اذهبي الى المحتوى
Oem-Maroua

السال ;هل تصلي في هده الفترة وعليها دم قليل?

المشاركات التي تم ترشيحها

اخواتي الكريمات لي سال وارجو ان تفدنني بالجواب

صديقتي حامل في شهرها السابع وبدات علامات الولادة عليها من

الان ,كنزيف والم وكدالك الطلقا و ما يسمى بالعسرات

وادخلت المستشفى لكي ترتاح ونصحوها الاطباء ان تنتظر هناك

كي ينمو جنينها اكثر وادا ازداد عليها الالم سوف يجرو لها عملية

لاخراج الجنين قبل الوقت

السال ;هل تصلي في هده الفترة وعليها دم قليل?

وتحسب كانها في حالة ولادة ?

ام تتوضئ وتحسب كانها استحاضة?

فهي حائرة لم تعرف ما ذا تفعل?

وجزاكن الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حياكِ الله أختي الحبيبة

سهل الله أمرها ..

الأطباء هم من يقدرون حالتها ، إن كانت فعلا في مرحلة الوادة أم لا .

 

 

تفضلي :

http://www.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=11379

السؤال

هل خروج الدم قبل موعد الولادة يعد نفاساً مع عدم وجود آلام الولادة؟

الإجابــة

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

 

فلابد من معرفة أن النفاس هو الدم الذي يخرج بسبب الولادة، وحكمه حكم الحيض، فبخروج دم النفاس يلزم المرأة أن تمتنع عن الصلاة، والصوم، والطواف، ومس المصحف بدون حائل، كما يحرم على الزوج وطؤها حتى تطهر، وهذا الدم سواء خرج عند الولادة أو قبلها ولو بيوم أو يومين أو ثلاثة أيام، فهو دم نفاس.

قال الإمام ابن قدامة: فإن خرج قبل الولادة بيومين أو ثلاثة، فهو دم نفاس، لأن سبب خروجه الولادة، وإن خرج قبل ذلك، فهو دم فساد، لأنه ليس بنفاس، لبعده من الولادة، ولا حيض، لأن الحامل لا تحيض. الكافي (1/85).

ودم الفساد هو ما يعرف بالاستحاضة، وهو لا يمنع ما ذكر من الصلاة، والصوم..الخ.

لكن يلزم من خرج منها أن تتوضأ لوقت كل صلاة مفروضة.

والله أعلم.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

http://islamqa.info/ar/ref/119482

 

 

سؤال : ما حكم السائل الذي يخرج من المرأة الحامل قبل الولادة بيومين أو ثلاثة ، وهو عبارة عن سائل شفاف يشبه الماء يطلق عليه بعضهم [ ماء الجنين ] هل هذا يمنع الصلاة والصيام ؟

 

 

الجواب :

الحمد لله

ما يخرج من الحامل قبل الولادة :

1- إن كان دماً ، وخرج قبل الولادة بيومين أو ثلاثة ، مع أمارة من ألم أو وجع ، فهو دم نفاس ، وإلا فهو دم فساد لا تترك معه الصوم والصلاة .

قال في "كشاف القناع" (1/219) : " فإن رأت الدم قبل خروج الولد بثلاثة أيام فأقل بأمارة كتوجع فهو نفاس كالخارج مع الولادة ، ولا يحسب ما قبل الولادة من مدت النفاس " انتهى بتصرف .

 

2- وإن كان ماء كما ذكرت ، فحكمه حكم إفرازات الفرج ، فهو طاهر لخروجه من الرحم ، وينقض الوضوء ، ولا يمنع الصلاة والصيام ؛ لأنه لا يعتبر نفاساً .

 

وقد سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : قبل الولادة بثلاثة أيام خرج منها ماء مع شيء من الألم فهل هذا نفاس ؟

فأجاب : "هذا ليس بنفاس ؛ لأن النفاس هو الدم ، وليس الماء ، وأيضاً : لا يكون نفاساً إلا إذا كان مصحوباً بالطلق قبل الولادة بيومين أو ثلاثة ، وأما إذا كان قبل الولادة بزمن طويل ، فإنه ليس نفاساً ؛ لأن النفاس هو الدم الخارج مع الولادة أو قبلها بيومين أو ثلاثة مع الطلق ، وأما الماء فليس من النفاس " انتهى من "فتاوى نور على الدرب" .

 

وينظر حكم الإفرازات في جواب السؤال رقم (37752 ) .

 

والله أعلم .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا مشرفتنا الغالية على هذه الفتاوى

وجعلها في ميزان حسناتك

اما عن راي الاطبا فيقولون انها في حالة ولادة

وهي في المستشفى الان لان الجنين في الشهر السابع

ويهطوها ادوية كي ينقص الالم ويبقى الجنين اكثر مدة في البطن لكي

ينمواكثر فهو مازال صغيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكِ أختي الكريمة

ويسر امر صديقتك ورزقها الذرية الصالحة المعافاة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

تمامُ الخذلان انشغال العبد بالنعمة عن المنعم وبالبلية عن المبتلي؛ فليس دومًا يبتلي ليعذّب وإنما قد يبتلي ليُهذّب. [ابن القيم]

×