اذهبي الى المحتوى
منى قلبي رضا ربي

ممكن ان تساعدوني بالنصيحة قبل السبت القادم

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم و رحمة الله

اخواتي في الله سبق و استشرتكم فاشرتم علي بما طمأن قلبي و اليوم اريد نصيحتكم عاجلا ، ودائما مع مشكلة الخاطب الغير ملتزم و تكرر رفضي

 

انا طالبة علم التجويد على يد اخت في الله في المسجد و قد عرضت علي الزواج من اخيها ، مع انه يكبرني كثيرا ، و مغترب غير اني قلت بان لي شرطان لا احيد عنهما الخلق و الدين ، و اني لن ابت في الامر حتى استشير اهلي ففهمت منها انها لا تريدني ان اخبرهم الان حتى يكون الامر جدي ، ولما سألتها عن اخلاق الخاطب ردت بأن اخاها ماشاء الله عليه من هذه الناحية ، وثقت بها لانها ملتزمة ، ثم طلبت مني الايمايل ليتواصل معي ، لم يكن الامر مريحا لي لكني لم ارد طلبه لاني كما قلت اثق بالتزامها......استخرت الله اكثر من مرة و توكلت عليه حق التوكل ...و مع اني قاربت على الاربعين فلست مستعجلة لاني اتحرى الزوج الصالح ، فسبحان الله لما حدث بعدها ..

لم يتمكن الخاطب من التواصل معي مع انه ارسل العديد من الايمايلات و لم يصلني منه شيء و مرت ايام حتى تعجبت هي من الامر فاعطتني ايمايله لارسل انا له لعلهم اخطؤوا في كتابة حسابي ، لم ارض عن الامر لكني مشيت في الموضوع لاني واثقة باني لن افعل شيء يغضب الله و ان تواصلي سيكون لهدف واضح و محدود لا تجاوز فيه كما اني متوكلة على الله.

و استخرت مجددا و يا للعجب فقد ارسلت الايمايل وكان صحيحا و لم اتلق رسالة و مرت ايام .....فاعطيتها اسمي على الفيس بوك .....و كان يوم جمعة لما استخرت و دعوت بإلحاح شديد و بكيت عسى ربي ان ييسر هذا الامر او يصرفني عنه و يصرفه عني .

و في اليوم نفسه ارسل لي على الفيس بوك طلب ( صداقة ) و ان كنت لا احب هذه الكلمة ، فرأيته وكم ضاقت نفسي فانصرفت عنه بشدة ، وافقت على الطلب لأتصفح جيدا صفحته فلا يكون رفضي بلا وجه حق ، ففوجئت بصور غير مطمئنة فيها ما يثير الشك بخصوص تدينه ( منها صورة في البحر و خلفه امراة ..... فلم يستحي من الصورة و نشرها ) و ظهر انه متساهل في هذا فلم اشعر بالراحة بل انقبضت و انصرفت و ضاق صدري ، و بعدها ارسل لي على الايمايل يخاطبني باللغة الانجليزية مع اني القيت عليه السلام في رسالتي بالعربية فلم يرد السلام ، و طلب مني هاتفي ، وجدتني ارد سريعا بالرفض و رددت طلبه و اعتذرت و قلت له اتمنى ان تجد شريكة حياتك الانسب مني ، قلت ذلك بأسلوب لبق و انتهى ......مشكلتي الان كيف سأرد على اخته بحيث لا احرجها لانها استاذتي ، انا متيقنة ان الاستخارة تقبلها الله تعالى و كشفه لي من خلال صفحته ، ولو انه راسلني قبل ذلك ولم ار صفحته لربما كنت تواصلت معه و وقعت في مشكلة اكبر.....بماذا تنصحني اخواتي كيف اتفادى احراج الاستاذة و احراج نفسي و هل اذا قلت لها لقد استخرت و استشرت ولم يقدر الله تعالى نصيبا بيننا ...اكون اجبت بما يناسب و لم اجرح احدا

سيكون لقائي بها يوم السبت القادم ارجو الرد علي بسرعة .... حفظكن الله من مثل هذه المواقف و كل العفيفات الصادقات.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياكِ الله أختي الحبيبة

وأهلا ومرحبا بكِ وباستشاراتك في أي وقت

وأسأل الله أن يوفقنا في الرد عليكِ

 

طبعا يا غالية ما فعلتيه من البداية بإعطائها إمييلك واسمك على الفيس كان خطأ من البداية

لكن سبحان الله الاستخارة جعلت هناك حاجز بينك وبينه فلم تتواصلا وتقعي في ذلك المحذور

فقد كان يستمر المراسلات بينكما ويتطور الأمر فتتعلقي به وتقعي في فخ الشيطان

والحمد لله لم يحدث ، فاشكري الله على ذلك

فأحسبك على خير لذلك حفظك الله من الأمر

 

وبالنسبة للرد على أستاذتك ، المفروض أنها كما ذكرتِ ملتزمة ولذك فلا مشكلة في أن تقولي لها أنكِ استخرتِ الله ولم ينشرح صدرك للأمر

لكني أفضل أن تقولي لها أمر تلك الصورة في صفحته فربما يكون هناك سوء فهم أو لبس في الأمر لأنها أشادت بأخلاقه وضمنت لكِ ذلك

 

فقد حدث مع أخت في الله أمر شبيه له لكن ليس بقدر كبير

قد تقدم لها أخ لصديقة والدتها ، وهو مغترب أيضا ويكبرها كثيرا ، وطلبت منها أن تتحدث مع أخوها على النت صوت وصورة ورفضت الفتاة لأنها ملتزمة ، فاضطرت صديقة والدتها بأن تأتي لها بصور أخوها لتراها وعندما ينزل هو في اجازته يرى تلك الفتاة نفسه

فاستخارت الله ، وأخذت تتصفح ألبوم الصور لذلك الشاب فوقعت في يديها صورة له مع امرأة أجنبيه ، فغضبت لأن يده كانت على كتف تلك المرأة الأجنبيه

فرفضت الشاب وذكرت لأخته الحقيقة عن تلك الصورة ، فقالت لها أنه زوجته ومريضة بالسرطان ولم يبق لها من العمر إلا القليل

فطبعا الفتاة غضبت أكثر لجهلها بالأمر وكان لابد من إخبارها بالحقيقة من البداية

 

ولذلك أختي أرى أن المصارحة أفضل مع أخته بخصوص الصورة واستمري في الاستخارة بإذن الله

وأسأل الله عز وجل أن يرزقك بالزوج الصالح الذي يخافه ويخشاه ويكون عونا لكِ في أمور دينك ودنياكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لاتحزني حبيبتي وكوني قوية واجهي اخته ما دام غير ملتزم فابتعدي عنه ولا تنظري تحت قدميك فالدنيا عمرها قصير وسوف يعوضك الله خيرا منه اذا صبرت واحتسبت

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

انا مع كلام الحبيبة يسرا فلابد من مصارحة أخته وكل شيء مقدر فلو كان فيه خير لك سيجمعك به وان كان العكس سيصرفه عنك وأسأل الله أن ينور بصيرتك ويرزقك الزوج الصالح

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

أقولك شئ

الأمر لا يحتاج مشورة و لا داعي لتنحرجي من معلمتك لأنها لم تنحرج منك في البداية لما طلبت منك الايميل و أن تكلميه....

مع العلم أن تصرفها غلط و مع هذا كان التفكير أن تجد لأخيها الزوجة الصالحة المناسبة حتى لو كانت الطريقة غلط

و أنت موقفك سليم و لا يحتاج أن تنحرجي منها مع العلم أنك أيضا أخطأت لما تواصلت معهه عبر الايميل و اعطاء الفيس...

أقولها أختي لك و لكل من تأخر زواجها لو بلغت المئة عام فرزقك عند رب العباد و لا يعني ان تقدمت انه فاتك القطار او غيره لا... و لا يعني أن أتنازل عن مبادئي وأوافق الناس على هذه الطرق الغير سليمة في التعارف...

لأن رأيت وسمعت و تعايشت مع مشاكل لكثير من الاخوات الصغيرات في السن و الكبيرات و أغلب تلك الحالات الشباب يطلبون وسيلة تواصل من وراء الأهل

و طبعا و غالبا الشاب يتسلى و يتحجج بحجج واهية أن الفتاة غير متوافقة مع أفكاره و عقليته ..

أي انسان يريد التقدم عليه أن يطرق باب الأهل و يسلك طريق فيه كل الحرص على رضا رب العالمين حتى يبنى الزواج على اسس سليمة و يكون مبني على اساس صلب قوي الدعائم لا ينهار بسهولة

و كما قلت لك صارحي الأخت و لا تنحرجي منها لانك على حق ولأنها لم تنحرج منك و هي مخطئة و شئ آخر الزواج لا يوجد فيه صديقتي و أن تخجلي منها لأنك و وافقت على أخيها لن تريها الا بالمناسبات و كل عمرك ستقضينه مع اخيها في مشاحنات و مشاكل لان عقليته مختلفة كليا عنك و عندها لن ينفعك لا صديقة و لا أحد

و آخر شئ من ترك شيئا لله عوضه خيرا منه و من اتقى الله تأكدي ان الله سيرزقه اجمل رزق و اكثر مما يتمنى و يتوقع فقط الامر محتاج للصدق مع رب العالمين و ان تتوكلي عليه حق التوكل و ان تدعي و انت موقنة بأنه سيجيبك و سيعطيك و لسوف يعطيك ربك فترضين و رب العالمين عندما يرزق احد يرزقه بغض النظر عن عمره او مكانه او مكانته

زوجة ابراهيم عليه السلام رزقها الولد و هي عجوز عقيم

قرانا قصصا كثيرة و ىخرها قصة الراعي السوداني الفقير بين يوم و ليلة اغناه الله من فضله و السبب صدق هذا الراعي و دعائه لرب العالمين

اخوات كثيرا اعرفهن شخصيا والله تزوجن في سن متاخرة و بشباب اصغر منهن سنا

و اخرها والله الاسبوع الماضي اخت تطلقت مرتين و عاقر استأصلوا لها الرحم والله الاسبوع الماضي تزوجت شاب اصغر منها و اعزب و مثل ما بقولوا طيران فيها و شايفها ومش مصدق ...

لماذا ؟

لأن رب العالمين كريم رحيم بعباده و رزاق و كل شئ يقدره للبشر هو خير لهم و هو متكفل برزقتهم و لو انا توكلنا عليه حق التوكل لرزقنا كما يرزق الطير لكن مشكلتنا نحن في الياس حتى وان كنا لا نظهره نخفيه لا اراديا في قلوبنا و يظهر من خلال تصرفاتنا او امنياتنا او اهدافنا في هذه الحياة

انا اطلت عليك سامحيني ايضا ان اثقلت بكلامي و قسوت فيه

و اخيرا خذيها قاعدة لا تتنازلي عن مبادئك الصحيحة والسليمة مهما كلفك الأمر و كوني على ثقة ان حرصك على المشي في طريق سليم سيقودك الى حياة مليئة بالطمانينة والسعادة والاستقرار و كل السعادة و الطمانينة في القرب من رب العباد ان تقربت منه و توكلت عليه جيدا ستملكين الدنيا كلها باذن الله وكل امنياتك ستتحقق بسهولة

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

كلام يسرا وهبه صح

ان الاخت غلط انها طلبت منك ايميلك وكده المفروض الملتزمه حقيقى تخاف على اخواتها الملتزمات وتحافظ عليهم

حتى لو اخوها اللى طلب منها انها تجيب ايميلك هى متوافقش وتخاف عليك بنفسها

وانتى المفروض متديش لهم ايميلك مش معنى انك واثقه فيها تديها ايميلك

اللى عايز يتزوج بجد وحقيقى يجى يتقدم بنفسه لوالد العروسه مش يكلم العروسه نفسها

اللى يعوز يكلم العروسه ومش عايز الاهل يعرفوا دلوقتى يبقى نشك فيه ومنستريحلهوش

قوليلها عادى انك استخرتى ومفيش نصيب

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله

اخواتي شكرا جزيلا فانا دائما اجد بغيتي بينكن ، لاني اطمئن بالصحبة الصالحة و لله الحمد

ما نصحتنني به هو فعلا ما جال بخاطري ، و أيقنت اني سأزداد يقينا بينكن مع اني دائما كنت حريصة و منضبطة ، و تواصلي مع الشباب محدود فقط بالعمل و بشكل لا تجاوز فيه ، و كثيرا ما تفاديت اعمالا و مواقف و منها عروض خطبة منذ العشرين لاني اجد فيها مخالفات ، الحمد لله على هدايته ، حتى صفحتي على الفيس بوك احرص عليها كثيرا من اي دخيل يسيء الي ، الا هذه التجربة التي كما قالت احداكن ان الله تعالى حفظني ان يكون بيني و بين هذا الشخص اي تواصل فسبحان الله ، لاني ما كنت راضية و لن أثق بعد اليوم في اي كان ، لاني سأعتمد كلية على الاستخارة و اتوكل على الله و لن اعطي فرصة لأي كان ان يخاطبني في هذا الامرايا من كان ، إن هو الا باب واحد سيدخل منه الي ، هو باب البيت في حرمة اهلي و لا باب لي غيره و اسأل الله ان لا تطأ قدم احد بابي الا ان يكون من عباد الرحمان المخلصين .

و اود ان تثقن اني فعلا لست ساخطة و لا حزينة و لا متاثرة من تاخري و لا حتى ان اموت على هذا فالدين الدين و الخلق الخلق و عفتي حياتي و سعادتي في الدنيا و الاخرة ، و انا اكتب هذا الجملة الاخيرة دمعت عيناي - ليس حزنا بل فرحا بحبي لله عز و جل . - و هذه الدنيا دار ابتلاء و الاخرة خير و ابقى ....دعواتكن لي بالثبات و ان اعيش حياتي في حب و رضا ربي ، فمنى قلبي و رجاؤه رضا ربي و عفوه.

اختكن المحبة في الله دوما

تم تعديل بواسطة منى قلبي رضا ربي
  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

 

أسأل الله أن يرزقك الزوج الصالح وأن يرضيك ويسعدك

ويوفقك ويرفعك في الدنيا والآخرة

 

الأخوات كفوا ووفوا

وأنتِ أيضًا كلامك طيب جدًا

 

وهنيئًا لكِ بطريق العلم الشرعي فهو أفضل من الدنيا بما فيها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يارب يا أكرم الأكرمين قر عينها بزوج صالح

 

و زي ما بيقولوا " اتقل تاخد حاجة نظيفة "

 

اصبري ربنا يعطيكي افضل ما عنده والله حالك افضل من التي تزوجت و لم توفق في زواجها

او تزوجت لشخص غير ملتزم فقل ايمانها

 

ربنا يقوي ايمانك ياارب و يسعدك :)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم و رحمة الله

شكرا اخواتي جزاكن الله الجنة على النصيحة و الدعاء الخالص ، هذا من طيبكن و صدق اخوتكن و كله بأجره ان شاء الله ....الحمد لله فقد تحدثت الى الاخت و انهيت الامر على خير و كانت متفهمة ، سنبقى على اخوتنا و صحبتنا حول كتاب الله في المسجد ان شاء الله ما حيينا ، و دعوت الله ان يرزق اخاها بمن تناسبه اكثر مني ودعت لي بمثل ذلك و افترقنا على هذا ....فالحمد لله...... : اليوم حدثتنا في الدرس عن المرأة الصالحة و كيف تكون زوجة مخلصة ، وقالت جملة كانما اجابت بها على نفسها ( الزواج الذي ينجح هو الذي تكون فيه الخطبة في اول أمرها من طرف الرجل و اهله مباشرة الى اهل البنت ، و ان المودة و الرحمة تبدا من لحظة الرؤية الشرعية فيكون الزواج ناجحا ، وبغير ذلك يكون الزواج مهددا بالفشل مثلما يكثر حدوثه في هذه الايام) وهو ذاك .

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الحمد لله

رزقكِ الله خيرى الدنيا والاخره

وثبتكِ الله واعانكِ على رضاه

ياليت كثيرا من الفتيات تحذو حذوك

اللهم قر عين اختى بالزوج الصالح اجلا غير عاجلا انك ولى ذلك ومولاه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×