اذهبي الى المحتوى
ام خطاب 79

من أحب تصفيةالأحوال ، فليجتهد في تصفية الأعمال

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكــم ورحمـة الله وبركاتــة ،،

 

من أحب تصفيةالأحوال ، فليجتهد في تصفية الأعمال

 

 

 

 

 

قال بن الجوزي في صيد الخاطر :

 

 

 

خطرت لي فكرة فيما يجري على كثير من العالم من المصائب الشديدة ،

 

و البلايا العظيمة ، التي تتناهى إلى نهاية الصعوبة

 

 

 

فقلت : سبحان الله !

 

 

 

إن الله أكرم الأكرمين ، و الكرم يوجب المسامحة .

 

 

 

فما وجه هذه المعاقبة؟

 

 

 

فتفكرت ، فرأيت كثيراً من الناس في وجودهم كالعدم ،

 

 

 

لا يتصفحون أدلة الوحدانية ، و لا ينظرون في أوامر الله تعالى و نواهيه ،

 

 

 

بل يجرون ـ على عاداتهم ـ كالبهائم .

 

 

 

فإن وافق الشرع مرادهم و إلا فمعولهم على أغراضهم .

 

 

 

و بعد حصول الدينار ، لا يبالون ، أمن حلال كان أم من حرام .

 

 

 

و إن سهلت عليهم الصلاة فعلوها ، و إن لم تسهل تركوها .

 

 

 

و فيهم من يبارز بالذنوب العظيمة ، مع نوع معرفة الناهي .

 

 

 

و ربما قويت معرفة عالم منهم ، وتفاقمت ذنوبه !!

 

 

 

فعلمت أن العقوبات ، و إن عظمت دون إجرامهم .

 

 

 

فإذا وقعت عقوبة لتمحص ذنباً صاح مستغيثهم : ترى هذا بأي ذنب ؟

 

 

 

و ينسى ما قد كان ، مما تتزلزل الأرض لبعضه .

 

 

 

و قد يهان الشيخ في كبره حتى ترحمه القلوب ،

 

 

 

و لا يدري أن ذلك لإهماله حقالله تعالى في شبابه .

 

 

 

فمتى رأيت معاقباً ، فاعلم أنه لذنوب.

 

 

 

 

 

ثم قال رحمة الله عليه في موضع آخر

 

 

 

و قال أبو سليمان الداراني:

 

 

 

من صفى صفي له ، و من كدر كدرعليه ،

 

و من أحسن في ليله كوفىء في نهاره ، و من أحسن في نهاره كوفىء في ليله .

 

 

 

 

وكان شيخ يدور في المجالس ، و يقول

 

 

 

من سره أن تدوم له العافية ، فليتق الله عز وجل .

 

 

 

و كان الفضيل بن عياض ، يقول :

 

 

 

[ إني لأعصي الله ، فأعرف ذلك في خلق دابتي ، وجاريتي ] .

 

 

 

 

 

و اعلم ـ وفقك الله ـ أنه لا يحس بضربة مبنج ، و إنما يعرف الزيادة من النقصان المحاسب لنفسه

 

 

 

و متى رأيت تكديراً في حال

 

 

 

فاذكر نعمة ما شكرت ، أو زلة قد فعلت ، و احذر من نفار النعم ، و مفاجأة النقم ،

 

 

 

و لا تغتر بساط الحلم ، فربما عجل انقباضه .

 

 

 

 

 

و قد قال الله عز وجل : " إنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ ".

 

 

 

و كان أبو علي الروذباري يقول :

 

 

 

( من الاغترار أن تسىء ، فيحسن إليك ، فتترك التوبة ،توهما أنك تسامح في العقوبات) .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

جزاكِ الله خير يا حبيبة

تذكرة طيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاكِ الله خيرا ياغالية على نقلك المواعظ القيمة

 

جعلها الله في ميزان حسناتكِ .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

ونعم بالله

نصيحة قيّمة جزاك الله عنها خيرا أختاه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا

 

أشعر بالكلمات في قلبي

 

فكلما تعثر لي أمرا تفكرت كثيرا هل هو من الله نعمة بها يمحصني أو يرفعني أو يختبرني ويوقويني

 

أو والعياذ بالله يعاقبني على ذنوبي

 

أسأل الله العافية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاك الله خيرا وبارك الله فيكِ

كلمات رآئعة أحسن الله إليكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اشعر بان الكلام موجه الي اتفكر فيها واتالم اللهم اغفر لي ذنوبي واجعلني دائما اتذكر ذنوبي لاتوب

جزاكي الله خيرا اختي الكريمة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

جزاكِ الله خيرا ياغالية على نقلك المواعظ القيمة

 

جعلها الله في ميزان حسناتكِ .

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×