اذهبي الى المحتوى
ندى الربيع

صفه صلاة الرسول

المشاركات التي تم ترشيحها

{صفة صلاة الرسول صلى الله عليه و سلم}

صفة صلاة الرسول صلى الله عليه و سلم وأخطاء شائعة يرتكبها المصلون

 

 

قال الرسول صلى الله عليه وسلم(العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة فمن تركها فقد كفر)

 

إن هذه الأفكار تهدف لتسليط الضوء على بعض الأخطاء المنتشرة في صلوات الأفراد من المصلين

و محاولة تصويبها رغبة للوصول لأقرب ما يكون من صفة صلاة نبينا عليه الصلاة و السلام

عملاً بقوله في الحديث الشريف : " صلوا كما رأيتموني أصلي " .

 

 

 

بين يديكم أخوتي الكرام صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم راعيت في بيانها الصحيح من حديث

النبي عليه السلام واجتناب المختلف فيه قدر الامكان ، فاحرص على متابعة نبيك الكريم ليتقبل الله منك

ويعظم لك أجرك ، والله الموفق

 

 

**************************

1- يجب على المسلم إذا أراد الصلاة أن يكون طاهراً من الحدث الأكبر والأصغر، ويرتفع الحدث الأكبر بالغسل،

ويرتفع الحدث الأصغر بالوضوء، فيسبغ الوضوء، فيتوضأ وضوءاً كوضوء النبي .

 

2- يشرع للمصلي أ ن يجعل له سترة يصلي إليها إن كان إماماً أو منفرداً.

 

3- ثم - إذاكان إماماً - فإنه يلتفت يميناً فيقول: ( استووا ). ثم شمالاً فيقول: ( استووا ) .

 

4- أن يستقبل القبلة (وهي الكعبة) بجميع بدنه بدون انحراف ولا التفات.

 

5- ثم يكبر تكبيرة الإحرام قائلاً ( الله أكبر ) رافعاً يديه مضمومتي الأصابع ممدودة مستقبلاً بهما القبلة،

إلى حذو منكبيه أو إلى حيال أذنيه. وكان النبي يرفع صوته بالتكبير حتى يسمع من خلفه وكان يرفع يديه تارة

مع التكبير وتارة بعد التكبير وتارة قبله. ثم إن كان إماماً يقول من خلفه ( الله أكبر ) وفي حال وقوفه يكون بصره إلى محل سجوده.

ولا بد من قولها باللسان ، ولا يشترط أن يرفع صوته بها .

إذا كان الإنسان أخرس فإنه ينويها بقلبه .

 

6- ثم ينوي الصلاة التي يريد أن يصليها بقلبه بدون نطق النية .

فلا يقول أصلي لله صلاة كذا وكذا، لأن التلفظ بالنية بدعة.

 

7- يُسَن أن يرفع يديه عند التكبير إلى منكبيه وتكون مضمومتي الأصابع [ أنظر صورة 1]

لقول ابن عمر رضي الله عنه ( أَنَّ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وعلى اله وسلم

كان يرفعُ يدَيهِ حَذْوَ مَنكِبيهِ إذا افتَتحَ الصلاةَ، وإذا كَبَّرَ للرُّكوعِ، وإذا رَفعَ رأْسَهُ منَ الرُّكوعِ ) رواه البخاري [ أنظر صورة 1]

 

1.jpg2.jpg

 

أو يرفعهما بمحاذاة أذنيه ، لحديث مَالِكِ بْنِ الْحُوَيْرِثِ ( أَنَّ رَسُولَ اللّهِ كَانَ إِذَا كَبَّرَ رَفَعَ يَدَيْهِ حَتَّى يُحَاذِيَ بِهِمَا أُذُنَيْهِ) رواه مسلم [ أنظر صورة 2

 

3.jpg4.jpg

 

8- ثم يقبض كوع يده اليسرى بيده اليمنى ويضعهما على صدره [ أنظر صورة 3 ] ،

أو يضع يده اليمنى على كفه وذراعه الأيسر ويضعهما على صدره [ أنظر صورة 4 ] ، لحديث وائل ابن حُجر

( فَكَبَّرَ وَرَفَعَ يَدَيْهِ حَتَّى حَاذَتَا بِأُذُنَيْهِ ثُمَّ وَضَعَ يَدَهُ الْيُمْنَى عَلَى كَفِّهِ الْيُسْرَى وَالرُّسْغِ وَالسَّاعِدِ )

رواه أحمد وأبوداود والنسائي وغيرهم

 

 

9- ثم يخفض رأسه فلا يرفعه إلى السماء لأن النبي نهى عن رفع البصر إلى السماء في الصلاة

رواه البخاري ، وينظر إلى موضع سجوده ، لقول عائشة رضي الله عنها عن صلاته :

(ما خَـلَفَ بَصَرُهُ مَوْضِعَ سُجُوْدِهِ ) رواه ابن خزيمة والحاكم وغيرهم .

 

 

10- ثم يسكت هنيهة للاستفتاح، ومما روي من استفتاحه ، ونقول دعاء الاستفتاح :

( اللَّهُمَّ بَاعِدْ بَيْنِي وَبَيْنَ خَطَايَايَ كَمَا بَاعَدْتَ بَيْنَ المَشْرِقِ وَالمَغْرِبِ، اللَّهُمَّ نَقِّنِي مِنْ خَطَايَايَ

كَمَا يُنَقَّى الثَّوْبُ الأَبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْنِي مِنْ خَطَايَايَ بِالثَّلْجِ وَالمَاءِ وَالبَرَدِ ) متفق عليه

 

وتارة يستفتح بقوله : ( سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ وَتَبَارَكَ اسْمُكَ وَتَعَالَى جَدُّكَ وَلاَ إِلَهَ غَيْرُكَ )رواه مسلم وأحمد والترمذي

 

وتارة يستفتح بقوله ( اللَّهُمَّ رَبَّ جَبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ. فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ.

عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ. أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ. اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ

مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِكَ إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ ) رواه مسلم ، وابن خزيمة .

 

وغير ذلك مما ثبت عنه ولكن لا يجمع بين هذه الاستفتاحات، بل يقول هذه مرة وهذه مرة ليأتي بالسنة على جميع وجوهها .

 

11- ثم يتعوذ فيقول: ( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ).

 

12- ثم يبسمل فيقول : ( بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ ). وكان النبي يُسِرُّ بها. ولم يثبت أنه جهر بالبسملة

جهراً مستمراً؛ لكنه قد يسمعه المأمون أحياناً يقرأها في السرية، أي يرفع صوته قليلاً؛ فلا يسمعه إلا القريب منه.

 

13- ثم يقرأ الفاتحة في كل ركعة لقوله صلى الله عليه وعلى اله وسلم ) : ( لاَ صَلاَةَ لِمَنْ لَمْ يَقْرَأْ بِفَاتِحَةِ الْكِتَابِ) متفق عليه ،

وهي ركن لا تصح الصلاة بدونها . وإذا كان المصلي لا يُجيد الفاتحة ، فإنه يقرأ ما تيسر من القرآن بدلها ،

فإذا كان لا يجيد ذلك ،

فإنه يقول : ( سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله )

 

ويجب عليه المبادرة بتعلم الفاتحة . وهي: ( الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ (3)

مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ

المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ) [الفاتحة:2-7]. وكان يقف على رأس كل آية، ولايصلها بما بعدها.

 

14- وبعد الفاتحة كان يجهر بالتأمين في الجهرية قائلاً:

( آمين ) يعني اللهم استجب ويجهر به من خلفه حتى يرتج المسجد.

 

15- ثم يسكت بعد الفراغ من الفاتحة ولا يطيل.

 

16- ثم يقرأ ما تيسر من القرآن بعد الفاتحة، وقد كان يقرأ سورة كاملة في كل ركعة غالباً،

وقد يقرأ السورة في ركعتين، وقد يقرأ بعض سورة، وكان يقف على رأس كل آية ولا يصلها بما بعدها.

 

5.jpg

 

17- ثم يركع، أي يحني ظهره تعظيماً لله ويُكبر عند ركوعه ويرفع يديه إلى حذو منكبيه.

والسنة أن يهصر ظهره ويجعل رأسه حياله [ أنظر صورة 5 ] ويضع يديه على ركبتيه مفرجتي الأصابع [ أنظر صورة 6 ]

 

6.jpg

 

ويقول في ركوعه ( سُبْحَانَ رَبِّيَ الْعَظِيمِ ) . والواجب أن يقولها مرة واحدة ، وما زاد فهو سنة والأفضل أن يكررها ثلاثاً أو أكثر .

 

ويسن أن يقول أيضاً : ( سُبحانَكَ اللّهمَّ ربَّنا وَبِحمدِكَ، اللّهمَّ اغفِرْ لي ) ، أو يقول :

(سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ رَبُّ الْمَلاَئِكَةِ وَالرُّوح) .

 

أو يقول : (اللَّهُمَّ لَكَ رَكَعْتُ. وَبِكَ آمَنْتُ. وَلَكَ أَسْلَمْتُ. خَشَعَ لَكَ سَمْعِي وَبَصَرِي. وَمُخِّي وَعَظْمِي

(وفي رواية : وَعِظَامِي وَعَصَبِي » ) رواه مسلم وأحمد وأبوداود والترمذي والنسائي .

 

6b.jpg6a.jpg

 

- ثم يرفع رأسه من الركوع قائلاً : ( سمع الله لمن حمده ) ويُسَن أن يرفع يديه – كما سبق – [ أنظر صورة 1 و صورة 2]

ثم يقول بعد أن يستوي قائماً (رَبَّنَا لَكَ الْحَمْد ) متفق عليه ، أو (رَبَّنَا وَلَكَ الْحَمْدُ) متفق عليه ،

أو (اللَّهُمَّ رَبَّنَا لَكَ الْحَمْدُ) متفق عليه ، أو (اللهمَّ ربَّنا ولك الحمدُ)متفق عليه ،فهذه أربع صفات

ولكن لا يقولها في آن واحد بل يقول هذا مرة وهذا مرة.

وأن يزيد ( رَبَّنَا وَلَكَ الْحَمْدُ حَمْداً كَثِيراً طَيِّباً مُبَارَكاً فِيهِ) رواه البخاري ومالك وأبوداود

 

ويُسن أن يقول بعدها : ( مِلْءُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ. وَمِلْءُ مَا شِئْتَ مِنْ شَيْءٍ بَعْدُ.

أَهْلُ الثَّنَاءِ وَالْمَجْدِ. أَحَقُّ مَا قَالَ الْعَبْدُ. وَكُلُّنَا لَكَ عَبْدٌ. اللَّهُمَّ! لاَ مَانِعَ لِمَا أَعْطَيْتَ، وَلاَ مُعْطِيَ لِمَا مَنَعْتَ،

وَلاَ يَنْفَعُ ذَا الْجَدِّ مِنْكَ الْجَدُّ ) رواه مسلم والنسائي

 

 

19- ولم يشرع للمأمومين أن يقولوا: ( سمع الله لمن حمده ) بل يقتصرون على التحميد،

وذلك بعد تمام القيام، فقد قال صلى عليه وسلم : ( وَإِذَا قَالَ: سَمِعَ الله لِمَنْ حَمِدَهُ فَقُولُوا: رَبَّنَا وَلَكَ الْحَمْدُ) متفق عليه

 

6c.jpg

 

ومن الخطأ : قول: « رَبَّنَا وَلَكَ الْحَمْدُ والشُكْر )

 

20- وفي الصورة عمل خطأ.. لأنه رفع يديه على هيئة الدعاء ، وهذا الفعل لم يرد منه ،

والصحيح أن يرفع يديه – كما سبق – [ أنظر صورة 1 و صورة 2]

 

 

- وبعد الرفع من الركوع وقوله سمع الله لمن حمده - ربنا لك الحمد ، يُسَن أن يضع يده اليمنى على اليسرى

على صدره في هذا القيام [ أنظر صورة 7 أ ] ، كما فعل في القيام الأول قبل الركوع [ كما في صورة 3 و صورة 4 ]

 

7b.jpg8.JPG

 

- ثم يكبر قائلاً : ( الله أكبر ) ويخر ساجداُ، ولم يثبت عنه أنه يرفع يديه عندما يخر للسجود،

بل قال ابن عمر: ( ولا يفعل ذلك في السجود )، ويمكن أنه فعل ذلك في مرة أو مرتين لبيان جواز الرفع.

 

 

23- ويقدم ركبتيه قبل يديه عند سجوده [ أنظر صورة 7 ب ] ، لحديث وَائِلِ بْنِ حُجْرٍ ،

قَالَ: ( رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ إذَا سَجَدَ وَضَعَ رُكْبَتَيْهِ قَبْلَ يَدَيْهِ وَإذَا نَهَضَ رَفَعَ يَدَيْهِ قَبْلَ رُكْبَتَيْهِ) رواه النسائي

 

24- ويسجد على سبعة أعضاء وهي: وجهه(ويشمل الجبهة والأنف)، ويداه، وركبتاه، وأطراف قدميه.

ويُمكِّن جبهته وأنفه من الأرض، ويرفع ساعديه عن الأرض، ويجافي جنبيه عن عضديه، ويرفع بطنه عن فخذيه،

وفخذيه عن ساقيه، وينصب قدميه معتمداً عليهما جاعلاً أصابع رجليه باتجاه القبلة، وبطونهما مما يلي الأرض،

ويعتمد على كفيه ويبسطهما ويضم أصابعهما ويوجههما إلى القبلة، ويضعهما على الأرض حذاء منكبيه أوحذاء الجبهة

أوحذاء فروع أذنيه فكل هذا من السنة. وكان ينهى أن يبسط المصلي ذراعيه انبساط الكلب.

 

7d.jpg

 

- ولا يجوز أن يرفع أي عضو منها عن الأرض أثناء سجوده ، وإذا لم يستطع المصلي أن يسجد

بسبب المرض فإنه ينحني بقدر استطاعته حتى يقرب من هيئة السجود

[ أنظر صورة 8 ] ، ولا يضع شي أمامه ليسجد عليه كالكرسي أو غيره كما يفعل ذلك بعض الناس .

 

 

26- يُسَن في السجود أن يُبعد عضديه عن جنبيه [ أنظر صورة 7د ] ، لأنه ( كان إذا سجد يرى بياض إبطيه) رواه أحمد وغيره ، إلا إذا كان ذلك يؤذي من بجانبه فإنه يضمهما .

ويُسَن في السجود أن يُبعد بطنه عن فخذيه ، [ أنظر صورة 7د ]

 

 

27- ويُسَن في السجود أن يفرق ركبتيه ، أي لا يضمهما إلى بعض ،

وأما القدمان فإنه يلصقهما ببعض لفعله ذلك في سجوده ،

لأنه كان ( يرص عقبيه في سجوده ) [ أنظر صورة 7د ]

 

9.jpg10.jpg

 

28- ويُسَن في السجود أن يفرق ركبتيه ، أي لا يضمهما إلى بعض ، وأما القدمان

فإنه يلصقهما ببعض لفعله ذلك في سجوده ، لأنه كان ( يرص عقبيه في سجوده )

[ أنظر صورة 7د ]

 

 

29- يكره أن يتكئ المصلي بيديه على الأرض في سجوده [ كما في صورة 9 ]

لقوله صلى الله عليه (اعْتَدِلُوا فِي السُّجُودِ، وَلاَ يَبْسُطْ أَحَدُكُمْ ذِرَاعَيْهِ انْبِسَاطَ الْكَلْبِ) متفق عليه

 

 

ولكن يجوز أن يتكئ بيديه على فخذيه إذا تعب من طول السجود [ أنظر صورة 10 ]

 

30- ويقول في سجوده : ( سُبْحَانَ رَبِّيَ الأَعْلَى) مرة واحدة ، ومازاد على ذلك فهو سنة .

ويستحب أن يقول: ( سُبحانَكَ اللّهمَّ ربَّنا وَبِحمدِكَ، اللّهمَّ اغفِرْ لي ) متفق عليه ،

ويقول : ( سُبُّوحٌ قُدُّوسٌ رَبُّ الْمَلاَئِكَةِ وَالرُّوحِ ) رواه مسلم .

 

أو يقول : ( اللَّهُمَّ لَكَ سَجَدْتُ. وَبِكَ آمَنْتُ. وَلَكَ أَسْلَمْتُ. سَجَدَ وَجْهِي

لِلَّذِي خَلَقَهُ وَصَوَّرَهُ، وَشَقَّ سَمْعَهُ وَبَصَرَهُ. تَبَارَكَ الله أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ ) رواه مسلم وأحمد والترمذي .

 

31- وقد حثَّ النبي على الإكثار من الدعاء في السجود، وقد نهى عن قراءة القرآن في الركوع والسجود،

ونهى عن العجلة فيه، وأمر بالطمأنينة فيه.

لله

 

32- ثم يرفع رأسه قائلاً : ( الله أكبر ) ، ثم يرفع رأسه مكبراً ويجلس بين السجدتين، وكان يرفع يديه مع هذا التكبيرأحياناً،

ويفرش رجله اليسرى ويجلس عليها، وينصب رجله اليمنى، ويضع يديه على فخذيه مبسوطتي الأصابع.

وكان أحياناً يقعي، أي: ينتصب على عقبيه وصدور قدميه. [ أنظر صورة 11 ]

 

11.jpg

 

33- ولم يثبت عنه أنه يشير بالسبابة في هذا الجلوس، ويمكن أنه فعل ذلك مرة لبيان الجواز .

34- ويقول وهو جالس بين السجدتين : ( رَبِّ اغْفِرْ لِي رَبِّ اغْفِرْ لِي ) رواه أحمد وأبو داود والنسائي .

 

وأحياناً يقول : (ربِ اغفر لي وارحمني واجبرني وارفعني وارزقني واهدني) رواه أحمد

 

12.jpg13.jpg

 

35- ويضع يديه في هذه الجلسة على فخذيه ، وأطراف أصابعه عند ركبتيه ، [ أنظر صورة 12 ]

وله أن يضع يده اليمنى على ركبته اليمنى ويده اليسرى على ركبته اليسرى ، كأنه قابض لهما ، [ أنظر صورة 13 ]

 

36- ثم يسجد السجدة الثانية قائلاً : ( الله أكبر ) ، ويفعل فيها كما فعل في السجدة الأولى

 

37- وبذلك تمت الركعة الأولى .

 

38- ثم ينهض من السجود إلى الركعة الثانية معتمداً على ركبتيه ، [ عكس صورة 7ج ] ، قائلاً : ( الله أكبر )

 

7c.jpg

 

39- ثم يصلي الركعة الثانية كما صلى الركعة الأولى ، دون تكبيرة الإحرام ، ولا يقول دعاء الاستفتاح في أولها ،

ولا يتعوذ قبل قراءته القرآن ، لأنه قد استفتح وتعوذ في بداية الركعة الأولى .

 

16.jpg17.jpg

 

11a.jpg11b.jpg

 

- ثم في نهاية الركعة الثانية يجلس للتشهد الأول مفترشاً ، [ أنظر صورة 11 ] ، إن كان في الصلاة تشهدان :

كالظهر والعصر والمغرب والعشاء، جلس مفترشاً كما في السجدتين. ويجلس في التشهد الثاني متوركاً ، [ أنظر صورة 16 أو صورة 17 ]

 

15-14.JPG

 

وكان يبسط كفه اليسرى على ركبته اليسرى، ويقبض أصابع كفه اليمنى كلها، ويشير بإصبعه السبابة عند ذكر الله تعالى ،

أو عند الشهادتين [ أنظر صورة 14 و 15 ] ، وأحياناً يقبض الخنصر والبنصر ويُحلِّق الوسطى مع الإبهام ويرفع السبابة.

 

 

42- ثم يقرأ التشهد الأول وهو: ( التَّحِيَّاتُ لله والصَّلَوَاتُ والطَّيِّبَاتُ. السَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النبيُّ وَرَحْمَةُ الله وبَرَكَاتُهُ.

السَّلاَمُ عَلَيْنَا وعَلَى عِبَادِ الله الصَّالِحِينَ. أَشْهَدُ أَنْ لا إلهَ إلا الله وأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ ورَسُولُهُ )

 

43- وكان يخفف هذا التشهد جداً حتى كأنه يجلس على الرضف، أي الحجارة المحماة.

 

44- ولم يثبت عن النبي جلسة الاستراحة بعد الركعة الأولى أوبعد الركعة الثالثة إلافي آخر حياته، وفيها احتمال .

قال الشيخ ابن عثيمين في (صفة صلاة النبي): منهم من يفصل ويقول : إن احتجت إليها لضعف ، أو كبر ، أو مرض ،

أو ما أشبه ذلك فإنك تجلس ثم تنهض ، وأما إذا لم تحتج إليها فلا تجلس ، والذي يترجح عندي يسيراً أنها تشرع للحاجة فقط .

 

45- ثم يصنع في الركعة الثانية مثل ما صنع في الأولى غير أنها أقصر .

 

46- ثم ينهض قائلاً : ( الله أكبر ) رافعاً يديه للركعة الثالثة، ويعتمد في نهوضه على ركبتيه لا على الأرض.

 

47- ثم يقرأ الفاتحة وحدها، ولا يقرأ شيئاً بعدها، لأنه لم يثبت عن النبي أنه قرأ في الركعتين الأخيرتين بعد الفاتحة شيئاً.

 

48- ثم يصلى الركعة الرابعة، ويفعل فيها كما فعل في الثالثة، ويخففهما - أي الثالثة والرابعة - عن الأوليين.

 

49- وبعد الركعة الرابعة من الظهر والعصر والعشاء أوالثالثة من المغرب أوالثانية كالصبح والجمعة والعيدين؛

يجلس للتشهد الأخير، ويقرأ فيه التشهد الأول، ثم يصلي على النبي فيقول :

( التَّحِيَّاتُ لله والصَّلَوَاتُ والطَّيِّبَاتُ. السَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النبيُّ وَرَحْمَةُ الله وبَرَكَاتُهُ. السَّلاَمُ عَلَيْنَا وعَلَى عِبَادِ الله الصَّالِحِينَ.

أَشْهَدُ أَنْ لا إلهَ إلا الله وأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ ورَسُولُهُ. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ.

اللَّهُمَّ بَارِكْ علَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ كَمَا بَارَكْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ. إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ ) متفق عليه .

 

50- وكان يقعد في التشهد أحياناً متوركاً أي : يفضي بوركه اليسرى إلى الأرض، ويخرج قدميه من ناحية واحدة،

ويجعل اليسرى تحت فخذه وساقه، وينصب اليمنى وأحياناً يفرشها. ويلقم كفه اليسرى ركبيه يتحاملُ عليها.

 

51- ثم إذا فرغ من التشهد الأخير يستعيذ بالله من أربع فيقول : ( اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ عَذَابِ الْقَبْرِ.

وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ الْمَسِيحِ الدَّجَّالِ. وَأَعُوذُ بِكَ مِنْ فِتْنَةِ الْمَحْيَا وَالْمَمَاتِ. اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنَ الْمَأْثَمِ وَالْمَغْرَم ِ) متفق عليه .

 

52- ثم يدعو لنفسه قبل السلام، ومن الدعاء الذى شرعه : ( اللَّهُمَّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي ظُلْماً كَثِيراً ، وَلاَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ أَنْتَ.

فَاغْفِرْ لِي مَغْفِرَةً مِنْ عِنْدِكَ وَارْحَمْنِي، إِنَّكَ أَنْتَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ) متفق عليه .

 

ومن دعائه : (اللَّهُمَّ حَاسِبْنِيْ حِسَابَاً يَسِيراً )رواه أحمد والحاكم وابن حبان وابن خزيمة .

و( رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ) متفق عليه .

 

ويسأل الله الجنة ويتعوذ به من النار. وغيرها من الأدعية الثابتة عنه .

 

53- ويختم صلاته بالتسليم فيلتفت عن يمينه قائلاً ): السلام عليكم ورحمة الله

( ، حتى يُرى بياض خده الأيمن، وعن يساره كذلك، وزيادة ) وبركاته ( رويت عنه في حديث واحد، ولعله قالها مرة لبيان الجواز.

 

54- وبعد السلام يستغفر الله ثلاثاً، ويقول: ( اللَّهُمَّ أَنْتَ السَّلاَمُ وَمِنْكَ السَّلاَمُ. تَبَارَكْتَ ذَا الْجَلاَلِ وَالإِكْرَامِ)

رواه مسلم قبل أن ينصرف (يلتفت) إلى المصلين إن كان إماماً. ويبقى مستقبل القبلة مقدار ما يقول ذلك.

 

55- ثم ينصرف إلى المصلين، وأكثر ما كان ينصرف عن يمينه، وأحياناً ينصرف عن يساره.

 

56- وبعد السلام يستغفر الله ثلاثاً، ويقول: ( اللهم أنت السلام، ومنك السلام، تباركت ياذا الجلال والإكرام )

قبل أن ينصرف إلى المصلين إن كان إماماً. ويبقى مستقبل القبلة مقدار ما يقول ذلك.

 

57- ثم ينصرف إلى المصلين، وأكثر ما كان ينصرف عن يمينه، وأحياناً ينصرف عن يساره.

 

58- وقد شرع النبي لأمته الذكر بعد الصلاة ومن ذلك:

- ( لاَ إِلهَ إِلاَّ اللّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ. لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُل قَدِيرٌ. لاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللّهِ. لاَ إِلهَ إِلاَّ اللّهُ.

وَلاَ نَعْبُدُ إِلاَّ إِلاَّ إِيَّاهُ. لَهُ النِّعْمَةُ وَلَهُ الْفَضْلُ. وَلَهُ الثَّنَاءُ الْحَسَنُ. لاَ إِلهَ إِلاَّ اللّهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ).

 

- ثم يقول دُبُرِ كُلِّ صَلاَةٍ: ( سَبَّحَان اللّهَ (ثَلاَثاً وَثَلاَثِينَ)، وَالحَمِدَ اللّهَ (ثَلاَثاً وَثَلاَثِينَ)، وَاللّهَ أكَبَّرَ (ثَلاَثاً وَثَلاَثِينَ)،

فَتِلْكَ تِسْعَةٌ وَتِسْعُونَ. ثم يقول تَمَامَ الْمِائَةِ : لاَ إِلهَ إِلاَّ اللّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ-

فإنه تغفر خَطَايَاهُ وَإِنْ كَانَتْ مِثْلَ زَبَدِ الْبَحْرِ )

 

 

- ثم يقرأ آية الكرسي وهي قوله تعالى: ( اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ

لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ

وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ )[البقرة:255ْ].

 

- ثم يقرأ: ( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ )[الإخلاص:1-4].

 

و (قل أعوذ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِن شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4)

وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ الفلق):1-5].

 

و ( قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِن شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4)

الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَ النَّاسِ )[الناس:1-6].

 

يقرأ هذه الآيات بعد كل صلاة، ويستحب تكرارها ثلاث مرات بعد صلاة الفجر وصلاة المغرب.

 

59- وقد شرع لأمته صلاة النوافل قبل الفرائض وبعدها غالباً. ومن ذلك صلاة الرواتب فقال :

(مَا مِنْ عَبْدٍ مُسْلِمٍ يُصَلِّي لله كُلَّ يَوْمٍ ثِنْتَيْ عَشْرَةَ رَكْعَةً تَطَوُّعاً، غَيْرَ فَرِيضَةٍ، إِلاَّ بَنَى الله لَهُ بَيْتاً فِي الْجَنَّةِ ) رواه مسلم وأحمد

 

وهي كالآتي:

- ركعتان قبل صلاة الفجر.

- أربع ركعات قبل صلاة الظهر وركعتان بعدها.

- ركعتان بعد صلاة المغرب.

- ركعتان بعد صلاة العشاء.

 

60- والمراة تصنع في الصلاة كما يصنع الرجل في كل شىء. ولا يستثنى من ذلك إلا بعض المسائل:

كمسألة سترة الثياب، ومسألة القراءة، فالرجل يجهر في الصلاة الجهرية أما المرأة فإنها تسر.

 

# فعلى المسلم أن يحافظ على الصلاة كما وردت حتى تكون له نوراً ونجاة يوم القيامة بإذن الله.

والله أعلم وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

 

 

 

المصادر والمراجع :

 

1- صفة صلاة النبي من التكبير إلى التسليم - عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين .

2- كيفية صلاة النبي لسماحة الشيخ العلامة عبدالعزيز بن عبدالله بن باز (مطوية دار بن خزيمة) .

3- صفة صلاة النبي - للشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين .

تم تعديل بواسطة ندى الربيع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

 

كيفكم ي اخوات 1%20%28174%29.gif؟!

يا رب تكونوا بخير و صحة و عافية و كل أموركم تمام 1%20%2890%29.gif1%20%2890%29.gif.

زي ما أنتوا شايفين أول موضوع لي في هذا المنتدى و إن شاء الله مايكون الأخير 1%20%2854%29.gif1%20%2890%29.gif

حاولت قد ما أقدر أختصر وأذكر المفيد لإن الموضوع لما يكون طويل بزيادة يكون سبب في عزوف الأعضاء عن قرأته

بأتمنى أكون وفقت في الطرح المفيد

في امان الله1%20%28232%29.gif

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكِ الله خيرًا أختي الحبيبة

موضوع قيم

لاحرمكِ الله الأجر والثواب

 

وكانت هناك أقوال للعلماء في كيفية الهوي للسجود هنا

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

(

صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم:

 

الحمد لله وحده والصلاة والسلام على عبده ورسوله محمد واله وصحبه اما بعد:

 

فهذه كلمات موجزه عن بيان صفة الرسول صلى الله عليه وسلم(صلوا كما رأيتموني

 

أصلي)

 

1- يسبغ الوضوء: قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ )

 

2-يتوجه المصلي الى القبله: بجميع بدنه قاصدا بقلبه فعل الصلاة التي يريدها دون الفظ.ويسن ان يجعل له ستره.واستقبال القبله شرط في الصلاة الا في حالات مستثناه.

 

2- يكبر تكبيرة الاحرام فيقول(الله أكبر) ناظرا ببصره الى محل سجوده.

 

3- يرفع يديه عند التكبير الى حذو منكبيه أو الى حيال أذنيه

 

4- يضع يديه الى صدره اليمنى على كفه اليسرى والرسغ والساعد.

 

5- يسن ان يقرا دعاء الاستفتاح وهو:" اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس اللهم اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد".متفق عليه.

 

6- وان شاء قال بدل ذلك(سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك )وإن أتى بغيرهما لا بأس أو يأتي بهذا تاره وهذا تاره وذلك أكمل في الاتباع.ثم يقول:" أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم.)ويقرأ الفاتحه لقوله صلى الله عليه وسلم(لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب)

 

7- ويقول بعدها آمين جهرا في الصلاة الجهريه وسرا في الصلاة السريه ثم يقرأ ماتيسر من القرآن والأفضل ان تكون من اوساط المفصل في صلاة الظهر والعصر والعشاء وفي الفجر من طواله والمغرب من قصاره ويشرع ان تكون العصر اخف من الظهر.

 

8- يركع مكبرا.رافع يديه الى منكبيه واذنيه جاعلا راسه حيال ظهره واضعا يديه على ركبتيه مفرقا اصابعه ويطمئن في ركوعه ويقول(سبحان ربي العظيم) والافضل ان يكررها ثلاثا او اكثر ويستحب ان يقول مع ذلك سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي)

 

9- يرفع راسه من الركوع رافعا يديه الى حذو منكبيه او اذنيه قائلا (سمع الله لمن حمده) ويقول حال قيامه :ربنا ولك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه ملء السموات وملء الأرض وملء ماشئت من شي بعد) وإن زاد بعد ذلك (أهل الثناء والمجد أحق ماقال العبد وكلنا لك عبد اللهم لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد)فهو حسن أما إن كان مأموما فإنه يقول عند الرفع ربنا ولك الحمد ويستحب أن يضع كل منهم يديه على صدره كما فعل في قيامه قبل الركوع لثبوت ذلك.

 

10- يسجد مكبرا واضعا ركبتيه قبل يديه:اذا تيسر ذلك فان شق عليه قدم يديه قبل ركبتيه مستقبلا باصابع رجليه ويديه القبله ضاما اصابع يديه ويكون على اعضائه السبعه الجبهه مع الانف واليدين والركبتين وبطون أصابع الرجلين ويقول( سبحان ربي الاعلى) ويكرر ذلك ثلاثا او اكثر

 

11- ويستحب ان يقول مع ذلك (سبحانك اللهم ربنا وبحمدك اللهم اغفر لي) ويكثر من الدعاء لقول النبي صلى الله عليه وسلم(فأما الركوع فعظموا فيه الرب وأما السجود فاجتهدوا في الدعاء فقمن أن يستجاب لكم)

 

12- وقول النبي صلى الله عليه وسلم (أقرب مايكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا من الدعاء) ويسال له وللمسلمين من خير الدنيا والاخره ويجافي عضديه عن جنبيه وبطنه عن فخذيه وفخذيه عن ساقيه ويرفع ذراعيه عن الارض لقول النبي صلى الله عليه وسلم(اعتدلوا في السجود ولا يبسط أحدكم ذراعيه انبساط الكلب) متفق عليه.

 

13- يرفع راسه مكبرا: ويفرش قدمه اليسرى ويجلس عليها وينصب رجله اليمنى ويضع يديه على فخذيه وركبتيه ويقول(رب اغفر لي.رب اغفر لي.رب اغفر لي.اللهم اغفر لي وارحمني واهدني وارزقني وعافني واجبرني) ويطمئن في هذا الجلوس حتى يرجع كل فقار الى مكانه كاعتداله بعد الركوع.

 

14- يسجد السجده الثانيه مكبرا: ويفعل فيها كما فعل في السجده الأولى.

 

15- يرفع راسه مكبرا: ويجلس جلسه خفيفه مثل جلوسه بين السجدتين وتسمى جلسة الاستراحه وهي مستحبه في اصح قول العلماء وان تركها لا حرج وليس فيها ذكر ولا دعاء ثم ينهض قائما الى الركعه الثانيه معتمدا على ركبتيه ان تيسر وان شق عليه اعتمد على الارض بيديه ثم يقرا الفاتحه وما تيسر كما في الركعه الاولى.ولا يجوز للماموم مسابقة إمامه والسنه أن تكون أفعاله بعد إمامه وبعد انقطاع صوته.

 

16- واذا كانت الصلاة ثنائيه: أي ركعتين مثل الفجر والجمعه والعيد جلس بعد رفعه من السجده الثانيه ناصبا رجله اليمنى مفترشا اليسرى واضعا يده اليمنى على فخذه اليمنى قابضا أصابعه كلها إلا السبابه فيشير بها الى التوحيد عند ذكر الله سبحانه وتعالى وان قبض الخنصر والبنصر من يده وحلق ابهامه مع الوسطى واشار بالسبابه فحسن لثبوت الصفتين عن النبي والافضل فعل هذا تاره وهذا تاره ثم يقرا التشهد في الجلوس وهو( التحيات لله والصلوات والطيبات السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا عبده ورسوله) ثم يقول اللهم صل على محمد وعلى ال محمد كما صليت على ابراهيم وال ابراهيم انك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى ال محمد كما باركت على ابراهيم وال ابراهيم انك حميد مجيد) ويستعيذ بالله من اربع فيقول(اللهم اني اعوذ بك من عذاب جهنم ومن عذاب القبر من فتنة المحيا والممات ومن فتنة المسيح الدجال) ويدعو بما شاء من خير الدنيا والاخره ثم يسلم على يمينه وشماله قائلا(السلام عليكم ورحمة الله ..السلام عليكم ورحمة الله.

 

17- وان كانت الصلاة ثلاثية كالمغرب: او رباعية كالظهر والعصر والعشاء فانه يقرا التشهد المذكور مع الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ثم ينهض قائما معتمدا عل ركبتيه رافعا يديه الى حذو منكبيه قائلا الله اكبر ويضعهما أي يديه على صدره ويقرا الفاتحه وان قرا في الثالثه والرابعه من الظهر زيادة على الفاتحه في بعض الاحيان فلا باس لثبوت ذلك وان ترك الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بعد التشهد الاول فلا باس لانه مستحب وليس بواجب في التشهد الاول ثم يتشهد بعد الثالثه من المغرب وبعد الرابعه من الظهر والعصر والعشاء ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ويتعوذ من الاربع السابق ذكرها ويقول ربنا اتنا في الدنيا حسنه وفي الاخره حسنه وقنا عذاب النار ولكن يكون هذا في الجلوس متوركا واضعا رجله اليسرى تحت رجله اليمنى ومقعدته على الارض ناصبا رجله اليمنى ثم يسلم عن يمينه وشماله السلام عليكم ورحمة الله السلام عليكم ورحمة الله. ويستغفر الله ثلاثا ويقول اللهم انت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والاكرام لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير لا حول ولا قوة الا بالله اللهم لا مانع لما اعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد لا اله الا الله ولا نعبد الا اياه له النعمة وله الفضل اله الثناء الحسن لا اله الا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون) ويسبح ثلاثا وثلاثون ويحمد مثل ذلك ويكبر مثل ذلك ويقول تمام المائه لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير ويقرا الكرسي .وقل هو الله احد.وقل اعوذ برب الناس.وقل اعوذ برب الفلق.

 

18- (وهذه صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم وهو قدوتنا)

تم تعديل بواسطة امة من اماء الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏من سورة النحل [99] ﴿ إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ ﴾ لا يقوى تسلُّط الشيطان على الإنسان إلا مع ضعف الإيمان، وإذا قوي الإيمان ضعف تسلّطه. دُرَر الطَّريفِي

×