اذهبي الى المحتوى
احيا بديني

لي اسئلة

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

اخواتي الحبيبات انا حاليا اعيش في كندا وبدات الدراسة في احدى مداري لاتعلم اللغة الفرنسية و يبدأ الدوام من ساعة 9 صباحا الى الساعة 4 مساءا في تلك المدرسة لا استطيع ان اصلي الظهر العصر حتى ان أرجع الى البيت فما حكم في الاسلام جمع صلواتي الظهر و العصر

وكذلك لي سؤال اخر بالخصوص العيد لقد وصى زوجي البقار على ان يتكلف بالضبح ولكنه لم ينحر باسمنا وفي اليوم العيد لم يحضره يعني الان لم نقم بسنة العيد هنا في الغرب اريد حكم في الاسلام

بارك الله فيكن و اتمنى الاجابة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

حيّاكِ الله أخيتي الفاضلة وبارك الله فيكِ وفي حرصكِ .

 

تفضلي :

 

http://www.islamweb.net/fatwa/index.php?pa...g=A&Id=2160

 

هل يجوز الجمع بين الظهر والعصر في غير السفر وكذلك المغرب والعشاء، مثل الانشغال بالدراسة حيث تكون المحاضرة وقت الصلاة .أرجو الاجابة مع بيان التعليل وجزاكم الله خيرا

 

الإجابــة

 

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:

 

فإن كانت هناك حاجة تدعو للجمع بين الصلاتين كعمل متواصل يصعب قطعه، أو أمر يفوت إن ترك وفي فواته ضرر عليك أو تفويت لمصلحة شرعية معتبرة، فلا حرج في الجمع بين الصلاتين حينئذ ،بشرط أن لا يتخذ ذلك عادة مستمرة ، لما ثبت في البخاري ومسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما أن نبي الله صلى الله عليه وسلم: جمع بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء من غير خوف ولا سفر وفي رواية لمسلم:" من غير خوف ولا مطر".

أما جعل جمع الصلاتين عادة مستمرة فهذا لا يجوز، لأنه خلاف المنقول عن الرسول صلى الله عليه وسلم من فعله، وحثه على أداء الصلوات في أوقاتها.

على أن المحققين من أهل العلم صرحوا بأن الجمع الذي ذكره ابن عباس هو الجمع الصوري، وهو أن يصلي المصلي صلاة الظهر في آخر جزء من وقتها (أي القدر الذي يؤدي فيه أربع ركعات مثلا) ثم يصلي صلاة العصر في أول جزء من وقتها فيظنه من رآه جمعاً، وهو في الواقع ليس بجمع، لأن كل صلاة صليت في وقتها. ومن هنا سماه الفقهاء الجمع الصوري. وليس الجمع الحقيقي الذي تقدم فيه صلاة عن وقتها إلى وقت أخرى أو تأخر صلاة إلى وقت أخرى.

وعليه فإذا كان وقت المحاضرة يتزامن مع وقت الصلاة بشكل دائم أثناء الفصل فإنه يجب حذف المادة التي تتعارض مع وقت الصلاة ، وتسجيلها في وقت آخر ، أو مع أستاذ آخر إذا أمكن . وإن لم يمكن استأذنت لدقائق وصليتها في أقرب مكان إلى قاعة المحاضرة ، وهذا يمكن عادة . فإن اضطررت إلى البقاء في القاعة وقتا يستغرق وقت الصلاة كله ، مع عدم إمكان الخروج ، كأن كنت في امتحان أو عمل متواصل لايمكن قطعه ، فإن لك حينئذ لا غير أن تجمع مشتركتي الوقت الظهر مع العصر والمغرب مع العشاء.

وننبه هنا إلى أنه لا يجوز جمع العصر مع المغرب لعدم اشتراكهما في الوقت.

والله أعلم .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أما بالنسبة للشق الثاني من سؤالكِ فتفضلي :

 

http://www.ferkous.com/rep/Bo24.php

 

في التسمية والذكر عند ذبح النسيكة

 

 

السـؤال:

 

هل هناك ذِكْرٌ خاصٌّ عند ذبح شاة النسيكة؟

 

 

الجـواب:

 

الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلامُ على مَنْ أرسله اللهُ رحمةً للعالمين، وعلى آله وصَحْبِهِ وإخوانِه إلى يوم الدِّين، أمّا بعد:

 

فالتسمية شرطٌ على الذبيحة في حِلِّها، فمَن تَرَكَها عامدًا فلا تَحِلُّ ذبيحتُه، لقوله تعالى: ﴿فَكُلُواْ مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللهِ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ بِآيَاتِهِ مُؤْمِنِينَ﴾ [الأنعام: 118]، ولقوله تعالى: ﴿وَلاَ تَأْكُلُواْ مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ﴾ [الأنعام: 121].

 

ويُسنّ لمن يُحسن الذبحَ أن يذكِّيَها بيده، ويوجِّهَهَا نحوَ القِبلة، ويقول: «بِسْمِ اللهِ وَاللهُ أَكْبَرُ، اللَّهُمَّ هَذَا مِنْكَ وَلَكَ، هَذِهِ عَقِيقَةُ فُلاَنٍ بْنِ فُلاَنٍ»؛ لأنّ النبيَّ صَلَّى اللهُ عليه وآله وسَلَّم ذبح كبشًا وقال: «بِسْمِ اللهِ وَاللهُ أَكْبَرُ، اللَّهُمَّ هَذَا عَنِّي وَعَمَّنْ لَمْ يُضَحِّ مِنْ أُمَّتِي»(١)، وفي حديث جابرٍ بنِ عبدِ اللهِ رضي اللهُ عنهما: «ذَبَحَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ يَوْمَ الذَّبْحِ كَبْشَيْنِ أَقْرَنَيْنِ أَمْلَحَيْنِ… -إلى قوله- بِسْمِ اللهِ وَاللهُ أَكْبَرُ ثُمَّ ذَبَحَ»(٢). والمنقول عن السلف رضي الله عنهم -أيضًا-: «بسم الله اللّهمَّ هذا عن فلانٍ بنِ فلان»، فإن لم يتكلّم به ونوى النسيكةَ أو العقيقة، أجزأه ذلك إن شاء الله تعالى.

 

والعلمُ عند اللهِ تعالى، وآخرُ دعوانا أنِ الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، وصَلَّى اللهُ على نبيِّنا محمَّدٍ وعلى آله وصحبه وإخوانِه إلى يوم الدِّين، وسَلَّم تسليمًا.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

أختي أحيا بديني .. حياك الله

أظنك من مونتريال صحيح ؟ : ) لأن الذي نوصي الجزار أما البقار فهو صاحب المحل : ))

أستأذن للتدخل بارك الله فيك أخيتي نبض الأمة .. إن سمحت لي

بخصوص الصلاة فلم تمنعك معاهد تعلم اللغة من الصلاة يمكنك الصلاة بالمكتبة أو في الفصل أثناء وقت الاستراحة ... والحمد لله جل الاخوات يصلين في أوقات الصلاة

و صلاتنا أعظم من أي علم مهما كان .. أليس كذلك حبيبتي ؟!

 

أما بخصوص السؤال الثاني فأظن أن فكرته لم تصل لأختنا كتب الله أجرها .. فالسؤال عن الذبح بالإسم الذي وكّل و ليس التسمية قبل الذبح

وقد بحثت كثيرا في هذا الأمر لنفس الإشكال الذي حصل لنا في العيد الماضي ... وعموما فالبقار يأخذ بفتوى جواز الذبح بدون ذكر الإسم و قد أفتاه بعض مشايخ كندا

وقد وجدت فتوى كذلك مفادها كمفاد التي يأخذ بها للشيخ ابن جبرين رحمه الله و هذا نصها

(4927)

ســؤال: هل يشترط ذكر اسم المتبرع على الأضحية حيث إن المؤسسات الخيرية يصعب عليها فعل هذا الأمر عند تنفيذ المشاريع؟

الجواب: نرى أنه لا يلزم تسمية صاحبها عند الذبح؛ حيث إن أهلها أرسلوها لتُذبح وينتفع بلحمها، ويصل الأجر إلى أصحابها، ولو لم تُذكر أسماؤهم وقت ذبحها لصعوبة ذلك، كما يحصل في ذبح الهدي والفدية في أيام الحج

وللأمانة ففي الأمر اختلاف بين العلماء ...

 

وقد ناقشه الإخوة السنة الماضية في هذه النقطة و كان رده كما أوردت لك أعلاه ..هداه الله

 

وفي اليوم العيد لم يحضره يعني الان لم نقم بسنة العيد هنا في الغرب اريد حكم في الاسلام

غاليتي .. الذي نعلم أنه نحر الأضحية يوم العيد و أيام التشريق .. وكلها أيام تجزء فيها الأضحية ... فليس شرطا أن يأتي الكبش يوم العيد أو غيره نحن ننحر تقربا لله و ليس لأكل اللحم وهذه هي مصيبتنا في الغرب ... نحرص على اللحم أكثر من وقوع الأضحية والله المستعان إلا من رحم الله

 

وكحل للأعوام القادمة باذن الله بحكم أنني مررت بالتجربة .. يمكن لزوجك أن يذهب للمزرعة و يذبح بنفسه و يأتي بالأضحية للبيت في نفس اليوم ... في هذا مشقة نعلمها جميعا لكن ليتحرى و يرتاح أو يمكن توكيل الإخوة الباكستانين الثقة فإنا نحسبه على خير لا يأخذون إلا أعداد بسيطة من الأضاحي ويوفون بالوعد جزاهم الله خيرا

تم تعديل بواسطة أم يـونـس

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

حيّاكِ الله أخيتي الفاضلة وبارك الله فيكِ وفي حرصكِ .

 

تفضلي :

 

http://www.islamweb.net/fatwa/index.php?pa...g=A&Id=2160

 

هل يجوز الجمع بين الظهر والعصر في غير السفر وكذلك المغرب والعشاء، مثل الانشغال بالدراسة حيث تكون المحاضرة وقت الصلاة .أرجو الاجابة مع بيان التعليل وجزاكم الله خيرا

 

الإجابــة

 

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:

 

فإن كانت هناك حاجة تدعو للجمع بين الصلاتين كعمل متواصل يصعب قطعه، أو أمر يفوت إن ترك وفي فواته ضرر عليك أو تفويت لمصلحة شرعية معتبرة، فلا حرج في الجمع بين الصلاتين حينئذ ،بشرط أن لا يتخذ ذلك عادة مستمرة ، لما ثبت في البخاري ومسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما أن نبي الله صلى الله عليه وسلم: جمع بين الظهر والعصر والمغرب والعشاء من غير خوف ولا سفر وفي رواية لمسلم:" من غير خوف ولا مطر".

أما جعل جمع الصلاتين عادة مستمرة فهذا لا يجوز، لأنه خلاف المنقول عن الرسول صلى الله عليه وسلم من فعله، وحثه على أداء الصلوات في أوقاتها.

على أن المحققين من أهل العلم صرحوا بأن الجمع الذي ذكره ابن عباس هو الجمع الصوري، وهو أن يصلي المصلي صلاة الظهر في آخر جزء من وقتها (أي القدر الذي يؤدي فيه أربع ركعات مثلا) ثم يصلي صلاة العصر في أول جزء من وقتها فيظنه من رآه جمعاً، وهو في الواقع ليس بجمع، لأن كل صلاة صليت في وقتها. ومن هنا سماه الفقهاء الجمع الصوري. وليس الجمع الحقيقي الذي تقدم فيه صلاة عن وقتها إلى وقت أخرى أو تأخر صلاة إلى وقت أخرى.

وعليه فإذا كان وقت المحاضرة يتزامن مع وقت الصلاة بشكل دائم أثناء الفصل فإنه يجب حذف المادة التي تتعارض مع وقت الصلاة ، وتسجيلها في وقت آخر ، أو مع أستاذ آخر إذا أمكن . وإن لم يمكن استأذنت لدقائق وصليتها في أقرب مكان إلى قاعة المحاضرة ، وهذا يمكن عادة . فإن اضطررت إلى البقاء في القاعة وقتا يستغرق وقت الصلاة كله ، مع عدم إمكان الخروج ، كأن كنت في امتحان أو عمل متواصل لايمكن قطعه ، فإن لك حينئذ لا غير أن تجمع مشتركتي الوقت الظهر مع العصر والمغرب مع العشاء.

وننبه هنا إلى أنه لا يجوز جمع العصر مع المغرب لعدم اشتراكهما في الوقت.

والله أعلم .

 

شكرا بارك الله فيك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×