اذهبي الى المحتوى
طالبة الرضا يارب

مش راضية اعمل ايه تعبت

المشاركات التي تم ترشيحها

لسلام عليكم عندى مشكلة كبيرة جدا تعبانى نفسيا جدا

 

هى انى دايما لو فى حاجة حصلت مش كويسة ليا اكون مش راضية وافضل اقول يارتنى كنت عملت كذا كنت هرتاح اكتر بس مش فى كل المواضيع

 

انا حاليا ماصرتش انه يعملها

 

شكلتى ان زوجى مضايقة منه لانه فيه صفة البخل يعنى بس اللى مضيقنى اكتر ان من وقت الخطوبة وكتب الكتاب كان فى حجات تبين كده

وانا متكلمتش معاه

 

مضايقة اوى انى مثلا منبهتهوش لحجات كان لازم يعملها يعنى عمره ما دخل وكان معاه حاجة فى ايده ابدا وهو جايلى البيت حتى لو عزمناه على الغدا ولا اى هدية ولو ب10 جنيه ولما كنا بننزل نتفرج على العفش ممكن نفضل بالساعات الكتيرة برد وعمره ما فكر يجبلنا اى سندوتشات ولا مشروب انا مخنوقة منه جدا وحجات كمان

 

 

بصراحة كنت بقول عادى واعدى بس مخنوقة جدا لو كنت نبهته او اتكلمت معاه وكان مكتوب كتابى كنت هرتاح كان ممكن يعمل اى حاجة احس انه عنده ذوق وكرم ويشرف بدل ماهو كسفنى وكاسف نفسه ومخنوقة منه جدااااا غير تعليقات اهلى وعندهم حق بصراحة

 

 

كملت عشان النصيب وانه بيصلى فكملت معاه بس بصراحة مش قادرة انسى خالص واول ما اسمع صفة الكرم اعيط واتحسر واول ما اعرف ان فيه خطيب كريم احس بتعب نفسى واضايق جدا ان لما نت مخطوبة معشتش الفرح ده كان ايام كلها خنقة وتفكير وتعب نفسى غير طبعا انه مجبش حجات كويسة اقل القليل

 

وعشان محدش يقول مش معاه لأ كان معاه ومعاه كتير كمان بس معرفش ليه كده

 

المهم انى متزوجة وهو بيجيب طلبات البيت عادى وكويس بس طبعا الاساسى وانا راضية بس مش قادرة انسى بخله وقت الخطوبة وكتب الكتاب احنا قعدنا فترة كبيرة مخطوبين مش قادرة انسى وبتسخط ومش راضية وبفكر اسيبه عشان الاحساس اللى جوايا ده اللى مخليمى لو عمل اى شئ كويس محسش بيه خلاص اتقفلت حتى لو جابلى الماس والالماظ قفلت منه اوى وبعامله كويس من وانا مخنوقة وافضل اعيط لوحدى كتير واقول يارتنى كنت نبهته وعرفته الصح وكنت اطلب زى البنات ما بتطلب بدل الاحساس ده

حتى فستان الفرح انا اللى جبته

 

 

غير اهلى كل شوية يسالونى عندك اكل ولا مش بيجيب وحجات كده خايفين عليا عندهم حق من اللى شافوه

 

ياريت كلام منطقى تقوله ليه عشان اقدر اكمل ياما اطلق وارتاح واريحه والله كنت قبل الجواز مرتاحة نفسيا ومش بضايق خالص لو واحدة خطيبها كريم كنت بفرحلها دلوقتى بقيت اضايق عليا انا مش بحسدها لا بس بفتكر الجرح

 

لو نزلت وشفت اتنين قعدين فى مكان بيشربوا حاجة او ياكلوا بعيط عندى عقدة نفسية بعدم الرضا بيه وباللى حصل واللى خلانى اسكت

 

 

عارفة انى فى ناس اقل منى بكتييييييييير بس بردو بفكرالتفكير اللى تعبنى ده

 

عارفة انه بالصبر والصلاة بس بردو لسو بفكر مش عارفة اعمل ايه

 

 

ياريت تنصحونى نصيحة تريحنى مش ولو اتقال اصبرى قولولى اصبر ازاى حاسة انى بقيت مريضة نفسية

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

حياكِ الله أختنا الكريمة وبارك فيكِ

وشرح صدرك وثبت على الحق قلبك

 

أظنها مشكلة كثيرات غيركِ

لكن لماذا هذا التسخط حبيبتي؟!

 

سأسألك سؤال: هل تستطيعين أن تعيدي الأيام إلى الوراء؟

بالطبع لا

وأنتِ تقولين أنه لا يبخل عليكِ الآن

فلماذا التفكير في الماضي الذي ينغص عليكِ عيشك؟!

لا فائدة منه

 

استعيذي بالله من الشيطان الرجيم

فهو السبب الذي يجعلك تفكرين بهذه الأمور

واسمعي إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلم:

"إِنَّ الشَّيْطَانَ يَضَعُ عَرْشَهُ عَلَى المَاءِ ثُمَّ يَبْعَثُ سَرَايَاهُ فِي النَّاسِ فَأَقْرَبُهُمْ عِنْدَهُ مَنْزِلَةً أَعْظَمُهُمْ عِنْدَهُ فِتْنَةً، يَجِيءُ أَحَدَهُمْ فَيَقُولُ مَا زِلْتُ بِفُلاَنٍ حَتَّى تَرَكْتُهُ وَهُوَ يَقُولُ كَذَا وَكَذَا. فَيَقُولَ إِبْلِيسُ لاَ وَاللَّهِ مَا صَنَعْتُ شَيْئاً. وَيَجِيءُ أَحَدُهُمْ فَيَقُولُ مَا تَرَكْتُهُ حَتَّى فَرَّقْتُ بَـيْنَهُ وَبَـيْنَ أَهْلِهِ. قَالَ فَيُقَرِّبُهُ وَيُدْنِيهِ (ويلتزمه) وَيَقُولُ نِعَمَ أَنْتَ" (رواه مسلم).

 

فهو يوسوس لكِ بأمور ويزين الطلاق في عينك على أمر تافه (أقول تافه لأن هناك أمور أكبر من ذلك بكثير ومع ذلك لا يُنصح بالطلاق والتفريق بين الزوجين).

 

ومسألة أنه أيام الخطوبة لم يكن يأتيك بشيء.. فبعض الناس يظنون أنه من الأفضل ألا يأتي لمخطوبته بهدايا ولا بشبكة ثمينة اختبارًا لها ولأهلها إلى أن يتم الزواج (هذا تفكيرهم)

وبعد الزواج لا يبخل عليها بشيء

فربما يكون زوجك من هذا النوع

 

فقط استعيذي بالله من الشيطان الرجيم وفكري بأشياء جميلة فعلها معكِ وأتاكِ بها

ولا تفكري بتلك الأايام الفائتة

كما وأنه يمكنك تعويض كل ذلك

فلا تكفري النعمة والإحسان والعشير

و"المرأة مأمورة أمراً متأكداً برعاية حق زوجها والاعتراف بفضله وأن لا يحملها الغضب لشيء ما رأته أو لتصرف عارض على جحد نعمته وإنكار فضله وأن تقول هذه الكلمة المذمومة ـ ما رأيت منك خيراً قط ـ وفي الحديث: لا ينظر الله إلى امرأة لا تشكر لزوجها وهي لا تستغني عنه. أخرجه الحاكم، وقال صحيح الإسناد" إسلام ويب

 

وإن شاء الله الأخوات ينصحوكِ بأفضل مما فعلتُ

بورك فيكِ~

  • معجبة 5

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

 

حياكِ الله أختنا الكريمة وبارك فيكِ

وشرح صدرك وثبت على الحق قلبك

 

أظنها مشكلة كثيرات غيركِ

لكن لماذا هذا التسخط حبيبتي؟!

 

سأسألك سؤال: هل تستطيعين أن تعيدي الأيام إلى الوراء؟

بالطبع لا

وأنتِ تقولين أنه لا يبخل عليكِ الآن

فلماذا التفكير في الماضي الذي ينغص عليكِ عيشك؟!

لا فائدة منه

 

استعيذي بالله من الشيطان الرجيم

فهو السبب الذي يجعلك تفكرين بهذه الأمور

واسمعي إلى حديث النبي صلى الله عليه وسلم:

"إِنَّ الشَّيْطَانَ يَضَعُ عَرْشَهُ عَلَى المَاءِ ثُمَّ يَبْعَثُ سَرَايَاهُ فِي النَّاسِ فَأَقْرَبُهُمْ عِنْدَهُ مَنْزِلَةً أَعْظَمُهُمْ عِنْدَهُ فِتْنَةً، يَجِيءُ أَحَدَهُمْ فَيَقُولُ مَا زِلْتُ بِفُلاَنٍ حَتَّى تَرَكْتُهُ وَهُوَ يَقُولُ كَذَا وَكَذَا. فَيَقُولَ إِبْلِيسُ لاَ وَاللَّهِ مَا صَنَعْتُ شَيْئاً. وَيَجِيءُ أَحَدُهُمْ فَيَقُولُ مَا تَرَكْتُهُ حَتَّى فَرَّقْتُ بَـيْنَهُ وَبَـيْنَ أَهْلِهِ. قَالَ فَيُقَرِّبُهُ وَيُدْنِيهِ (ويلتزمه) وَيَقُولُ نِعَمَ أَنْتَ" (رواه مسلم).

 

فهو يوسوس لكِ بأمور ويزين الطلاق في عينك على أمر تافه (أقول تافه لأن هناك أمور أكبر من ذلك بكثير ومع ذلك لا يُنصح بالطلاق والتفريق بين الزوجين).

 

ومسألة أنه أيام الخطوبة لم يكن يأتيك بشيء.. فبعض الناس يظنون أنه من الأفضل ألا يأتي لمخطوبته بهدايا ولا بشبكة ثمينة اختبارًا لها ولأهلها إلى أن يتم الزواج (هذا تفكيرهم)

وبعد الزواج لا يبخل عليها بشيء

فربما يكون زوجك من هذا النوع

 

فقط استعيذي بالله من الشيطان الرجيم وفكري بأشياء جميلة فعلها معكِ وأتاكِ بها

ولا تفكري بتلك الأايام الفائتة

كما وأنه يمكنك تعويض كل ذلك

فلا تكفري النعمة والإحسان والعشير

و"المرأة مأمورة أمراً متأكداً برعاية حق زوجها والاعتراف بفضله وأن لا يحملها الغضب لشيء ما رأته أو لتصرف عارض على جحد نعمته وإنكار فضله وأن تقول هذه الكلمة المذمومة ـ ما رأيت منك خيراً قط ـ وفي الحديث: لا ينظر الله إلى امرأة لا تشكر لزوجها وهي لا تستغني عنه. أخرجه الحاكم، وقال صحيح الإسناد" إسلام ويب

 

وإن شاء الله الأخوات ينصحوكِ بأفضل مما فعلتُ

بورك فيكِ~

 

شكرا لكى بس والله غصب عنى بلاقى نفسى افكر كنت عاوزة اكون زوجة صالحة ولا اكفر العشير بس مخنوقة عشان كمان احنا يعتبر جبنا حجات كتير فى الشقة شاركنا فى العفش والاجهزة وجبنا الفرش يعنى حجات كتير وهو قادر يجيب كل ده حتى الشبكة مفيش ولا قايمة يعنى حاسة انى مش قادرة احسسه انه ليه فضل عبيا مش حاسة كده واللى مضيقنى انه كان معاه كتير ومازال معاه

 

ربنا يهدينى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

أختي @@طالبة الرضا يارب : )

أعجبني إسمك جدااا ^^

 

أسأل الله أن يجعلنا وإياكِ من الراضين بقضائه وأن ينير قلوبنا بالايمان ويهدينا إلي طريق الهدي ..

 

أختنا الغاليه سدرة المنتهي كفت ووفت ماشاء الله ولن ازيد كثيراً علي كلامها

 

غير فقط أنه من الواضح من رسالتك أنك تعاني من وجود أفكار وسواسيه تريد أن تسيطر عليكِ ، وهذه الافكار تميل إلي الحسد والغيره من الاخرين ، هذا الامر الذي يكون في بدايته سلوكاً وإذا لم تقاوميه وتتغلبي عليه سوف يتحول إلي مرض والعياذ بالله ، بحيث يتمني الحاسد ذهاب النعم من غيره ، وهذا الحسد لا يكون إلا في دنيا فانيه رخيصه

 

وقد قال الامام الشافعي في وصف هذه الدنيا

 

ومن يذق الدنيا فإني طعمتها **** وسيق إلينا عذبها وعذابها

فلم أرها إلا غروراً وباطلاً **** كما لاح في ظهر الفلاة سرابها

فإن تجنبتها كنتَ سلماً لأهلها **** وإن تجتذبها نازعتك كلابها

فطوبى لنفسٍ أولعت قعر دارها **** معلقة الأبواب مرخى حجابها

 

 

إعلمي ياغاليه أن المؤمن مبتلي .. ولا بد للمؤمن من أن يسعي لرضا الله ومحبته وأن يحقق الخيريه في نفسه ، فقد قال رسول الله صلي الله عليه وسلم (خير الناس أحسنهم خلقاً)،

 

ولا يكون حسن الخلق لكي يكسب مصلحه بل ، ليكسب رضا الله عز وجل وهنا تستمرُّ الأخلاق الحسنة، سواءً رضي الناس أم لم يرضوا، تحسنت العلاقة أم لم تتحسن، كسب الود أم لم يكسب، والمؤمن يألف ويؤلف، كما قال صلى الله عليه وسلم: (المؤمن يألف ويؤلف، ولا خير في من لا يألف ولا يؤلف، وخير الناس أنفعهم للناس).

 

ولهذا مطلوبٌ منك -أختي اتباع الخطوات التالية:

 

 

1- التوجه إلى الله سبحانه وتعالى، والتعوذ به من شرور النفس، وذاك دعاء الأخيار: {ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا}.

2- النظر إلى من هم أقل منا في العافية والمال والولد وغيرها، وهذا توجيهٌ منه صلى الله عليه وسلم: (انظروا إلى من هو دونكم، ولا تنظر إلى من هو فوقكم..).

3- لابد من العمل على تهذيب النفس، ومنعها من النظر إلى ما عند الناس {وَلا تَمُدَّنَ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجاً مِنْهُمْ} [طـه:131].

4- تدريب النفس على محبة الخير لكل الناس، والعمل على طرد الحسد والغيرة من قلبك.

5- العمل على نزع الأفكار السيئة من دماغك، والدعاء لمن نحسدهم بزيادة الخير لهم.

6- لابد من الرضا بقضاء الله وقدره، والإيمان بأنه لن يحدث في كونه إلّا ما أراده سبحانه وتعالى.

7- حاولي أن تُشغلي نفسك بما يعودُ عليك بالفائدة، ولا تركني إلى الفراغِ ومتابعة الآخرين؛ فالانشغال بالنفس وتهذيبها وتطويرها أفضل من الانشغال بالآخرين.

8- الإكثار من شكرِ الله تعالى على نعمه التي أنعمها عليك، ولابد من المحافظة عليها وعدم إهمالها.

 

 

، وأنصحك تقرأي كثيراً عن الرضا ..

تفضلي هذا الرابط .. اضغطي عليه

(هل تعرف الرضا بالله والرضا عن الله؟؟)

http://www.saaid.net/rasael/644.htm

 

قالوا عن الرضا بقضاء الله وقدره

 

هذا والله تعالي أعلي وأعلم

  • معجبة 5

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسأل الله العظيم العرش العظيم ان يرزقنا واياك الرضا ..

حقيقة تعجب وانا اقرأ مشكلتك ...

فما فهمته وصححي لي لو كنت أخطأت أن زوجك حاليا غير مقصر معك في طلبات البيت ...

وأن كل مشكلتك هو انه بوجهة نظرك كان بخيلا وقت عقد القران ..وانك لم تتمتعي في هذه الفترة كما تتمتع غيرك من الفتيات ..وزاد الامر عندك حتى اصبحت تبكين وتتحسرين اذا وجدت فتاة رزقها ربي بخطيب كريم ...

وهذا غاليتي هو عين التسخط ..واخشى ان اقول انه حسد يأكل حسناتك ويشعل قلبك بالحقد على غيرك ..

سؤال غاليتي ...ماذا ستجنين من كل هذا ؟؟؟

هل تتخيلين مثلا انه بتسخطك هذا قد يعود الزمن للخلف لتتمتعي بعرض من الحياة الدنيا ..

هل تظنين ان عدم رضاك عن حكم الله عزوجل سيجعل حياتك اجمل واحسن ..

افيقي يا غالية ...الماضى ولى ولن يعود ... ومهما بكيت وتسخطت فلن يتغير الماضي ولن تعود الايام للخلف ..

فاحمدي الله عزوجل ..وارضي بما قسمه الله لك ..فلعل الله لو كان رزقك بخطيب كريم لكنت تجبرت وخسرت دينك . لابد وان تكوني على يقين بحكمة الله عزوجل وان اختياره لك افضل من اختيارك ...

نصيحتي لك غاليتي لا تبكي على دنيا فهي لا تستحق

واحمدي الله عزوجل على نعمة الزوج الذي يصلي ويتقي الله فيك ..فغيرك متزوجات رجال لا يصلون ويشربون الخمر ويفعلون المنكرات ..وانت تبكي لان زوجك ايام العقد لم يكن يشتري لك هدايا !!!!!!!

انتبهي على قلبك ... وعالجيه من امراضه اختي ...فالامر عظيم وليس هين ..فاعتراضك على قدر الله وحكمته قد يؤدي بك الا مالا يحمد عقباه ..

يسر الله لنا ولك ..ورزقنا واياك رضا بحكمه وتسليما لامره

  • معجبة 5

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسأل الله العظيم العرش العظيم ان يرزقنا واياك الرضا ..

حقيقة تعجب وانا اقرأ مشكلتك ...

فما فهمته وصححي لي لو كنت أخطأت أن زوجك حاليا غير مقصر معك في طلبات البيت ...

وأن كل مشكلتك هو انه بوجهة نظرك كان بخيلا وقت عقد القران ..وانك لم تتمتعي في هذه الفترة كما تتمتع غيرك من الفتيات ..وزاد الامر عندك حتى اصبحت تبكين وتتحسرين اذا وجدت فتاة رزقها ربي بخطيب كريم ...

وهذا غاليتي هو عين التسخط ..واخشى ان اقول انه حسد يأكل حسناتك ويشعل قلبك بالحقد على غيرك ..

سؤال غاليتي ...ماذا ستجنين من كل هذا ؟؟؟

هل تتخيلين مثلا انه بتسخطك هذا قد يعود الزمن للخلف لتتمتعي بعرض من الحياة الدنيا ..

هل تظنين ان عدم رضاك عن حكم الله عزوجل سيجعل حياتك اجمل واحسن ..

افيقي يا غالية ...الماضى ولى ولن يعود ... ومهما بكيت وتسخطت فلن يتغير الماضي ولن تعود الايام للخلف ..

فاحمدي الله عزوجل ..وارضي بما قسمه الله لك ..فلعل الله لو كان رزقك بخطيب كريم لكنت تجبرت وخسرت دينك . لابد وان تكوني على يقين بحكمة الله عزوجل وان اختياره لك افضل من اختيارك ...

نصيحتي لك غاليتي لا تبكي على دنيا فهي لا تستحق

واحمدي الله عزوجل على نعمة الزوج الذي يصلي ويتقي الله فيك ..فغيرك متزوجات رجال لا يصلون ويشربون الخمر ويفعلون المنكرات ..وانت تبكي لان زوجك ايام العقد لم يكن يشتري لك هدايا !!!!!!!

انتبهي على قلبك ... وعالجيه من امراضه اختي ...فالامر عظيم وليس هين ..فاعتراضك على قدر الله وحكمته قد يؤدي بك الا مالا يحمد عقباه ..

يسر الله لنا ولك ..ورزقنا واياك رضا بحكمه وتسليما لامره

 

عندك حق بس مش عشان كده وبس

بس والله غصب عنى بلاقى نفسى افكر كنت عاوزة اكون زوجة صالحة ولا اكفر العشير بس مخنوقة عشان كمان احنا يعتبر جبنا حجات كتير فى الشقة شاركنا فى العفش والاجهزة وجبنا الفرش يعنى حجات كتير وهو قادر يجيب كل ده حتى الشبكة مفيش ولا قايمة يعنى حاسة انى مش قادرة احسسه انه ليه فضل عبيا مش حاسة كده واللى مضيقنى انه كان معاه كتير ومازال معاه

ربنا يهدينى


  •  


  •  


  •  

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

أختي @@طالبة الرضا يارب : )

أعجبني إسمك جدااا ^^

 

أسأل الله أن يجعلنا وإياكِ من الراضين بقضائه وأن ينير قلوبنا بالايمان ويهدينا إلي طريق الهدي ..

 

أختنا الغاليه سدرة المنتهي كفت ووفت ماشاء الله ولن ازيد كثيراً علي كلامها

 

غير فقط أنه من الواضح من رسالتك أنك تعاني من وجود أفكار وسواسيه تريد أن تسيطر عليكِ ، وهذه الافكار تميل إلي الحسد والغيره من الاخرين ، هذا الامر الذي يكون في بدايته سلوكاً وإذا لم تقاوميه وتتغلبي عليه سوف يتحول إلي مرض والعياذ بالله ، بحيث يتمني الحاسد ذهاب النعم من غيره ، وهذا الحسد لا يكون إلا في دنيا فانيه رخيصه

 

وقد قال الامام الشافعي في وصف هذه الدنيا

 

ومن يذق الدنيا فإني طعمتها **** وسيق إلينا عذبها وعذابها

فلم أرها إلا غروراً وباطلاً **** كما لاح في ظهر الفلاة سرابها

فإن تجنبتها كنتَ سلماً لأهلها **** وإن تجتذبها نازعتك كلابها

فطوبى لنفسٍ أولعت قعر دارها **** معلقة الأبواب مرخى حجابها

 

 

إعلمي ياغاليه أن المؤمن مبتلي .. ولا بد للمؤمن من أن يسعي لرضا الله ومحبته وأن يحقق الخيريه في نفسه ، فقد قال رسول الله صلي الله عليه وسلم (خير الناس أحسنهم خلقاً)،

 

ولا يكون حسن الخلق لكي يكسب مصلحه بل ، ليكسب رضا الله عز وجل وهنا تستمرُّ الأخلاق الحسنة، سواءً رضي الناس أم لم يرضوا، تحسنت العلاقة أم لم تتحسن، كسب الود أم لم يكسب، والمؤمن يألف ويؤلف، كما قال صلى الله عليه وسلم: (المؤمن يألف ويؤلف، ولا خير في من لا يألف ولا يؤلف، وخير الناس أنفعهم للناس).

 

ولهذا مطلوبٌ منك -أختي اتباع الخطوات التالية:

 

 

1- التوجه إلى الله سبحانه وتعالى، والتعوذ به من شرور النفس، وذاك دعاء الأخيار: {ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا}.

2- النظر إلى من هم أقل منا في العافية والمال والولد وغيرها، وهذا توجيهٌ منه صلى الله عليه وسلم: (انظروا إلى من هو دونكم، ولا تنظر إلى من هو فوقكم..).

3- لابد من العمل على تهذيب النفس، ومنعها من النظر إلى ما عند الناس {وَلا تَمُدَّنَ عَيْنَيْكَ إِلَى مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجاً مِنْهُمْ} [طـه:131].

4- تدريب النفس على محبة الخير لكل الناس، والعمل على طرد الحسد والغيرة من قلبك.

5- العمل على نزع الأفكار السيئة من دماغك، والدعاء لمن نحسدهم بزيادة الخير لهم.

6- لابد من الرضا بقضاء الله وقدره، والإيمان بأنه لن يحدث في كونه إلّا ما أراده سبحانه وتعالى.

7- حاولي أن تُشغلي نفسك بما يعودُ عليك بالفائدة، ولا تركني إلى الفراغِ ومتابعة الآخرين؛ فالانشغال بالنفس وتهذيبها وتطويرها أفضل من الانشغال بالآخرين.

8- الإكثار من شكرِ الله تعالى على نعمه التي أنعمها عليك، ولابد من المحافظة عليها وعدم إهمالها.

 

 

، وأنصحك تقرأي كثيراً عن الرضا ..

تفضلي هذا الرابط .. اضغطي عليه

(هل تعرف الرضا بالله والرضا عن الله؟؟)

http://www.saaid.net/rasael/644.htm

 

قالوا عن الرضا بقضاء الله وقدره

 

هذا والله تعالي أعلي وأعلم

@طالبة الرضا يارب

 

شكرا ليكى وهقرا الموضوعات اللى بعتيهالى شكرا ليكى

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

حياكِ الله أخية ~

أسأل الله أن تكوني في أحسن حال

الأخوات اللهم بارك وفين وكفين

أحب فقط أن أوضح لك نقطة مهمة:

وهي أنه ليس كل مخطوبة وليس كل عاقدة ينزل عليها ممن خطبها أو عقد عليها سيل من الهدايا

ربما في بلدك مصر أغلبية المخطوبات يحصل لهن ذلك، ولكن في بلدان أخرى تجدين العكس تماما

فلا هدية ولا كرم ولا شيء.. وهذا أمر عادي جدا

وخاصة أنكِ كما تقولين زوجكِ الآن لا يبخل عليكِ بشيء وهو لا يقصر معكِ

ماذا تريدين أكثر من هذا؟

أكنتِ تفضلين أن يغدق عليكِ بالهدايا وقت العقد والخطوبة وعندما تبدأ الحياة الحقيقية بينكما يتحول إلى شخص بخيل؟!

فترة العقد أو الخطوبة فترة قصيرة وتمر أما الحياة الزوجية فهي التي ستبقى للأبد..

فلا تشغلي نفسكِ بهذه الأمور التافهة والتي قلت أن كثرة التفكير فيها أدت بكِ إلى التفكير في الطلاق

وطلاق بسبب أمر دنيوي تافه ولىّ كهذا ستندمين عليه عندما لا ينقع الندم

فكم من مطلقة تطلقت من زوجها بسبب أو بغير سبب وهي الآن تعض أناملها حسرة؟ تتمنى لو ترجع لزوجها ولكن هيهات هيهات!! بعد ماذا؟ بعد فوات الأوان

 

فأفيقي بالله عليكِ أختاه ولا تتركي الشيطان يوسوس لكِ ويفعل بكِ ما يشاء

استعيني بالله والجأي إليه وأكثري من الدعاء بأن يرزقكِ الرضا بما قسم لكِ وستكونين أغنى الناس برضاك بالله وعن الله

فلا أجمل من الرضا والقناعة والعيش في راحة نفسية..

 

هذا وما كان من توفيق فمن الله وما كان من خطأ فمني ومن الشيطان

وفقكِ الله لما يحب ويرضى

وفرج عنكِ وأصلح حالك وألف بينكِ وبين زوجكِ.

  • معجبة 2

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمته وبركاته

 

أختي (طالبة الرضا يارب ) ، جزاهن الله خيرا الأخوات على ردهن و بورك فيهن وقد أجادوا ؛ لي فقط ملحوظة بسيطة كلمة( لو ) تفتح عمل الشيطان ولكن قولي قدر الله وماشاء فعل ، وأرى من وجهة نظري أنكِ لن ترتاحي حتى تصاريحي زوجك عن مايدور بداخلك عن فترة الخطوبة وعقد القران حتى يوضح لك أسباب ذلك وترتاحي وهو يرتاح من المؤكد أن هذه المواضيع قدتاثرت بها حياتكما ،فصدقيني أساس الحياة الزوجية الحوار بين الزوجين ، ولكن راعي أختي في فن الحوار الهدوء واختاري الوقت المناسب ، واضح من كلامك أنك حديث الزواج فالحياة الزوجية مليئة بالمشاكل فالزوجة الذكية تتخطى هذه العقبات بحسن التصرف و الحوار ، وأخيرا أنصحك بحسن الظن في زوجك حتى تغلقي مداخل الشيطان ولاتتبعي خطوات الشيطان حتى تنعمي بحياة سعيدة .

  • معجبة 3

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×