اذهبي الى المحتوى
oum ritage

أفيدوني يرحمكم الله

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أعرف فتاة فرنسية الأصل إعتنقت الإسلام و هي تطلب منكم التالي:

أنا فتاة فرنسية مسلمة تزوجت بشاب عربي تونسي الأصل بالعقد الشرعي بدون العقد الإداري

وأنجبت منه طفلة.حدث إختلاف بيننا فانفصلنا فلم يقل لي بالصيغه الصريحة أنت طالق بل قال لي بالفرنسية إنتهي كل الذي كان بيننا وقد حدث هذا منذ شهر و عشرين يوما.

فهل يقع الطلاق بهذه الصيغة؟

وهل أعد الآن في العدة؟

فهل يجوز لي أن أتزوج بغيره بالعقد الإداري في فترة العدة؟ وهل بعد إنتهاء العدة أستطيع أن أتم زواجي بالعقد الشرعي و يتم الدخول بي أم أنتظر إنتهاء العدة؟

بارك الله فيكن

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،،

 

بالنسبة لألفاظ الطلاق فتفضلي :

 

أكد ثلاثة من هيئة كبار العلماء أن الطلاق يقع لفظيا بوجود المقصد مهما كانت طريقة نطق كلمة الطلاق.

وقال عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي الشيخ عبد الله بن سليمان المنيع: "العبرة بالمقاصد وليست بطريقة نطق الكلمة"، مستدلاً على ذلك بقول الهنود عندما يقرؤون الفاتحة يقولون "الهمد لله رب العالمين" فهم ينطقون الحاء هاء، لكن مقصدهم هو الحاء وليس الهاء.

وأضاف: "بعض المجتمعات العربية قد درجت على نطق بعض الحروف بطريقة معينة مثل المصريين الذين ينطقون القاف بالهمزة مع الألف المقصورة في حياتهم لكنهم يقصدون بها القاف".

وأردف المنيع: "الطلاق يقع بالمزاح فكيف إذا كان بالجد لكن طريقة لفظ الحروف فقط تختلف، ومهما كان طريقة نطق الحروف فإن الطلاق يقع لأن المعيار الأساسي في المسألة هو المقصد والنية وليس طريقة نطق الحروف".

وأعرب عن قناعته بأن هذا القول بالسخرية من الألفاظ أكثر منه رأيًا فقهيًا، وأكد أن طلاق المصريين يقع مادام قصد الطلاق.

وسانده في الرأي عضو هيئة كبار العلماء الدكتور يعقوب الباحسين حيث قال: "الطلاق يقع باللفظ مع النية، ولفظة الطلاق أو ما يعنيها تعني وقوعه، ومن لفظ الطلاق نوع، صريح، وهذا يقع بمجرد لفظه حتى لو لم يقصد الإنسان الطلاق".

وفضل عضو هيئة كبار العلماء الدكتور قيس المبارك رد هذه المسألة للقضاء ولعرف كل بلد وقال وفقًا لـ"عكاظ": "الطلاق إزالة للعصمة وفسخ لميثاق غليظ، والأصل فيه أنه لا يقع إلا إذا كان بلفظ صريح، فمن قال لزوجته أنت طالق، فقد طلقت، ولا يسأل هل نوى الطلاق أو الهزل، فليست الرابطة الزوجية موضعا للتلاعب".

وأضاف: "أما الألفاظ غير الصريحة، مثل أنت منطلقة أو غيرها من الألفاظ التي يسميها الفقهاء كناية، فمرجعها العرف السائد، ولا يفتي فيها من لا يعرف عرف البلد، فبعض الألفاظ قد تكون طلاقا صريحا في بلد، وكناية في بلد آخر، وكذا يختلف الأمر من زمن إلى آخر، وعلى من وقع منه شيء من ذلك أن يرفع الأمر للقاضي، ويخبره بما صدر منه من لفظ وفعل، فيصدر القاضي حكمه بعد تصور تام للقضية، ومعرفة بأعراف الناس".

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

http://fatwa.islamwe...atwaId&Id=36664

 

 

لسلام عليكم و رحمة الله ما هي واجبات المطلقة نحو زوجها في فترة العدة في الحالتين التاليتين : الأولى : إذا تساكنا : هل تطبخ و تنظف وتنام معه في نفس الغرفة؟ الثانية : إذا كانت له زوجة أخرى: هل يقسم لها في المبيت وهل تقوم بالواجبات الأخرى أيضا؟ أرجو منكم إجابة مفصلة وجزاكم الله كل خير

 

الإجابــة

 

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

 

فالمطلقة يجب عليها أن تلزم سكن الزوجة حتى تنقضي العدة، سواء أكان الطلاق بائنا أم رجعيا، لقوله الله تعالى: يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ لا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ وَلا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ [الطلاق: 1].

وإذا كانت العدة عدة طلاق بائن، فالمعتدة أجنبية عن صاحب العدة، فلا تلزمه نفقتها إلا إذا كانت حاملا، ولا يلحقها طلاقه ولا ظهاره، ولا يحل له الاستمتاع بها إلى غير ذلك.

وأما إن كانت العدة عدة طلاق رجعي، فقد اختلف الفقهاء فيما يجوز وما لا يجوز من معاشرة الزوج لها، وخلافهم في هذا مبني على ما تحصل به الرجعة، هل تحصل بالقول فقط أم تحصل بالفعل كالوطء ومتعلقاته؟ وهل لا بد من نية مع هذا الفعل أم تحصل بالوطء بلا نية؟

فذهب الحنفية والحنابلة إلى أن المرأة في عدة الطلاق الرجعي كالزوجة، تتزين لزوجها وتتشوف له -أي تضع الزينة على وجهها- قال المرداوي في الإنصاف: ويباح لزوجها وطؤها والخلوة والسفر بها، ولها أن تتشوف له، وهذا المذهب وعليه أكثر الأصحاب. اهـ.

وقال صاحب مطالب أولي النهى: لكن لا قسم لها، صرح به الموفق وغيره.

وقال صاحب كتاب الهداية من الحنفية: والمطلقة الرجعية تتشوف وتتزين لأنها حلال للزوج، إذ النكاح قائم بينهما، ثم الرجعة مستحبة والتزين حامل له عليها، فيكون مشروعا، ويستحب لزوجها أن لا يدخل عليها حتى يؤذنها أو يسمعها خفق نعليه، إذا لم يكن من مقصده المراجعة، لأنها ربما تكون متجردة فيقع بصره على موضع يصير به مراجعا، ثم يطلقها فتطول العدة عليها. اهـ.

وواضح من كلامه أن مذهبهم جواز معاشرة الزوج زوجته في عدتها الرجعية بالوطء وغيره، ويصير بالوطء أو النظر إلى فرجها بشهوة مراجعا، نوى الرجعة أو لم ينوها.

وأما المالكية، فقد قال العلامة خليل بن إسحاق في مختصره: والرجعية كالزوجة، إلا في تحريم الاستمتاع والدخول عليها والأكل معها.

وأما الشافعية: فقد ذهب بعضهم إلى استحباب تزينها بما يدعو الزوج لمراجعتها إن كانت ترجو رجعته.

قال الجلال المحلي في شرحه للمنهاج: قال بعضهم -أي الأصحاب من الشافعية- والأولى أن تتزين بما يدعو الزوج إلى رجعتها.

قال القليوبي محشياً على هذا: حمل على ما إذا كانت ترجو رجعته ولكن لا تجوز له مباشرتها بوطء أو غيره حتى يراجعها بالقول.

والله أعلم.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حياك الله يا غالية

إنتهي كل الذي كان بيننا وقد حدث هذا منذ شهر و عشرين يوما.

العبرة هنا مقصد زوجكِ يا حبيبة ، فهل يريد الطلاق بكلامه أم لا ؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

طيب حاليا هما مع بعضهما البعض أم كل واحد في مكان مختلف ؟

يعني لو كانا معا ياريت تعيد سؤاله حتى يتم التأكد من الأمر لأن الطلاق ليس بالأمر الهين والله المستعان .. ونية الزوج فقط هي الفيصل هنا .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لا حاليا إنفصلا تركها من أجل فتاة أخري و ترك الأخري كذلك و حاليا له علاقه جديده مع فتاة أخري الله يهديه

قالت لي أنه قصد بذلك الطلاق و الله أعلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×