اذهبي الى المحتوى
المتوددة الى ربها

اختى لااستطيع التعامل معها

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة مشكلتى مع اختى الصغرى منذ صغرها كانت تعانى من ضطراب فى سلوكها واظها رهاالعدوانية منى والايقاع بينى وبين والدى وحب الاسئتثار بهما صبرت عليها ووقفت جنبها تحملت عدائها الغير مبرر لعلمى انها غير سوية نفسيا والان تزوجت وعنها اولاد لم تتغير لاتقدرنى اوتحترمنى تطالبنى بحدمتها وان لم افعل لظروف خارجة عن ارادتى اذا هى ترغى وتزبد وتتهمنى وتقاطعنى لااقصر معها ولكن لى والدى مسن واناوحدى مسئولة عنةمش عارفة اتعامل معاها ازاى اشيروا على فانا الان اتجنبها اتقاء لشرها جزاكم الله خيرا :(

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

أهلا بكِ ومرحباً ياغاليه

 

 

حبيبتي .. لقد وصفتِ أختك بأنها .... 1 - تعانى من ضطراب فى سلوكها ... 2 - وانها غير سوية نفسيا

 

 

فلا أدري ان ماذكرتيه هو وفقا لمعايشتك الشخصية لها ومن خلال وجهة النظر الخاصة بشخصك أم تشخيص طبيب أم ماذا !!

 

كما أنه هناك الكثير من التفاصيل التي لم تتطرقي إليها وربما لم تلاحظيها جيدا .مثلاً هل لشقيقتك صديقات ؟ كيف هي علاقتها مع الاقرباء والجيران ؟ درجة تعليمها ، علاقتها بالله ، ما رد فعل والديكِ علي تصرفاتها وهكذا ، وهكذاا

 

وما الاسباب التي أدت لهذه التصرفات ، هل هي غيره أم صدمه نفسيه أم .. أم

 

وذلك أن العلاج يكون بمحاوله إزالة أسباب هذه التصرفات ، فإذا عالجتي السبب انتهي العرض بإذن الله

 

 

عموماً ...

 

أوصيكِ ب

 

- أولا ..الدعاء أن يصلح الله شقيقتك ومحاوله التقرب إلى أختك شيئا فشيئا والالتزام بالنهج الطيب في التعامل

- ابتعدي عن مواجهتها بأخطائها، ادعمي كل تصرف إيجابي وسلوك حسن صادر عنها.

- أسري لها بملاحظات ولا تنصحيها على الملأ فإن (لكل فعل ردة فعل مساوٍ له في القوة ومضاد له في الاتجاه)

- التوقف الفوري عن محاولات برمجة حياة الأخت لما نريد بالأوامر والنصائح ونقدم بدلاً منها الحوار، والتحلي بالصبر، واحترم استقلاليتها وتفكيرها، والتعامل معها كشخص كبير، وغمرها بالحنان وشملها بمزيد من الاهتمام.

- اجتهدي في منعها من الأخطاء التي لا يمكن التجاوز عنها كالتطاول على الوالدين أو الإساءة إليهما، واستعيني بالله وادعي لها كثيراً،، وتذكري بأن الزمن جزء من العلاج.

- اقترحي عليها عدة هوايات، وشجعيها على القراءة لتساعديها في تحسين سلوكها.

- تجاهلي تصرفاتها التي لا تعجبك.

- العيش قليلاً داخل عالمها لتفهميها وتستوعبي مشاكلها ومعاناتها ورغباتها.

 

- أحسني الاستماع إليها.

 

- اجعلي شعارك معها: يبقى الود؛ ما بقى الحوار.

 

ولا تنسى:

- الرفق واللين: قال صلى الله عليه وسلم (إن الرفق لا يكون في شيء إلا زانه، ولا ينزع من شيء إلا شانه) رواه البخاري.

 

 

أصلح الله أحوالنا وأحوالك ياحبيبه : )

هذا وبالله التوفيق ..

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاكى الله خيرا على الرد وتعقيبا لسؤالك عن حالتها نتيجة لسؤال طبيب نفسى ثم طريقة تعاملها معى ومع غيرى ممن ايضا ينتقدوها اما بالنسة لوالدى فهو يعقب دائما انها غلبانة ومحتاجة منى انى استحملها وبيزعل لكما اخد موقف معاها حازم ويغقب اننا اليس لنا الا بعض وانة لايحب ان يرانا مختلفين او متخاصمين فان ذلك يحزنة والغريب انها استغلت هذا بالضغط علية للضغط على من اجل تنفيذ بعض رغباتها الغير مقبولة لانها تعرف انى لااريد زعلة برا بة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الجأى لله انه يبعد المشاكل بينكم وانتى اعملى اللى تقدرى عليه ولو طلبت طلب اكبر من طاقتك قولى لها سأحاول او لا اقدر اليوم ممكن مرة اخرى لانى اليوم تعبانة

ولو زعلت قولى ليها ليه تزعلى منى وانا غصب عنى ده انا بكون تعبانة اوقات ومش برضى خالص انى اقولك ساعدينى او اعملى معيا اى شئ للوالد

وانا بحبك وعاوز اساعدك بس فعلا اليوم تعبانة بس كده

 

ولو زعلت براحتها انتى ابقى بعد كده كلميها عادى وسلمى عليها كل فترة من غير تفاصيل ولا عتاب عشان صلة الرحم

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×