اذهبي الى المحتوى
الدنيا فانية

ينفع أحيلها خاتم هدية

المشاركات التي تم ترشيحها

سلام عليكم ورحمة الله وبركاته

م فضلكم كان عندي سوال

واحده صاحبتي طلبت مني خاتم هدية اني أجيبه لها هدية

انا فعلا ناوية اجبهولها ونفسي افرحها وكدا

بس خايفة اني اخد سيئات ع كدا لاني عرفت ان دي تعتبر زينة

سؤالي هل لو جبت لها اللي هيا عاوزاه بس قولتلها مش تلبسوا وهيا خارجة يبقى عادي ولا هيبقى فيه حرمانه

وهل لو لبسته يبقى كدا انا شجعتها ع حاجة مثلا

معلشي سؤال اخير هل لو قولتلها انه تعتبر زينه وبلاش تلبسه لا هو او اي اكسسوار ولبست ابقي كدا عليا وزر

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@الدنيا فانية

اختنا الحبيبة لم أفهم سؤالك ؟

الدهب مش حرام لبسه للمرأة

كيف يعنني تتزين به هي غير محجبة ؟

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

حياك الله أختي وبارك في حرصك الطيب

أخبريها بالحكم الشرعي في هذا وهي ستقرر أن كانت بحاجة إلى هذا الخاتم كهدية أم لا

تفضلي :

 

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&lang=A&Id=52580

 

أنا ألبس النقاب وأعمل بمهنة الطباعة ومهنتي تفرض علي أن أخلع قفازاتي أثناء العمل، وأنا أرتدي خاتم الزواج في يدي اليسرى، هل هذا حرام أم ماذا، وهل هو نوع من الزينة؟

 

الإجابــة

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 

فإن أهل العلم اختلفوا في الزينة التي يجوز للمرأة إظهارها للأجانب، فقالت طائفة: المرأة كلها عورة بما في ذلك وجهها وكفاها، والزينة التي يجوز للمرأة إظهارها على هذا القول هي ظاهر الثياب الذي لا تستطيع المرأة إخفاءه، وقالت طائفة أخرى: المرأة كلها عورة إلا وجهها وكفاها، وعلى هذا القول يجوز للمرأة إظهار الخاتم والخضاب ونحو ذلك، وقد سبق بسط هذين القولين في الفتوى رقم: 15665

 

والذي نفتي به في الشبكة الإسلامية، أن الوجه والكف من المرأة عورة، وعليه فالواجب عليك سترهما أثناء العمل، فإن احتجت إلى كشف كفيك لضرورة الطباعة فلا بأس، وتقدر الضرورة بقدرها، فلا تضعي خاتماً ولا سواراً أ وخصاباً، لأن ذلك من الزينة التي يجب إخفاؤها عن الأجانب.

 

والله أعلم.

 

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

@@الدنيا فانية

اختنا الحبيبة لم أفهم سؤالك ؟

الدهب مش حرام لبسه للمرأة

كيف يعنني تتزين به هي غير محجبة ؟

ارفة ياحبتتي انه مش حرام

انا سؤالي بس هل لو انا جبت لها الخاتم(اللي هو يعتبر زينة للمرأه)وهيا لبسته برا البيت يعني غير محارمها شافوها كدا يبقى انا حرام عليا واخد وزرها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

 

حياك الله أختي وبارك في حرصك الطيب

أخبريها بالحكم الشرعي في هذا وهي ستقرر أن كانت بحاجة إلى هذا الخاتم كهدية أم لا

تفضلي :

 

http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&lang=A&Id=52580

 

أنا ألبس النقاب وأعمل بمهنة الطباعة ومهنتي تفرض علي أن أخلع قفازاتي أثناء العمل، وأنا أرتدي خاتم الزواج في يدي اليسرى، هل هذا حرام أم ماذا، وهل هو نوع من الزينة؟

 

الإجابــة

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 

فإن أهل العلم اختلفوا في الزينة التي يجوز للمرأة إظهارها للأجانب، فقالت طائفة: المرأة كلها عورة بما في ذلك وجهها وكفاها، والزينة التي يجوز للمرأة إظهارها على هذا القول هي ظاهر الثياب الذي لا تستطيع المرأة إخفاءه، وقالت طائفة أخرى: المرأة كلها عورة إلا وجهها وكفاها، وعلى هذا القول يجوز للمرأة إظهار الخاتم والخضاب ونحو ذلك، وقد سبق بسط هذين القولين في الفتوى رقم: 15665

 

والذي نفتي به في الشبكة الإسلامية، أن الوجه والكف من المرأة عورة، وعليه فالواجب عليك سترهما أثناء العمل، فإن احتجت إلى كشف كفيك لضرورة الطباعة فلا بأس، وتقدر الضرورة بقدرها، فلا تضعي خاتماً ولا سواراً أ وخصاباً، لأن ذلك من الزينة التي يجب إخفاؤها عن الأجانب.

 

والله أعلم.

جزاكي الله خيرا حبتتي

اسمحيلي بس عاوزه اسال سؤال

هل لو انا جبته ليها وهيا خرجت بيه رغم اني قولتلها ع الفتوى دي يبقى عليا وزر انا كمان؟؟

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

يعني هاتلها سلسلة زيادة الخير مش لازم خاتم

يعني مرات الانسان يشغل مخه في امور دينه و تبقى

الحلول متعسرة

مشمعنى كده انك تبطلي تشتري خواتم هدية لبنات حواء

المتبرجات كل واحد عمله معاه وانتي نيتك خيره

ديننا يسر كله

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم أختي

مما قرأتُ في موقع الإسلام سؤال و جواب بفتوى أن الإعانة و المساعدة على المنكر تحاسبين عليها إن غلب على ظنك أو علمتي أنها ستستخدمه في المحرم فليس كما قالت الأخت

لأن هذه فتوى بغير علم و أنا لا أقصد الانتقاص من أحد لكن أنبه أن الفتوى بغير علم عليها عذاب عظيم . فإن غلب على ظنك أنها سترتديه أمام الأجانب لا يجوز لكِ مساعدتها عليه ..

 

 

و هذا جزء من الفتوى :

وكان خلاصة ما توصلوا إليه أن الإعانة على الإثم والعدوان أربعة أقسام:

1. مباشرة مقصودة : كمن أعطى آخر خمرًا بنية إعانته على شربها.

2. مباشرة غير مقصودة : ومنه بيع المحرمات التي ليس لها استعمال مباح؛ إذا لم ينو إعانتهم على استعمالها المحرم.

3- مقصودة غير مباشرة: كمن أعطى آخر درهمًا ليشتري به خمرًا، ومنه القتل بالتسبب.

4- غير مباشرة، ولا مقصودة: كمن باع ما يستعمل في الحلال والحرام، ولم ينو إعانة مستعمليه في الحرام، وكمن أعطى آخر درهمًا لا ليشتري به خمرًا، فإن اشترى به خمرًا وشربه، فلا إثم على من أعطاه الدرهم، طالما لم ينو به إعانته على المحرم .

ومن هذا القسم الرابع : البيع والشراء، والإجارة من المشركين، وفساق المسلمين، والتصدق عليهم بالمال.

وقد كان قرار المجمع تحريم الأنواع الثلاثة الأولى، وإباحة القسم الرابع، وهو ما ليس مباشرًا، ولا مقصودًا" انتهى.

http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=229787

ويستثنى من النوع الرابع:

ما علم أو غلب على الظن أن المعان سيستعمله في المعصية،

ولهذا حرم كثير من الفقهاء بيع العنب لمن يعصره خمرا، وبيع السلاح في الفتنة، مع أن العنب والسلاح يستعملان في الحلال والحرام.

ولهذا قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: " وكل لباس يغلب على الظن أن يستعان بلبسه على معصية فلا يجوز بيعه وخياطته لمن يستعين به على المعصية والظلم ... وكذلك كل مباح في الأصل ، علم أنه يستعان به على معصية " انتهى من "شرح العمدة" (4/386).

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏‏ثبتت امرأةُ فرعونَ وهي في بيتِ أكبر طاغية! وانتكست امرأةُ نوحٍ وهي في بيتِ أكبر داعية! ضغط الواقع ليس عذرًا للتفلت من التكاليف الشرعية . ╰🌸🍃╮

×