اذهبي الى المحتوى
داعية بأخلاقى

كلمات قد تفهم خطأ فى القرآن الكريم ( متجدد بمشيئة الله )

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 

 

 

{ وَإِذَا أَظْلَمَ عَلَيْهِمْ قَامُوا } (20) البقرة.

 

 

قاموا : أي وقفوا وثبتوا مكانهم متحيرين .

 

وليس معناها إنهم كانوا قعود فوقفوا

 

---------------

 

 

 

{الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلَاقُو رَبِّهِمْ } (46) البقرة.

 

 

يظنون أي يتيقنون , وهذه من الاستعمالات العربية التي قل تداولها في هذا العصر .

 

وليس معناها : يشكون .

 

---------------

 

 

{ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ } (49) البقرة.

 

 

أي يتركوهن على قيد الحياة ولا يقتلوهن كفعلهن بالصبيان

 

وليس معناها هنا الحياء .

 

---------------

 

 

{وَمَثَلُ الَّذِينَ كَفَرُوا كَمَثَلِ الَّذِي يَنْعِقُ بِمَا لَا يَسْمَعُ إِلَّا دُعَاءً وَنِدَاءً } (171) البقرة.

 

 

 

يظن بعض الناس أن الله شبه الكفار بالراعي ( الناعق بالغنم ) .

 

والصواب : أن الله شبه الكفار بالبهائم المنعوق بها , أي التي تسمع أصواتا لا تدرى معناها .

---------------

 

 

{وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لَا تَكُونَ فِتْنَةٌ } (193) البقرة.

 

 

الفتنة أي الكفر .

 

وليس النزاع أو الخصومة أو العداوة .

 

 

 

 

---------------

 

 

{وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ } (207) البقرة.

 

 

أي يبيعها , فكلمة ( يشرى ) في اللغة العربية تعنى يبيع بخلاف كلمة يشترى

 

كما أن يبتاع يعنى يشترى بخلاف كلمة يبيع .

 

---------------

 

 

 

{وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنْفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ} (219) البقرة.

 

 

العفو هنا هو الفضل والزيادة , أي أنفقوا مما فضل وزاد عن قدر الحاجة من أموالكم .

 

وليس العفو أي التجاوز والمغفرة .

---------------

 

{فَإِنْ أَرَادَا فِصَالًا عَنْ تَرَاضٍ مِنْهُمَا وَتَشَاوُرٍ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا } (233) البقرة.

 

 

فصالاً أي فطام الصبى عن الرضاعة .

وليسكما توهم البعض أن الفصال هو الطلاق وأنه يشرع التشاور والتراضي على الطلاق وهذا خطأ .

 

---------------

 

 

 

{وَلَقَدْ صَدَقَكُمُ اللَّهُ وَعْدَهُ إِذْ تَحُسُّونَهُمْ بِإِذْنِهِ } (152) آل عمران.

 

 

 

تحسونهم أي تقتلونهم قتلا ذريعاً بإذنه .

 

 

وليست من الإحساس كما يتبادر وذلك في غزوة أحد .

 

 

 

 

 

---------------

 

 

 

{إِذْ تُصْعِدُونَ وَلَا تَلْوُونَ عَلَى أَحَدٍ } (153) آل عمران.

 

 

 

أي تمضون على وجهوكم , من الإصعاد وهو الإبعاد على الارض " الصعيد "

 

 

قال القرطبي : فالإصعاد : هو السير في مستو من الأرض وبطون الأودية والشعاب .

 

 

والصعود : هو الارتفاع على الجبال والسطوح والدرج .

 

 

وليس ترقون من الصعود , وفى قراءة أخرى ( تَصعدون )بفتح التاء وتكون بمعنى الصعود , وكان ذلك في غزوة أحد .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

من كتيب ( 100 كلمة تفهم خطأ في القرآن )

تم تعديل بواسطة داعية بأخلاقى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

 

جميل يا غالية اللهم بارك

معاني أول مرة أعلمها .. نفع الله بكِ أينما حللتِ ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

جزاكِ الله خيرا ونفع بكِ أختي الحبيبة

ولكن الموضوع موجود مسبقا في الساحة هنا بارك الله فيكِ

 

https://akhawat.islamway.net/forum/index.php?showtopic=321433

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

تمامُ الخذلان انشغال العبد بالنعمة عن المنعم وبالبلية عن المبتلي؛ فليس دومًا يبتلي ليعذّب وإنما قد يبتلي ليُهذّب. [ابن القيم]

×