اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

احبتى فى الله ......... اسال الله العظيم لكن السعاده وسعة الرزق وان يستعملكن الله ولا يستبدلكن ...........

الموضوع يمكن طويل شويه وهاحاول على قدر المستطاع تلخيصه والله المستعان ..

تبدا الحكايه من لما كنت فى الكليه وكان ابى وامى عليهم قروض وديون ماكناش عارفين نعيش بسببها وبم انى اكبر اخوتى فكنت حاسه بالموضوع ده جدا وشايله الهم معاهم لغاية اما زهقت والحيت عليهم نبيع شقتنا وناخد واحده صغيره ونستفيد بالفرق نسدد القروض بم انها حرام وجابت لنا الفقر ...

وفعلا باعوا الشقه وخسرنا فيها كتير واشترينا شقه صغيره بس مش متوضبه فاجرنا شقه كبيره لغايه اما ربنا يسهل ونقدر نجيب شقه كبيره بس للاسف امى باعت الشقه اللى اشتروها علشان تجهز اختى واخويا المهم ان امى لغاية دلوقتى وانا متزوجه وعندى طفلين بتحملنى قرار بيع الشقه وانها ندمانه انها باعتها وبتقوللى ان انا السبب ...

لما جالى عقد سفر وفكرت فى حكاية السفر دى لقيت ابى بيقوللى يلا سافرى وجيبلنا شقه ومن ساعتها وانا مش عارفه اعمل ايه لان زوجى مش ممكن يوافق على اننا نسافر وابعت لاهلى الفلوس لاننا برده محتاجين الفلوس لاولادنا ولبيتنا وخايفه اقوله انى ابعتلهم فلوس لما نسافر فيزعل منى ......... علما بان امى ناويه انها تجيب شقه لاخى لانه متزوج فى شقه ايجار وده من مكافاة نهاية الخدمه من شغلها .........

ارجوكم عايزه اعرف حكم الشرع فى ده مش عارفه لو قولت لاهلى لا هيزعلوا منى لانهم وقفوا جنبى كتير بصراحه ومش عارفه ده حرام عليا ولا ايه لو زوجى ماوافقش ؟؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

حياك الله أخيتي وبارك فيك على حرصكِ الطيب

لا تحمّلي نفسكِ فوق طاقتخا يا أخية ، فلو كان ذلك القرار الذي عرضتيه أمامهم غير مناسب في ذلك الوقت لما وافقوا عليه

وكانوا لجئوا إلى أي حل آخر غير بيع بيتكم الذي كنتم تسكنون فيه

في الوقت الحالي لو فعلا أهلك بحاجة ماسّة غلى المال لتحسين ظروفهم وكانت حالتكم ميسورة

فحاولي التكلم مع زوجكِ عسى أن يسمح لكِ بتقديم بعض المساعدات لأهلك

 

أما فيما يخص سؤالك فلو كنت موظفة لكِ راتبك الخاص فهنا يمكنكِ أن تصرفي على أهلكِ دون إذن زوجكِ لأنه مالكِ الحر

تفضلي هذه الفتوى :

 

المفتي : د أحمد الحجي الكردي

مساعدة الزوجة أهلها من مالها السؤال أنا امرأة متزوجة وموظفة وأساعد أهلي ببعض المال من راتبي دون علم زوجي، إنه لا يريدني أن أساعدهم، وإذا علم سيتشاجر معي أو يطلقني لا سمح الله، و يقول لي إذا أعطيتهم شيئا من مالك دون علمي فهو حرام، ولن أسامحك أمام الله، فهل يجوز شرعا أن أعطي من مالي الخاص دون علمه؟ وهل له الحق في منعي من ذلك؟

وشكرا الفتوى بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:

فليس له أن يمنعك من ذلك، فأنت وحدك صاحبة الحق في التصرف بمالك، ولك أن تعطي منه وتنفقي (في حدود المباح) كما تشائين، ولو أقنعت زوجك بإعطاء أهلك _إن أردت أن تعطيهم_ فهو أفضل، ولا يجب عليك ذلك، ولك أن تعطيهم دون علمه.

والله تعالى أعلم.

 

 

أما إن كنت غير موظفة وزوجك هو الذي يصرف عليكِ فهنا الأمر يعود إلى الزوج فإن أراد أن يقدم مساعدة لأهلك عن طيب نفس فهو أمر طيب يشكر عليه

وإن أبى ذلك فالمال ماله وليس عليكِ أن تغضبي منه وعليك أن توضحي لأهلك أنك لن تتمكني من التحكم في مال زوجكِ

 

وفقك الله ويسر لك أمورك وأمور أهلك وفتح عليكم جميعًا ورزقكم من واسع فضله .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

اختي الحبيبة

ان الاسلام كفل لك حق الذمة المالية المستقلة عن زوجك فان كنتي ستعملين و تحصلين على مالك الخاص فلكي ان تعطي اهلك ما شئتي و ليس لزوجك ان يمنعك او يغضب منك لكن لكي لا يكون هناك مشاكل فانا انصحك الا تستبقي الاحداث و اعرضي على زوجك انكي تريدين ان تساعدي اهلك بمبلغ مالي كل شهر قد المستطاع ان قبل كان بها و ان رفض فساعديهم دون علمه لانه ليس من حقه التدخل في مالك الخاص

و الله اعلم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×