اذهبي الى المحتوى
امانى يسرى محمد

تغريدات سمر الأرناؤوط ‏

المشاركات التي تم ترشيحها

تعلمنا #سورة_الكهف
أن الفرار يكون إلى الله (إذ أوى الفتية إلى الكهف فقالوا ربنا...)
وأن المآل إلى الله (وعرضوا على ربك صفا لقد جئتمونا كما خلقناكم أول مرة..) (ونفخ في الصور فجمعناهم جمعا)
وأن التوحيد لله (لن ندعوا من دونه إلها)(إنما إلهكم إله واحد)(ولا يشرك بعبادة ربه أحدا)


تعلمنا #سورة_الكهف
أن العلم لله (ربكم أعلم بما لبثتم)(ربي أعلم بعدتهم)(الله أعلم بمالبثوا)(وعلمناه من لدنا علما)
وأن الرحمة من الله (هذا رحمة من ربي)(آتنا من لدنك رحمة) (ينشر لكم ربكم من رحمته)(آتيناه رحمةمن عندنا)
وأن المشيئة لله (إلا أن يشاءالله)(فأراد ربك)(ستجدني إن شاءالله)

(والعصر) (والضحى) (والليل) (والفجر)
فالله الله في أوقاتنا كيف تقضيها، أوقاتنا أعمارنا فلنحرص على استثمارها فيما يرضي الله عزوجل عنا وفيما يثقل موازين حستاتنا يوم القيامة
اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك ولا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين يا حي يا قيوم.

ذكرت التقوى في سورة البقرة 35 مرة افتتحت (ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين) وختمت آيات الصيام (لعلكم تتقون) (ولعلهم يتقون) وفيها(واتقوا الله) وفيها (وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقون يا أولي الألباب)
اللهم أعنا على خير الزاد ووفقنا لتحقيق التقوى

لم يكن بين أيدي الصحابة مجلدات في التفسير وعلوم القرآن وإنما كانوا يتعلمون بضع آيات فلا يتجاوزوها حتى يعملوا بها، وبين أيدينا اليوم آلاف الكتب والمحاضرات وما زلنا بعيدين عن التطبيق! اللهم ارزقنا قلوبا كقلوبهم وتدبرا كتدبرهم وطاعة لله ورسوله كطاعتهم

(يا أيها الذين آمنوا إن تتقوا الله يجعل لكم فرقانا ويكفر عنكم سيئاتكم ويغفر لكم والله ذو الفضل العظيم)
من ثمرات التقوى في الدنيا والتقوى: -الفرقان هو العلم والهدى الذي يفرق به المؤمن المتقي بين الهدى والضلال -تكفير السيئات -مغفرة الذنوب -الفضل العظيم من الله عزوجل

(كُتب) في #سورة_البقرة
-التشريع الجنائي في الإسلام (كُتب عليكم القصاص)
-النظام المالي ومنه الوصية والميراث(كتب عليكم إذا حضر أحدكم الموت)
-الجانب التعبدي ومنه الصيام (كُتب عليكم الصيام)
-الجانب الحربي والعلاقات الدولية ومنه فريضة القتال (كتب عليكم القتال)


لكي تعيش، يجب أن تكون قويًا.. والقوة هنا ليست قوة الجسد، بل قوة التحمل لكُل أمرٍ سيء وقوة التخلّي عمّن لا يستحق، وقوة الإكتفاء بالذات، وقوة الصبر على المصائب، وقوة الإيمان بالله فهي أعظم قوة يمتلكها الشخص، فكلما كان إيمانك بالله قويًا، كلما كانت حياتك سعيدة.

ستمر على روحك آيامٌ عجاف تكسرك .. ثم يأتي بعد ذلك يومٌ تُغاث فيه روحك وترتوي من غيث الرحيم الكريم ..
فاصبر وأحسن الظن بخالقك..

رب أسألك إيمانا يباشر قلبي حتى أعلم أنه لن يصيبني إلا ما كتب لي ورضني من العيش بما قسمت لي يا حي يا قيوم يا ذا الجلال والإكرام

سمر الأرناؤوط 
المشرفة على موقع إسلاميات

D30c-0NW4AIBASm.jpg:large

  • معجبة 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لا تبحث عن المسجد الذي إمامه يخفف في صلاة التراويح ويطيل في الدعاء ويبكي كثيرا.. ابحث عن إمام متقن ندي الصوت يختم جزءا في كل ليلة وتلاوته تقع في قلبك فتهزه من غفلته فكلام الله عزوجل أحق أن تتأثر به فتتعظ لتتغير للأفضل وتهذب نفسك بالقرآن لتكون عبدا لله متقيا حقا

لو تأملنا في السور التي حث النبي صلى الله عليه وسلم على قرآءتها يوم الجمعة نجد أنها تذكرنا بالآخرة من خلال تشويقنا للجنة حتى تهفو لها قلوبنا فنسعى جاهدين لبلوغها بعد رحمة الله عزوجل. #الكهف(أولئك لهم جنات عدن تجري من تحتهم الأنهار يحلون فيها من أساور من ذهب...)

والحب يكون على قدر معرفتك بالمحبوب نحتاج أن نعرف من هو الله من خلال آياته وأسمائه وصفاته وأفعاله ومن خلال كلامه "القرآن" فمن عرف الله قدره حق قدره فتوكل عليه حقا ورضي بقضائه كله وأحبه وأحب كل شيء يقربه إلى حبه أحب كتابه وأحب طاعته وتلذذ بعبادته وأحب لقاءه فاستعد له حق الاستعداد

(هم درجات عند الله) لنضع هذا الآية أمام أعيننا ولنحرك بها قلوبنا ونجتهد مستعينين بالله تعالى لأن نكون من أهل الدرجات العلا. ليكن الهدف عاليا ولنبذل في سبيله الغالي والنفيس فالجزاء من جنس العمل.

قال الله عزوجل لموسى قبل تكليمه وتكليفه (اخلع نعليك إنك بالواد المقدس طوى) نحن أحوج ما نكون إلى أن نخلع من قلوبنا متعلقات الدنيا: قبل أن نذكر الله وقبل أن نقوم للصلاة وقبل قرآءة القرآن وقبل الصيام وقبل إحياء ليلة القدر وقبل التوجه للحج وقبل إخراج الزكاة!

في سورة القدر (إنا أنزلناه في ليلة القدر) القدر: الشرف والمنزلة والمكانة في سورة الدخان وصفت ليلة القدر (إنا أنزلناه في ليلة مباركة) (فيها يفرق كل أمر حكيم) القدر من التقدير يقدر الله تعالى فيها مقادير الخلائق من أقوات وأرزاق وأحوال فناسب وصفها بالبركة والله أعلم

في سورة البقرة (واستعينوا بالصبر والصلاة) جاءت في ترتيب الآيات قبل آيات الأحكام فالصبر والصلاة زاد العبد المؤمن في الصيام والحج والجهاد والإنفاق والوصية والعدة وأحكام الطلاق والدين والابتلاء بنقص في الأنفس والأموال والثمرات. رب اجعلنا ممن يستعينون بالصبر والصلاة

"الله أكبر" عند الفجر نمسك معها عن الطعام والشراب امتثالا لأمر الله حتى لو كانت اللقمة في يدنا "الله أكبر" عند أذان المغرب نشرع في الإفطار امتثالا لأمر الله. هذا الانضباط الدقيق واستشعار مراقبة الله في رمضان حري بنا أن نطبقه سائر العام خاصة في الصلوات "الله أكبر"

(وأن الساعة لا ريب فيها) (بل زعمتم أن لن نجعل لكم موعدا) (ونفخ في الصور فجمعناهم جمعا) تذكرنا #سورة_الكهف باليوم الآخر لتوقظ قلوبنا من غفلتها وانغماسها في شهواتها فتصحح المسار قبل فوات الأوان.. فلنغتنم فرص الإصلاح ما دام الباب مفتوحا وفي صدورنا قلوب تنبض..

أكبر عطاء إلهي هو الحكمة (ومن يؤتى الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا) بالحكمة يصبح العدو صديقا بالحكمة تدبر أمرك ولو كان دخلك محدودا

(وما أوتيتم من شيء فمتاع الحياة الدنيا وزينتها وما عند الله خير وأبقى أفلا تعقلون)[القصص:60] القرآن يعيد ترتيب أولوياتنا ويضبط بوصلتنا مرة بعد مرة فمتى نوقن أننا في رحلة عبور سرعان ما تنقضي وأنه لا بد لنا من التزود للآخرة رجاء ما عند الله من الخير والخلود في النعيم؟

(وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون) هذه وظيفتنا في هذه الدنيا منذ بلغنا سن التكليف.. كل موظف يخشى من الطرد وإنهاء خدماته إن قصر في عمله أليس الأولى أن نخشى من تقصيرنا في وظيفتنا الأساسية؟ رب أشغلنا بما خلقتنا له وأعذنا من التقصير والزلل واغفر لنا يا غفور يا حليم

التهيئة لرمضان بمجاهدة النفس على حفظ الجوارح مستحضرين رقابة الله عزوجل علينا وسعة علمه بما نخفي وما نعلن، متدبرين لهذه الآيات (إن السمع والبصر والفؤاد كل أولئك كان عنه مسؤولا) (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد) فلنراقب ألسنتنا وأعيننا فهما الأكثر تفلتا ومعصية والأحوج للتزكية
 

الأرناؤوط, تغريدات, دكتوره, سمر, ‏(إسلاميات)

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

لا تستعجل في ركوعك و سجود
عن عبد الله بن عمر (إن العبد إذا قام يصلي أتى بذنوبه كلها فوضعت على رأسه وعاتقيه فكلما ركع أوسجد تساقطت عنه) رواه ابن حبان قال الالبانى صحيح
ما أحوجنا لتذكر هذا الفضل من الله خلصة في هذا الشهر المبارك.. لنستحضر تساقط الذنوب ونحن نركع ونسجد فنتخفف مما يثقل ظهورنا ويثبطنا عن المسارعة للصالحات والخيرات. لنتذكر أن الطمأنينة ركن من أركان الصلاة فلنطمئن في قيامنا وفي ركوعنا وفي سجودنا وفي جلوسنا رزقني الله وإياكم السكينة.
 
 
(والسماء بنيناها بأيد وإنا لموسعون*والأرض فرشناها فنعم الماهدون*ومن كل شيءخلقنا زوجين لعلكم تذكرون)
سبحان من هذا كونه وهذا خلقه!
لا يقدر على تخيل سعة الكون عقل بشر فكيف لنا أن نتخيل سعة رحمةالله وسعة مغفرته؟!
(ففروا إلى الله) نحن الهباءة في كونه نفر إلى الله الواسع

(اليوم تجزى كل نفس بما كسبت لا ظلم اليوم إن الله سريع الحساب)
يا لهول ذاك اليوم!
ويا لهول موقفنا إن لم يكن كسبنا للحسنات أكثر من السيئات!
أعمالنا كلها على مدى لحظات أعمارنا تطوى بسرعة إما إلى جنة وإما إلى نار...
رب أسألك الجنة وأعوذ بك من النار فإني لا أقوى عليها...


آيات الصيام في سورة البقرة شرعت الصيام وبينت لنا غاياته ألا وهي: تحقيق التقوى (لعلكم تتقون) (لعلهم يتقون) الشكر (لعلكم تشكرون) الرشد (لعلهم يرشدون) يا من يصوم رمضان ويقومه إيمانا واحتسابا احرص على ألا تخرج منه إلا بمستوى مشرف من التقوى والشكر والرشد..


أنواع الأقوال في سورة النساء :
قول حديث(ومن أصدق من الله حديثا)
كلمة(وكلمته ألقاها إلى مريم) (وكلم الله موسى تكليما)
جهر بالقول(لا يحب الله الجهر بالقول إلا من ظلم)
تناجي(لا خير في كثير من نجواهم)
تحية(وإذا حييتم بتحية)
مجادلة ذكر إصلاح بين الناس استفتاء أمر بمعروف

سورة الفاتحة تخلية وتحلية:
1- تخلية من طريق الشيطان (الاستعاذة) إلى تحلية بالإنصراف لله رب العالمين .
2- تخلية من الكفر إلى تحلية بالشكر والحمد ﴿الحمد لله رب العالمين﴾.
3- تخلية من اليأس إلى تحلية بالثقة برحمة الله ﴿الرحمن الرحيم﴾.
4- تخلية من الغفلة إلى تحلية باليقظة والاستعداد لليوم الآخر ﴿مالك يوم الدين﴾.
5- تخلية من الشرك إلى تحلية بإخلاص العبادة ﴿إياك نعبد﴾.
6- تخلية من العجز إلى تحلية بالاستعانة بالله ﴿وإياك نستعين﴾
7- تخلية من الضلال إلى تحلية بسؤال الهداية ﴿اهدنا الصراط المستقيم﴾.
8- تخلية من الجهل والعناد إلى تحلية بالعلم والاتباع .
9- تخلية من طريق الضلال وأهله إلى تحلية باتباع طريق الهدى وأهله .
المصدر: تدبر سورة الفاتحة - أ. د. ناصر العمر


يعلمنا رمضان دوام الحمد لله. فالحمد لله على أن خلقنا في أحسن تقويم الحمد لله أن هدانا للإسلام الحمد لله أن أمد في أعمارنا وبلّغنا رمضان الحمد لله الذي متعنا بالصحة والعافية لصيامه الحمد لله الذي تفضل علينا ووفقنا لقيام أولى لياليه والحمد لله الذي أحيانا بعدما أماتنا
 

اللّـهم قلبًا وإن تَأذى لا يُـؤذي وإن تَحطم لا يُؤلم وإن صَار بائسًا لا يَقسو وإن عـاثَ به الـزّمان والأحبة لا يتبدّل.. اللّهم قلبًا يقوىٰ بالرّحمة ويتجدّد بالرضىٰ وينبِض بالتّوكل عليكَ ويكتفِي بأنّك الرِقيب المُطلع.
 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك
(واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه) دعوة ووصية مستمرة لا تتوقف إلى يوم الدين: "اختر من تصاحب وفق معايير القرآن لا وفق هواك فالصاحب ساحب"


إذا وسوست لك نفسك باحتقار أحد فأسكتها بقول الله عزوجل: (ولولا فضل الله عليكم ما زكى منكم من أحد أبدا) وذكّرها بأصلها (ألم نخلقكم من ماء مهين)

كثير منا يتمنى لو كان رمضان طيلة العام لعظيم أثره على قلوبنا وأرواحنا لكننا صراحة لن نطيق ذلك ولسنا مأمورين بذلك.. نحن مأمورون بصيام شهر واحد فقط لنعيش باقي الأحد عشر شهرا بأخلاقه ومكاسبه في العبادة والسلوك وتهذيب النفس فلنجتهد في ذلك مستعينين بالله متوكلين عليه.

سورة الفاتحة سورة الكمالات : كمال الحمد { الحمد لله رب العالمين } كمال الثناء { الرحمن الرحيم } كمال التمجيد { مالك يوم الدين } كمال إخلاص العبادة { إياك نعبد } كمال الاستعانة { إياك نستعين } كمال الهداية { اهدنا الصراط المستقيم }


سورة آل عمران سورة الثبات على التوحيد تعلمنا أن اللجوء لا يكون إلا لله والدعاء لا يكون إلا لمن بيده ملكوت السموات والأرض والعزة والنصرة والثبات لا يطلب إلا من مالك الملك الذي يؤتي الملك من يشاء وينزعه ممن يشاء يعز من يشاء ويذل من يشاء سبحانه لا إله إلا هو


هل سبق أن تأملت في معنى نسيان الإنسان نفسه؟ إن نسيان قوم لأنفسهم ليس بعدم اعتنائهم بمظاهر صورهم ومأكولاتهم ولذاتهم، ولكن نسيانهم أنفسهم هو في عدم إدراكهم لغاية وجودهم ومن ثم تفريطهم فيما يصلح عاقبتهم، فيبتعدون عن التزام مقتضى العبودية.
هذا ليس مجرد نسيان للنفس بل هو ظلم لها! كيف يرضى إنسان عاقل أن يظلم نفسه وهو يعلم عاقبة ذلك في الدنيا والآخرة؟! اللهم أعوذ بك من ظلم نفسي ومن ظلم غيري فإن الظلم ظلمات تطمس البصيرة والقلب والعقل.

اللهم إن عندنا من الذنوب ما يفزعنا خوفًا من عذابك ومن الرجاء ما يذيبنا شوقا إلى رحماتك وبنا من الحاجات مالا يقضى إلا بمنك وكرمك اللهم فاغفرلنا بفضلك وإحسانك وأدخلنا في رحمتك التي وسعت كل شيء وأغننا عن مد أيدينا إلى من سواك إنك الغني الحميد وأنت على كل شيء قدير


D8blETyVsAIbeLS.jpg
 

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شارك

إنشاء حساب جديد أو تسجيل دخول لتتمكني من إضافة تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب جديد

سجلي حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجلي حساب جديد

تسجيل دخول

هل تمتلكين حسابًا بالفعل ؟ سجلي دخولك من هنا.

سجلي دخولك الان

  • من يتصفحن الموضوع الآن   0 عضوات متواجدات الآن

    لا توجد عضوات مسجلات يتصفحن هذه الصفحة

منتدى❤ أخوات طريق الإسلام❤

‏ أخطر لصوص رمضان ، واللص أكثر ما ينشط في الليل ! ١.شاشة ٢.سرير ٣.مائدة طعام ٤.هاتف محمول فاحذرهم أن يسرقوك ومن عظيم الحسنات يجرّدوك. اللهم بلغنا رمضان ..

×