اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم

انا محتارة ونفسيا تعبانه جداااا مش عارفه اعمل ايه انا كنت مطلقة بسبب خيانه زوجي السابق وتزوجت بعد انفصالي ب3سنوات من زوجي حاليا وهو كانت مراته توفت وعنده ولد بقالي معاه 3سنوات وربنا مرزقنيش باطفال الحمد لله علي كل حال انا دلوقتي 30 وهو 33 سنه لكن بحس عمري 60 سنه انا حبيت زوجي وحبيت ابنه وحاولت ارضاء ربنا في كل شئ معاهم زوجي محترم وكويس ومش بيغلط فيا بس قاعد عالقهوة علي طول وعنده مشاكل ماديه والحمد لله وماشي الحال سايبلي مسئوليه الولد تماما يعتبر مبيسالش عننا غير انتم كويسين خلاص انا مش مبسوطه مش بحس بالفرحة ولا السعاده قلتله انت مش بتحبني او مفيش حب بحسه عاوز يكمل الشكل الاجتماعي بتاع اسرته بس فكرت مع نفسي هل اطلق منه طيب لو اطلقت اصدم اهلي وارجع مطلقة تاني اتكلمت مع اخت ليه قالتلي هو كده من زمان بيهرب عالقهوة وياما مراته الاولي تعبت من نفس الكلام اتكلمت مع اخت ليه تانيه قالتلي فيما معناه انه مش بيحبك او بالظبط مش بيعرف يحب بسهوله وانتي معندكيش ثقه في نفسك انا كنت حاجه تانيه قبل مااتجوزه كنت بدرس وناجحه جدا في شغلي بس تخليت عن كل ده علشان السكن بعيد لما اتكلم معاه يقولي انتي شايفه الشغل والعيشه عامله ازاي عاوزاني اعمل ايه ايه وينزل القهوة لما اقوله اتكلم مع الولد عمل حاجات غلط اتكلم معاه وافهم منه بيعمل كده ليه يقولي انتي صغيرة مش عارفه تربي يعني ولا ايه

طيب انا فين انا مخنوقه اعمل ايه مبسمعش كلمه حلوة غير علشان حاجته هو ومقدرش اقولكم هو وحش ولا اخلاقه وحشه بس بحس ان دي مش حياة انا محتارة والله وبدعي ربنا يجعلني قرة عين له بالرغم اني لما اتخطبتله كان حاجه تانيه خالص

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

 

حياكِ الله @@وما صبرك إلا بالله@@وما صبرك إلا بالله

 

نسألُ الله أن يبارك فيك، وأن يحفظك، وأن يقدِّرَ لكِ الخير، وأن يُرضيكِ به،، ونسألُ الله أن يفرِّجَ عنك، وأن ييسر أمرك

بدايةً : اعلمي -أختنا الغاليه - أنَّنا نعيشُ في الدُّنيا، وهي مجبولةٌ على الكدرِ والابتلاء، وأيُّ زعمٍ بأنَّ بيتاً خالياً من المشاكلِ هو قولٌ نظريٌ لا صلةَ له بالواقع، فما من بيتٍ إلا وفيهِ همٌّ أو غمٌّ، أو مشاكل من أي نوعٍ، تلك -أختنا- طبيعةُ الحياةِ التي أوجدنا الله فيها:

 

جُبلت على كدرٍ وأنت تُريدها *** صفواً من الأقدارِ والأكـدار

ومكلّفُ الأيامِ ضدّ طــباعها *** متطلبٌ في الـماءِ جذوةَ نار

فالعيشُ نومٌ والمنية يـــقظة *** والــمرءُ بينـهما خيــالٌ سار

وإذا رجوتَ المستحيل فإنَّـما *** تبني الرَّجــاء على شفيرٍ هار

 

وعليه فما من أحدٍ في الحياةِ -أختنا الفاضلة- إلا وقد أصابتهُ لفحةُ البلاء، فمن النَّاسِ من يُبتلى بالمرضِ، ومنهم من يُبتلى بالفقرِ، ومنهم من يُتبلى بالعقل، ومنهم من ابتلي بالتَّضييق عليه، ومنهم من ابتليَ بالزَّواج، ومنهم من ابتليَ بالعنوسة، المهم أنَّ كل فردٍ يأخذُ قدراً من البلاء، والملاحظ أنَّ الجميع يعتقدُ -كل على حِدةٍ- أنَّ بلاءه أكبر وأشدّ وأشقّ وأعظم بلاءً، لكنَّه إذا رأى عظمَ ما يقعُ فيه النَّاس هانَ عليه مصابه، ويثبّتكِ -أختنا الفاضلة- أنَّ صبركِ على البلاء أنتِ مأجورةٌ عليه إن شاء الله، هذا لا يعني -أختنا- أن ترضي بالألمِ والواقعِ دون تغيير، لا أبداً، بل عليك الاجتهادُ في التَّغييرِ، وعدم اليأس.

 

 

ثانياً / أريدك ياغاليه ألا تذكري موضوع زواجك الاول هذا .. حاولي تنسيه تماما من حياتك ، فهو أمر مضى وانتهى وليس هناك داع ولا فائده مرجوه من ذكرها الان

 

 

ثالثاً / من الرائع انكِ وصفت زوجك بصفات رائعه ، قل من نجدها في الرجال اليوم إلا ما رحم ربي... كويس معك ومحترم ولا يغلط فيكِ اللهم بارك ، فهذه نعمه تغبطك عليها الكثير من النساء اللاتي حرمن من هذه الصفه في أزواجهن

فهناك من الرجال من يضرب زوجته ويهينها ، فاحمدي الله على ماأنتِ فيه ياغاليه

ولا تسمعي لكلام أي حد يقول لك زوجك يحب أو لا يحب ، فما أدراهم به !! ، أنتِ لا تعلمي بما في نفوسهم ، كما انك انتِ من عشتي معه وليس أحد آخر ، فلا تلتفتي لأحد وصمي آذانك عنهم ، وادفعي فكرة الطلاق عن رأسك تماماا ، فما ذكرتيه ليس سببا مبررا للطلاق ياغاليه

 

رابعاً / بالنسبه لكلامك عن جلوس زوجك على القهوه فما تعاني منه هو ما تعاني منه عشرات بل مئات النساء، وفكثير ما نسمع شكوى النساء من هذا الامر، لكن عافاك الله -والحمد لله- فأكثرهن يشتكي مع التغيب والإهمال سوء الخلق والمعاملة السيئة مع الأولاد، وبعضهم ابتلاه الله بترك الصلاة، وبعضهم بشرب الخمر، نسأل الله أن يعافي زوجك وأن يعافيكم من هذا البلاء.

 

 

 

كذلك لابد أن نتفهم حقيقة مهمة وهي أن طبيعة الرجال أنهم يأنسون في الحديث إلى بعض، ويقضون الأوقات التي يظنونها أمتع حياتهم، ويعتقدون أن هذه الجلسات هي التي تفرّج عنهم عناء الحياة، ولولاها لتحولت حياتهم إلى جحيم لا يطاق، هذا المفهوم هو عند أغلب من يقضون أوقاتًا طويلة خارج بيوتهم، بالطبع نحن لا نوافق على هذه النظرة ولا على المبالغة فيها لكنا نرصد لك الواقع.

 

فهناك أسباب تعزز خروج الرجل طويلاً من بيته، إذا اختفت تلك الأسباب ضعفت الرغبة في الخروج؛ منها:طبيعة البعض أنه لا يحب تحمل المسؤولية.

- عدم وجود مرغّبات في البيت تدفعه للبقاء، من الأمور الحسية أو المعنوية التي يحبها.

 

- ضعف الحوار الأسري في البيت.

 

 

وإليكِ بعض النصائح التي أرجو من الله أن تنفعكِ ~

 

 

- الالتزام بالصلاة، وطاعة الله جل وعلا، والإلحاح عليه سبحانه أن يهديكما سبيل الرشاد، وما فيه خير أسرتكما، فالقلوب بين أصبعين من أصابع رحمته، يقلّبها كيف يشاء.ورمضان فرصه عظيمه فألحي على الله في الدعاء فما خاب من لجأ إليه

 

 

 

- إشغال أوقات الفراغ بالمطالعة، والسماع لمحاضرات التزكية، والإكثار من الذكر.

 

-أن تجتهدي في الحديث إلى زوجك والحث على فتح أبواب للحوار دون أن تيأسي، وحتى تستطيعي محاورته بيسر ابدئي الحديث بالثناء عليه ومدحه، فإن الرجل يحب المدح كثيرًا، وسيدفعه ذلك إلى الاستماع.

 

إبحثي جيداً في مزايا زوجك ودعميها ، وانظري نظره إيجابيه ، ودي هذه النظره السلبيه جانباً لأنها عامل أساسي فيما تشعرين به من يأس وإحباط

 

 

 

- التفهم التام لطبيعة الرجل، مع معرفة بعض الأسباب وإزالتها إن كانت موجودة.

 

 

- الاهتمام التام بوجوده والترحيب المبالغ به عند حضوره.

 

 

- الحوار الجاد والشفاف، ولا بأس أن تبدئيه بقولك: أنا أشعر أني مقصرة في حقك، وربما يكون من غير قصد، وإني أرجو منك أن تكتب لي أي أمر أنا مقصرة فيه، حرضيه على التحدث، وإذا تحدث دعيه يتكلم، حتى لو فهم أمرًا على غير محله لا تقاطعيه حتى ينتهي تمامًا، فإذا فرغ أظهري له سعادتك ثم أبدئي بالأمور السلبية التي تقرين بها، فلسنا ملائكة، ثم بعد ذلك الأمور التي اشتبه عليه الأمر فيها ولكن على عجل، وبعد أن تنتهي أبلغيه عن سعادتك البالغة للحديث إليه.

 

 

- يجب على الزوج أن يعلم أن من حق الزوجة الجلوس معها والاستماع إليها، لكن نود أن تكون هذه المعلومة عن طريق وسيط آمن غير مباشر كصديق أو شيخ المسجد الذي يصلي فيه.

 

 

- احرصي على توصيل مشاعرك له بصورة مختلفة مرة بالحديث ومرة بالكتابة، ومرة بالرسائل. المهم أن تكون إيجابية.

 

 

- لا تتوقعي أن يتغير حاله بين عشية وضحاها، ووطني نفسك على أن الأمر يحتاج إلى صبر وجهد.

 

 

وأخيرًا –أختنا- نرجو منك أن تعلمي أن الغاية ليست في جلوسه في البيت، فكم من رجل جلوسه في البيت عقاب على أهل البيت، ولكن الغاية تكمن في جلوسه سعيدًا ليسعدك ويسعد الاولاد

.

 

و احمدي الله غاليتي على ما أنت فيه من خير، فأنت أفضل حالاً -والحمد لله- من غيرك، واعملي بتلك النصائح مع الدعاء لله أن يغير الله حاله إلى الأفضل، ثم سلّمي أمرك لله، واعلمي أن الخيرة فيما قضاه الله وقدّره، نسأل الله أن يحفظك وزوجك وولدك وسائر المسلمين من كل سوء.. والله الموفق.

 

 

- واعلمي مهما تطاولت المشاكل وتكاثرت، فسيجعل الله لها فرجاً ومخرجا {فإن مع العسر يسرا*إن مع العسر يسرا} ولن يغلب عسر يسرين، كما أخبر نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم.

 

نسأل الله تعالى أن يفتح لك أبواب الخير، وأن يصلح ذات بينكم، وأن يقيك شر نفسك والآخرين. والله الموفق.

 

 

 

~

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

أختي الحبيبة.. ما كل البيوت تبنى على الحب،.واصبري وربنا هايعوضك خير بإذن الله.

حبيت أقول لك ان هناك موضوع طيب في ساحة هو جنتك ونارك اسمه الدورة الذهبية للفتاة والزوجة المثالية، وكمان دورة تانية اسمها: لتشرقي معنا ندية.. أظنه سيفيدك يا حبيبة.. ولو تكرمت @@راغبة بالفردوس

وجابت لك روابطها أكون شاكرة لها..

أتمنى أكون أفدتك وأضفت حاجة..

--

@@راغبة بالفردوس

جزاك الله خيرا يا حبيبة..

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@

 

جزاكِ الله خيراً ياغاليه وجعلكِ دوماً سباقه بالخير : )

 

 

 

 

هذه هي الرابط ياحبيبه ^^

 

 

~

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@راغبة بالفردوس

جزاك الله خيرا يا غالية،،

اللهم آمين ولك بالمثل وزيادة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×