اذهبي الى المحتوى
ام عبده وياسمين

هل مات فلبى؟؟؟؟

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

انا عضوة جديدة ف المنتدى بحثت كثيرا فى عدة منتديات حتى وصلت اليكن لعكلم تساعدونى فى مشكلتى الكبرى وسؤالى

هل مات قلبى؟

اصبحت لا اشعر بطعم الايمان رغم صلاتى وقيامى وقراة القران والذكر لا استطيع الاقدام على اى خطوة تقربنى لله كأننى مشلولة نفسى التزم والبس حجابى صح بعيدا عن الموضة والبناطيل والحجاب القصير لكنى لا اشعر بحلاوة النقاب عندما اقرا مواضيع التوبة وكم من الفتيات تبكى قلوبهن لمجرد عدم لبس النقاب اشعر ان بى شىء خطأ هل مشاكل الزوج والاولاد هى السبب؟ لا اعرف

نفسى احس بطعم الحياة بجوار الله

نفسى احس بعبادة الاحسان

نفسى أئنس بالله

نفسى انتقب

نفسى ابكى من خشية الله

نفسى احس بصلاتى

واللهى اكتب وقلبى يعتصره الالم والوجع من نفسى انا زوجة عادية جدا اصل رحمى والحمد الله واصلى واصوم واتصدق وانوى تربية ابنائى ع القيم الاسلامية مشاكلى مع زوجى عادية زى كلللللللللللللللللللل الازواج

نفسى ادعى من قلبى

انا نفس من نوع النفس اللوامة

نفسى تبقى مطمئنة

ياريت تساعدونى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

أولا حياك الله معنا أختي ام عبده

أنرتي الركن

ومن ثم أختي الكريمة

لا تيأسي من رحمة الله

جاهدي نفسك ثم جاهدي نفسك ثم جاهدي نفسك

إن مجاهدة النفس وإخضاعها للسير في سراط الله المستقيم، وكبح جماحها من أن تشذ عن طاعته سبحانه إلى معصيته وطاعة عدوه الشيطان الرجيم، إن تلك المجاهدة أمر شاق ولازم ومستمر: شاق لما جبلت عليه النفس من محبة الانطلاق غير المحدود لتنهب كل ما أتت عليه من شهوات وملذات، وشاق لكثرة تلك الشهوات والملذات التي لا تدع النفس تطمئن لحظة من اللحظات دون أن تهيج إلى هذه الشهوة أو تلك، وشاق لأن أكثر الناس يعين على ارتكاب المعاصي وترك الطاعات، ولأن الشيطان لعنه الله لا يفتر عن الحض على التمرد على الله بشتى الأساليب والوسائل

وأصحاب الأعمال صالحة يجاهدون أنفسهم عليها جهادا مستمرا أمام شهوات النفس وزينة الحياة الدنيا ، ويدفعون عن أنفسهم الرياء والسمعة وداء العجب بما هم عليه من طاعة حتى يجدوا حلاوة ولذة أعمالهم الصالحة قال أحد السلف وقد بلغ الستين من عمره : جاهدت نفسي على قيام الليل أربعين سنة وتلذذت بها عشرون.

ومجالات مجاهدة النفس لا تحصى ولكنها يمكن أن تجمل في مطلبين.

المطلب الأول: تقوية صلة هذه النفس بخالقها وإلهها

المطلب الثاني: محاسبتها ومخالفتها

ولا تنسي يا حبيبة أقوى سلاح وهو الدعااااااااء

وتحري باستمرار أوقات الاجابة

ولا تكلي ولا تملي من الدعاء

وأكثري من الدعاء في صلاتك وسجودك

وتحصني دائما بأذكار الصباح والمساء

إلتزمي بها ولا تتركيها أبدا مهما كانت ظروفك

فإن لها أثرا رائعا على النفس يا حبيبة

وفقك الله لكل خير أختي الكريمة

 

أختك

مسافرة زادها قليل

تم تعديل بواسطة إشراف ساحة الإستشارات

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

حياك الله ام عبده وياسمين

 

أسأل الله أن يصلح من أحوالنا وأحوالك أخيتي ويرزقك القلب الخاشع التائب

 

اعلمي ان الحياه تاخذنا كثيرا وننشغل بأولادنا وأزواجنا لكن فعلا أين أرواحنا

 

أنا ما أحسسته برمضان الفائت لا يمكن أن أنساه

 

دائما كنت أدعو الله أن يمن علينا بالقلب الخاشع واللسان الذاكر

 

ووجدت هذه الحلاة برمضان بقيام الليل وبقراءة وحفظ القرءان

 

يفرح القلب فيفرح الجسد فنطير في السماء بهذه الحلاوة

 

أتمنى أن يعيد إلينا الله هذه الحالة الرائعة

 

عليك بالصلاة في الييل ولو ركعتين خفيفتين قبل صلاة الفجر وبالتزام ورد يومي للقرءان

 

والإبتعاد عن المعاصي فهي سبب شقاء القلب والبدن أيضا

 

أسأل الله أن يعيننا على حسن عبادته وأن ينقي قلوبنا وأن يشغلها بما ينفعها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

حياك الله ام عبده وياسمين

 

أسأل الله أن يصلح من أحوالنا وأحوالك أخيتي ويرزقك القلب الخاشع التائب

 

اعلمي ان الحياه تاخذنا كثيرا وننشغل بأولادنا وأزواجنا لكن فعلا أين أرواحنا

 

أنا ما أحسسته برمضان الفائت لا يمكن أن أنساه

 

دائما كنت أدعو الله أن يمن علينا بالقلب الخاشع واللسان الذاكر

 

ووجدت هذه الحلاة برمضان بقيام الليل وبقراءة وحفظ القرءان

 

يفرح القلب فيفرح الجسد فنطير في السماء بهذه الحلاوة

 

أتمنى أن يعيد إلينا الله هذه الحالة الرائعة

 

عليك بالصلاة في الييل ولو ركعتين خفيفتين قبل صلاة الفجر وبالتزام ورد يومي للقرءان

 

والإبتعاد عن المعاصي فهي سبب شقاء القلب والبدن أيضا

 

أسأل الله أن يعيننا على حسن عبادته وأن ينقي قلوبنا وأن يشغلها بما ينفعها

صدقتى واللهى ياسجى الليل وانا بالفعل بدأت فى هذا ويارب يقدرنى واواظب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×