اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته,

 

كنت منذ حوالي الاربع شهور وجدت جمعية بالقرب من المنزل تعطي دروس تزكية(في الدين...) فقررت ان اذهب واحضر الدروس كي استفيد إلا انني تفاجأت ان المعلمة علمها قليل وتقول أحاديث ضعيفة على أساس انها صحيحة فأرسلت لها رسالة كي أعلمها بذلك وقلت لا بأس سوف تصحح خطأها وتكمل...

وبعد اسابيع اعطتنا درس واعطت فيه أحاديث ضعيفة كما انها ذكرت بعض الاحاديث بطريقة خاطئة أي انها غيرت المعنى وهي تعطيه على أساس انه قول الرسول صلى الله عليه وسلم وقالت فتوى خاطئة في أمور النساء: قالت ان النساء لهن اجرالجماعة إذا ذهبن إلى المساجد للصلاة...

فأرسلت لها هذه الاحاديث وقلت لها حكمها(ضعيفة...) وارسلت لها فتوى من شيخ تظهر لها أن النساء لا يأخذن اجر جماعة لان المرأة ليست مكلفة بالجماعة وصلاتها في منزلها أعظم اجرا وانها فقط مكلفة بالذهاب إلى المسجد للصلاة في صلاة العيد...

عندما اخطأت أول مرة وارسلت لها الرسالة لم ترد على رسالتي...

أما في المرة الثانية فردت بعد عدة ساعات وقالت لي جزاك الله خير سوف اشرح للنساء... ثم تذكرت حديث اخر وأرسلته لها لانها قالته بطريقة خاطئة فلم ترد...

واليوم كان موعد الدرس فذهبت وكنت منتظرة منها ان تصحح ماقالت لانها اخطأت على لسان الرسول صلى الله عليه وسلم واخطأت في الفتوى فلم تصحح خطأها وذكرت حديث اخر ضعيف...

فقررت ان لا اذهب إلى هناك بعد الان لانني لم أعد اثق بمعلوماتها ولم اعد أحب الاستماع اليها وقررت ان أخبرها إذا سألتني لما لم تعودي تأتي إلى الجمعية بالحقيقة بانني لم أعد اثق بكلامها لانها اخطأت ولم تصحح... طبعا بطريقة تليق بالمسلمين انشاء الله...

 

فهل هذا قرار جيد ام ماذا تنصحنني وهل كان علي ان أذكرها بالتصحيح علما انني خجولة في هذه الامور ولا أحب ان أحرجها أو أحرج نفسي امام النساء؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

(ليس للنساء اجر الجماعة إذا ذهبن إلى المساجد للصلاة)

تصحيحا للمعلومة يا حبيبة فإن للنساء أجر الجماعة التي للرجال إذا صلين في جماعة وتأمهن إمرأة منهن وإليك تلك الفتوى

السؤال : هل الأفضل للنساء في مصليات الكليات النسائية أن يصلين جماعة أم فرادى وما هو الأكثر أجراً ؟ .

 

الجواب :

 

الحمد لله

عرضنا السؤال التالي على فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين فأجاب حفظه الله بقوله :

 

الأفضل أن يصلين جماعة إن تيسر ولكن أجر السبع وعشرين درجة خاص بالرجال وهم المطالبون وجوبا بصلاة الجماعة . انتهى

 

" والراجح أن صلاة النساء جماعة وإمامة المرأة لهن من الأمور الجائزة شرعاً بل المستحبة لهن ، والدليل على ذلك حديث أم ورقة الذي ذكرناه ، وفيه أن النبي صلى الله عليه وسلم أذِن لها أن تؤم أهل دارها في الصلاة

ويؤيد ذلك وقوع صلاة المرأة بالنساء من أمهات المؤمنين، فقد روي عن ليطة الحنفية (أي من بني حنيفة) ، أن عائشة أم المؤمنين أمّتهُن في صلاة الفريضة

وعن تميمة بنت سليمة عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أنها أمت النساء في صلاة المغرب فقامت وسطهن وجهرت بالقراءة ، وروي أيضاً أن أم سلمة أم المؤمنين رضي الله عنها كانت تؤم النساء في رمضان وتقف معهن في الصف ، وعن ابن عمر أنه كان يأمر جارية له أن تؤم نساءه في رمضان .إسلام ويب

 

 

أما بالنسبة لتصرفك في تصحيح الأحاديث فأعتقد والله أعلم

تصرفك بالنسبة للأحاديث الضعيفة سليم وطيب لأنك لم تحرجيها أمام الجميع

ولكن تركك للدروس دون أن ترسلي لها رسالة بأنها حملت نفسها آمنة التبليغ عن رسول الله وأنها وأنها مسؤولة أمام الله عن كل معلومة خاطئة تعلمها غيرها

وأنها ستحمل وزر تلك المعلومات الخاطئة وووز من تعلمها منها وأنهم سيكونون في رقبتها يوم الدين لأن الله كما يعطي الأجر للمحسن فسبحانه يحاسب بالعقاب من أساء

وكونها تنشر أحاديث ضعيفة عن الرسول صلى الله عليه وسلم فهذا إثم عظيم لا يستطيع مسلم تحمل عقابه فيجب عليها تحري الصحيح من الضعيف حتى تعطي المعلومة الصحيحة ولا تحمل نفسها أوزار غيرها

وجزاكِ الله خير الجزاء يا غالية وجعل سعيك للعلم في ميزان حسناتك

واسمحي لي بنقل الموضوع للساحة المناسبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خير أخت منال...

هي قالت ان صلاتها في المسجد اجمل لانها تحصل على اجر الجماعة... أي انها كانت تتحدث ان صلاتها في المسجد خير من المنزل... أما هذه الفتوى فتقول انها تصلي مع نساء في جماعة أفضل... أما أنا فكنت اتحدث ايهما أفضل المنزل ام المسجد وقصدت ان المرأة غير مامورة بالذهاب إلى المسجد لتصلي جماعة. وارسلت لها هذه:

 

السؤال : إذا ذهبت المرأة للمسجد لصلاه التراويح أو أي فرض ، فهل لها نفس أجر الرجل وأجر الجماعة ، أم هذا الأجر مختص بالرجال فقط ؟ مع العلم أنها تذهب بالحجاب الشرعي الكامل.

 

 

 

 

الجواب :

الحمد لله

أولاً :

صلاة المرأة في بيتها ولو منفردة أفضل وأعظم أجراً من صلاتها في المسجد ولو جماعة ، دلت على ذلك الأحاديث الكثيرة عن النبي صلى الله عليه وسلم .

جاء في " الموسوعة الفقهية " (8/231):

"اتفق الفقهاء على أن صلاة الرجل في المسجد جماعة أفضل من صلاته منفرداً في البيت ، لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( صلاة الجماعة أفضل من صلاة أحدكم وحده بخمس وعشرين درجة ) وفي رواية : ( بسبع وعشرين درجة ) - متفق عليه -.

أما في حق النساء فإن صلاتهن في البيت أفضل ؛ لحديث أم سلمة مرفوعاً : ( خير مساجد النساء قعر بيوتهن ) - رواه أحمد في " المسند " (6/297) وحسنه محققو المسند " انتهى .

وانظر جواب السؤال رقم (90071) .

أما فضل صلاة الجماعة في المسجد فهذا خاص بالرجال ، لأنهم هم المأمورون بالخروج إليها، إلا صلاة العيد ، فتضاعف للنساء أيضاً ، لأنهن مأمورات بالخروج إليها ، ولهذا قال ابن دقيق العيد رحمة الله :

"فحيث يندب للمرأة الخروج إلى المسجد ينبغي أن تتساوى مع الرجل ، لأن وصف الرجولية بالنسبة إلى ثواب الأعمال غير معتبر شرعاً" انتهى .

"إحكام الأحكام شرح عمدة الأحكام" (1/193) .

وقال الحافظ ابن رجب رحمه الله :

"وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه الذي خرجه البخاري : ( صلاة الرجل في الجماعة تضعف ) وهو يدل على أن صلاة المرأة لا تضعف فِي الجماعة ؛ فإن صلاتها فِي بيتها خير لها وأفضل" انتهى .

" فتح الباري " (4/34) .

ونحوه ما قاله الحافظ ابن حجر في شرح حديث السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظله ، ومنهم : (رجل معلق قلبه في المساجد) ، فذهب الحافظ إلى أن هذا خاص بالرجل ، لأن صلاة المرأة في بيتها أفضل من المسجد .

" فتح الباري " (2/147) .

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" التضعيف الحاصل في صلاة الجماعة يختص بالرجال ؛ لأنهم هم المدعوون إليها على سبيل الوجوب , ولهذا كان لفظ الحديث : ( صلاة الرجل في جماعة تضعف على صلاته في بيته وفي سوقه ، خمساً وعشرين ضعفاً ) .

وعلى هذا ؛ فإن المرأة لا تنال هذا الأجر , بل إن العلماء اختلفوا في مشروعية صلاة الجماعة للنساء منفرادت عن الرجال في المصليات التي في البيوت , أو التي في المدارس ، فمنهم من قال : إنه تسن لهن الجماعة . ومنهم من قال : إنه تباح لهن الجماعة . ومنهم من قال : إنه تكره لهن الجماعة " انتهى.

وانظر جواب السؤال رقم : (12093) .

والله أعلم .

موقع الإسلام سؤال وجواب

 

 

كما انني لا انوي ان اذهب دون ان اقول لها السبب سوف اقول لها ولكن كنت أسأل ماهي أفضل طريقة لكي اقول ذلك....

 

جزاك الله خير والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ينقل الموضوع للساحة المناسبة ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×