اذهبي الى المحتوى
الدنيا فان

قصه متجول عفيف تحولت رايحته لمسك

المشاركات التي تم ترشيحها

قصة متجول ..عفيف. تحولت رائحته الى مسك.

 

ذكر ابن الجوزي في المواعظ: ان شابا فقيرا كان بائعا يتجول في الطرقات فمر

 

ذات يوما ببيت فاطلت امراة وسالته عن بضاعته فاخبرها فطلبت منه ان يدخل

 

لترى البضاعه فلما دخل اغلقت الباب ثم دعته الى الفاحشه فصاح بها فقالت والله ان

 

لم تفعل ماريده منك صرخت فيحضر الناس فاقول هذا الشاب اقتحم علي داري فما

 

ينتظرك بعدها الا القتل او السجن فخوفها من الله فلم تزجر فلما راى ذلك قال لها

 

اريد الخلاء فلما دخل الخلاء اقبل على الصندوق الذي يجمع فيه الفائط وجعل ياخذ

 

منه ويلقى على ثيابه ويديه وجسده ثم خرج اليها فلما راته صاحت.. والقت عليه

 

بضاعته وطردته من البيت فمضى يمشي في الطريق والصبيان يصيحون وراءه

 

مجنون.. مجنون حتى وصل بيته فازال عنه النجاسه واغتسل ..فلم يزل يشم منه

 

رائحة المسك حتى مات ..فاين هذه العفه من فتيات وفتيان يبيعون عرضهم من اجل

 

مكالمه هاتفيه او هدية شيطانيه. من ترك شيئا لله عوضه خير منه وجنة عرضها السموات والارض.

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

إنه الخوف من غضب الله عز وجل

انه شاب حمى نفسه من غضب الله

فنسال الله الهداية

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

نسأل الله الهداية لأولاد وبنات المسلمين

 

بارك الله فيكِ دندونة

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏من خاف زلة القدم بعد الثبات، فليجعل له حظا من عبادة السر والقُرُبات، وليحرِص عليها حتى الممات.

×