اذهبي الى المحتوى
ام خطاب 79

ما حكـم قول: {رمضان كريم}؟.

المشاركات التي تم ترشيحها

ما حكـم قول: {رمضان كريم}؟.

 

سُئِلَ العلامة ابن عثيمين -رحمه الله تعالى- عن حكم هذه الكلمة فقال:

 

حكم ذلك أن هذه الكلمة «رمضان كريم» غير صحيحة.

 

وإنما يقال: «رمضان مبارك» وما أشبه ذلك،

 

لإن رمضان ليس هو الذي يعطي حتى يكون كريماً،

 

وإنما الله تعالى هو الذي وضع فيه الفضل، وجعله شهراً فاضلا ً،

 

ووقتاً لأداء ركن من أركان الإسلام.

 

مجموع فتاوى العلامة ابن عثيمين "(20/ السؤال رقم: 254))".

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزيتى خيرا اعاده الله علينا وعليكم وعلى الامة الاسلامية باليمن والخير والبركات :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيك ياغالية

ولمزيد من الفائدة إليكن هذه الفتاوى

 

 

حكم مقولة رمضان كريم

السؤال

    

 

 

ما الحكم في مقولة رمضان كريم , وجزاكم الله خيرا

 

الإجابــة

    

 

 

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فعبارة رمضان كريم من العبارات التي يكثر تداولها بين الناس في شهر رمضان وهي جملة خبرية، ولعل قائلها يقصد بها الدعاء فكأنه يدعو لغيره بأن يكون رمضان شهر كرم وبركة عليه، ويمكن أن يقصد بها الإخبار على حقيقته، ويكون معناها الإخبار عما يحصل من تفضل الله تعالى على عباده في هذا الشهر العظيم، وهذا في الأصل لا مانع منه ولا محذور فيه، لكن إذا كان قائلها معتقدا مشروعيتها في زمن معين فهذا داخل في تعريف البدعة الإضافية والتي سبق بيانها في الفتوى رقم: 17613.

والله أعلم.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ما حُكم قول (شهر رمضان المعظم) (رمضان كريم) (شهر مبارك) ؟

 

السلام عليكم يا شيخ

أسمع كثير من الناس عند قدوم شهر رمضان يقولون هذه العبارات

_شهر رمضان المعظم

_رمضان كريم فيرد عليه الثاني الله أكرم

_مبارك عليك الشهر

_شهر رمضان المبارك

أي العبارات هذه صحيحة وأيها غير صحيح وهل نأثم عند قولها

وأيضاً عبارة (رمضان أوله مغفرة وأوسطه رحمة وآخره عتق من النار) هل يجوز أن نقولها

وما هو القول الصحيح في هذه المناسبة أي عند دخول شهر رمضان

أفيدونا بارك الله فيكم

 

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وبارك الله فيك .

هذه عبارات لا بأس بها ؛ لأن شهر رمضان مُعظّم ، فقد عظّمه الله ، وأنْزَل فيه القرآن ، وجَعَل فيه ليلة القَدْر خير من ألف شهْر ، وجَعَل فيها فَصْل أرزاق العباد وآجالهم ، وجميع أمورهم في ذلك العام وتُنْسَخ مِن اللوح المحفوظ في ليلة القدر .

 

وشهر رمضان كريم ، وليس مِن شَرْط كونه كَرِيمًا أن يكون يُعطِي ، بل لِفضله ، كما قال الله تعالى عن أهل الجنة : (إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلا كَرِيمًا) .

قال البغوي في تفسيره : قوله تعالى : (وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلًا كَرِيما) ، أي : حَسَنًا ، وهو الجنة . اهـ .

وقال الله تعالى عن المؤمنين : (وَأَعَدَّ لَهُمْ أَجْرًا كَرِيمًا) .

قال ابن كثير : يعني : الجنة وما فيها مِن المآكل والمشارب، والملابس والمساكن، والمناكح والملاذّ والمناظر ، وما لا عين رأت، ولا أذُن سَمِعَت، ولا خَطَر على قَلْب بَشَر . اهـ .

 

وقال تعالى : (أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الأَرْضِ كَمْ أَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ) .

قال ابن كثير : أي : مِن كُلّ زوج مِن النبات كريم ، أي : حَسَن الْمَنْظَر .

وقال الشعبي: والناس - أيضًا - مِن نبات الأرض ؛ فَمَنْ دخل الجنة فهو كريم ، ومَنْ دخل النار فهو لئيم .

 

والشاهد من هذا أن وصْف الْكَرَم يُطْلِق على الأشياء المعنوية ، مثل : الْمُدْخَل ، وعلى الجمادات ، مثل : النباتات ..

ويُطْلَق الْكَرَم بمعنى الْحُسْن .

فعلى هذا لا مانع مِن قول " رمضان كريم " ، وإن منعها بعض مشايخنا رحمهم الله .

وفي اللسان مادة " كَرَم " : ويُستعمل في الخيل والإبل والشجر وغيرها مِن الجواهر إذا عَنوا العِتْق ، وأَصله في الناس . قال ابن الأَعرابي : كَرَمُ الفرَس أن يَرِقَّ جلده ويَلِين شعره وتَطِيب رائحته . اهـ .

 

وسبق :

ما حكم التهنئة بحلول شهر رمضان المبارك ؟

http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=78227

 

ما درجة حديث ( شهر رمضان أوّله رحمة و أوسطه مغفرة .... )

http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=69415

 

والله تعالى أعلم .

 

المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم

عضو مكتب الدعوة والإرشاد

logom.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكما الله خيرا أختاي الحبيبتان ()

لاحرمكما الله الأجر والمثوبة

بوركتما

تم تعديل بواسطة افتخر انى مسلمة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكما الله خير لا حرمكما الله الأجر والمثوبة

بوركتما

اقتباس

ويُطْلَق الْكَرَم بمعنى الْحُسْن .

فعلى هذا لا مانع مِن قول " رمضان كريم " ، وإن منعها بعض مشايخنا رحمهم الله .

وفي اللسان مادة " كَرَم " : ويُستعمل في الخيل والإبل والشجر وغيرها مِن الجواهر إذا عَنوا العِتْق ، وأَصله في الناس . قال ابن الأَعرابي : كَرَمُ الفرَس أن يَرِقَّ جلده ويَلِين شعره وتَطِيب رائحته . اهـ .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×