتور، خاصةً إذا انعدمت الصحبة الصالحة التي تُعين بإذن الله على الطاعات وترفع الهمّة، فالنفس البشرية تتقلب بين النشاط والفتور عادة لذلك كان الحبيب صلى الله عليه وسلم يستعيذ من العجز والكسل، فالمؤمن يراقب نفسه دائماً لئلا تقع في الفتور، وهذا الفتور ثمرة طبيعية من ثمار ضعف الإيمان، فكلما كان الإيمان قوياً كانت قدرة المسلم على الطاعة والعبادة أقوى وأحسن، وإذا ضعف الإيمان ضعف بالتالي الالتزام وتنفيذ التكاليف الشرعية، فأنت الآن تعانين من ضعف في الإيمان يحتاج منك إلى علاج.

 

لذلك يا حبيبة عليكِ أولاً بالإستعانة بالله تعالى واللجوء والتضرع إليه سبحانه ثم اجلسي مع نفسكِ جلسة محاسبة ومصارحة لمعرفة سبب هذا الفتور فربما هو ناجم عن معصية خفية لم تلقي لها بالاً قد أورثت آثارها السيئة على القلب فحُرم لذّة الطاعة، فابحثي في خبايا نفسكِ عن مكمن العلة وعالجيه بكثرة الاستغفار والدعاء لله سبحانه أن يصلح لكِ شأنكِ كله.

 

 

وعليكِ غاليتي بالمداومة على أذكار الصباح والمساء فإنها حصن النفس الحصين الذي يقيها بعون الله تعالى من أذى الشيطان وأوليائه، فحافظي عليها واجعلي لكِ نصيباً من تلاوة القرآن الكريم فإنه أُنس القلوب وشفاؤها.

 

ثم ابحثي لكِ عن الصحبة الصالحة التي تُعينكِ على الطاعات وترفع الهمة لديكِ عالياً بإذن الله تعالى، فلا تركني لنفسكِ والهوى فإن النفس لأمارةٌ بالسوء إلا من رحم ربي.

 

يوم الطهر : تكاسل ثم حالة من الاكتئاب و الأعصاب و البكاء و حتى شلل أحسه في أطرافي يعيقني عن كل حركة

 

كما أنصحك يا حبيبة بالرقية الشرعية

فالظاهر أن ما تعانين منه ليس فتورا فقط فالفتور لا يصاحبه شلل بالأطراف وغيرها من أعراض

بل قد يكون عين أو حسد

فلا تستهيني بالرقية الشرعية فإن لها أثر بالغ وفيها الشفاء بإذن الرحمن

 

 

فاشحدي الهمة يا غالية و حاربي ما أصابك من فتور مستعينة بالله تعالى ولا تملي و لا تيأسي بل إن لك أجرا عظيما في جهاد نفسك باذن الرحمن الرحيم

و أكثري من قراءة القرآن ففيه شفاء باذن المولى عز وجل

و قراءة سير السلف الصالح وكيف كانت حياتهم و همتهم كي يبعث في نفسك النشاط و الهمة

 

و أضيفي إلى ذلك الرقية الشرعية

تجدي الراحة باذن المولى

وإليك بعض الروابط أسأل الله أن يفيدك بها

 

كيف أتخلص من الفتور

 

كيف نجدد الإيمان في القلوب

 

فضل الرقية و أدعيتها???

 

أصباب الفتور و علاجه???

 

 

كيف يعاقب نفسه لحثها على الخير???

 

وفقك الرحمن لما فيه خير يا غالية

 

 

أختك

(نقابي نعمة من ربي)

 

 

 

 

تم تعديل بواسطة إشراف ساحة الإستشارات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

 

حبيبتي الغالية نقابي نعمة من ربي

 

جزاك الله خيرا على ردك الرائع

 

أبشرك أنني فعلا بدأت بما أشرت به علي و أنا أرى النتيجة الآن و لله الحمد حتى الشلل في الأطراف زال إنه من

 

عمل الشيطان حتى يعيق الإنسان عن عبادة ربه حيث ينقض عليه في وقت ضعفه تماما كما أسلفت

 

لكن يبقى الصحبة الصالحة للأسف منعدمة هنا حيث أعيش و الله المستعان

 

المهم أن الآن الأمور و لله الحمد بخير

 

جزاك الله خيرا مجددا

تم تعديل بواسطة أم الشبلين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكى حبيبتى نقابى نعمة من ربى

ردك فى غاية الروعه

أم الشبلين للأسف أنا كمان عندى فتور لدرجة ان حتى دخولى للمنتدى قل جداااااااااااا شوفيلى حل معاكى انا كنت بلاقى نفسى قمة فى النشاط وانا فى المنتدى من يوم مادخولى قل للاسف قلت حاجه معاه هحاول ادخل زى الاول تانى ونرجع صعبه ان شاء الله نعين بعض ع الطاعة فى زمن صعب اوى الحفاظ على الطاعة

اللهم اغفر لنا وارحمنا يا أرحم الراحمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وفقكم الله غالياتي وأعانكم على فعل الخيرات

 

حبيبتي أم الشبلين عليكِ بالرقية الشرعية غاليتي

فأنا رأيت بعض هذه الحالات وكان بهم مس أو سحر أو أي شئ من هذا القبيل

 

وبمجرد أن قمت برقيتهم بالماء والسدر

عافاهم الله بإذنه

 

 

وتذكروا حبيباتي

 

الحسنة بعد الحسنة جزاء الحسنة والسيئة بعد السيئة جزاء السيئة

فأجتهدوا ما استطعتم في فعل الطاعات وستروا نتيجة مفرحة ان شاء الله

 

هدانا الله جميعا إلى طريق الحق

تم تعديل بواسطة *ميمونة*

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

يسر الله امرك اختي الحبيبة وابعد عنك كل سوء

طمنينا عنك .كيف صرتي الان ؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
حبيبتي الغالية نقابي نعمة من ربي

 

جزاك الله خيرا على ردك الرائع

 

أبشرك أنني فعلا بدأت بما أشرت به علي و أنا أرى النتيجة الآن و لله الحمد حتى الشلل في الأطراف زال إنه من

 

عمل الشيطان حتى يعيق الإنسان عن عبادة ربه حيث ينقض عليه في وقت ضعفه تماما كما أسلفت

 

لكن يبقى الصحبة الصالحة للأسف منعدمة هنا حيث أعيش و الله المستعان

 

المهم أن الآن الأمور و لله الحمد بخير

 

جزاك الله خيرا مجددا

حمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات

 

سعدت لذلك كثييييييرا

أما عن الصحبة الصالحة فكلنا كذلك يا غالية

لكن الحمد لله الذي من علينا بهذا المنتدى الطيب نجتمع فيه نتناصح و نشجع بعضنا البعض

فلا تنقطعي عنا حبيبتي :)

أسأل الله ان يحفظك من كل سوء يا غالية .

تم تعديل بواسطة نقابي نعمة من ربي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×