اذهبي الى المحتوى
داعية بأخلاقى

( 6 ) أسئلة مهمّة فى حياة المسلم ..

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 

 

هذه أسئلة مهمّة فى حياة المسلم ينبغى معرفتها وإدراكها جيداً , وسأعرضها بشكل متسلسل , وبطريقة مختصرة ومفيدة بمشيئة الله , وأسال الله أن يُنتفع بها .

 

 

 

 

س29: ما أنواع المحبة ؟

هي أربعة أنواع:

(1) محبة الله: وهي أصل الإيمان.

 

 

2) المحبة في الله: وهي موالاة المؤمنين وحبهم جُمْلة، وأما آحادالمسلمين فكلٌ يحب على قدر قربه من الله عزّ وجل.

 

(3) محبة مع الله: وهي إشراك غيرالله في المحبة الواجبة، كمحبة المشركين لآلهتهم وهي أصل الشرك.

 

 

(4) محبةطبيعية: وهي على أقسام: (أ) محبة إجلال: كمحبة الـوالدين. (ب) محبة شفقة: كمحبـة الولد.(ج) محبة مشاكلة: كمحبة سائر الناس. (د) محبة فطرية: كمحبةالطعام.

 

 

 

 

 

 

س30: ما أنواع الخوف ؟

هو أنواع أربعة:

 

(1) خوف تأله وتعبد: وهو الركن الثاني الذي يقوم عليه الإيمان، حيث إن الإيمان يقوم على ركنين: كمال المحبة، وكمال الخوف.

 

(2) خوف السر: وهو الخوف من غير الله؛ كالخوف من آلهةالمشركين أن تصيبه بمكروه، وهو شرك أكبر.

 

(3) ترك بعض الواجبات خوفاً من الناس: وهو محرم.

 

(4) الخوف الطبيعي: كالخوف من السبع وغيره، وهو جائز.

 

 

 

 

 

 

س31: ما أنواع التوكل ؟

هو ثلاثة أنواع:

 

(1) التوكل على الله في جميع الأمور: من جلب المنافع ودفع المضار، وهو واجب.

 

(2) التوكل على المخلوق فيما لايقدر عليه إلا الله: كالتُّوكل على الأموات، وهو شرك أكبر.

 

 

(3) توكيل الإنسان غيره في فعل ما يقدر عليه: كالبيع والشراء، وهو جائز.

 

 

 

 

س32: ما أقسام الناس في الولاء والبراء ؟

الناس في الولاء والبراء أقسام ثلاثة:

(1) من يحب محبة خالصة لا معاداة معها: وهم المؤمنون الخُلَّص من الأنبياءوالصديقين والشهداء والصالحين، وعلى رأسهم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وزوجاته وأصحابه.

 

 

(2) من يبغض بغضاً خالصاً لا محبة ولا موالاة معها: وهم الكفار كأهل الكتاب والمشركين، لكن لاينافي ذلك العدل معهم.

 

 

(3) من يحب من وجه ويبغض من وجه آخر: وهم عصاة المؤمنين؛ فيحب لما عنده من إيمان، ويبغض لما عنده من معاص، وعلى قدر زيادة أحدهما على الآخر يزيد الولاء والبراء،ومن علامات موالاة الكفار: مناصرتهم ومعاونتهم على المسلمين،ومشاركتهم في أعيادهم أو تهنئتهم بها، أو مدح ما هم عليه، وأما علامات موالاة المؤمنين: فمنها الهجرة إلى بلاد الإسلام عند الاستطاعة، ومعاونةالمسلمين ومناصرتهم بالنفس والمال، والتألم والسرور لما يقع بهم، ومحبة الخير لهم.

 

س33: هل للرياء أقسام ؟

نعم أقسامه أربعة:

(1) أن يكون الرياء هو سبب العمل: كحال المنافقين.

 

(2) أن يكون العمل لله والرياء معاً: وهذا النوع والذي قبله صاحبه مأزور غير مأجور وعمله مردود عليه.

 

(3) أن يكون العمل لله ثم دخلت عليه نية الرياء: فإن دافع هذا الرياء وأعرض عنه لم يضره، وإن استرسل معه واطمأنت نفسه إليه فإن العبادة تبطل.

 

(4)أن يكون الرياء بعد العمل: فهذه وساوس لا أثر لها على العمل ولا على العامل.

وهناك أبواب كثيرة للرياء على المسلم أن يتفقدها في نفسه مثل: طلب العلم لمباهاة العلماء أو مماراة السفهاء، ومثل ذم النفس أمام الناس ليقولوا متواضع، وغيرهما فتنبه !

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،

 

جميل جدًا

بورك فيكِ ونفع بكِ وجزاكِ خيرًا .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

أسئلة هامة جدا بارك الله فيك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

تمامُ الخذلان انشغال العبد بالنعمة عن المنعم وبالبلية عن المبتلي؛ فليس دومًا يبتلي ليعذّب وإنما قد يبتلي ليُهذّب. [ابن القيم]

×