اذهبي الى المحتوى
...أمينةُ كتاب الله...

|| ما الذي يمنعك من حفظ كتاب الله؟؟ ||

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

سؤال أردت أن أسأله لأخواتي الكريمات

 

بعد أن عرفتنّ -من مواضيع المنتدى- عن فضل القرآن وبركته على حياة الانسان

وبركته في حياتكِ وحياة أولادك ووالديك,,

وأجره الذي ليس عن كل حزب أو كل سورة ...بل عن كل حرف

 

ماذا تنتظرين أخيتي

متى أراكِ حافظة للقرآن

 

أخبرينا عن الشيء الذي يمنعك ,,,

وسنعينك بالحلول الممكنة بإذن الله,,,

ننتظرك ^_^

 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جوزيتِ خيراً رهف الحبيبة على التذكرة الطيبة

متى أراكِ حافظة للقرآن

نسال الله ان يمن علينا بحفظ كتابه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة

 

بارك الله فيكِ أمينه الحبيبه لطرحك هذا السؤال

متى أراكِ حافظة للقرآن ؟

 

فحفظ القرآن مهمة عظيمة.. ولن يقوى عليها إلا أولوا العزم

حفظ القرآن غاية نبيلة لابد أن نبذل في سبيل تحقيقها الأوقات والأيام

 

أسأل الله عز وجل أن يجعلنا ممن حفظوا للقرآن حرمته وبمن تأدبوا بآدابه

وممن عظموا منزلته والتزموا بأحكامه..

 

هديتى لكل من تنوى حفظ كتاب الله

قال الشافعي رحمه الله:

شكوت إلى وكيع سوء حفـظي فأرشدني إلى ترك المعاصي

وقـال لي: إن العلــم نـورٌ ونور الله لا يهدي لعاصي

 

 

أنتظر معكِ ردود الأخوات

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

 

بوركتِ يا حبيبة على الطرح وفتح المجال للأخوات..

 

أظن أن أهم نقطة هي عدم معرفة الأجر المترتب عن حفظ كتاب الله عز وجل

(فأن تتخيلي ان تأتي يوم القيامة ثم يقول لكِ ربك جل في علاه: اقرئي وتلي وارتقي فإن منزلتك عند آخر آية كنتِ تقرئينها

فهذا بلا شك يرفع الهمة..

وكذلك أن تلبسي والديك تاج وحلة الكرامة... فهذا فضل الله يؤتيه من يشاء وهذا من أعظم البر)

نتيجة لذلك النية في الحفظ لا تكون سليمة ولا جيدة

وكذلك انعدام الهدف فعندما يريد الانسان حفظ القرىن بلا هذف فهذا لا يحفزه أبدا ولا يشجعه

وكذلك من الأسباب ضعف الهمة والفتور والكسل والملل.. ولا حول ولا قوة إلا بالله...

 

علينا أولا أن نجدد نياتنا ونخلصها لله عز وجل

وأن نكثر من الدعاء والتضرع إلى الله بأن يعيننا على حفظ كتابه والعمل به

وعلينا أن نضع جدولا للحفظ

وكذلك جدول للمراجعة والتثبيت (وهذا الذي أنا مقصرة فيه ودائما أسوف.. الله المستعان)

وعلينا ألا نمل ولا نكل فحفظ القرآن فضل عظيم ولا يناله إلا من صدق في طلبه وأراد فعلا حفظ كتاب الله

 

أسأل الله أن يجعلني وإياكنّ من أهل القرآن الذين هم أهل الله وخاصته.

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

المرض الفتاكـ "التسويــــــــــــــــــــــف"

بارك الله فيك يا حبيبة

اعاننا الله على الحفظ والالتزاام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

:(

ليس عندي اي عذر

:unsure: :unsure: :unsure:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

موضوع ممتاز بارك الله فيكِ

أما بالنسبة إلي فقد كنت أبدأ دائما من أوائل البقرة ثم أتوقف

لا أعلم لماذا يساورني الشك أني لم أحفظ جيداََ ثم أعيد مراجعة مراجعة وهكذا كان يأتي لي الشيطان ويقول لي صعب لن تحفظيه

 

ثم بعد أن توفي زوجي ( يمكن جميعكم عرفتم قصتي مع زوجي الحبيب رحمه الله ) بدأت الآن بالحفظ مجددا

 

من جزء تبارك لأنني رأيت أنني لا أملك الوقت وأخاف أن يهجم علي الموت فجأة ولما أتزود بشيء لآخرتي

 

ووالله والله لكل أخت تسوف وتؤجل أكثري من ذكر الموت يوميا وكل ساعة وستجدين نفسكِ تتسابقين إلى

 

الطاعات ولا تؤجليها

 

وإن جاءكِ الشيطان وجعلكِ تسوفي مرة لا تستسلمي له وتعوذي بالله وأكملي مشواركِ مع كتابِ الله

 

كنت فيما مضى أهتم بالحفظ وأكثر من الكمية كصفحة يوميا

 

لكنني الآن أستيقظ فجراََ وبعد الصلاة وأذكار الصباح أحفظ خمس آيات وأقرأ تفسيرها ( تفسير ابن كثير )

 

بتأمل وتركيز

 

وأقرؤها في جميع الصلوات النوافل وفي الفروض أقرأ من بداية السورة مع الخمس آيات التي حفظتها اليوم

 

وأحاول العيش معها طوال اليوم أرددها ولو بقلبي وأتأملها جيداََ وهكذا وصدقوني حفظك للقرآن يشجع على

 

صلاة النافلة والإكثار منها فبدلاََ من ترديد نفس السور فأنتِ كل يوم تقرأين آيات جديدة وتثبتين حفظكِ

 

وجعلت يوم الجمعة للمراجعة

 

وقد وجدت هذه الطريقة فعالة أكثر من سابقتها

 

بدأت بالجزأين الأخيرين لأنهما

 

1. يحتويان سوراََ قصار وهذا يشجع على قيام الليل

 

2. أكثر السور التي تحتوي آيات ومشاهد يوم القيامة هي في الجزأين عم وتبارك ( إذا الشمس كورت .. إذا السماء انفطرت .. هل أتاك حديث الغاشية .. وغيرها الكثير ) مما يجعلكِ في تذكر دائم بيوم القيامة وأنه حقيقة آتية لا محالة وهذا يدعوكِ لتذكر الموت والاستعداد له في أي لحظة والرسول عليه الصلاة والسلام قال ( أكثروا من ذكر هادم اللذات )

 

3 . إذا حفظت جزأي عم وتبارك وقمتِ الليل بهما فأنت تكتبين من المقنطرين بإذن الله ( من قام بألف آية كتب من المقنطرين )

 

ادعو لي فأنا لا أزال بالبداية وغداََ بإذن الله أتمم سورة الحاقة

 

وهذا الفيديو هدية لكل أخت تريد حفظ القرآن ولمن تسوّف أنا متأكدة تماما أنكِ ستنهضين ولن يقدر إبليس بنفسه أن يوقفكِ عن حفظ كتاب الله بإذن الله

 

 

اعذروني للإطالة لعل أخت تستفيد مما قرأت وتدعو لي يا رب أرجوكِ يا أختي يا من تقرأين تعليقي أن تدعي لي بلسانكِ وبقلبكِ أن يعطِني الله سؤلي ويستجيب دعواتي كلها يااااا رب ويفرج همومي ويبدد أحزاني .

 

تم تعديل بواسطة اللهم اجمعني بزوجي في الفردوس
  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكن اخوات الطيبلت اود المشاركه في التسميع المنهجي للقران الكريم اود معرفة كيفية اختيار جدول وذلك للمشاركه انشاالله افيدونني جزاكم الله عني خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختِ البر التواب حياك الله معنا أنرتِ المنتدى

 

هذا رد الحبيبه الفقيرة إلى الله على طلبك فكل ما عليكِ هو ملأ الأستمارة

وفقك الله وسدد خطاكِ

 

https://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=187774&st=800#entry3699417

 

لم اعرف كيف اشترك في التسميع المنهجي وما هي كيفية اختيار جدول الاوهو جدول الجزء الثلاثون افيدوني افادكم الل

 

حياكِ الله أخية : )

سعيدة باضنمامكِ لمنتدانا.. أسأل الله لكِ طيب المقام بيننا وكل المتعة والفائدة.

 

بالنسبة لسؤالك فما عليكِ إلا ملأ هذه الاستمارة

1 - الأجزاء أو السور المراد حفظها هي : .....................

2 - السورة أو الجزء الذي تنوين البدء بحفظه هو /هي : ..........................

 

3- المستوى الذي ترغبين به: ........................

4- القراءة التي ستعتمديها في التسميع هي قراءة : ............................

( حفص عن عاصم، ورش ، ....)

بعد ملأ الاستمارة سنفتح لكِ صفحة خاصة للتسميع إن شاء الله تعالى.

 

التسميع يكون عن طريق الكتابة، تدخلين كل يوم لتطتبي أنكِ أتممت حفظ المقرر اليومي أو يمكنكِ الدخول آخر الأسبوع لتكتبي أنكِ أتممتِ حفظ المقرر الأسبوعي وبعدها يتم وضع اختبار لكِ على الحفظ الأسبوعي.

 

بالنسبة للجداول تجدينها هنا:

http://akhawat.islam...howtopic=280339

أنتظر ردكِ أخية

وفقكِ الله لمرضاته.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

موضوع ممتاز بارك الله فيكِ

أما بالنسبة إلي فقد كنت أبدأ دائما من أوائل البقرة ثم أتوقف

لا أعلم لماذا يساورني الشك أني لم أحفظ جيداََ ثم أعيد مراجعة مراجعة وهكذا كان يأتي لي الشيطان ويقول لي صعب لن تحفظيه

 

ثم بعد أن توفي زوجي ( يمكن جميعكم عرفتم قصتي مع زوجي الحبيب رحمه الله ) بدأت الآن بالحفظ مجددا

 

من جزء تبارك لأنني رأيت أنني لا أملك الوقت وأخاف أن يهجم علي الموت فجأة ولما أتزود بشيء لآخرتي

 

ووالله والله لكل أخت تسوف وتؤجل أكثري من ذكر الموت يوميا وكل ساعة وستجدين نفسكِ تتسابقين إلى

 

الطاعات ولا تؤجليها

 

وإن جاءكِ الشيطان وجعلكِ تسوفي مرة لا تستسلمي له وتعوذي بالله وأكملي مشواركِ مع كتابِ الله

 

كنت فيما مضى أهتم بالحفظ وأكثر من الكمية كصفحة يوميا

 

لكنني الآن أستيقظ فجراََ وبعد الصلاة وأذكار الصباح أحفظ خمس آيات وأقرأ تفسيرها ( تفسير ابن كثير )

 

بتأمل وتركيز

 

وأقرؤها في جميع الصلوات النوافل وفي الفروض أقرأ من بداية السورة مع الخمس آيات التي حفظتها اليوم

 

وأحاول العيش معها طوال اليوم أرددها ولو بقلبي وأتأملها جيداََ وهكذا وصدقوني حفظك للقرآن يشجع على

 

صلاة النافلة والإكثار منها فبدلاََ من ترديد نفس السور فأنتِ كل يوم تقرأين آيات جديدة وتثبتين حفظكِ

 

وجعلت يوم الجمعة للمراجعة

 

وقد وجدت هذه الطريقة فعالة أكثر من سابقتها

 

بدأت بالجزأين الأخيرين لأنهما

 

1. يحتويان سوراََ قصار وهذا يشجع على قيام الليل

 

2. أكثر السور التي تحتوي آيات ومشاهد يوم القيامة هي في الجزأين عم وتبارك ( إذا الشمس كورت .. إذا السماء انفطرت .. هل أتاك حديث الغاشية .. وغيرها الكثير ) مما يجعلكِ في تذكر دائم بيوم القيامة وأنه حقيقة آتية لا محالة وهذا يدعوكِ لتذكر الموت والاستعداد له في أي لحظة والرسول عليه الصلاة والسلام قال ( أكثروا من ذكر هادم اللذات )

 

3 . إذا حفظت جزأي عم وتبارك وقمتِ الليل بهما فأنت تكتبين من المقنطرين بإذن الله ( من قام بألف آية كتب من المقنطرين )

 

ادعو لي فأنا لا أزال بالبداية وغداََ بإذن الله أتمم سورة الحاقة

 

وهذا الفيديو هدية لكل أخت تريد حفظ القرآن ولمن تسوّف أنا متأكدة تماما أنكِ ستنهضين ولن يقدر إبليس بنفسه أن يوقفكِ عن حفظ كتاب الله بإذن الله

 

 

 

اعذروني للإطالة لعل أخت تستفيد مما قرأت وتدعو لي يا رب أرجوكِ يا أختي يا من تقرأين تعليقي أن تدعي لي بلسانكِ وبقلبكِ أن يعطِني الله سؤلي ويستجيب دعواتي كلها يااااا رب ويفرج همومي ويبدد أحزاني .

يا الله من اروع المقاطع التي سمعتها

حق عليك يا أختي ان تضعيها في موضوع منفصلة

تم تعديل بواسطة ~ أم العبادلة ~

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

موضوع ممتاز بارك الله فيكِ

أما بالنسبة إلي فقد كنت أبدأ دائما من أوائل البقرة ثم أتوقف

لا أعلم لماذا يساورني الشك أني لم أحفظ جيداََ ثم أعيد مراجعة مراجعة وهكذا كان يأتي لي الشيطان ويقول لي صعب لن تحفظيه

 

ثم بعد أن توفي زوجي ( يمكن جميعكم عرفتم قصتي مع زوجي الحبيب رحمه الله ) بدأت الآن بالحفظ مجددا

 

من جزء تبارك لأنني رأيت أنني لا أملك الوقت وأخاف أن يهجم علي الموت فجأة ولما أتزود بشيء لآخرتي

 

ووالله والله لكل أخت تسوف وتؤجل أكثري من ذكر الموت يوميا وكل ساعة وستجدين نفسكِ تتسابقين إلى

 

الطاعات ولا تؤجليها

 

وإن جاءكِ الشيطان وجعلكِ تسوفي مرة لا تستسلمي له وتعوذي بالله وأكملي مشواركِ مع كتابِ الله

 

كنت فيما مضى أهتم بالحفظ وأكثر من الكمية كصفحة يوميا

 

لكنني الآن أستيقظ فجراََ وبعد الصلاة وأذكار الصباح أحفظ خمس آيات وأقرأ تفسيرها ( تفسير ابن كثير )

 

بتأمل وتركيز

 

وأقرؤها في جميع الصلوات النوافل وفي الفروض أقرأ من بداية السورة مع الخمس آيات التي حفظتها اليوم

 

وأحاول العيش معها طوال اليوم أرددها ولو بقلبي وأتأملها جيداََ وهكذا وصدقوني حفظك للقرآن يشجع على

 

صلاة النافلة والإكثار منها فبدلاََ من ترديد نفس السور فأنتِ كل يوم تقرأين آيات جديدة وتثبتين حفظكِ

 

وجعلت يوم الجمعة للمراجعة

 

وقد وجدت هذه الطريقة فعالة أكثر من سابقتها

 

بدأت بالجزأين الأخيرين لأنهما

 

1. يحتويان سوراََ قصار وهذا يشجع على قيام الليل

 

2. أكثر السور التي تحتوي آيات ومشاهد يوم القيامة هي في الجزأين عم وتبارك ( إذا الشمس كورت .. إذا السماء انفطرت .. هل أتاك حديث الغاشية .. وغيرها الكثير ) مما يجعلكِ في تذكر دائم بيوم القيامة وأنه حقيقة آتية لا محالة وهذا يدعوكِ لتذكر الموت والاستعداد له في أي لحظة والرسول عليه الصلاة والسلام قال ( أكثروا من ذكر هادم اللذات )

 

3 . إذا حفظت جزأي عم وتبارك وقمتِ الليل بهما فأنت تكتبين من المقنطرين بإذن الله ( من قام بألف آية كتب من المقنطرين )

 

ادعو لي فأنا لا أزال بالبداية وغداََ بإذن الله أتمم سورة الحاقة

 

وهذا الفيديو هدية لكل أخت تريد حفظ القرآن ولمن تسوّف أنا متأكدة تماما أنكِ ستنهضين ولن يقدر إبليس بنفسه أن يوقفكِ عن حفظ كتاب الله بإذن الله

 

 

 

اعذروني للإطالة لعل أخت تستفيد مما قرأت وتدعو لي يا رب أرجوكِ يا أختي يا من تقرأين تعليقي أن تدعي لي بلسانكِ وبقلبكِ أن يعطِني الله سؤلي ويستجيب دعواتي كلها يااااا رب ويفرج همومي ويبدد أحزاني .

يا الله من اروع المقاطع التي سمعتها

حق عليك يا أختي ان تضعيها في موضوع منفصلة

 

فعلت أختي الحبيبة بارك الله فيكِ على الإقتراح

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا غاليتي على الموضوع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قصة أعجبتني وحفّزتني للدكتور يحي الغوثاني

 

قصة حدثت مع أحد الأشخاص الذين أعرفهم وهو حدثني بها :

إنسان أمريكي لكنه من أصل عربي عندهم شركات ما شاء الله فسأل بعض المسلمين الموجودين عنده قال لهم : أريد أن أحفظ القرآن الكريم فقالوا له هذا يحتاج إلى وقت طووووويل يحتاج إلى تجويد .. يحتاج إلى أشياء كثيرة ..ــ المحبطين كثر ــ

 

 

 

لذلك مجرد أن يقول لك إنسان أريد أن أحفظ القرآن قل له : توكل على الله ابدأ من اليوم .. فقط ضع الخطة وابدأ من اليوم .

المهم هذا قال لهم طيب لماذا يحتاج ‘لى وقت طوييييييييييييييل ؟؟

 

اعملوا لي دراسة جدوى لأنه رجل أعمال ويفهم في دراسة الجدوى ودراسة الجدوى ( واحد زائد واحد يساوي كذا .. )

يحتاج إلى مال .. يحتاج إلى وقت .. يحتاج إلى كذا ...

فالرجل قال لنفسه أنا أعمل دراسة جدوى فأغلق باب المكتب عليه وأتى بمصحف واختار صفحة لم يحفظها من قبل طول عمره وبدأ بحفظها حُفِظت معه في ربع ساعة ... ربع ساعة حُفِظت معه هذه الصفحة أخذ صفحة أخرى من مكان آخر فحُفِظت معه في 12 دقيقة فقال : سبحان الله !!

إذا الحفظ سهل بهذا الشكل ثم قال لنفسه إذا أنا سآخذ الرقم الأخير 15 د الصفحة الواحدة تأخذ معي 15د إذا أنا إذا فرغت كل يوم للقرآن الكريم ساعة واحدة سأحفظ فيها أربع صفحات ثم قال في نفسه : أربع صفحات.

إذا القرآن الكريم كم صفحة؟؟ 600 صفحة.. أربع صفحات يعني 150 يوم .. 150 يوم يعني خمسة أشهر إذا خمسة أشهر يا إلهي إذا فرغت ساعة واحدة للقرآن فكيف إذا فرغت ساعتين ... ساعتين يعني شهرين ونصف .

قال إذا .. أنا سآخذ إجازة وأذهب إلى مكة هكذا مباشرة قرر أن يأخذ الإجازة ويذهب إلى مكة واتى إلى مكة وجلس رمضان و شوال وذي القعدة حتى ختم القرآن الكريم في أقل من ثلاثة أشهر : يشرب من زمزم ويحفظ القرآن ما شاء الله وبقي للحج عشرة أيام فقال لنفسه : أحج ثم أرجع وقابلته في الحج وكان بجواري في المقعد قال لي : هذه قصتي لقد أكرمني الله بحفظ القرآن الكريم بطريقة لم أتوقعها وأنا أبحث الآن عن شيخ أقرأ عليه بالإجازة

 

قلت له : أنت ما شاء الله رجل أعمال ناجح أريد أن أسألك أيام كنت أنت بعيد عن الشركة وموجود في مكة كيف ألم تضيع الشركة بعدك ؟؟

 

قال لا والله خصصت لها اتصالا واحد في الأسبوع اتصال واحد فقط على الشركة في الاسبوع قال الأرباح زادت عندي في الثلاثة أشهر أضعاف ما كانت من قبل ..

 

 

كن مع الله تر الله معك ثم مع كتاب الله والله يقول له اطمئن أنت مع كتابي وأنا مع موظفيك هناك أراقبهم وأتابعهم وهم يعملون ليكون العمل كأحسن مما كان ما رأيكم الآن بمشروع حفظ القرآن ... هل أنتم راغبون بعد هذا الكلام أن تحفظوا القرآن الكريم كاملا

  • معجبة 3

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

المرض الفتاكـ "التسويــــــــــــــــــــــف"

بارك الله فيك يا حبيبة

اعاننا الله على الحفظ والالتزاام

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكِ حبيبتى ونفع بك ِ

 

اللهم ارزقنا حفظ القرآن و تدبره والعمل به

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

 

بارك الرحمن فيك حبيبتي و زادك الله حرصًا

 

لن أزيد على كلام الحبيبات وفّوا اللهم بارك ()

لكن أذكر أنه من استثقال الحفظ على أكثر الناس و فضلًا عن الحفظ نفسه ففي القراءة يجعلونها في فضل أوقاتهم أي بعد الانتهاء من كل شيء يكون حظ القراءن في النهاية

فذلك إن كان الاهتمام بالقراءة موجود و التدبر و التفسير و معرفة الثمار المترتبة على ذلك كما ذكرن الحبيبات حفظهن الله يكن التحفيز للحفظ و جعل وقت القرءان هو أول شيء نبدأ به اليوم

 

نسأل الله أن يجعلنا من أهل القرءان الذي هم أهل الله و خاصته ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و عليكم السلام

سؤال صعب جدا

لانه مهما سردنا الأعذار لاستوقفتنا آية واحده { وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآن لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِر }

و إن قلنا و لكن....فقبل أن نكمل لاستوقفتنا قول الله عز و جل : {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللهَ لَمَعَ المُحْسِنِينَ}

و ان حاولنا ان ننطق ...لاسكتتنا ((إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ))

و يلجمنا قول الله عز و جل { قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنْفُسِكُمْ }

 

......

لا أريد مطلقا ان احاول اجاد عذر لي.....فو الله لا عذر لي....

الظروف .... هناك عديد القصص الواقعية لمن لهم ظروف لا تسمح لهم بحفظ آية و مع ذلك حفظوا القرآن

الصحة..... هناك من ابتلي بانواع شتى من الأمراض و الأسقام و لم يمنعه ذلك من حفظ كتاب الله

الوقت.....حجة مردوده علينا....

 

...............

ما أستطيع قوله أني بدأت مرات و مرات .... و الحمد الله منّ الله علي بحفظ بعض الأحزاب

لكني لا اراجع و لا انظبط بجدول

و كلما انقطعت اجد صعوبة في الرجوع

ايضا احيانا يصيبني شعور بالسآمة و الملل (غفر الله لي)

أيضا تحدثني نفسي بأني سأفشل مجددا

الآن أحواول العوده و لا اعرف كيف و اجد صعوبه في ذلك

اسألكم الدعاء فأنا احتاجه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

موضوع جميل

يا ريت الكل يشارك و نتفاعل

و ليس تفاعل فقط بل لما لا قرارات و دورات

و صحبة قرآنية.....

شدي على يدي أخيتي

و لنذهب سويا للجنة

ان تعثرت و ان احبطت و ان تكاسلت

كوني معي لا تتركيني

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×