اذهبي الى المحتوى
حزن الزمان

ضحيت بحياتي كلها ولكن هل ظلمني

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الرجاء أن تقرأوو قصتي كاملة لأنني بحاجة لآرائكم

انا كنت فتاة مسيحية وأعيش في بيئة مسيحية أمي تركت أبي من لما كان عمري ثلاثة شهور وربتني عمتي وجدتي وبعد ثمان سنوات أبي تزوج ورحت عشت عندو كانت زوجتو ظالمة بكل ماللكلمات من معنى ولما صار عمري 16 كرهت ءبي فيني وصار كتير امور عنا بالبيت ووصلت بالنهاية انو ابي قلعني من البيت بما اني كنت مسيحية رحت عالاديرة وعشت مع الراهبات وبالمياتم لحد ماصار عمري عشرين قررت اكمل دراستي استأجرت غرفة صغيرة بسكن طالبات واشتغلت ودرست وصرت من قلة المصاري اتنقل من مكان لمكان واخر شي صرت اشتغل خدامة مقيمة بالبيوت طلبا للملجأ ووصلت معي الامور انو زوج عمتي مات رجعت قعدت عندا وكانت عمتي بما انو هي مربيتي تحبني كتير وتخاف علي وماتحرمني من اي شي وصرت اشتغل اعمال حرة وين ماصحلي لحد مابيوم من الايام حبيت شخص وتعلقت فيه هاد الشخص كان مسلم ومتزوج وعندو 3ولاد انا شفت فيه حنان الاب يلي انا انحرمت منو كل حياتي تعلقت فيه ولما قررنا الزواج كنت خايفة كوني انا من دين وهو من دين قعدت بالليل بيني وبين ربي وقلت لربي يارب دخيلك هالزلمة انت يلي زرعتو بدربي اذا منيح خليه واذا سيء ابعدو عني ليلتها شفت بمنامي انو انا وزوجي رايحين عالقدس والقدس مقابيلنا بس الطريق كلو حفر انا اوقع وهو يطولني قالولي وقتا انو هالزلمة كتير منيح اتكلت على الله ورحنا لعند الشيخ وهنيك بالجامع قعدت مع مرت الشيخ وأسلمت وصليت ركعتين ولما الشيخ سألني عن انو مين بدك يكون وكيلك طلبت منو انو هو يتولى الموضوع ولما سألني عن المتقدم والمتأخر قلتلو انا مابدي شي بس بدي ياه يحلفلي على كتاب الله وهون بالجامع وادامك انو بحياتو لا بيذلني ولا بيهيني ولا يتركني وفعلا زوجي وافق وحلف اليمين وتزوجنا هو كان في مشاكل بينو وبين زوجتو الاولى من قبل مافوت انا على حياتو وانا فورا بعد زواجي بعشر ايام طلعت حامل لما تعرفت على عيلتو عيلتو حبتني وماحدا استغرب من زواجو لأنو بسبب مشاكلو مع مرتو الكل كان متوقع قعدت انا وياها ببيت واحد وكنت دائما حاول انصحها والله بيعلم شو كنت اعمل ومع هالشي زادت الامور بينو وبينها ولدت انا وهي ولدت بعدي ب28يوم هي صار عندا بنتين وصبيين وانا صبي ولما صار عمر ابنها اربعين يوم تركتو وراحت لعند أهلها بسبب مشكلة صارت والله بيشهد انو مو انا السبب أبدا أخدت الولد ورضعتو مع ابني سبع شهور بعدين هي رجعت وعلى أساس خلص رح تتغير بس مافي أمل بعد فترة رجعت هي هي وعلى أكتر وصارت تسب زوجي بمسبات وسخة كتير قام هو ماعاد قدر يتحملها اخدني انا وابني على بيت اخوه لبين ماخلص وضعو معاها وطلقها ولادو بهداك الوقت كانت اعمارهن 10-6-3-والولد يلي بعمر ابني ربيتهن بما يرضي الله وماحسستن ابدا بالحرمان او بأي شي يجرحهن وهنن بوقت كتير قصير تعلقو فيني كتير وزوجي كان كتير يحبني وانا أصلا بعد اسلامي وزواجي ماعاد في الي حدا غيرو وعشت انا وياه والولاد عشر سنين كتير حلوين مارح تصدقوني بهالكلام بس فعلا كنت أسعد انسانة وكانت علاقتي بزوجي كتير مميزة الولاد كبرو الشب الكبير سفرتو والبنت صارت صبية هلأ خطبتها وعن قريب عرسها والباقي بالمدارس انا صار عندي صبي تاني يعني ربيت ست ولاد وصارت احداث بلدننا سوريا ونزحنا من بيوتنا بخلال هالفترة استقبل كل بيت حماي عندي بدون ما امتعض من حدا وكنت محبوبة من الكل يعني حتى زوجي يتضايق اوقات من نسوان اخواتو او اخواتو وانا قلو معلش حرام والله بيشهد على كلامي كلو زوجي صار يطفش من البيت بسبب الازدحام يلي صار عنا بالبيت حسيت عليه انو عم يحكي مع وحدة عم تراسلو صارت بيناتنا مشاكل وهو يقلي انو هي مرا زوجها مات وعم يساعدها بأوراقها وأوراق ولادها بعد فترة صغيرة صرت حس انو وضعو مو طبيعي وشكيت انو تزوج ولما سألتو ماكذب واعترفلي ووعدني انو يلي بدي ياه بيصير بس انا اهدا وسكتت وماحدا عرف لا بالبيت ولا برا البيت بس بعد فترة كل العالم عرفت عن طريق سلفها القديم لما صار هيك انا جنيت اخواتو صارو يدقولي ويترجوني انو ضل بالبيت وما اترك الولاد لانهن حبوني وتعلقو فييني وكل مايصير مشكلة بيني وبينو يعمل اي شي لحتى يضايقني يعني جكارة فيني وتطورت الاحداث بسرعة واستأجر لها شقة قريبة مني وصار بدو يطبق الشرع بهون ليلة وهون ليلة طلبت الطلاق منو بس بشرط انو ضل مع الولاد وهو يروح يعيش معها وبلحظة غضب رمى علي اليمين وراح اختو ساكنة معي رجعتنا وهلأ رجعنا انا بحبو كتير وكل ماعم يساوي شي حتى لو جكارة فيني انا عم اتعلق فيه اكتر بس ماعم اعرف رجعو لحياتي كل مايكون دوري عم يتأخر بالرجعة عالبيت كل ماقلو انا بحبك بيقلي اي وانا مابكرهك قلتلو مرة انا بموت فيك قلي اي ماشي تركني وراح بحسو بيجي على بيتي بس مشان كلام العالم يعني غصب عنو وعلى بيتو التاني بيركض بسرعة انا ضايعة وماعم اعرف اتصرف كل يوم مشكلة جديدة وحياتي عم تتدمر وبنتي بعد اسبوع عرسها وانا بحالة نفسية مابيعرف فيها غير الله وهو ماعم يساعدني ابدا انو انا اطلع من يلي انا فيه كل ما احكي معو بيقلي انا هيك حر بدي روح واجي واعمل يلي بدي ياه انا ماني ملك حدا وكل مايكون دوري كمان بيعمل حالو تعبان وبدو ينام وانا عم جن اكثر واكثر مشان الله ساعدوني قولولي كيف اتصرف شو ساوي لك حتى ولتدي ماعاد عرفت اتعامل معهن واهملتهن بكل شي بترجاكن تفيدوني وتساعدوني

بانتظار ردودكم

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حياكِ الله أختنا الحبيبة

ونشكر ثقتكِ لمنتدانا ونسال الله أن يفرج همكِ وكربكِ

 

بداية أسال الله لكِ الصبر هي محنة والله المستعان

 

أمر مهم عليكِ أن تتذكريه أختي بارك الله بكِ هو أنكِ أيضاً دخلت على زوجة أولى ومهم أن تعرفي أنه ربما لولو وجودكِ لكان أنصلح ألأمر بينهما وخصوصاً أنكِ ذكرت أنكن ولدتما سوياً هذا يعني أنه بالرغم من خلافهما إلا أنهما يعيشان حياة زوجية عادية صح

 

 

ألأن نحن بكِ وبوضعكِ الحالي

من الطبيعي أن تلحظي تغيرات على زوجكِ خصوصاً أن ببداء زواجه وأي تقصير وإن كان بسيطاً ستشعرين به بحجم الجبال

ما من رجل إلا ويكون في أغلب ألأوقات تعب ومرهق وينام حتى دون أن بتفوه بكلمة ولكن ألأن بما أنه صار الوقت محدد والأيام مقسمة أصبحت تشعرين بالفرق أو بالتقصير إن صح التعبير ولكن كوني على ثقة أنه أمر عادي جداً

ما عليكِ الأن هو أمور عديدة

أولها عدم الحديث مع أهل زوجكِ بأي كلمة تزعجكِ منه أو التحدث عن تقصيره أو ما تشعرين به تجاهه أحتفظي به لنفسكِ

ثانياً عدم التقصير بالمعاملة معه أو التقليل من طباعكِ المتعود عليها ما يجعله يشعر بالأطمئنان حال دخوله البيت لأنه حالياً يدخل ويعطي الوقار كما يقولون خشية أن تبدأي أنت بفتح حديث مملوء بكلمات اللوم او العتاب وووووو يعني كما يقول المثل " يتغدى بكِ قبل أن تتعشي به"

ثالثاً حسن معاملة ألأولاد وخصوصاً بوجوده هم بالنهاية تربيتكِ وأولادكِ يعني أبعدي غضبكِ وحالتكِ النفسية عن طريقةتكِ بمعاملة ألأولاد فهم لا ذنب لهم بالموضوع كله

هم خسروا أمهم من قبل فلا تجعليهم أيضاً يخسروا حناكِ ومعاملتكِ الحسنة وأحتسبي أجركِ عند الله بهم

 

رابعاً أنسي تماماً أنه متزوج بأخرى وعيشي حياتكِ معه عادي جداً إعتبري أن زوجكِ عامل ويتوجب عليه المبيت يوم في بيته ويوم في مقر عمله ضعي نصب عينيكِ أنه بأستطاعتكِ التغلب على ما أنت به

 

تزيني ألبسي أحلى ما عندكِ أستقبليه بضحكة تنسيه أنه داخل على حرب لأنه من الطبيعي أن معالم وجهك تشير إلى الغضب والحزن

 

خامساً قلتي أن أبنتكِ بطريقها للزواج لا تعكسي ما أنت به على حالتها فتبدأ حياتها بنفسية محطمة أنت أمها وطبيعي أن تتأثر بكِ أكتمي عيظكِ أختي الحبيبة وأهتمي ببنتكِ فما هي مقبلة عليه يتطلب منكِ المزيد من الرعاية والأهتمام والكلام المعسول

 

كوني إمرأة بكل معنى الكلمة تتحمل صعاب الحياة ومشقاتها وحلوها ومرها وتضرعي لله سبحانه وتعالى بكثرة الدعاء والجوج به فالله يحب العبد الجوج

وتأكدي أن الله سبحانه وتعالى لا ينسى عباده وهو أعلم بحالهم

 

نصيحة"" أنزعي وأقتلعي من عقلكِ أنه متزوج بأخرى إنسي أمرها تماماً

فكري بأن الوقت الذي يمضيه خارج البيت او الليلة التي تمضيها لوحدكِ ما هي إلا فترة إستجمام وراحة لكِ أهتمي بها بنفسكِ فهي ليلة كاملة لكِ وحدكِ ليلة راحة

 

 

وإن كنت تصلين هي ليلة قيام دون منازع بها ليلة تقرب إلى الله

ومثلما تعرفتي هنا على المنتدى ونسال الله أن تمضي معنا وقت رائع ستتعرفين على أمور أخرى فيه تجعلكِ تتمنين أن يمضي أكثر من ليلة لتبحري أكثر بمعالمه

وأسال الله لكِ راحة البال أختي الحبيبة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×