اذهبي الى المحتوى
غِــيثَـــة اآلريــســْ

【« } 3 وقفآآت مع فتآة لم تدخل آلقفص آلذهبي بعد【« } ❤ ^ـــــــ^ ❤

المشاركات التي تم ترشيحها

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسعد الله صباحكم ومساءكم بكل الحب والخير

عزيزاتي اليوم ان شاء الله سوف نقف 3 وقفات مع فتاة لم تدخل القفص الذهبي بعد..

مما رآآآق لي

 

الوقفة الآولي..♥|~ .

الساعة الحاديه عشر ليلا .

يرن الهاتف بلا إنقطاع .

وبمجرد أن قلت "السلام عليكم " .

إذ بصوت يغمره الشجن مع نغمة يعلوها الإكتآب .

أنا زهقت ... إتخنقت خلاص .

مفيش أمل ... أنا وحيده .

كل حاجه بتعاندنى.

مفيش أى حاجه حلوه فى حياتى .

سكتت لبرهة ثم أكملت كلامها بسيل من الدموع حتى كدِت لا أفسر كلماتها من كثرة البكاء .

(منى ) ليست أول ولا أخر فتاه تعانى بسبب ذنب لم ترتكبه .

هى شابه على خلق ولديها حظ من الجمال وتخرجت بأعلى التقديرات وحصلت على وظيفه جيده.....وهى الأن فى أواخر العقد الثالث من العمر. ولكن هل ما وصلت إليه من تفوق جعل ألسنه الناس تتوقف عن السؤال المعهود"لما لم تتزوجى حتى الأن "؟بالطبع لا حتى أصبحت حيه بلا روح , تتجنب التجمعات خوفاً من لفـظ جــارح أو تلميــح قاتــل "من تحت لتحت " إختفت الضحكه المليئه بالحيويه و التفاؤل. أهملت فى مظهرها وفى عملها وأصبحت بمظهر سيده فى الستين من كثرة الهموم و الأحزان.

لا أدرى من المسؤل عن الحاله التى تعانى منها منى .

هل هو المجتمع بمعتقداته الغريبه عن الفتاه التى لم تتزوج وكأنها تعانى من نقص ؟

غريب أمر هذا المجتمع يُشعر الفتاه وكأنما الزواج شئ يباع عند أقرب سوبر ماركت.

,هل هم الأهل بالضغط المستمر على أعصاب الفتاه بدافع خوفهم عليها وعلى حياتها من بعدهم ؟ كيف ستعيش ؟ ومن سيتكفلها ؟ ونسوا أن الرزاق هو اللـــــه جلَ جلالهُ.

,أم هم الأهل والجيران بكثرة الهمز واللمز ؟ فى رأيى المتواضع هناك مذنب جرمه أكبر ودوره أشد من هؤلاء . دوره يزيد من قوة هؤلاء بل ويضاعِف من تأثيرهم عليها .((((نفسِــــــــــــها)))))

 

 

نعم هى بنفسها المسؤله عن هذا الواقع المرير الذى تعانيه

تبكى ليل نهار وتندب حظها العاثر وتقلل من نفسها حتى أصبحت أضئل ما تكون فى عينها - لحظه هل تتجرأ أصلاً وتنظر لنفسها فى المرآه !!!

قال الدكتور إبراهيم الفقى رحمه الله : لا أحد يستطيع أن يشعرك بشئ دون أن تسمح له أنت بذلك .

بمعنى أن الشعور موجود بداخلك وما أن يلقى أحد أى تعليق أو تلميح يصحو الشعور بداخلك ويتملكك . إذن من المذنب ؟ الم تسمحى لهم بإقتحام حياتك الخاصه . بل توغلوا حتى أصبحوا مصدر سعادتك وألمك .

 

 

هل تعتقدين أن سعادتك تتوقف على الزواج ؟ المال ؟ الذريه ؟ الجمال ؟ ...وغيرها من الأمور التى قد تفتقدينها؟؟؟؟؟؟

لا والله إذا لم تكونى سعيده بتقبلك ورضاكى عن نفسك وحياتك ونصيبك قل أو كثر مما أوتيتى من جمال , مال .....فلن يزيدك الزواج إلا سخط .

لانك ببساطه تنظرين للزواج وكأنه البوابه السحريه التى يختبئ خلفها كل أشكال الــــراحه و المــــرح والســـعاده.

وتجدين نفسك أمام حياه كوبى بيست من حياتك قبل الزواج بل و زاد عليها مسؤليه زوج وأهل وبيت و أطفال .....أين الزواج التى كنتى تعلقين أمالك وسعادتك على أعتابه ؟

يقول الدكتور إبراهيم الفقى رحمه الله عندما سألوه عن تعريف السعاده : ((( إن السعاده هى الطريق ))) أى هى الوسيله وليست الغايه أبداً .

تبحث الفتاه عن السعاده فى الزواج ولا تجدها بل قد تجد زوجها ينتظر نفس الشئ فهو الأخر تزوج ظناً منه أن الزواج سيجعله سعيد !!!قد تبحث عنها فى المال فتجد أن كنوز الأرض لا ترضيها بل يصيبها الملل و يزداد حالها سوءاً حيث أنها بمجرد بلوغها الهدف الذى تطمح إليه وجدته سراباً .

وغيرها من الماديات الزائفه فالسعاده شعور داخلى أنت تضيفينه لكل ما تفعليه فى حياتك فبسعادتك تجعلين زواجك سعيد وليس العكس ....

 

عزيزتي\

لا تعلقى سعادتك على شئ فإن علقتيها على الزواج فقد حكمتى على نفسك بالتعاسه حتى تتزوجى ثم تصدمين حين تجدى أن زواجك لم يشعرك بالسعاده الغامره التى كنتى تنتظريها وخيب آمالك لانك أضعتى عمرك قبل الزواج هباءاً .

حينما لا تعلقى سعادتك على الزواج وترضى ربك وتتمتعى بحياتك وتستغلى كل لحظه فيما يسعدك ويحقق لك الرضا الداخلى عن ذاتك التى وأدتيها منذ زمن . كم المساحه التى تتبقى ليشغل تفكيرك تأخر زواجك وكلام فلانه وعلانه ؟

إذن فالحل يكمن بداخلك أنتِ لا بد أن تشعرى بالسعاده حتى تسّعدى بكل عمل تقومين به .

إجلسى مع نفسك " لا مانع من مج من الشاى الاخضراللذيذ"وتحدثى مع ذاتك لتدركى كم أنتى جميله من الداخل ولديك الكثير والكثير من الأمور الممتعه التى يمكنك القيام بها لترضى ربك ونفسك وتكونى صاحبه شخصيه مؤثره كالزهرة الجميله التى تترك أطيب الأثر فى نفس كل من يتعامل معها .

قدرى ذاتك وحبيها فهى هديه الله لك روحك التى كبلتيها بالهموم وظللت السنوات تنظرين لما ليس عندك فشعرتى بالنقص وعدم الرضا حتى تخاصمتى مع نفسك فتكادى لا تفهميها ولا تعرفيها وهى أقرب ما تكون .

من أنت ؟

وما دورك فى هذه الحياه ؟

هل خلقك الله جلّ جلاله لتنتظرى الزواج ؟

تعتقدين أنها أسئله بسيطه, إذن أسمعينى جوابك . هل تعرفين عن نفسك السعادة ؟ الرضا بما قسمه الله ؟ القناعه ؟ . أم إجابتك لا تخلو من نفســيه مدمره وجرعه من السلبيات تهلك روحك وتُذبل شبابك .

يقول الله عز وجل فى القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم { مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَر أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِن فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاة طَيِّبَة }

أتعلمين بحثت فى عده تفاسيرعن تفسير "حياة طيبة " وجدت القناعه و السعادة و الرزق الحلال و اللذه التى لا توصف عند طاعه الرحمن .....

ولكني لم أجد الزواج !!! هل نبهتكِ هذه الآيه لشئ أنتِ غافله عنه ؟

نعم إنه ما يجول بخاطرك الأن . أن السعاده لا تنحصر فى زواج .

الا ترين حولك الكثير من الزيجات الفاشله ؟ أو التى تعانى فيها الزوجه من زوج عاصى لا يتقى الله فيها ولكنها تتحمل حياه تعيسه خوفاً على الأولاد ؟أظن أننا وصلنا لنقطة إتفاق أن سعادتك ونجاحك و شعورك بالرضا لا يتوقفوا على الزواج . فعندما تنجحى وتســعدى بنفســك حينها تبنى حياه سعيــده ســواء بوجــود زوج أو لا .

الجئي لله عز وجل هو الهدف الأساسى و بها كل مشاعر السعاده التى لا تجديها غير فى دمعه فى ركعتين فى جوف الليل أو صدقه فى السر أو مسح على رأس يتيم .............وغيرها من الطاعات التى تغمر قلبك بالسعاده .

 

وكما يقول الشاعر :

فليتك تحلو والحياة مريــرة وليتك ترضى والأنام غضابُ

و ليت الذي بيني وبينك عامر وبيني وبين العالمين خـرابُ

 

تصالحى مع نفسك وأحبيها و لا تنتظرى أن يتقبلك الناس ويتعاملوا معك بتقدير طالما أنك لا تقديرى نفسك .

تنظرى لنفسك بإزدراء وتوجهين إليها آلف الإتهامات و الرسائل السلبيه ثم تشتكى من سوء معاملة الناس !!!

تقبلى شكلك , مستواكِ , ووضعك حينها فقط تظهر قدراتك و مواهبك التى لا تدرى عنها شئ و سنكتشفهاً معاً إن شاء الله.

 

يتبع بإذن الله مع الوقفة التانية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

موضوع جميل

جزاك الله خيرا

 

بس فى بعض البنات بيبقوا راضيين وعايشين حياتهم عادى مبوسطين مش منتظرين الزواج ومكئبين نفسهم

لكن المشكله فى الناس اللى بتنظر لها على انها يا عينى مسكينه متجوزتش لحد دلوقتى وكبرت فى السن ووو

واسئلتهم لها كل مره انت اتخطبتِ

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورجمة الله وبركاته

 

موضوع مميز وقيم

بارك الله فيك ونفع بك

 

نتابع معك بمشيئة الله .

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يا مامي

بجد بجد لازم واحدة زي دي تقول للناس من حولها ستوب

 

لن اخرج من شبكة لاقع في شبكة

 

لأ لما ييجي فارس الاحلام

 

وهو لن ياتي بسبب كلام فلانة ونظرة فلانة

 

سياتي في الوقت الذي يحدده الله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بارك الله فيكنّ حبيباتي وجزاكن خيرا على طيب مروركنّ وأسعد بقربكنّ : )

 

@@ساره محمد

صحيح ياسارة ربي يهديهم ويرزقك بالزوج الصالح حبيبتي ويقر عينك بصهيب عاجلا غير آجل ( :

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

موضوع جميل ()

بارك الله فيك يا غيثاء للنقل الماتع

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

الوقفة الثآنية..♥|~

 

142624906951.gif

 

هل أنت سعيدة فى حياتك ؟ وإن لم تكونِ سعيدة فلِـــما ؟هل خلقك الله عزوجل فقط لتتزوجى ؟ . هل تعلمـــــىن متـــــى ستتزوجـين بعد شهر, سنــه ربما أكثــــر أو أقـــــل ؟ هذا أمر غيبى لا يعلمه إلا الله عز وجل .

نظرت إلىّ بمزيج من الحيره و الغضب . ثم خرجت الكلمات مصحوبه بزفرات مهمومه ألم تخبرينى أنك ستساعدينى للخروج من هذه الحاله؟ فلم كل هذه الأسئله ؟ بالله عليك لا تزيدى قلقى حيال الأمر ما الحل؟ وكيف أتغلب على شعورى بالوحده و النقص ؟ ألا تدركين كيف تنظر إلىّ صديقاتى وجاراتي ؟؟؟

إذا كانت إجـاباتك تُشبه إجابه "منى" فأنت تحتاجى لشوب من الهوت شوكليت اللذيذ لزوم التركيز ولتعيشى أجواء الحوار فلتحضرى ورقه وقلم ودونى معنا .

وصلنا مسبقاً لقاعدة مهمه وهى (((أن سعادتك ونجاحك مسؤوليتك أنت وحدك . لا أحد يتسبب فى سعادتك أو حزنك إلا بإذنك ))).

قشطه ... يبقى السؤال هنا إزاى نوصل للسعاده المنشودة ؟

 

1426245763391.jpg

 

لتشعرى بالسعاده لابد أن تعرفى نفسك حق المعرفه تعرفى إمكانياتك وقدراتك وما العمل الذى تستطيعين فعله ويشعرك بالمرح ولا تملى منه . كل فتاه ميزها الله عز وجل بصفات تؤهلها لعمل ما تستطيع أن تنجح فيه بجداره . فشعورك بالنجاح فى أى عمل تقومين به مهما كان بسيط سيعزز ثقتك بنفسك ويغير نظرتك للحياه فبعد أن كنت تنظرين إليها من خرم إبره أصبحت أكبر وأجمل مما ظننتِ.

لا تضيعى وقتك فى الآهات والحسرات وكأنك لم تخلقى إلا لتتزوجى وهل كل من تزوجن حولك سعداء ؟

ولو كان الزواج هو الجنه التى تنتظريها فلم تعانى الكثير من المتزوجات من حالات إكتئاب و بؤس؟

لا ألومك على حلم الفستان الأبيض وإنجاب الأطفال ولكنى لا أتفق معك حين تُقلصى الدنيا كلها فى زواج وبيت وإلا فأنت تعيسه ولست مثل فلانه وعلانه ممن تزوجن !!!

زواجك أمر قدره الله عز وجل وأنت جنين فى بطن أمك وحدده فى الوقت المناسب لك وقد يكون زواجك الأن شر لكِ وأنتِ لا تدرى فنظرك محدود وهو سبحانه عالم الغيب ويعلم ما كان وما يكون وما سوف يكون وما لم يكن لو كان كيف يكون .

أتدرين أن الله عز وجل أحن عليك من أمك التى ولدتك ِ فإن الله عز وجل قسم الرحمه ل 100 جزء وأنزل منها جزء واحد فى قلوب المخلوقات جميعا يتراحم به الإنسان والحيوان منذ خلق آدم عليه السلام وحتى تقوم الساعه . وأين ال99 الباقيه ؟؟؟

إنها لدى الرحمن سبحانه. أتدركين الأن نصيب والدتك من جزء الرحمه مقارنة مع رحمة الرحمن ......

ولكنه سبحانه يعطى ويمنع لخير هو وحده يعلمه . فلا تظني السوء بنفسك ولا تقللى من قدرك فأنت أجمل وأروع مخلوق على وجه الأرض خلقه الرحمن ونفخ فيه الروح . ثم أسمعك تقولى أنا لست جميله, لما لم أتزوج؟ بالله عليك توقفي عن هذه التراهات وأنظرى لنفسك نظرة حب وإحترام وتقدير فهذه الحياه هبه من الرحمن أكرمك وعافاكِ من الكثي رمن الأمراض والعلل .

يمتلك الرحمن خزائن الدنيا والآخره وبالطبع يمكنه أن يزوجك ممن تتمنين مهما كان عمرك أو مستوى جمالك فإنه يقول للشئ كن فيكون , إذن فتأخيره رحمه وحب وليس عقاب.

خلقكِ الله حره لا تعبدين غيره سبحانه ومع ذلك تقيدين نفسك وتسمحين لغيرك بأن يتحكم فى دفه حياتك بل وبكلمه يثير غضبك وسخطك.

أتعلمين أنكِ كلما نظرتى لما ليس عندك زاد شعورك بالنقص والإحتياج بل والأصعب أنكِ ترسلى هذه الأفكار لكل من حولك فينظرون إليك بنفس النظره !!!

ألم تسمعى عن توارد الخواطر , قانون الجذب . يقول العلماء أن لكل فكره طاقه تخرج على شكل ذبذبات تميزها عن غيرها من الأفكار ويتقبلها العقل وكأنها رساله صوتيه مضمونها مثلا "أنا لست جميله " فيبدأ من حولك فى التعامل معك بناء على رسالتك المسبقه !!! من المسؤول المرسل أم المستقبل ؟؟؟

كلما شعرتي بالرضا عن حياتك مهما كانت , كلما زادت الأمور الجيده إنجذاب إليك وتحسنت حياتك بالتدريج دون أدنى مجهود فكل ما عليكِ فعله هو الرضا وحسن الظن بالله .

 

وأول عدو لابد أن تتخلصى منه لتشعرى بالسعاده هو الفراغ وطبعاً ده مفيش أكثر منه.

ممكن أعرف بتقضى يومك إزاى ؟

ويا ترى ما حظ نفسك من جدولك اليومى؟

ما الشئ المميز فى يومك؟ . هل تقضين يومك ما بين القنوات والمسلسلات وأخر أخبار النجوم , تقتلين الساعات حتى يحين موعد النوم فتلقى بجسدك المرهق على وسادتك ثم تتحسرى على حالك ولا تخلو الأحداث من دموع الحزن واليأس فيغلبك النعاس لتستيقظى للعمل بنفس الحاله سواء كنت تعملين خارج المنزل أو بداخله ويتكرر الروتين الممل ويضيع عمرك دون فائده ....

 

إسمحي لى أن أخبرك أنك تقضي على شبابك بالبطئ وقضاء يومك بهذه الكيفيه لن يزيدك إلا حزن .

اعتقد أنه بالرغم أنك تبدين ظاهريا مشغوله فى مشاهدة أحداث الفيلم أو المسلسل بل ومندمجه فى الأحداث , ولكنك تخفين حزن عميق وشعور موحش بالهم والخوف لا تظهر ملامحه إلا حين تختلى بنفسك حيث لا داعى لإصطناع السعاده والفرح .......

أين أنتِ من هذا اليوم الرتيب ؟

ما رأيك أن نخرج هذا الظلام ونعالجه حتى تشعرين بسعاده حقيقيه تنبثق من قلب مؤمن ملئ بالتفاؤل والطموح؟

فى البدايه إعملى قائمه يوميه بالأعمال التى يجب أن تنجزيها حتى أصغر وأدق الأمور وإبدئى يومك بالصلاه وقراءه أذكار الصباح ثم إنطلقى لإنجاز أعمالك وكلما إنتهيتى من عمل أشطبى عليه بالقائمه بلون فسفورى (أوقلم تلوين بلون فاتح ) . وعند إنتهاءك من أعمالك المدونه بنجاح يجب أن تكافئى نفسك وتشكريها وهذا بذره تقديرك لذاتك وحبك لنفسك نعم كافئيها بكل ما يشعرك بالبهجه .

* يمكنك أن تدللى نفسك بأكله لذيذه او اي شيء آخر تحبينه. يعنى قررتى أن تشاهدى فيديو مضحك لازم تضبطى منبهك على نصف ساعه , ساعه , ليس أكثر من ذلك حتى لا تشبعى ويصبع الأمر عادى كما أنك بهذه الطريقه تصنعي ( رابط عقلى ) بين انجازك لمخططاتك ومكافأتك بشئ ممتع ومسلى . فبمجرد أن تعتادى على الأمر سيصبح العمل الثقيل والمذاكره الممله أمور محببه لنفسك لانها تنتظر المكافأه بعد هذا الأمر وليس الملل أو الإجبار

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×