اذهبي الى المحتوى
بسمَة

شَـمْـسُ الأَمَــــل ()*

المشاركات التي تم ترشيحها

 

salam1.gif

 

 

فتحَت نافِذتَها، فإذا بالليلِ قد أقبلَ.

نظَرَت إلى السَّماءِ، وقالت: أقبلَ الليلُ بظَلامِهِ، وملأ الكَونَ بسَوادِهِ.

ظُلمةٌ حالِكةٌ كظُلمةِ القلبِ حينَ تُنكَتُ فيه نُكَتٌ سَوداءَ من إدمان المَعاصي،

فلا يَعرفُ مَعروفًا ولا يُنكِرُ مُنكرًا إلَّا ما أُشرِبَ من هواه،

وسَوادٌ كسَوادِ الغُرابِ حينَ تلقاه.

آهٍ ثُمَّ آهٍ لِحياةٍ بَعيدةٍ عن الله.

ويا حَسرةً على عَبدٍ تملَّكَ منه الشَّيطانُ وأغواه.

سَوادٌ كسَوادِ نار جهنَّمَ، فيها يُلقَى الكُفَّارُ والعُصاة،

ولا يستطيعونَ منها النَّجاة.

كُلُّ شيءٍ في عيني يَبدو أسودًا.

 

Fassselllyy33.png

 

نظَرَت إليها أُختُها، وقالت: ما بالُكِ أُختاهُ تُبغِضينَ الحياة؟!

وتنظُرينَ لِكُلِّ شيءٍ حولَكِ نظرةً تشاؤميَّةً سَوداء؟!

ألَا ترينَ في إقبال الليل دُعاءً ومُناجاة، وتقرُّبًا إلى اللهِ بالصَّلاة؟!

ألَا ترينَ في هذا الظَّلامِ نُجومًا تملأ السَّماءَ، وقَمرًا يُنيرُ الأرجاءَ؟!

نورُه كنُور القلبِ حينَ يَملؤه الإيمانُ،

وكنُور الوَجه حينَ يَستقيمُ العَبدُ ويَلزمُ الطَّاعةَ.

فاخلعي تلكَ النَّظَّارةَ السَّوداءَ، ودَعِي عَنكِ تلكَ النَّظرةَ العَمياء.

وانظُري للحياةِ نظرةً تفاؤليَّةً مُشرِقة.

 

Fassselllyy33.png

 

مِنَ النَّاسِ مَن يُحِبُّ أن يتذكَّرَ الأحزانَ، ويَجلِبَ لِنفسهِ الهُمومَ والآلامَ.

يُبكيه ماضيه، ويُؤرِّقُه حاضِرُه، ويَشغلُه مُستقبلُه.

فإذا لَقيتَه عَبَسَ في وَجهِكَ،

ومهما حاولتَ رَسمَ الابتسامةِ على مُحَيَّاه لم يبتسِم،

ومهما حاولتَ إضحاكَه لم يَعبأ بكلماتِكَ،

ورُبَّما ابتسَمَ ابتسامةً باهِتةً من بابِ المُجاملَة.

إذا أحسنتَ لم يَشكرك، وإذا أسأتَ رُبَّما ذَمَّكَ وعابَ عليكَ وعَيَّركَ.

 

Fassselllyy33.png

 

الحَياةُ لا تخلو من الهُموم، والبُيُوتُ لا تخلو من المُشكلات،

والإنسانُ دائِمًا ما يُعاني. لكنْ لا يعني ذلك أن نستسلِمَ لِمَا يُصيبُنا،

أو أن نيأسَ من حياتِنا، أو أن نتشاءَمَ من واقِعِنا.

 

تبسُّمُ الآخرينَ في وجوهِنا لا يَعني أنَّهم يَعيشونَ حياةً مِثاليَّة،

ومِزاحُ غيرنا معنا لا يَعني أنَّهم يَعيشونَ بلا آلام،

وتواصُلُ أحبابِنا معنا وسُؤالُهم الدَّائِمُ عنَّا لا يَعني أنَّ أوقاتَهم فارغةٌ

لا يَجدونَ ما يَشغلونها به.

 

كُلُّ إنسانٍ عنده من الهموم ما يَكفيه.

لكنْ مِن النَّاس مَن يَستطيعُ التَّكيُّفَ مع واقعه وهمومه،

وإخفاءَها عَمَّن حوله؛ حتى لا يُؤلِمهم،

ومنهم مَن يُفضفِضُ لِيُخَفِّفَ عن نَفسه قليلاً،

ومنهم مَن يَشكو ويتسخَّطُ ولا يَرضى بحاله،

ومنهم مَن يَحمدُ اللهَ على ما أصابَه، ويَصبِرُ ويَحتسِبُ.

 

Fassselllyy33.png

 

ليس جميلاً أن تعيشَ مُتشائِمًا، وأن تنظُرَ للحياةِ نظرةً بائِسةً يائِسة.

كُن مع اللهِ بقلبِكَ، بلِسانِكَ، بكُلِّ جوارحِكَ.

ادعُه، استعِن به، توكَّل عليه، واسأله حاجتكَ ولا تَمَلّ.

ارضَ بنصيبِكَ، واصبِر على ما يُصيبُكَ.

ليَكُن لَكَ أمـــلٌ تعيشُ به، وتسعى لتحقيقِهِ.

 

انظُر بعينين لامعتين، سترى شمسَ الأمـلِ تُشرِقُ من بعيد،

سترى سعادةً تُناديكَ أن اقترِب، سترى جنَّةً تنتظِرُكَ، فاعمَل لها،

ووَدِّع الألَم، واغرِس بُذُورَ التَّفاؤل والأمل،

وامضِ في طريق الخيرِ والعَطـاءِ، ولتَعِش بين خَوفٍ ورَجاء.

 

 

Fassselllyy33.png

 

 

كتبه : الساعية إلى الجنة

صفر 1435 هـ || ديسمبر 2013 م

 

 

eh_s.gif

 

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

رائع ماخطته يمينك ياغالية

بارك الله فيك ونفع بك

لاحرمنا الله من فيض قلمك المعطاء()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ما شاء الله اللهم بارك على هذه الكلمات الرائعة

جزاك الله خيرا ونفع بك

أختي

@

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

ما أجمل الحياة عندما ينفض عنها الإنسان غبار الهموم والأحزان التي تحيط بها ويلفها بخيوط تشع أملا وتفاؤلا ويقينا بأن القرب من الله عز وجل له طعم خاص لن يتذوق حلاوته إلا من أحس به.

بارك الله فيك يا غالية ولا حرمنا نبضات قلمك المميز.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×