اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواتي انا متزوجة و ام لطفلين و اريد الدهاب الى العمرة انا و زوجي لكن ينقصنا المال لدلك

لهذا فكرت في العمل لزيادة دخلنا و دلك عن طريق الانترنت و انا مترددة لعدم علمي هل ذلك حلال ام حرام

كما اريد طلب حساب باي بال و بايونير فهل ذلك جائز ؟

ارجوكم افيدوني حتى اتخذ القرار الانسب لي و لعائلتي بما يرضي الله.

جزاكم الله خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

حياك الله أخيتي الكريمة

نسأل الله أن يرزقكم من واسع فضله ، وأن لا يحرمكم من زيارة بيته الحرام

بالنسبة للعمل على الأنترنت فلم توضحي ما هو العمل الذي تريدين أن تبدئي فيه ؟

 

أما في ما يخص أسئلتك عن تلك الحسابات فتفضلي هذه الفتاوى :

 

http://islamqa.info/ar/ref/131273

 

السؤال : ما حكم التعامل مع الموقع الإلكتروني PayPal للشراء عن طريق شبكة الإنترنت. علمًا بأن البطاقة الائتمانية المستخدمة في حساب PayPal هي بطاقة بنك الراجحي .

 

الجواب :

الحمد لله

" باي بال (PayPal) هو موقع ويب تجاري يسمح للمستخدم بتحويل المال عبر الإنترنت والبريد الإلكتروني لعناوين مخلتفة . كما يمكن للمستخدم إرسال المال المرسل إليه إلى الآخرين أو تحويله لحساب المصرف . تعد هذه الخدمة بديلة عن الطرق الورقية التقليدية كالشيكات أو الحوالات المالية .

ينفذ موقع باي بال عمليات الدفع لمواقع البيع ، ومزادات الإنترنت ، وغير ذلك ، حيث هنالك أجراً إضافياً للموقع . في أكتوبر 2002 أصبح موقع باي بال شركة تابعة بالكامل لإي باي (eBay). يقع مقر الشركة في كاليفورنيا ، الولايات المتحدة الأمريكية .

ملاك حسابات باي بال يجب أن تكون أعمارهم 18 أو أكثر ولديهم بطاقة سحب أو بطاقة ائتمان أو حساب بنك وكذلك لديهم بريد إلكتروني " انتهى من موقع "ويكيبيديا ، الموسوعة الحرة" .

 

ولا حرج في التعامل مع هذا الموقع ، ودفع عمولة له مقابل تقديم هذه الخدمة وهي نقل المال من المشتري إلى البائع وغيره ، وواقع الحال أن الموقع لا يأخذ العمولة من المشتري ، وإنما يأخذها من البائع ، وقد يضيف البائع هذه العمولة على ثمن السلعة ، ولا حرج في ذلك ، لكن يجب أن يكون التعامل ببطاقة فيزا مشروعة ، وينظر جواب السؤال رقم (

118034) ورقم (112140)

.

 

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=153041

 

 

 

 

 

شركة بايونير تعرض كروت مسبقة الدفع (ماستر كارد ) للشراء من على النت. قمت بطلب كارت، بعد هذا علمت أن الشركة لديها فرع بإسرائيل، وبعض مموليها من إسرائيل. الشركة تكسب عن طريق الاشتراك الشهري للكارت. ما حكم استعمال الكارت حيث إنني سأكسب به بعض المال؟

 

الإجابــة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الأصل جواز التعامل مع الكفار وشركاتهم بشرط ألا يباشر المسلم عملا حراما أو يعين على عمل حرام، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام والسلف الصالح يتعاملون مع اليهود والنصارى وغيرهم. ومما لا يجوز العمل فيه مع الكفار الشركات والجهات التي قرر أهل العلم والرأي والقيادة من المسلمين مقاطعتها لاعتدائها على المسلمين وعلى مقدساتهم، فهذه يمنع التعامل معها لهذا السبب فإذا زال زال معه المنع. وانظر الفتوى رقم: 117993.

وبالتالي، فإذا كانت معاملتك لتلك الشركة تتم وفق الضوابط الشرعية في شراء البطاقات مسبقة الدفع فلا حرج عليك في ذلك. وهذه البطاقات إما أن يكون لصاحبها حساب لدى الجهة المصدرة لها، فيودع في حسابه ما يود تعئبة البطاقة به، وهذا لا حرج فيه، وللجهة المصدرة لتلك البطاقة أخذ رسوم خدماتها وأجرة تجديدها ونحوها. والاحتمال الثاني ألا يكون لصاحب تلك البطاقة حساب لدى مصدرها، وإنما يشتريها بما تحمله من نقود وشراؤها حيئنذ يعتبر مصارفة ، ويشترط ما يشترط في الصرف من التقابض والتماثل في العملة الواحدة والتقابض دون التماثل في العملة المختلفة، والتقابض إما حقيقة وإما حكميا.

جاء في قرار مجمع الفقه الإسلامي بشأن القبض وصوره ما يلي من صور القبض شرعا وعرفا:

1-القيد المصرفي لمبلغ من المال في حساب العميل في الحالات التالية:

أ‌- إذا أودع في حساب العميل مبلغ من المال مباشرة أو بحوالة مصرفية ويغتفر تأخر القيد المصرفي بالصور التي يتمكن المستفيد بها من التسلم الفعلي للمدد المتعارف عليها في أسواق التعامل على أنه لا يجوز للمستفيد أن يتصرف في العملة خلال المدة المغتفرة إلا بعد أن يحصل أثر القيد المصرفي بإمكان التسلم الفعلي. انتهى

وللمزيد حول حكم بطاقات الائتمان ما يجوز منها وما لا يجوز انظر الفتويين:25651، 118438وأما ما ذكرت من كونك ستكسب بها مالا فلم تبين لنا وجه ذلك، هل ستكسبه بطريق معاملة مشروعة كبيع وشراء صحيح أم بطرق أخرى والحكم على الشيء فرع عن تصوره.

والله أعلم.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم

رمضانكم بالصحة و العافية

اشكرك اختي من صميم قلبي على الجواب الكافي و الوافي

اريد العمل عن طريق موقع اسناد او عن طريق المواقع التي تعرض خدمات كالترجمة و كتابة النصوص, كما اريد فتح قناة يوتيوب و الربح عن طريقها

فهل في ذلك مانع ؟؟

استغفر الله العظيم و اتوب اليه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×