اذهبي الى المحتوى
أم مريم الزهراء

للصبر عنوان ... اسمه جميلة...

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

يوم قررت أن أكتب بعض الكلمات عنها انتابتني الحيرة..من أين أبدأ.. ماذا أكتب وماذا أترك؟ هل أبدأ من اللحظة التي عرفتها فيها؟ أم من بداية معاناتها كما حكتها لي

تزاحمت الأفكار وتسابقت الكلمات وضاعت الصفوف ولكني قررت أن أكتب...

هي بالنسبة لي ليست مجرد صديقة، أو أخت في الله جمعنا حب القرءان.. بل أصبحت رمز للصبر..للقوة.. للهمة العالية..للتحدي..للإيمان.. لكل ماهو جميل..

إنها جميلة...

عرفتها انسانة ودودة خجولة تزين وجهها المشرق ابتسامة عريضة لا تكاد تغادره وجمعنا الحب في الله من أول لحظة. في الأول لم نكن نلتقي كثيرا ولكن مع الوقت زادت علاقتنا لأشياء كثيرة كانت تجمعنا، حتى تحقق حلم طالما تمنيناه وهو فتح مدرسة قرءانية في منطقتنا فسارعنا بالتسجيل ونحن لا نكاد نصدق ولكنه فضل الله يؤتيه من يشاء، وكانت الدراسة يوما واحدا في الأسبوع ولكنه لحلاوته لا نحس من حياتنا إلا تلك السويعات في المدرسة أو عندما نكون مع بعضنا نراجع ونعرض على بعض...كانت أيام لا تنسى..

كانت تمسك المصحف وكالعادة الإبتسامة تزين محياها حتى وهي تحكي لي عن ذكريات أليمة.. كيف أنها لم تدخل مدرسة، ليوم واحد فقط .. كانت تعيش في الريف..الفقر.. الإعاقة(مع أني لا أراها معاقة بل المعاق معاق العقل والقلب)..ولهذه الظروف لم تستطع المواصلة،

وكبرت وانتقلت من الريف إلى المدينة ولم يفارقها حلم التعليم، ليس حلم أن تصبح طبيبة ولا مهندسة ولا معلمة... فقط تريد أن تمسك المصحف وتقرأ كلام الله...وبعد أن شارفت على الأربعين من عمرها دخلت إلى قسم "محو الأمية"وتعليم الكبار وكان صراعا مع الإرادة...لن تنسى يوم كانت في عربتها في اتجاه المدرسة واقتربت منها سيارة فأخرجتها عن الطريق وسقطت في بركة ماء' وكان الجو ممطرا..) وساعدها أحدهم على النهوض ووضها في العربة وعوضا أن ترجع إلى البيت واصلت طريقها وتفاجأ معلمها بحالها ولكنها أجابت بهدوء" لا أريد أن يفوتني الدرس"...

لن تنسى يوم صدمتها دراجة نارية وألقتها مع العربة على الرصيف...وغيرها من المواقف التي وقفتُ أمامها خجلة من ضعفي وقلة صبري... واليوم جميلة تفتح المصحف وتقرأ القرءان بصوت ندي، بل وتكتب ذكرياتها وتكتب دروس التجويد بنفسها...

تراها جالسة ووجها يشع نورا.. فلا تصدق أن في هذا الجسد 13 عملية (حتى الزائدة الدودية طمعت فيها كما أخبرتني وهي تضحك) ليس هناك موضع في جسدها إلا وبجانبها دواء له أو رباط، حتى قضاء الحاجة (أكرمكم الله والذي ننسى غالبا أنه نعمة) فله لوازمه وأدواته بجانبها..

عندما جاءتها الفرصة لتطلب شيئا من فرنسا.. لم تطلب ذهبا ولا ثيابا ولا عطر فرنسي...بل علاقتها بكلام ربها لا يمكن أن تتركها تفكر في دنيا...طلبت حاسوبا..لماذا يا جميلة؟ لتقضي وقت فراغك في الإستماع إلى الأغاني...أم تحملي ما لذ وطاب من مسلسلات ملهيات؟...لا هذا ولا ذاك..بل لتحمل برامج لتعليم القرءان بعد أن أصبحت عاجزة تقريبا على الذهاب إلى دروس التجويد في المسجد.. يا الله ما أعلى همتك يا جميلة.. بعد هذا العمر تتعلمين كيفية استخدام الحاسوب لتتعلمي كلام ربك...وسبحان الله من يصدق الله يصدقه الله...هاتفتها منذ فترة فأخبرتني أنها حفظت من خلال برنامج على الحاسوب 16 آية من سورة الكهف وهي عازمة على اتمامها إن شاء الله وبعدها سورة مريم ( دعواتكن لها أخواتي أن يوفقها الله وأن يثبت حفظها)

عذرا يا جميلة...عذرا أخيتي .. أعرف أني لم أوفق لكتابة كل ما يجول بخاطري لكني لم أستطع أن لا أكتب

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يشفيك ويعافيك ويشفي أمك "أمي رقية كما أحب أن أناديها" وأن يجازيك خيرا ويتقبل منك وأن يجعلك من أهل القرءان

 

دعواتكن أخواتي في الله لجميلة فهي بحاجة للدعاء

 

(أعتذر إن كانت هناك أخطاء في العربية أو إملائية )

  • معجبة 7

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

يا الله ! قصتها مؤثرة

أسلوبك جميل في سرد القصة اللهم بارك

أسأل الله أن ييسر أمرها ويرزقها الصبر والرضا على ما قضاه وقدّره

ويحقق مناها بحفظ كتابه ويجعلنا وإياها من أهل القرءان، ويشفيها وأمها شفاءً لا يغادر سقما

 

جزاكِ الله خيرا يا غالية وبارك فيك.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

سبحان الله

نسأل الله أن يبارك فيها ويحفظها ويرزقها الصبر والرضا ويشفي أمها ويحفظها

ونسأله جل في علاه أن يرزقها وإيانا حفظ كتابه قولا وعملا

 

قلمك مميز يا حبيبة

بارك الله فيك وجزاك خيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@*إشراقة فجر* بارك فيك الرحمن أختي الحبيبة وجزاك الله خيرا على كلامك الجميلة

 

 

@@أمّ عبد الله مشرفتنا الغالية أسعدتني كلماتك فجزاك الله خيرا

 

بإذن الله أهاتفها وأبلغها أن هناك أخوات لنا في هذه الدنيا يدعون لها وأعرف أن هذا مما يفرحها كثيرا فبارك الله في كل من أدخل السعادة لقلب جميلة

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أخيتى أن أخبرتينا عن هذا النموذج الذى ندر فى هذا الزمن

حبيبتى رجاء بلغيها سلامى لها وأنى أحببتها دون أن أراها

ثبتنا الله وإياها على الحق ويسر لها كل ما يرضيه

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أخيتى أن أخبرتينا عن هذا النموذج الذى ندر فى هذا الزمن

حبيبتى رجاء بلغيها سلامى لها وأنى أحببتها دون أن أراها

ثبتنا الله وإياها على الحق ويسر لها كل ما يرضيه

 

بارك فيك الرحمن يا غالية وجزاك كل خير

أبلغها بإذن الله

آمين أخيتي

ما أحلى هذه الصحبة والحب في الله الذي جمعنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@om elmojehed

 

جزاك الله خيرا آمين يا رب

أبلغها إن شاء الله

 

 

بارك فيك الرحمن أخيتي

نعم أخيتي نغفل عن نعم الله التي لا تعد، نسأل الله السلامة

أبلغها إن شاء الله

اللهم آمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ماشاء الله تبارك الله

فعلا للصبر عنوان اسمه جميلة

لم تيأس وتقول كبر العمر او غيرها من الاعذار

رزقها الله وإيانا حفظ كامل كتابه وبلغيها سلامنا ودعواتنا

شفاها الله وعافاها وكل مرضى المسلمين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ماشاء الله تبارك الله

فعلا للصبر عنوان اسمه جميلة

لم تيأس وتقول كبر العمر او غيرها من الاعذار

رزقها الله وإيانا حفظ كامل كتابه وبلغيها سلامنا ودعواتنا

شفاها الله وعافاها وكل مرضى المسلمين

 

نعم أخيتي هذه هي الهمم العالية التي عز وجودها...

أما نحن فأعمالنا قليلة وأعذارنا كثيرة...

نسأل الله السلامة

جزاك الله كل خير ولك بالمثل أخيتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

 

@om elmojehed

@خُـزَامَى

 

وصل سلامكنّ أخواتي في الله أسأل الله الكريم أن يسعد قلوبكن كما أسعدتنّ قلب جميلة وتقول لكنّ أحَبكُنّ الله الذي أحببتوني فيه(هي معي على المباشر :) )

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@راجية غفران ربى

 

بارك فيك الرحمن أخيتي في الله على مرورك

لا تنسينا أخيتي من صالح الدعاء

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

سبحان الله ..

هكذا هم أصحاب الهمم العاليه لايعيقهم للوصول الى هدفهم شيئ

نفوس إرتقت وسمت وعلمت ان السعاده فى كتاب الله ..

اسأل الله العظيم ان يمن عليها بحفظ كتابه كاملا خالصا لوجهه الكريم

وان يشفيها شفاء عاجلاً غير آجل شفاء لايغادر سقمــاً

بورك فيك ( أفتخر ) وفى قلمك ..

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@عقد الياسمين

بارك الله فيك أخيتي وجعلك من أصحاب الهمم العالية وجمعنا برحمته في الفردوس الأعلى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@عقد الياسمين

بارك الله فيك أخيتي وجعلك من أصحاب الهمم العالية وجمعنا برحمته في الفردوس الأعلى

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سبحان الله !!

اسال الله سبحانه وتعالى أن يشفها وأمها شفاءً لا يغادره سقما

عندما نقرأ مثل هذه المواقف المشرفة نحمد الله على نعمة الاسلام

يا الله هناكِ أُناسٌ كثيرون معافون وبصحة جيدة وفي ربيع العمر ولكن ملهيات الدنيا انستهم أمور دينهم

قلمكِ رائع يا حبيبة وسردكِ للقصة مشوق

أبقي طمنينا على الاخت وأمها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

سبحان الله !!

اسال الله سبحانه وتعالى أن يشفها وأمها شفاءً لا يغادره سقما

عندما نقرأ مثل هذه المواقف المشرفة نحمد الله على نعمة الاسلام

يا الله هناكِ أُناسٌ كثيرون معافون وبصحة جيدة وفي ربيع العمر ولكن ملهيات الدنيا انستهم أمور دينهم

قلمكِ رائع يا حبيبة وسردكِ للقصة مشوق

أبقي طمنينا على الاخت وأمها

 

نعم أختي راماس نحن في خير ونعم لا تحصى ولكن للأسف لا نحمد الله عليها ونتناساها ولا نتذكرها إلا إن رُفعت عنا

اللهم لك الحمد

أسعدتني كلماتك راماس الحبيبة

والحمد لله جميلة بخير وأنا ولله الحمد على اتصال بها وهي تدعو لكم جميعا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

قلمك رائع ومميز حبيبتي @افتخر

ابلغي جميلة اني أحبها في الله

وأسأل الله لها الشفاء العاجل لها ولأمها

والثبات وأن يزيدها صبرا فوق صبرها

وأن يرزقها وإيانا حلاوة حفظ كتابه

والله أنا خجلة منها لا أعلم ماذا أقول فلقد أضعت دروسا من حلقة التحفيظ بحجة الإمتحانات وأنا في مقتبل شبابي وهي وفي هذه السن مصممة على القرب من الله أكثر بحفظ كتابه الكريم هذه هي الهمم العالية اسأل الله أن يجعلني وإياكن من ذوات الهمم العالية

وجزاكِ الله خيرا

اعتذر فقد أطلت عليك كثيرا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@افتخر انى مسلمة جزاك الله خيرا سوزان الحبيبة بالعكس أسعدتني كلماتك التي تسعد جميلة بإذن الله

يصل سلامك إن شاء الله

آميين ولك بمثل ما دعوت أخيتي

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لم أقرأ قصة الحبيبة جميلة إلا الآن،..ما شاء الله قصة تحيي في النفس العزيمة والهمة إن شاء الله تعالى

ووافق قراءتي قصتها، بل من دلني عليها هو موضوع: خبر وفاة أمها رحمها الله تعالى، فأسأله تعالى لها قوة في يقين وأن يلهمها الصبر والسلوان، ولأمها الرحمة والمغفرة ويجعل قبرها روضة من رياض الجنة لا حفرة من حفر النار، وأن يتقبلها عنده سبحانه في الصالحين

بارك الله فيك أفتخر الحبيبة، وقد استطعت بحروفك المنسابة عن عدم تكلف أن ترينا جميلة بعيونك وقلبك..بورك في قلمك الجميل

بلغيها منا السلام، وتعازينا الحارة، ودعواتنا لها بأن يجعلها من أهل القرآن العظيم، وأن يشفيها سبحانه الشفاء التام الذي لا يغادر سقما، إنه سبحانه وتعالى لا يعجزه شيء

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×