اذهبي الى المحتوى

المشاركات التي تم ترشيحها

12278886_166033067083321_6354610367322345793_n.jpg?oh=314e01a76bd815a0a2262dad08c789d5&oe=56E40F5A

 

 

قَالَ عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ لِجُلَسَائِهِ: " أَخْبِرُونِي بِأَحْمَقِ النَّاسِ، قَالُوا: رَجُلٌ بَاعَ آخِرَتَهُ بِدُنْيَاهُ، فَقَالَ عُمَرُ: " أَلا أُنَبِّئُكُمْ بِأَحْمَقَ مِنْهُ؟ قَالُوا: بَلَى،

 

قَالَ: «رَجُلٌ بَاعَ آخِرَتَهُ بِدُنْيَا غَيْرِهِ»

إن من باع دينه بدنياه كان له نصيب ممن نعى كتاب الله عليهم ، حيث قال- تعالى- : "وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ "!

و له ثلاثة أحوال:

الحال الأولى: أن يكون قد ضيَّع أيامه في تحصيل مُتع الحياة ولذاتها منشغلاً بذلك عن الاستعداد ليوم المعاد، فهذا مغبون؛ لأنه اشتغل بالفانية عن الباقية، فأيام الدنيا - وإن طالت - معدودة، وهي سريعة الانقضاء. قال الله تعالى: وَمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ. [العنكبوت:64].

 

والحال الثانية: أن يكون قد انهمك في معصية الله تعالى بما دون الكفر، وهذا إن تاب قبل الممات، تاب الله تعالى عليه، وإلا فإنه تحت المشيئة إن شاء الله تعالى عذبه وإن شاء غفر له، طالما أنه من الموحِّدين،

 

والحال الثالثة: أن يقع في الرِّدَّة -والعياذ بالله- فهذا خالد مخلَّد في جهنم، مع فرعون، وهامان، وقارون، وأبي بن خلف!

 

اسلام ويب

 

12295521_166034510416510_7171148242367773124_n.jpg?oh=0db3b640d485e7fc311bde80fb1be338&oe=56F63503

 

 

قال تعالي:

أَنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ [الأنفال 28 ]

قال الشيخ السعدي رحمه الله: «ولما كان العبد ممتحنا بأمواله وأولاده، فربما حمله محبة ذلك على تقديم هوى نفسه على أداء أمانته . فإن كان لكم عقل ورَأْيٌ، فآثروا فضله العظيم على لذة صغيرة فانية مضمحلة، فالعاقل يوازن بين الأشياء، ويؤثر أولاها بالإيثار، وأحقها بالتقديم».

وقال تعالى:

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُلْهِكُمْ أَمْوَالُكُمْ وَلَا أَوْلَادُكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ [ سورة المنافقون 9]

فلا تضيع آخرتك بدنياك

ولا تضيع آخرتك بدنيا غيرك

فلن تجد يوم القيامة في صحائف حسناتك إلا ما كان خالصاً لله ولرسوله

 

 

12289665_928040700605987_9153762641887208779_n.jpg?oh=fabf27c77656a39be9fcffedef53545f&oe=56E9D7DB

 

 

[ وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَتْ تَزَاوَرُ عَنْ كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَتْ تَقْرِضُهُمْ ذَاتَ الشِّمَالِ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِنْهُ ذَلِكَ مِنْ آَيَاتِ اللَّهِ مَنْ يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ وَلِيًّا مُرْشِدًا ]

معنى الآية: حفظ الله الفتية المؤمنين الذين لجؤوا إلى الكهف وناموا فيه من الشمس .. فيسر لهم غارا إذا طلعت الشمس تميل عنه يمينا، وعند غروبها تميل عنه شمالا فلا ينالهم حرها فتفسد أبدانهم بها.

{ وَهُمْ فِي فَجْوَةٍ مِنْهُ } أي: من الكهف أي: مكان متسع، وذلك ليطرقهم الهواء والنسيم، ويزول عنهم الوخم والتأذي بالمكان الضيق، خصوصا مع طول المكث، وذلك من آيات الله الدالة على قدرته ورحمته بهم، وإجابة دعائهم وهدايتهم حتى في هذه الأمور.

 

12278672_928278393915551_2836001779232667701_n.jpg?oh=b95f93ffa5291e1abc2a2f7cee713a75&oe=56F4A030&__gda__=1454419594_101892bcaad146682b4a98fda6cef37a

 

{وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ }

هذا هو الضابط القرآني للعلم الصحيح..

النفع للناس كل علم لاينفع الناس فهو هدر للحياة .

 

11204932_928297967246927_7548359754428248049_n.jpg?oh=545d48b160e77e7b4f5f4216c403acc6&oe=56EA5D4C&__gda__=1454575714_ff5e239ed9522f422e7d4175d3dc9315

 

{وَلَا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا }

لقد كان غزلها قويا فما منعها قوته من نقضه..لاتغتر بقوة إيمان أو كثرة عمل.

{وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ }

هذا هو التعريف النهائي للسعادة .

اللهم اجعلنا منهم ووالدينا

 

( أفياء الوحي)

 

11012474_928277473915643_613171072247979424_n.jpg?oh=e85fafb30118a7a8c720b358abda7646&oe=56B61814

 

( وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ)

قال ابن سعدي (الخوض هو التكلم بما يخالف الحق، من تحسين المقالات الباطلة، والدعوة إليها، ومدح أهلها، والإعراض عن الحق، والقدح فيه وفي أهله )

ولاشك أن الشريعة لها مغزى عظيم في النهي عن المجالسة من تشرب الباطل وتلبيس الحق والتشكيك فيه وقذف الشبه والشبه تخطف بالقلوب ومناصرة أهل الباطل وظنهم أنهم على الحق بمجالستهم ..

من جاور الشر لايأمن عواقبه كيف الحياة مع الحيات في سفط

إياك إياك أن تمنح قلبك وعقلك ليضرب ويقتل بمعاول الهدم .

 

 

12249700_928157447260979_5553178020831859384_n.jpg?oh=2eae9ffe325223b25ea71cdc9b1920b4&oe=56EE5FC1&__gda__=1457425330_1b8ce051443e2167141d51440902de62

 

(وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ )

وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ

(واصبر نفسك...) من تصطفيه لصحبتك ينبغي أن يجمع خصلتين:

1- العمل الصالح (يدعون ربهم)

2- الإخلاص (يريدون وجهه)

 

12294683_928163927260331_6805478797799980840_n.jpg?oh=f56219547683849533a251e9ac7e9e9c&oe=56F7D258

الناس كلما أرادوا أن يتعللوا بترك عمل صالح، كلما أرادوا أن ينسحبوا من عمل طيب يرددون هذا القول، يقول لك: اتقِ شر من أحسنت إليه، ومتى كان الذي أحسنت إليه يسيء إليك؟

أنت ما علاقتك به؟

ألم تستمع من قول الله عز وجل:

إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلَا شُكُوراً

[ سورة الإنسان ]

{ اصنع المعروف في أهله وفي غير أهله فإن أصبت أهله فهو أهله ، وإن لم تصب اهله فأنت اهله }

 

راتب النابلسى

 

 

12039275_928157867260937_4963314279874830519_n.jpg?oh=18ab73312611e4332f026924ee7b58aa&oe=56ED7F1B&__gda__=1459185973_f1f81323149aa4831ea96f3a267d3d97

 

 

إذا رأيت وقتك يمضي ، وعمرك يذهب وأنت لم تنتج شيئاً مفيدا ولا نافعاًولم تجد بركة في الوقت، فاحذر أن يكون أدركك قوله تعالى:

وَلا تُطِع مَن أَغفَلنا قَلبَهُ عَن ذِكرِنا وَاتَّبَعَ هَواهُ وَكانَ أَمرُهُ فُرُطًا

*ابن عثيمين-رحمه الله ووالدي-

 

 

12278758_928161673927223_888823631947665688_n.jpg?oh=74883b8e386f7e6245ed38a99d88e2b5&oe=56B4DB9A&__gda__=1458545063_5d7064a0904e2f4e91ace4363a6a15a0

تم تعديل بواسطة امانى يسرى محمد

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاكِ الله خير يا حبيبة

تذكرة طيبة نفع الله بكِ

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×