اذهبي الى المحتوى
الدنيا فان

لايسخر قوما من قوم

المشاركات التي تم ترشيحها

احذري السخريه والاستهزاء:

 

الناس جميعا لادم عليه السلام.وادم من تراب.. فهل يليق لمن اصله التراب ان يسخر من احد او يستهزئ بالاخرين؟

 

الا يايها الابريق مالك والصلف

فما انت بلور وما انت من صدف

وما انت الا كالاباريق كلها

تراب مهين قد ترقى الى خذف

 

قال تعالى(يايها الذين ءامنوا لايسخر قوم من قوم عسى ان يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى ان يكن خيرا منهن ولا تلمزوا انفسكم ولا تنابزوا بالالقاب)

ومعنى السخريه: الاستهانه والتحقير.والتنبيه على العيوب والنقائص.على وجه يضحك منه. وقد يكون ذلك بالقول وقد

 

يكون بالمحاكاه في الفعل او القول وقد يكون بالاشاره والايما

 

فاتقي الله اختي وحافظي على دينك واياك ان تسخري او تستهزئي باحد من عباد الله وبخاصه اهل الصلاح والاستقامه قال الشيخ ابن باز:الاستهزاء بالاسلام او بشئ منه كفر اكبر ومن استهزئ باهل الدين والمحافظين على الصلوات من اجل دينهم ومحافظتهم عليه يعتبر مستهزاء بالدين فلا يجوز مجالستهم ولا مصاحبتهم بل يجب الانكار عليه والتحذير منه ومن صحته.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله اختي

جزاك الله خبرا وبارك في جهودك

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

بارك الله فيك اختي.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمته وبركاته

بوركت يا حبيبة

وجزاك الله خيرا

او تستهزئي باحد من عباد الله وبخاصه اهل الصلاح والاستقامه قال الشيخ ابن باز:الاستهزاء بالاسلام او بشئ منه كفر اكبر ومن استهزئ باهل الدين والمحافظين على الصلوات

من اجل دينهم ومحافظتهم عليه يعتبر مستهزاء بالدين

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

بسم الله

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

 

بوركت يا غالية ()

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×