اذهبي الى المحتوى
ميرفت ابو القاسم

مع القرآن - أقبلوا على القرآن

المشاركات التي تم ترشيحها

السلام عليكم ورحمته وبركاته

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مع القرآن - أقبلوا على القرآن

 

 

 

 

 

 

 

 

القرآن كتاب حياة، منهج متكامل.. أنزله الله على رسوله

 

صلى الله عليه وسلم ليكون منهجاً متكاملاً للحياة، وليس مجرد آيات تسمع في

 

سرادقات العزاء أو كتاب يعلوه التراب على أحد الأرفف وحسب، كثير من المسلمين

 

لا ينتبه إلى أن القرآن منهج حياة فيرى فقط أنه بركة يقرأه متى يشاء، لا يجاوز

 

ترقوته ولا يطبق منه إلا القليل، فتكاد الحنجرة التي تنطق بالقرآن تكون هي الجارحة

 

 

الوحيدة في جسده التي استفادت من مرور القرآن عليه.. كتاب عظيم يعلوه التراب

 

على أحد الأرفف في البيت أو في السيارة، أما تعلمه وتعليمه وتطبيقه والتحاكم إليه

 

فبعيد، والأعجب أن الكثير من المسلمين بسبب بعدهم عن تطبيقه يرون من يطبقه

 

غريبًا، بل قد يرمونه بالتطرف والغلو..! قال الحافظ ابن كثير رحمه الله في مقدمة

 

تفسيره: "فمن بلغه هذا القرآن من عرب وعَجَم، وأسودَ وأحمرَ، وإنس وجان، فهو

 

نذير له؛ ولهذا قال تعالى: {وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الأحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ} [هود:17]،

 

فمن كفر بالقرآن ممن ذكرنا فالنار موعده بنص الله تعالى، وكما قال تعالى: {فَذَرْنِي

 

وَمَنْ يُكَذِّبُ بِهَذَا الْحَدِيثِ سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لا يَعْلَمُونَ . وَأُمْلِي لَهُمْ..} [القلم:44-

 

45]. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «بُعِثتُ إلى الأحمر والأسود». قال

 

مجاهد:يعني: الإنس والجن. فهو صلوات الله وسلامه عليه رسول الله إلى جميع

 

الثقلين: الإنس والجن، مُبَلِّغًا لهم عن الله ما أوحاه إليه من هذا الكتاب العزيز الذي:

 

{لا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلا مِنْ خَلْفِهِ تَنزيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ} [فصلت:42]. وقد

 

أعلمهم فيه عن الله تعالى أنه نَدَبهم إلى تَفَهُّمه، فقال تعالى: {أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ

 

كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافًا كَثِيرًا} [ النساء:82]، وقال تعالى:{كِتَابٌ

 

أَنزلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الألْبَابِ} [ص:29]، وقال تعالى: {أَفَلا

 

يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا} [محمد:24]. فالواجب على العلماء الكشف

 

عن معاني كلام الله، وتفسير ذلك، وطلبه من مظانه، وتَعلُّم ذلك وتعليمه، كما قال

 

تعالى: {وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلا تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاءَ

 

ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلا فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ} [آل عمران:187]، وقال تعالى:

 

{إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلا أُولَئِكَ لا خَلاقَ لَهُمْ فِي الآخِرَةِ وَلا

 

يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ وَلا يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ} [آل عمران:77]،

 

فذم الله تعالى أهل الكتاب قبلنا بإعراضهم عن كتاب الله إليهم، وإقبالهم على الدنيا

 

وجمعها، واشتغالهم بغير ما أمروا به من اتباع كتاب الله. فعلينا -أيها المسلمون- أن

 

ننتهي عما ذمَّهم الله تعالى به، وأن نأتمر بما أمرنا به، من تَعَلُّم كتاب الله المنزل إلينا

 

وتعليمه، وتفهمه وتفهيمه، قال الله تعالى: {أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ

 

اللَّهِ وَمَا نزلَ مِنَ الْحَقِّ وَلا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الأمَدُ

 

فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ . اعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يُحْيِي الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا قَدْ بَيَّنَّا

 

لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} [الحديد:16-17]، ففي ذكره تعالى لهذه الآية بعد التي

 

قبلها تنبيه على أنه تعالى كما يحيي الأرض بعد موتها، كذلك يلين القلوب بالإيمان

 

بعد قسوتها من الذنوب والمعاصي، والله المؤمل المسؤول أن يفعل بنا ذلك. أبو

 

 

 

 

 

 

الهيثم محمد درويش

 

 

رابط المادة:

 

http://iswy.co/e14n4s


post-25975-0-66895300-1414526678.gif


  •  

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

جزاك الله خيرا يا غالية

ونفع بك...


وقل لأحلام دثرها الفناء ** الأماني وحدها لا تعلي بناء.

 

لترى الثمرة ابذر البذرة ** ودع النتائج لرب الأرض والسماء.

msg-25272-1299171194.gif

<< رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي وأن أعمل صالحا ترضاه >>

 

post-36649-0-03072200-1421503826.png

 

إلى كل من أخطأت يوما في حقها!! آسفة

حللنني وسامحنني ...غفر الله لي ولكن

----

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

مع القرآن - الصلاة نور لا ينقطع

 

{ أَقِمِ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا * وَمِنَ

 

اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا * وَقُلْ رَبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ

 

وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَلْ لِي مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَانًا نَصِيرًا * وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ

 

كَانَ زَهُوقًا} [ الإسراء 78-81] . نور يسطع في قلب المؤمن فيوقد سراج الإيمان طول حياته و

 

حتى يلقى الله . هي الصلاة التي فرضها رب العالمين ليتصل به عبده سائر اليوم بلا انقطاع , ليتزود

 

القلب و تتزود الروح بلا أدنى توقف سواء على مدار اليوم أو على مدار الحياة . شرع الملك سبحانه

 

الصلاة دائرة في فلك اليوم منذ بزوغ الفجر و حتى ظهور الشفق الأحمر في السماء علامة صلاة

 

العشاء مروراً بغروب الشمس . و جعل سبحانه فضيلة و تكرمة لأهله و خاصته هي زبادة فضل و

 

تكرم لمن أراد مزيد صلة بربه سبحانه أن يتهجد من الليل و يناجي و يتقرب و يدعو وقت ينزل

 

الرحمن جل جلاله إلى السماء الدنيا ليجيب دعاء الداعين و يلبي طلب الطالبين . { أَقِمِ الصَّلاةَ

 

لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا * وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ

 

نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَحْمُودًا * وَقُلْ رَبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ

 

وَاجْعَلْ لِي مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَانًا نَصِيرًا * وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا} [ الإسراء

 

78-81] . قال السعدي في تفسيره : يأمر تعالى نبيه محمدًا صلى الله عليه وسلم بإقامة الصلاة

 

تامة، ظاهرًا وباطنًا، في أوقاتها. { لِدُلُوكِ الشَّمْسِ } أي: ميلانها إلى الأفق الغربي بعد الزوال، فيدخل

 

في ذلك صلاة الظهر وصلاة العصر. {إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ } أي: ظلمته، فدخل في ذلك صلاة المغرب

 

وصلاة العشاء. { وَقُرْآنَ الْفَجْرِ } أي: صلاة الفجر، وسميت قرآنا، لمشروعية إطالة القرآن فيها

 

أطول من غيرها، ولفضل القراءة فيها حيث شهدها الله، وملائكة الليل وملائكة والنهار. ففي هذه

 

، ذكر الأوقات الخمسة، للصلوات المكتوبات، وأن الصلوات الموقعة فيه فرائض لتخصيصها بالأمر.

 

وفيها: أن الوقت شرط لصحة الصلاة، وأنه سبب لوجوبها، لأن الله أمر بإقامتها لهذه الأوقات. وأن

 

الظهر والعصر يجمعان، والمغرب والعشاء كذلك، للعذر، لأن الله جمع وقتهما جميعًا. وفيه: فضيلة

 

صلاة الفجر، وفضيلة إطالة القراءة فيها، وأن القراءة فيها، ركن لأن العبادة إذا سميت ببعض

 

أجزائها، دل على فرضية ذلك. وقوله: { وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ } أي: صل به في سائر أوقاته.

 

{نَافِلَةً لَكَ } أي: لتكون صلاة الليل زيادة لك في علو القدر، ورفع الدرجات، بخلاف غيرك، فإنها

 

تكون كفارة لسيئاته. ويحتمل أن يكون المعنى: أن الصلوات الخمس فرض عليك وعلى المؤمنين،

 

بخلاف صلاة الليل، فإنها فرض عليك بالخصوص، ولكرامتك على الله، أن جعل وظيفتك أكثر من

 

غيرك، وليكثر ثوابك، وتنال بذلك المقام المحمود، وهو المقام الذي يحمده فيه الأولون والآخرون،

 

مقام الشفاعة العظمى، حين يتشفع الخلائق بآدم، ثم بنوح، ثم إبراهيم، ثم موسى، ثم عيسى، وكلهم

 

يعتذر ويتأخر عنها، حتى يستشفعوا بسيد ولد آدم، ليرحمهم الله من هول الموقف وكربه، فيشفع عند

 

ربه فيشفعه، ويقيمه مقامًا يغبطه به الأولون والآخرون، وتكون له المنة على جميع الخلق. وقوله:

 

{ وَقُلْ رَبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ } أي: اجعل مداخلي ومخارجي كلها في

 

طاعتك وعلى مرضاتك، وذلك لتضمنها الإخلاص وموافقتها الأمر. { وَاجْعَلْ لِي مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَانًا

 

نَصِيرًا } أي: حجة ظاهرة، وبرهانًا قاطعًا على جميع ما آتيه وما أذره. وهذا أعلى حالة ينزلها الله

 

العبد، أن تكون أحواله كلها خيرًا ومقربة له إلى ربه، وأن يكون له -على كل حالة من أحواله-

 

دليلا ظاهرًا، وذلك متضمن للعلم النافع، والعمل الصالح، للعلم بالمسائل والدلائل. وقوله: { وَقُلْ

 

جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ } والحق هو ما أوحاه الله إلى رسوله محمد صلى الله عليه وسلم، فأمره الله أن

 

يقول ويعلن، قد جاء الحق الذي لا يقوم له شيء، وزهق الباطل أي: اضمحل وتلاشى. { إِنَّ الْبَاطِلَ

 

كَانَ زَهُوقًا } أي: هذا وصف الباطل، ولكنه قد يكون له صولة وروجان إذا لم يقابله الحق فعند مجيء

 

الحق يضمحل الباطل، فلا يبقى له حراك. ولهذا لا يروج الباطل إلا في الأزمان والأمكنة الخالية من

 

العلم بآيات الله وبيناته.

 

#أبو_الهيثم #مع_القرآن أبو الهيثم محمد درويش

رابط المادة: http://iswy.co/e18snh


post-25975-0-66895300-1414526678.gif


  •  

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

نقل قيم ..بارك الله فيك

اللهم اجعلني مقيم الصﻻة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء


post-121824-0-82144500-1381953663.png

 

 

 

 

 

om-jomana.png

أسعد الله قلبكِ ملاذ الفرح الحبيبة

msg-28298-0-61267500-1387272336.png

 

 

 

اللهم إني أسألك حفظ القرآن الكريم وتدبر آياته والعمل بها

اللهم احسن ختامي

اللهم توفني وأنت راض عني

اللهم اجعل بناتي مؤمنات صالحات حافظات للقرآن الكريم

واجعلهن سببا في دخولي الجنة

اللهم ارحم أمي واغفر لها وتقبل عملها الصالح وتجاوز عن سيئاتها

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

لا تظلمنَّ إِذا ما كنتَ مقتدراً.. فالظلمُ مرتعُه يفضي إِلى الندمِ تنامُ عينكَ والمظلومُ منتبهٌ.. يدعو عليكَ وعينُ اللّهِ لم تنمِ.

×