اذهبي الى المحتوى
فدتوني

قصة واقعية رائعة جدا

المشاركات التي تم ترشيحها

كان هناك ولد بار بوالديه كثيرا و كان ابوه ليس لديه ولد غيره و عندما استعمرة فرنسا تونس خرج الولد ليجاهد مع المجاهدين في الجبل فامسك به حينها المستعمر و زج به في السجن و عندما كان الولد مسجونا كان يعدب كثيرا لكي يبوح للعدو عن مكان السلاح المخبا فابى ان يفصح عنه و في يوم سمح لابيه الكهل ان يزوره في السجن بعد طول غياب و عداب فبكى الشيخ على ابنه حين راى اثار الضرب على وجه و جسد ابنه فقال له ارايت يا بنى ان بقيت معي نزرع الارض لما صار بك ما صار و انا الان رجل كبير و لم اجد من يعينوني على حرث الارض فقال له ابنه اقسم بالله العظيم ان الارض ستحرث لك دون جهد منك و بسببي و اخد يفكر دلك الولد و يفكر كيف سيحرث الارض لابيه فكتب رسالة لابيه مفادها ان الاسلة في ارضك يا ابي فاخدر و خدها و خبئها فلما قرا مدير السجن الرسالة قبل ان يبعث بها الى الوالد ارتعد و امر حراسه بالبحث في كل شبر من الارض و هكدا قد حرث الجنود الارض للعجوز دون ان يجدو شيئا و لكن دلك الابن المسكين قد زادوا في تعديبه لما فعله و هكدا قد نفد الابن وعده بحرث الرض لابيه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يا الله ..... سبحان الله .

 

بارك الله فيك قصة راااائعة .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بوركتِ يا حبيبة قصة فيها عبرة

نسأل الله أن نكون من البارين لابائنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يا الله كم هم بلهاء ولم يفكروا أن الابن عندما كتب الرسالة يعلم علم اليقين بأنهم سيقرأونها

رب يبارك في هذا الابن البار ويجعل مثواه الجنة بدون حساب ولا سابقة عذاب

جزاك الله خير الجزاء يا حبيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×