اذهبي الى المحتوى
اسماء المهاجره

اريد النصيحه فى التقرب الى الله

المشاركات التي تم ترشيحها

أخيتي الغالية التقرب من الله ليس بالأمر الصعب وليس بالأمر الهين وإنما هو توفيق من الله لعباده،فإذا علم الله صدق عزمك لتقرب منه وفقك لذالك ومن الأسباب المعينة علي ذلك قراءة القرءان والمواظبة علي ذلك،وفقنا الله وإياك إلي طريق الخير

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

اطلبى من الله العون والتيسير على طاعته

واعملى بأركان الإسلام وأركان الإيمان

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نصيحتي لك اختي الكريمة هي

اتقي الله أمة الله

في السرّ و العلانية

 

 

أختك بسمة قريبة لك في السن

فان احتجت معروف راسليني

يسعدني ذلك و الله

^_^

 

 

ان شاء الله تفيدي و تستفيدي معنا

:)

كما و أرجوا منك تغيير صورتك الرمزية

فهي صورة لذوات الارواح

تم تعديل بواسطة ~بسمة أمل*همسة ألم ~

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

يمكنك التقرب من الله بقراءة القرآن بالمواظبة على الصلاة

ولماذا لا تستطيعين القيام؟فيمكنك القيام ولو بسجدتين

واقل شيء ممكن التسبيح وذكر الله في كل وقت

يمكنك سماع محاضرة لأحد الشيوخ

كما يكون ذلك ايضا بالصحبة الصالحة التي تعينك على ذلك

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

تجديها بإذن الله هنا في المنتدى

فنحن هنا أخوات نتعاون على الطاعة والدعوة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

انا اردت ان اعطيك فكرة .. انا ايضا اريد التقرب الى الله و قد وضعت برنامجا و اردت فقط ان انصحك و احكي لك عن تجربتي لعلك تستفيدين .. انا مررت بفترة فتور في العبادة و كل يوم احس اني ابعد اكثر و الشيطان يقول لي لن تتقربي من الله و لن يقبلك .. لا بد اختي من تذلل لله و خشوع و انكسار تصلي ركعتين تكلمين الله عما يدور في ذهنك يا رب انا مقصرة يا رب اشتقت لك اشتقت للقرب منك لا تحرمني و لا تغضب مني ..استشعار عظمة الله و الندم على ما فرطت ثم الاقبال على الله ..اشحني ايمانك عندما تقومين من النوم اعزمي على 5 صلوات بخشوع و اذكار الصباح و المساء بخشوع و لا تسامحي نفسك على التقصير ..لا تنتظري ابدئي بالاقتراب منه بذل وانكسار و سيقترب منك اكثر مما اقتربت

  • معجبة 3

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الله على جمال تجربتك يا هاجر .. ربنا يبارك لك يا بنتى

 

أما عن التقرب يا رفيده ... جربى حتى سجدة واحدة ولتكن سجدة شكر

 

واجبرى نفسك على التذلل لله واطلبى منه كل ما تريدين فى العبادة

 

يااااارب الهمنى الخشوع .. يااارب حبب لى الطاعات ياااارب يسرلى قيام الليل

 

قومى الليل ولو بركعتين ..تصدقى ولو بأقل القليل بنية تيسير الطاعات

 

صومى نوافل ياااالاروعة الصيام فى التقرب إلى الله

 

أكثرى من التسبيح والاستغفار ..داومى على أذكار الصباح والمساء

 

احرصى على صلاة الفجر حاضر واقرئى القرآن

 

بس قراءة صحيحة ,,لو مش عارفة اسمعى بإنصات التعلم

 

يسر الله لك ِ أمرك ِ ورزقك ِ حـُسن السمع والطاعة

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الغالية رفيده ...ضعى لنفسكِ جدول عبادات

 

الفروض أولا ثم التقرب والتحلى بالنوافل

 

وسترين عجبا ...تيسيرات ربكِ تتنزل حتى

 

تجدين نفسك تقيمين عباداتك ِ بمنتهى المتعه

 

 

 

 

 

تذكرى جيدا عليك ِ بالخبيئة بينكِ وبين ربك ِ وإن قلــّت

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الغالية : رفيده

 

معنى خبيئة ... عبادة بينكِ وبين ربك ِ لايعلم بها أحد

 

مثلا ..ركعتين فى جوف الليل بتذلل وتلذذ ( من غيرما حد فى البيت يعرف )

 

صوم يوم دون الإخبار بصيامك .. أى صدقة بسيطة تصادف أنها دون رؤية أحد

 

مــ الأخر أى عبادة مستخبية لايعلم بها أحد إلا الله

 

وهيا تاجرى مع الله ...وحين الدعاء قولى بتذلل بحق خبيئتى الفلانية عندك يارب لاتخذلنى

 

الله قريب منا جدا يا ابنتى ...نخلص النية فقط فى التقرب ..يسر الله لنا ولكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

ياحبيبتى ربنا يحفظك ويحميك انت ِ وكل بناتنا وشبابنا

 

وكل أمة محمد ( صلى الله عليه وسلم )

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختي الحبيبه @

وفقك الله وأعانك.: )

 

التقرب إلى الله يكون بامتثال أوامره واجتناب نواهيه, وتحقيق التوحيد والعبودية الخالصة له, وتمكن حب الله وحب رسوله صلى الله عليه وسلم من القلب, وسلامة القلب من كل ما يؤثر فيه سلباً ويورث فيه الغفلة والقسوة.

 

والتقرب إلى الله يحتاج إلى مجاهدة وصبر، وتدرج وتنوع, فالإنسان منذ بلوغه سن التكليف وهو سائر إلى الله, فمن الناس من هو ظالم لنفسه، ومنهم مقتصد، ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله، ولا شك أن الإنسان مأجور في اجتهاده وصبره في تحقيق طاعة الله والقرب إليه، ومعان من الله في ذلك, قال تعالى: {والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين}.

 

من أكثر ما يُعين الإنسان على الصبر في طريق طاعة الله، والتقرب إليه، بعد استشعار الأجر والإخلاص وشحذ الهمة: الصحبة الصالحة, قال تعالى: {وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً}.

 

ومن المهم جداً أن يبدأ الإنسان بالفرائض والواجبات فيحافظ عليها, ثم يجتهد بالنوافل والمستحبات.

 

ومما يُعين كذلك الإكثار من ذكر الله عز وجل, وأعظم الذكر قراءة القرآن.

 

وما يُعين كذلك الحرص على العبادات التي يخلو بها العبد بربه، مثل قيام الليل، والصيام، وصدقة السر، والدعاء والتضرع بين يدي الله، ومن الأحاديث العظيمة والجامعة لهذا الموضوع ما رواه البخاري في باب التواضع من كتاب الرقائق: عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (إن الله تعالى قال: من عادى لي ولياً فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلى عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه، ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، ولئن سألني لأعطينه، ولئن استعاذني لأعيذنه، وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن قبض نفس المؤمن، يكره الموت وأنا أكره مساءته).

 

 

 

 

- رابط شرح الحديث للشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله:

 

http://vb.arabsgate....ad.php?t=495914

 

 

وهذا شرح متميز لحديث من عادى لي ولياً:

 

http://www.muslm.net...read.php?352094

 

 

 

أسأل الله أن يرزقنا وإياك حسن التقرب إلى الله، وأن يجعلنا من أوليائه الصالحين

 

..

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

تمامُ الخذلان انشغال العبد بالنعمة عن المنعم وبالبلية عن المبتلي؛ فليس دومًا يبتلي ليعذّب وإنما قد يبتلي ليُهذّب. [ابن القيم]

×