اذهبي الى المحتوى
بنت ام عبد

أمى.. لماذا لا يصنع لكِ أبى كوبًا من الشاى!! ؟

المشاركات التي تم ترشيحها

فى إحدى الزيارات العائلية حكت لى قريبتى هذا الموقف

قالت أنها أرسلت أبنتها عند الجيران كالعادة

وعندما عادت البنت صعقتها بسؤال آلمها كثيرا -على حد تعبيرها -

قالت أمى لماذا لا يصنع لك أبى كوبًا من الشاى ؟

وعندما سألتها أمها عن مناسبة هذا السؤال

ردت كلما نزلت عند الجيران أرى عمو .... يدخل المطبخ ليساعد زوجته طنط ....

 

وكثيرا مايعرض عليها صناعة كوبان من الشاى ليستمتعا بتناولهما سويا ...

وأكملت القريبة والحسرة تمليء قلبها ...

أن زوجها لم يفكر مرة فى مساعدتها أو صناعة شيء من أجلها....

لم ألتفت لحسرات القريبة

وأول شيء جال فى خاطرى

كيف لها أن تترك البنت تطلق بصرها فى بيت الجيران وأن تتابع تحركات كل فرد من أفراد الأسرة

دون أدنى تنبيه عن حرمات البيوت وآداب الزيارة وإن كنت أختلف معها فى مبدأ إرسال الأطفال للعب عندالجيران...وإن كانت البنت أخطات فلماذا لم تنبهها لخطأها

 

وإن وقع بصرها على شيء تحفظه ولا تكشفه لغيرها

 

والسؤال إليك أيتها الأم هل علمت أطفالك هذة السلوكيات والقيم

 

قد يذهب عند والدتك أو أختك ويرجع ويقص لكِ الكثير والكثير والأم سعيدة وتشاركه الحوار

 

كما يفعل ذلك مع الأخرين يفعل نفس الشيء معك ...

تم تعديل بواسطة بنت ام عبد
  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الله المستعــان ..

 

السولكيات الصحيحة و القيم .. لازلنا نحتاج لأن نعملهـا للكبرا فضلا عن الصغار ..

 

اللهمـ حسن اخلاقنا يا رب ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

في الواقع الفتاة لم تطلع على شيء محظور، يعني هم يتحركون أمامها و"عمو" ساعد زوجته أمامها فهل تجلس وتغمض عينيها لأنها لا يجب أن ترصد تحركاتهما؟

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركااته

 

حياك الله أم عبد

هذه التساؤلات طبيعية لمن يُرسل أولادهم عند الجيران - بشكل دائم -

لكن الذي أزعجني هو رد الأم وآهاتها والله المستعان

كيف تعيب زوجها أمام ابنتها ، وحتى أنها لم تُقنعها بإجابتا هذه .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرا يا حبيبة

موضوع هام جدا

 

لن نتكلم هنا عن خطأ الأم في إرسال أبنائها عند الجيران ولا عن سخطها وجزعها وحسراتها

فربما تحدث في البيت أيضا أي شيء ويقوله الولد في الخارج وقد يكون الأمر محرج أو من أسرار البيت

وهنا لابد أن نقف على حُسن تربية الأبناء أن أي شيء يحدث داخل البيت فهو من أسرار البيت لا يُقال خارجه أو لأي شخص كان

وأيضا ما يراه سواء في بيت عمه أو في بيت جده لا يجب أن يقوله مهما كان .

وهناك العديد من الأمهات إلا من رحم ربي هي من تبادر الإبن بسؤاله عما رآه وماذا وماذا ....

فبالتالي توقع الإبن في قول كل ما رآه وهو لا يعلم أنه من الخطأ نقله فينشأ الولد وقد تربي على الفتنة وخيانة الأمانة وإفشاء الأسرار

 

اللهم ارزقنا وأولادنا حُسن الخلق اللهم آمين يارب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك غاليتي

 

اريد ان استفسر شيئا وهو مثلا هالة ابنتي لما تاتي من المدرسة تبقى تتحدث عن صديقاتها وعن الأستاذ ماذا قال

فهل هذا ايضا يعد من الغيبة؟ او افشاء الأسرار؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حيا الله الحبيبات الغاليات

هذة السطور القليلة

أزدادت فائدة بتعليقاتكن المثرية التى كشفت عن الكثير ...

لى عودة بإذن الله للرد والنقاش

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انا ايضا رأي من رأي ملاذ الفرح

دي حاجات حصلت قدامها

انما الغلط

في ان ابنك او بنتك يكون عند اي حد مهما ان كان

ويجي يحكي عنهم انهم عندهم او معندهمش او حوار حدث بين اي شخص هناك

هنا الوقفه ولا بد من تنبيه قوي للطفل بان دا عيب وما يصح اننا نسمع اي حوار ما يخصنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

المشكلة ليست في أنه ذهب لبيت الجيران ورأى ما رآه

رغم أنني ضد فكرة أن يذهب الأبناء لبيت الجيران أو أي مكان آخر بدون الوالدين

لكثرة ما أسمع عن التحرشات الجنسية،

 

المشكلة هنا، مشكلة أن يكون الابن غير كاتم للأسرار

سواء داخل البيت أو خارج البيت

 

من أسباب ذلك

  • الأم نفسها ، عندما تكون الأم فضولية وتسأل طفلها كثيرا عن الآخرين وعن خصوصيات الغير

فمن الطبيعي أن يعود عليه ذلك بالأثر السيء وعلى سلوكياته أيضا

فينشأ هو الآخر كوالديته فضوليا غير قادر على كتمان الأسرار.

 

  • أيضا عندما يشاهد الطفل والديه يفشيان الأسرار أمامه، فماذا سيتوقعان منه؟ من الطبيعي أن يقلداهما فهما القدوة.

  • ربما السبب في ذلك رغبته في سماع الثناء والانتباه، فكوني قريبة منه، وحسسيه بقيمته، وبتفوقه،

  • ربما لأنه لا يعلم خطورة إفشاء الأسرار، فحديثته عن الآداب الدينية وعن الأخلاق الحميدة، واستعيني بقصص تتطرق لهذه الأمور.

 

:)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

طرح موفق باذن الله :)

ارجوا الاستمرار في طرح الاراء ^_^

لان ذلك يدلنا على شخصية كل عضوة كما انه ينمي روح التحاور بيننا :D

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لا حول ولا قوة إلا بالله

طرح مهم جدااا

ويشمل عدة أخطاء تحدث في نشأة وتربية الطفل

حدث معي ذات مرة وجدت ابنة جارتي تطرق بابي لأول مرة لأن والدتها ليست بالبيت وذهبت لحضور درس بالمسجد ومعها المفتاح -_-

فجلست عندي البنت حوالي 3 ساعات

وفي خلال الـ 3 ساعات كلام متواصل من جهتها لا تتوقف أبدا

ظلت تحكي عن بيوت جيراني بالبيت وما فيها وماذا اشترت والدتها وأين تذهب والدتها ومواقف بين والدها ووالدتها

اقسم بالله شعرت بذهوووووووول من سوء التربية

حتى زوجي كان داخل الغرفة سمعها وكان عنده نفس ذهولي

فطبعا كنت لكي اجعلها تسكت عن ذكر أسرار البيت أسألها عن دراستها وحفظها للقرآن وماذا تدرس في مادة الدين

لكنها فظيييييييييييعة ، أجدها تعود مرة أخرى للحديث عن الجيران وبيتها

هذا غير عينها على كل شيء بالبيت عندي وتعلق عليه وتسألني ما هذا ؟

وأنتم عندكم هذا ونحن ليس عندنا مثله ( تقصد بيتها )

اقسم بالله خرجت من بيتي وأنا عندي صداع رهييييييييب :blink: من كثرة كلامها

وعندما تعرفت على والدتها وجدتها النسخة الأخرى لبنتها سبحان الله :huh:

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

هي لو الام شافت الاسلوب دا من ابنائها ولقتهم بيحكو في كلام مالوش لازمه او بينقلو كلام

ووقفتلهم واقفه صح من الاول

الابن ما راح يعدها تاني

واصلا لو الاهل ما سألو الطفل انت عملت ايه عند الجيران وعملو ايه الطفل ما راح يقول وما راح يتطبع بالاسلوب دا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الله المستعــان ..

 

السولكيات الصحيحة و القيم .. لازلنا نحتاج لأن نعملهـا للكبرا فضلا عن الصغار ..

 

اللهمـ حسن اخلاقنا يا رب ..

 

بوركت يا حبيبة على مرورك العطر

صدقت كلنا فى حاجة إليها

آمين

تم تعديل بواسطة بنت ام عبد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

في الواقع الفتاة لم تطلع على شيء محظور، يعني هم يتحركون أمامها و"عمو" ساعد زوجته أمامها فهل تجلس وتغمض عينيها لأنها لا يجب أن ترصد تحركاتهما؟

 

نعم يا حبيبة ما حدث حدث أمامها ولكن لا مانع ان نعلم أطفالنا غض البصر وإن رأت صاحب البيت دخل المطبخ لا تتابع كل حركاته وماذا قال وماذا فعل تشغل نفسها بشيء أخر ولا تتجول كثيرا في البيت هذة صفة سيئة استحالة أن يكون المطبخ مكانا للعب ... الخطأ الثانى خروج الطفل ليقص ما حدث أمامه هذة أسرار البيوت ويجب التنبيه عليه ... تتصورى مرة ذهبت ابنتي مع والدها لزيارة عمتها

وعندما عادت وعلى العشاء تريد أن تخبرنى أن عمتها غيرت نظام الغرفة التى نجلس فيها دائما كلما ذهبنا إليها وقتها لم أجعلها تكمل وعلمتها بلطف أن ما رأته أثناء الزيارة لا داعى لحكيه

بوركت على مرورك الجميل ملاذ الحبيبة ... أعانك الله ووفقك لكل خير

تم تعديل بواسطة بنت ام عبد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركااته

 

حياك الله أم عبد

هذه التساؤلات طبيعية لمن يُرسل أولادهم عند الجيران - بشكل دائم -

لكن الذي أزعجني هو رد الأم وآهاتها والله المستعان

كيف تعيب زوجها أمام ابنتها ، وحتى أنها لم تُقنعها بإجابتا هذه .

حياك ِ الله سندس الحبيبة ... نعم هى أخطأت ولم احب التنويه عن خطأها ظناً منى أنه ليس المكان المناسب :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكِ الله خيرا يا حبيبة

موضوع هام جدا

 

لن نتكلم هنا عن خطأ الأم في إرسال أبنائها عند الجيران ولا عن سخطها وجزعها وحسراتها

فربما تحدث في البيت أيضا أي شيء ويقوله الولد في الخارج وقد يكون الأمر محرج أو من أسرار البيت

وهنا لابد أن نقف على حُسن تربية الأبناء أن أي شيء يحدث داخل البيت فهو من أسرار البيت لا يُقال خارجه أو لأي شخص كان

وأيضا ما يراه سواء في بيت عمه أو في بيت جده لا يجب أن يقوله مهما كان .

وهناك العديد من الأمهات إلا من رحم ربي هي من تبادر الإبن بسؤاله عما رآه وماذا وماذا ....

فبالتالي توقع الإبن في قول كل ما رآه وهو لا يعلم أنه من الخطأ نقله فينشأ الولد وقد تربي على الفتنة وخيانة الأمانة وإفشاء الأسرار

 

اللهم ارزقنا وأولادنا حُسن الخلق اللهم آمين يارب

يا هلا بأشروقتى الحبوبة

هذا ما قصدته يا غالية ... عدم مجاراة الطفل فى أحاديثه عما وقع بصره عليه في بيت الأقارب أو الجيران ولفت أنتباهه أنه بذلك يكشف الأسرار ويهتك أستار البيوت

والمصيبة الأكبر إن كانت الأم هى من يسأل

آمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك غاليتي

 

اريد ان استفسر شيئا وهو مثلا هالة ابنتي لما تاتي من المدرسة تبقى تتحدث عن صديقاتها وعن الأستاذ ماذا قال

فهل هذا ايضا يعد من الغيبة؟ او افشاء الأسرار؟

وفيكِ بارك الرحمن أم هالة الغالية

والله إن كانت تتحدث عن شيء وقع لها بدون قدح في الزميلات او الاستاذ وذلك ابتغاء توجيهها ونصحها فلا مانع فهذا من الضرورات أن نعرف ماذايحدث لأبنائنا خلال اليوم الدراسي

مرة ابنتى حكت لى أن الزميلات يقلن أن المعلمة بدينة وطبعا استخدموا لفظ أخر غير لائق للتعبير عن بدانتها وقتها نهرتها وعرفتها ان مجرد الحديث عن المدرسة بهذة الطريقة يعد من الغيبة

وكيف أن المعلمة ستحزن إن علمت بذلك ... أيضا مرة حاولت تقارن شرح معلمة بمعلمة أخرى وقالت أن الأخيرة شرحها غير جيد هذة أيضا تعد من الغيبة

أفشاء الأسرار قد يكون بسامعها حوار بين معلمتين مثلا بطريق الخطأ وتأتى لتحكيه

أسعدنى مرورك أم هالة الحبيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

والسؤال إليك أيتها الأم هل علمت أطفالك هذه السلوكيات والقيم ؟

 

 

موضوع قيم ومُهم

 

جعله الله فى ميزان حسناتك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الموضوع مهم وقيم والمناقشات زادت من قيمته

 

بارك الله في واضعه الموضوع وفي كل الاخوات اللائي قمن بالمناقشه واثراء الموضوع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏ أخطر لصوص رمضان ، واللص أكثر ما ينشط في الليل ! ١.شاشة ٢.سرير ٣.مائدة طعام ٤.هاتف محمول فاحذرهم أن يسرقوك ومن عظيم الحسنات يجرّدوك. اللهم بلغنا رمضان ..

×