اذهبي الى المحتوى
شهر زاد

كيف انصح هذا الرجل اللذي استولى على ميراث غيره

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سمعت ان احد اقاربي اللذي هو خالي ممكن ان ياتي عندي بعد ساعات ففكرت ان اتشجع واتناقش معه في مسالة الميراث لكني اخجل كثيرا من خالي هذا بل حتى اخواته يخجلن منه واخاف من ردة فعله كما اني لست اهلا للنصح في هذه المسالة لذلك فكرت ان اضع موضوعي هذا بين ايديكن لعلي اجد كلاما شافيا اوصله لخالي واقنعه به

فالمشكل اخواتي انه بعد وفاة جدي رحمه الله وغفر له حبس الميراث للذكور دون الاناث متبعا في ذلك عادة قومه لذلك فقام خالي واخوته الذكور بالاستولاء على كل الميراث دون اعطاء اي شيء لاخواتهن من هذا الميراث اللذي ترك جدي

وفي زمن بعيد كان والدي يشجع والدتي لتطالب بحقها الشرعي من اخيها لكنها كانت تخجل كثيرا من اخيها الاكبر ولكن بعد محاولات من والدي وبعد ان اتى لها باحد اصدقاءه الل>ذي حدثها في هذه المسالة وبين لها ان هذا حقها الشرعي فاتحت خالي اللذي هو اخاها في هذا الموضوع لكن خال اجابها ان والده المتوفى هو اللذي حبس الميراث للذكور وكان الامر ليس بيده هو بل حمل والده المتوفى المسؤولية لكن والدتي لم تسكت وظلت تطالب الى ان اجمع خالي واخوته على ان يعطوا اخواتهن حقوقهن من هذا الميراث لكن احد ابناء عمهم سمع بالخبر فلم يوافق وقال لهم لا تغيروا العادة الميراث للذكور وليس للاناث فغير خالي رايه ويعد يريد اعطاء اخواته نصيبهن من الميراث فهدات العاصفة ولم تعد امي تطالب خالي والان بعد سنين عدة من مطالبة والدتي اخيها بنصيبها من الميراث نسيت المسالة ولم يعد يفتحها اي احد من اخواته

ومع العلم ان خالي هذا رجل غني وتاجر كبير ومعروف يعني ليس شخصا فقيرا محتاج وهو الان شخص كبير في السن واخوته الذكور الاخرين ايضا اغنياء وغير محتاجين

اظن اني وضحت المسالة فكيف ادعوا خالي هذا ليعطي لاخواته نصيبهن من الميراث وماهي الاحاديث والايات اللتي استدل بها على ذلك

واذا اجابني ان هذا الامر المسؤول عنه هو والده وقال ان والده ترك وصية ان الميراث للذكور دون الاناث فبما ارد عليه

واذا قال لي انه اذا وافق هو يمكن ان يعترض احد اخوته الذكور على ذلك فبما اجيبه

ومع العلم ان خالي هذا قد حج بيت الله الحرام فهل حجه مقبول

 

ملحوظة منذ ان توفى جدي اكثر من سبع وعشرين سنة يعني ممكن خالي يقول لي هذا الامر مرت عليه سنواااات وخلاص ما فينا نحيي هذه المسالة فبما اجيب

وسامحوني اخواتي على الاطالة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

" إن الذين يأكلون أموال اليتامى ظلما إنما يأكلون في بطونهم نارا وسيصلون سعيرا "

ولما أمرهم بذلك, زجرهم عن أكل أموال اليتامى, وتوعد فقال: على ذلك أشد العذاب " إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا " أي: بغير حق.

وهذا القيد, يخرج به ما تقدم, من جواز الأكل للفقير بالمعروف, ومن جواز خلط طعامهم بطعام اليتامى.

فمن أكلها ظلما, فإنما " يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا " أي: فإن الذي أكلوه, نار تتأجج من أجوافهم وهم الذين أدخلوه في بطونهم.

" وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا " أي: نارا محرقة متوقدة.

وهذا أعظم وعيد ورد في الذنوب, يدل على شناعة أكل أموال اليتامى وقبحها, وأنها موجِبَة لدخول النار.

فدل ذلك, أنها من أكبر الكبائر.

 

قال تعالى ( ياأيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون تجارة عن تراض منكم ) النساء آية29

 

 

 

 

ورسول الله صلى الله عليه وسلم خطب في حجة الوداع فقال ( أيها الناس إن دمائكم وأموالكم وأعراضكم حرام عليكم كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا شهركم هذا اللهم قد بلغت كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه )أخرجه الشيخان ولقد جعل الله للمرأة نصيبا كالرجل وإن اختلف نصيبه عن نصيبها قال تعالى ( للرجال نصيب مما ترك والوالدان والأقربون وللنساء نصيب مما ترك الوالدان والأقربون مما قل منه أو كثر نصيبا مفروضا ) النساء آية7 وقال تعالى ( يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين )النساء آية10

 

إن المتأمل في آيات المواريث يجد أن الله قد نص على أنصبة خاصة بالنساء وجعلها فروضا مقدرة لا يستطيع احد تغييرها فهي قرآن يتلى وقد تكفل الله بحفظ كتابه قال تعالى( إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون )الحجر آية 9 كما يجد أن أكثر الإناث صاحبات فروض بينما أكثر الرجال أصحاب عصبة وصاحب الفرض مقدم على العصبة وإن كانت أنثى ، أما من خاف على أولاده الفقر فعليه بتقوى الله والصلاح وليتذكر قول الله تعالى( وليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافا خافوا عليهم فليتقوا الله وليقولوا قولا سديدا )النساء آية 9 وقوله تعالى في قصة اليتيمين في سورة الكهف كيف حفظ الله لهما مالهما بصلاح أبيهما ( وكان أبوهما صالحا ) الكهف آية82

 

إن في عدم إعطاء كل ذي حق حقه قطيعة رحم وإفساد في الأرض قال تعالى (فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم )محمد آية 22 ورغم الشفقة من الأبوين على أولادهم إلا أن الله أوصى الأبوين بالأولاد بشأن الميراث قال تعالى ( يوصيكم الله في أولادكم للذكر مثل حظ الأنثيين)

 

أي يوصيكم بتقواه في شأن ميراث أولادكم ذكورا وإناثا بالعدل وعدم الحرمان ، كما أن التقسيم الذي ذكره الله في آيات المواريث واجب التنفيذ بعد تجهيز الميت ودفنه وسداد ديونه وتنفيذ وصيته شرط ألا تكون الوصية لوارث أو إقرارا بدين بقصد الإضرار بالورثة قال تعالى ( من بعد وصية يوصي بها أو دين غير مضار وصية من الله )النساء آية 12

 

قال عليه الصلاة والسلام ( إن الرجل أو المرأة ليعمل بطاعة الله ستين سنة ثم يحضرهما الموت فيضاران في الوصية فتجب لهما النار ) رواه الترمذي

 

 

على الورثة إذا مات مورثهم أن ينتبهوا لعدة أمور : -

 

أولا / أن ما في يدك من تركته أمانة يجب تسليمها لمستحقها قال تعالى

 

( إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها ) النساء آية 58

 

 

 

فلا تغتر بصحتك وقوتك ولا تسوف ولا تماطل ولا تبرر أكل الحرام وظلم الآخرين وعامل الناس بما تحب أن يعاملوك به وضع نفسك مكان الآخرين ، واتق الله فكل الذين ماتوا قبلك لم يأخذوا من متاع الدنيا شيء ولو أخذوا ما ملكوا لما بقي لنا شيء واعلم أنه لن ينفعك إلا عمل صالح يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

حيّاكِ الله شهرزاد الحبيبة

بارك الله فيكِ وفي حرصكِ على الخير والنصح

وإن شاء الله الأخوات يفيدوكِ

 

وجزى الله الحبيبة مودة ورحمة

 

وعذرًا ينقل الموضوع للساحة المناسبة إن شاء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×